Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه متيمه بك الفصل الخامس والاخير❤🔥




الفصل الخامس والاخير :-
بعد عدة شهور



كان يقف امام غرفة العمليات وهو متوتر فقترب منه والده يمسح علي كتفه بحنان لكي يطمأن :-
- اهدأ يا رجل سوف تكون بخير لا تقلق .
اومأ برأسه وهو مازال ينظر الي غرفه العمليات وبعد دقائق خرجت ممرضه تحمل في يدها طفل فقترب منها جاد بلهفه قائلا :-



- هل زوجتي بخير؟
ابتسمت الممرضه وهي تمد يدها بالطفل له واردفت :-
- انها بخير لا تقلق سوف تنتقل الي غرفه اخري بعد دقائق
التقط ابنه من يديها وهو ينظر له بحنان فقترب منه سالم بلهفه وهو يقول بفرح :-



- اعطيني حفيدي جاد اريد ان اراه.
اعطي جاد الطفل لوالده و وقف امام الغرفه ينتظر خروج فيروز بفارغ الصبر
________________________
بعد نصف ساعه
كان يجلس بجانبها علي الفراش وهي مغمضه عينيها
وبعد دقائق كانت تحاول فتح عينيها
عندما وجدها تحاول فتح عينيها التقط يديها بلهفه قائلا :-
- حبيبتي هل انتي بخير.



ابتسمت له بتعب واردفت :-
- اريد ان اري الطفل !
نهض من مكانه يقبل رأسها برقه قائلا :-
- حسناَ سوف اجلبه لكي حالا.
ذهب لكي يجلب الطفل وبعد مده ليست بطويله عاد اليها وهو حامل ابنه بين يديه.
فبتسمت هي تلقائيا عندما وجدته يحمل الطفل ويقترب منها ببتسامه


التقطت منه الطفل بحنان ونظرت له بدموع ثم قبلته من وجنته وقالت بترحاب :-
- اهلا بك في حياتي تيم
نظر لها جاد بدهشه واضاف بتسأول :-
- تيم ! هل ستطلقين عليه اسم تيم ؟
اومأت برأسها فسألها مره اخري :-
- لماذا ؟



نظرت له نظرات عاشقه وقالت بنبرة تعدت العشق بمراحل :-
- لانني متيمة بك!
اتسعت ابتسامته عندما قالت ذلك فنهض من مكانه يحتضنها بحب هي وطفله قائلا :-
- وانا صرت متيم بك يا طفلتي!

تعليقات