Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه عشق الرعد الفصل الثامن ‏والعشرون ‏❤🍒





الفصل الثامن وعشرون 




كان الجو شبه مشتعل الكل لا يفهم شئ حتي رمي جمال صور علي ابنته لها ولرعد فذهلت والكل رأها وفي رأسهم الف سؤال 

جمال : ايه الصور دي ازاي انتي في حضن جوز اختك 

هدير ببكاء : بابا واللهي انت فاهم غلط اللي حص.. 

عاصم بمكر : الغلط مش عليها يا عمي الغلط علي جوز عشق المحترم 

رعد : نقي الفاظك يا زفت 

مسكت عشق الصور وبدأت تتحدث 

عشق : ليه يا رعد ليه كده انا عملت ايه ومع مين مع هتير يا عم كنت قول وانا انقيلك دا حتي دمها كان تقيل لحد امبارح اودي وشي فين من بيتنا وحديقتنا وورودنا وعربيتنا او ماي جاد قلبي الصغير لا يتحمل اسندوني هضحك اصدي هقع 






لم يستطيع البعض مسك نفسه فضحكوا عليها 
عاصم بعصبيه : ايه الهبل ده 

عشق ببرود : وانت متوقع اني هصدق الصور ومثلا هضرب كل واحد قلم واقوله طلقني واقعد اعيط واقول خاين او استناكم اما تقولوا التار ولا العار ونجوزهالوا وتبقي درتي واقعد اعيط واندب حظي وفي الاخر يبقي مظلوم....واللهي انا عليا تأليف ثم ضحكت بصوت عالي 

رعد : بس الصور بجد مش متفبركه 

وقفت عشق امامه وقالت انا بثق فيك ثقه عاميه حتي اكتر من نفسي وان شوفتك بنفسي هكذب عيني لاني عرفاك اكتر من نفسك 





عاصم : لا يا شيخه وايه الدليل انه مش بيلعب عليكي وعلي هدير 

كور رعد يديه بشده حتي ظهرت عروقه وحاول التحكم في غضبه 
اما عشق فابتسمت ومسكت يد رعد ورفعتها 

عشق : دا الدليل رعد في الصور عامل ايديه كده معناه انه متعصب اما احم بيحضني بيبقي فارد ايديه وتحسه مرتخي انما في الصوره تحسه مشدود ودا هنعرفه منهم 

تكلم جلال فكان يستمع فقط : احكي يا هدير ايه اللي حصل 

عاصم : بس....قاطعه صفعة هدير

هدير ببكاء : انا كنت بكره عشق اوي بتمني انها تموت ومشوفهاش بحسدها علي حب امها وباباها ليها مش زيي اب مسافر دايما حتي اما امها ماتت ابوها محسسهاش بفرق حتي جودي وچيلان بيخدوا من




 حنيته حسدتهم عليه انت يا بابا كنت مأثر لدرجه ان ايمان ويوسف قربوا من عمو احمد بس انا كنت بكرهم واما جدي قال ان صاحبه طلب منه ايد حفيدته وهو مش معترف بعشق اصلا عشان امها وانا كنت بحب واحد زميلي في الجامعه فقررت امثل عليه وادبس



 عشق وفعلا اتجوزت رعد بس رعد طلع عايش في القاهرة وضابط وفيه كل المواصفات اللي تعجب اي بنت بجد زاد كرهي ليها بس طنشتها ونسيت لكن اما رجعت ولقيتها عايشه حياة ولا الاسطوره اتخنقت وفي يوم كنت واقفه بتفرج عليها هي ورعد لقيت ع... 

عاصم : اخرسي 





جلال : اخرس انت السبب كملي يا هدير 

هدير ببكاء : عاصم جيه ليا وقالي انه عايز عشق وانه عارف اني بكرها وقالي اروح لرعد واحضنه وهو هيصورنا بس هيغير وشي وانا الكره كان عاميني فوافقت وفعلا زي ما عشق قالت رعد كان بيحاول يبعد 
واكملت بحزن 
امبارح بليل الشاب اللي بحبه جيه وحاول يعتدي عليا بس رعد وعشق انقذوني وهي كانت بتعيط عليا طيب ازاي وانا كنت بأزيها هي وجوزها....انت عارف يا جدو الطيبون للطيبات انا مكنتش انفع لرعد ولا عشق تنفع لعاصم 

جلال : ومين قالك ان كنت هجوزك لرعد

عشق : يعني ايه 






عتمان : يعني انا كنت طالب ايدك انتي مش هدير وقايله بالاسم عايز عشق لرعد وهو كان رافض لسبب وهو ان رعد صعب ومش عايز عشق البيت كله تتبهدل وقالي كمان انه اذي نور بس كان بيحبها يمكن اكتر من احمد ابنة ومش عايزك تتأذي 

عاصم بغضب : بس انا قولتلك اني بحبها وعايزها 

جلال : انت واحد اناني وغبي كان مستحيل اديك عشق 

عشق بصراخ : بس عشق مش سلعة ده عايزها ودا عايزها انت عارف يا جلال بيه لو كنت جيت وطلبت مني بهداوه اتجوز رعد كنت وافقت بس انت اوهمتني اني اتجوز مكان هدير وغير كده خليت عاصم يضربني وعجزت بابا اي عرفت انك هددت بابا عشان يوافق بيا انا واخويا بس انت عارف ايه اللي يغفرلك

جلال بصوت مخنوق : ايه 

عشق : اني حبيت رعد لا عشقته انا مش بس عشقه هو كمان عشقي 

عاصم : لا انتي ملكي وهخدك غصب عن الكل 

كان رعد مصدوم من اعترافها امامهم ولكن غضب عند سماع كلام عاصم فلم يتمالك نفسه وظل يضربه بشده حتي ادمي وجهه






رعد : عشق مش ملك حد دا عشان ضربتها ولكمه ودا عشان حاولت تفرقنا ولكمه ودا اتكلمت عليها ولكمه ودا عشان حبيتها ولكمه ودا عش....... 

عشق ببكاء : رعد ابعد رعد بالله عليك 

استمع رعد لكلامها وبعد عنه ووقف امامها وهي حضنت رقبته وهو حضنها ودفن وجهه في عنقها وكان الكل ينظر لهم بفرحه الا عاصم الذي صفعه والده وطرده فبعدت عشق عن رعد 

هدير ببكاء : انا اسفه سامحوني بجد بس مش بإيدي وانا هسبكم ومعتش هوريكم وشي 

عشق : اوفر خالص يخلاثي يا ولاد علي الممثله الفاشله ياختي كميله بتعيطي 
ضحك الكل وحتي هدير 

احمد : تسيبي مين انتي يا بت حتي لو سبتي بيت باباكي مش هتسيبي بيتي 

هدير : بس 

عشق : مبسش ويلا نتصور زي الافلام وكله يقول بطيييخ يلهووي نسيت حورية نبقي نقول بطييخ في الصيف اصدي بعدين سلابرتقال يخربيتك يا سيلا مش وقتك وهمت بالخروج فضحكوا عليها بشده 

ذهبت عشق مع حوريه الي مقهي وظلوا يتحدثوا وقتا طويلا ثم عادت عشق وجدت رعد انتهي من وضع اغراضه واغراضها في الشنط 
عشق : رعد هنمشي 





رعد بجمود : اي 

عشق : مالك 

رعد : مالي منا كويس اهو 

عشق : رعد فيك ايه 

رعد : مفيش 

عشق : فيك او مفكاش هنشوف بس انت ازاي تسمح لهدير تقربلك 

رعد : وانتي مالك 

عشق : لا مالي ونص انت ملكي وبس وشدته من قميصه وقبلته ثم ذهبت للحمام 
وقف مصدوم من فعلتها ولكنه ضحك 

رعد : واللهي لعرفك بقي بتحبيني ومتقوليش ماشي يا عشق الشرقاوي لا يا عشق الرعد 
************************
عادوا للقاهره ومر اسبوع كان رعد فيه يتفادي التحدث مع عشق مما ضايقها بشده وجعلها تموت غيظا وعلمت بمجئ حوريه مع زوجها فلقد كانوا علي اتصال وذهبت لتلقاها 

في احد المطاعم 
حوريه : ههههه احسن اخيرا عشت وشفت اليوم اللي عشق تتطنش فيه 

عشق : بس يا حوريه مش تنرفزيني 

حوريه : مالك كده 

عشق : مش عارفة بقالي اسبوعين برجع وقرفانه وسعات باكل بشراسه وتخيلي شربت عصير 

حوريه : عشق 

عشق : امممم

حوريه : هو ممكن تكوني حامل 







عشق : نععععم حامل ازاي 

حوريه : انتي هابله يا بت حامل زي الناس مبتحمل 

عشق : هو ممكن طيب اعمل ايه 

حوريه : تعالي نروح لدكتوره نسا 

عشق : تمام تعالي هنسأل 
وذهبوا سويا الي دكتورة نسا وفعلت تحليل مستعجل وانتظرت النتيجه 

عشق بتوتر : انا خايفه اوي وفرحانه وزعلانه اوف 

حوريه : هههههه بس يا مجنونه 

عشق : هو هعمل ايه لو طلع افرضي رعد مش عايزه هسيبه ومش هضحي بابني لا بس مقدرش اعيش من غير رعد اووووف

حوريه : هههههههههههه هموت ههههههه هتصل علي جودي تيجي 
ورنوا علي جودي التي جاءت بعد نصف ساعة واخبرتها حوريه 

جودي : هييه هيبقي عندي ابن اخت كيوت 




عشق : هو انتي شايفه النتيجه طلعت يعني اتهدي شويه 

جودي : تصدقي وانا كمان هعمل تحليل 

حوريه : اي يلا 
وفعلت جودي تحليل وانتظروا الاثنين سويا وجاء الخاص بعشق ولم تفتحه الا عندما جاء الخاص بجودي واخبروا حوريه ان تفتح الاثنين ففتحتهم ونظرت للاثنين 

حوريه : مبروك يا جودي عشق حامل 
نظروا الفتيات لبعضهم وضحكوا بشده 

عشق : ههههه مش فاهمة 

حوريه : يعني انتم الاتنين حوامل 
دمعت اعين الفتيات وحضنوا بعض 




عشق : انا مبسوطة اوي اخيرا جوايا حته من رعد انا بعشقه اوي لازم اقوله ضروري 

جودي : وانا هقول لعدي اكيد هيفرح 

عشق : هو النهارده ايه

حوريه : السبت

عشق : دا معاناه ان رعد في الشركه تعالوا نروح 

حوريه : بس ادم 

جودي : رني عليه 

حوريه : حاضر
*************************
في شركه رعد 
رعد : اهلا بادم بيه 

ادم : اهلا رعد بيه 

رعد : بلاش بيه قولي باشا 
ضحك ادم وعدي 

رعد : بهزر خليها رعد 

ادم : وانت ادم 

عدي : وانا عدي وبس تمام 




ادم : تمام 

رعد : انا عرفت امبارح انك جيت فحضرت ليك مكتب هنا لانك هتطول حوالي اسبوعين فقولت هتيجي تراجع الورق فين وكده 

ادم : شكرا يا رعد 

رعد : ع ايه انت بقيت زي اخويا 

عدي : خلاص روح راجع الاوراق السكرتيرة هتوريك مكتبك....سها يا... 




رعد : انت نسيت عشق هانم نقليتها قسم تاني 

عدي : والجديده اسمها ايه 

رعد : نورا.....نورا 

نورا : نعم يا رعد بيه 

رعد : خدي ادم بيه لمكتبه 

نورا : حاضر 
وعندما وصل ادم وجلس رن فونه برقمها 

ادم بجمود : نعم 

حوريه بحزن : انا مع عشق وجودي 

ادم : انتي قولتي فعارف 

حوريه : هما عايزين يروحوا الشركه وعا.....

ادم : تعالي انا هنا مش شركة رعد 

حوريه : اي 

ادم : تمام تعالي 
وقفل بدون سماع رد منها 





ادم : اكيد مخنوقه وحابسه دموعها سامحيني يا حوريتي علي عذابي ليكي انا كمان قلبي بيوجعني بس مش ادم الشناوي اللي يعترف بحبه لواحده ولا حتي انتي 
*************************
بعد حوالي ساعة وصلت الفتيات للشركه وصعدوا لاعلي 
حوريه : يا تري ادم في اي مكتب 

عشق : انتي يا....

.......:نعم يا عشق هانم 

عشق : رعد وعدي وادم بيه فين 

.......: كل واحد في مكتبه حتي رعد بيه امر بمكتب لادم بيه 

عشق : تمام خدي حوريه هانم لمكتب ادم بيه 

حوريه بغمزه : عشق هانم الظاهر انجزاتك سبقاكي 




عشق بضحكه : اصلي علمت عليهم 
وذهبت كلا منهما لزوجها 
*********************
دخلت جودي لعدي الذي وقف وحضنها وقبل وجنتها 
عدي : وانا اقول ايه النور دا كله 

جودي : اممم ماشي 

عدي : بحبك 

جودي : تمام 

عدي : مالك

جودي : عدي اعتبرني ساحرة وهحققلك امنياتك تتمني ايه 

عدي : تكوني جنبي علي طول وللابد 

جودي : اعتبرها اتحققت لان مفيش حاجه هتبعدنا الا الموت 





عدي : بعيد الشر عنك يا عمري 

جودي : وايه كمان 

عدي : يبقي عندي نسخه مصغره منك بنت تكون شبهك 

جودي : ولو ولد 

عدي : اي حاجه المهم يكون منك 

جودي : اتحققت 

عدي : يعني ايه 

جودي : هتكون اب انا حامل 
لم يستطيع عدي تمالك نفسه فحملها وظل يدور بها 
****************************




اخبرت السكرتيره ادم بقدوم حوريه فأمرها ان تجعلها تدخل فدخلت بهدوء فنظر لها 
ادم : انت رحتي كده 

حوريه : رحت فين 

ادم : مع عشق 

حوريه : اي فيها ايه.....فكانت ترتدي بنطلون ضيق ابيض وبلوزه بيضاء كب وتفعل شعرها ظفيره وتضعه جنبا 

ادم ذهب اليها ولو زراعها ورأها وجعلها ترتطم بصدره ومسك فكها بقوه مما جعلها تتألم فامتلئت عينها بالدموع ولكنها تحكمت فيها حتي لا تنزل 

ادم بعصبيه : اياكي ثم اياكي اشوفك لبسه البلوزه دي تاني وتخرجي بيها فاهمه 




حوريه : لا مش فاهمه وسبني 
لوا زراعها اكثر فصرخت ودموعها نزلت بغزاره 

حوريه ببكاء : فاهمه بس سبني
فتركها 

ادم ببرود : شاطره بتفهمي بسرعه 

حوريه : انت عارف بكرهك بكره كل حاجه فيك بكره المكان اللي بتبقي فيه بكره حبي ليك اي كنت بحبك بس كرهت نفسي عشان حبتك انت مستحيل تكون انسان انا لو بموت ودوايا فيك يا ادم الشناوي مش عايزاه افتكر حاجه كل اما تشوفني اني ب.ك.ر.ه.ك طلقني يا ادم 






وتركته وذهبت وجدت عشق تخرج وتبكي مثلها فنزلوا سويا للسواقين 

السواق1 : اتفضلي يا عشق هانم 

السواق2 : اتفضلي يا حوريه هانم 

عشق بعصبيه : انا مش هانم الهانم دي تبقي مرات صاحب الشركه دي وانا معتش مراته فهمت 

حوريه : نفس الكلام ليك انا الوقتي معتش مرات حد حوريه ماتت فهمت يعني ايه ماتت 
وذهبوا الاثنين 
****************************

تعليقات