Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه عشق الرعد الفصل الحادي عشر❤🍂





الفصل الحادي عشر 




وصل عدي وجودي ودخلوا فناد علي الداده
الداده : ازيك يا عدي يابني 

عدي : تمام الحمد لله اذيك انتي ياداده 





الداده : كويسه يابني....دي مراتك 

عدي : اي جودي 

الداده : اذيك يابنتي 

جودي بابتسامه : كويسه الحمد لله 

عدي : رعد وعشق فين 

الداده : عشق هانم كانت في الجنينه ورعد بيه راحلها ثواني هندلهم 



عدي : لا يا داده هنروح احنا عن اذنك 
وذهبوا لرعد وعشق وقف عدي وفمه يكاد يصل للأرض اهذا رعد صديقه يضحك وبشده 
كان رعد يحمل عشق ويضحك ويدور بها حتي لمحوا عدي وجودي فخجلت عشق وبشده بينما ذهب رعد لهم وهو مازال يحملها 

رعد : اذيك يا جودي 

جودي بضحكه : تمام....اذيك يا عشق 

عشق وهي تدفن رأسها بعنق رعد وتغمض اعينها بقوه قالت بهمس : نزلني 

عدي : روحوا غيروا هتتعبوا يا بني وبعدين عشق هتموت ووشها بقي نار 




ضحك رعد بشده : طبعا البيت بيتك ثواني وجاين 
واخذ عشق وصعد لغرفتهم ونزلها 
عشق : هنزل ازاي قدامهم تاني اه يا كسفتي 

رعد : ههههه الله واحده وبتهزر هي وجوزها 

عشق : واللهي يقوموا يلعبوا بالميه وهو يشتالها 

رعد : ايه يا بنتي وفيها ايه يلا عشان مينفعش نسيبهم 
بدلوا ملابسهم ونزلوا مره اخري وسلمت عشق علي جودي وجلسوا سويا يتبادلوا الحديث ويضحكوا
جودي : متلعبيش بالميه كتير لتتعبي 

عشق : اسكتي يا بنت ثناء احسنلك 




رعد : الفاظك كده عيب 

عشق : اسفين يا ريس 
وسهروا سويا ثم ذهب عدي وجودي 
مرت الايام وجودي وعشق يزورون بعضهم 

*****************
تقف جودي امام المرأه ودموعها تنزل لتذكرها كلام الدكتوره 

فلاش بااااك

ذهبت جودي مع لارا للدكتوره لاجل نتائج التحاليل وكانت قد طلبت منهم اشعات
لارا : خير يا دكتوره ليه القلق ده كله 




الدكتوره : يؤسفني اقولكم مدام جودي عندها كانسر وقدامها 6شهور بس 
نزلت دموع جودي 

لارا : اكيد في حل او علاج 

الدكتورة : للاسف لا

لارا بعصبيه ودموع : العلم اتطور هنسفرها 

الدكتورة : مش عارفة اقولك ايه بس مفيش.....خدي الحبوب دي هتمنع الوجع

جودي بدموع : قدر الله وماشاء فعل وانا معنديش اعتراض......يلا يا لارا.....شكرا يا دكتوره 

واخذت لارا وذهبت 

بااااك

مسحت دموعها واغمضت عيناها ووجدت يحاوط خصرها 
عدي : الجميل بيفكر في ايه 

جودي : اكيد فيك 

عدي : ايه الرومانسية دي

جودي : مش عجباك 

عدي : عجبني ونص وقبل وجنتها 

جودي : عدي بحبك اوي 

عدي : وانا كمان بعشقك......جهزي نفسك لاني عايز بليل نروح مشوار 

جودي : امرك ياباشا 





عدي : ههههه شطوره 

وتركها وذهب وهي ذهبت للارا وجدتها تبكي في غرفتها 
جودي : عدي قال ان ادهم جاي النهارده 

لارا : انا خايفه 

جودي : هيراجع افكاره وهترجعوا كويسين وهيردك عادي 

لارا ببكاء : جودي متسبنيش واحتضنتها 

جودي : هشش عايزاكي توعديني بحاجه 

لارا : ايه 

جودي : متقوليش لحد 

لارا : انتي مش هتقولي لعدي 

جودي : عدي عازمني على العشا وهقوله وهقوله اني بحبه ومش هعمل غلطة ماما نور وهعيشهم معاه ثانيه بثانيه 

لارا : وجع الفراق صعب 





جودي : عشان كده عيشي مع ادهم كل لحظة بلحظة يمكن الموت يفرقكم بلحظه ياستي دا ربنا بيسامح يبقي انتي مش هتسامحي 

لارا : معاكي حق 
وتركتها وذهبت بعدما وعدتها 
************************************
ذهب ادهم للقصر ودلف الي المكتب 
ادهم : اوف ضروري جدي يسافر ويسيب الشغل كله على دماغي انا 

ونظر امامه وجد يارا تدخل وتقفل المكتب 
ادهم : عايزه ايه يا لارا 

لارا بدموع : عايزه ادهم حبيبي 

ادهم : وهو مش عاوز حد 

لارا ودموعها تنزل : ولا حتي لارا حبيبتك 

ادهم : لارا حبيبتي سابتني وطلبت الطلاق 

لارا بصوت مخنوق : تقوم تطلقها 

ادهم : دا كان طلبها

لارا ببكاء : وطلبها الوقتي ترجعلها 

ادهم بعصبيه : هي لعبه ايه اللي غير رأيك 

لارا : خايفه نضيع وقتنا في مشاكل والموت يفرقنا 

جري عليها ادهم ومسك وجهها بيديه ومسح دموعها 

ادهم : مالك يا قلبي

لارا : خايفه يا ادهم اوعي تسيبني طول مافيا نفس 

ادهم : مستحيل اسيبك ياروح ادهم 
وحضنها وبكت اكثر وتشبثت به 
********************************
استيقظ رعد من النوم ولم يجد عشق بجانبه فعلم انها بمرسمها وذهب اليها وجدها تقف ترتدي برموده بعد الركبه بقليل بيضاء وبلوزه بيضاء عليهم بعض الالوان



 وتلم شعرها بعشوائيه وبعد الخصلات متمرده فكانت رائعه فدخل ووقف ورأها
رعد : في واحده عاقله ترسم وهي لابسه ابيض 

عشق : وفي واحد عاقل يدخل مرسم بالابيض 

رعد : بقا انا مش عاقل طيب





واخد الالوان وملأ جميع ملابسها بالالوان وهي جرت ورأه وملأت تيشيرته الابيض وظلوا يمرحوا كالاطفال حتي تعبوا ووصلوا للغرفه وناموا علي السرير وظلوا يضحكوا 

رعد : يخربيت كدا رجعتيني 20سنه بالضبط 

عشق : ههههه وانت رجعتيني 13سنه بالضبط 

رعد : رسمك حلو طالعه لمين 





عشق : لبابا 

رعد : طيب مامتك مفيش غير الشكل 

عشق : لا الصوت 

رعد : وبتغني كمان 

عشق : اهااا

رعد : ههههه 
قاطع كلامهم رن هاتف رعد 

رعد : ازيك يا ماما

نورهان : كويسه ازيك انت وازي مراتك 

رعد : بخير الحمد لله 

نورهان : رنيت عشان اعزمك على الغدا بكره انت وعشق 

رعد : هشوف كدا 

نورهان : مفيش حاجه اسمها هشوف هتيجي يعني هتيجي واصلا چيلان جايه بس عيلتها رفضوا 

رعد : حاضر بس هقول لعشق الاول 

نورهان : قولها انا معاك 

رعد : عشق معزومين ع الغدا بكرا 

عشق : لو اكل مضر معنديش مانع 




رعد : بتقولك يا ماما لو اكل مضر مفيش مانع 

نورهان : ههههه هستناكوا 

رعد : تمام سلام 
وقفل مع نورهان 
رعد : عشقي

عشق : نعم 

رعد : تعالي ناكل بره 

عشق بفرحه : بجد 

رعد : ههههه اي روحي غيري 
قبلت وجنته وذهبت مسرعه فضحك بشده 
************************************
في المساء 
ذهبت جودي مع عدي الي مكان شبه الحديقه مزين بطريقه جميله جدا 
جودي بفرحه : الله يا عدي المكان دا جميل اوي 





عدي : عجبك.....مبسوطه 

جودي : اي اوي انا بعشقك 

عدي : وانا بكرهك وبقرف منك ومن امثالك 

(ما شعور الشخص عندما يكون في سابع سما وفجأه وبدون مقدمات يسقط لسابع ارض) 

لم تجب جودي فقط نظراتها كفيله بقتله 
عدي : ايه خرستي.....انتي مفكره اني عدي المهدي هيبص لوحده زيك هههههه بتحلمي يا حلوه انتي عباره عن سلعه رخيصه واحده سلمت نفسها لواحد وهي عارفه انه عايز ينتقم منها......اوه اكيد بتسألي انا ليه بنتقم منك انا هقولك عايزه تعرفي 





دموع جودي التي ظهرت وغطت الرؤيه وترفض النزول كمن بين الجنه والنار......فشدها من حجابها بقوه ولكن سيقارن هذا بوجع قلبها 
عدي : عايزه تعرفي.....ردي 

جودي بصوت يكاد يكون مسموع : متفرقش 

عدي : اه يمكن تكوني عارفه ومتفقه مع جايدا اختك 

نظرت جودي له نظره فيها ميت سؤال ميت عتاب 
عدي : بصي ياستي انا تجوزتك عشان انتقم من اختك جايدا متستغربيش هي مماتتش من 15سنه دي ميته من سنه واحده بس وچيلان حاله خاصه لانها اكيد مش زيك انتي وتؤامك فانا رفعتك لسابع سما ونزلتك وكدا انتقمت منكم الاتنين لانكم تؤام وهطلقك وارميكي



 كمان شهرين بعد اما چيلان ومالك يتجوزوا لانهم ملهمش ذنب ومنه اكمل انتقامي بس وانتي عارفه وهعيشك اسود شهرين في حياتك

ضحكت جودي بشده مما اذهل عدي من رده فعلها 
جودي : هتسيبني هههههههه طيب متقلقش خلص انتقام علي اقل من مهلك وبعدها قولي وطلقني ومتشلش هم مالك وچيلان ملهمش دعوه 

ونظرت له وركز في اعينها ليجد تلك الحب الذي كان يوجد من دقائق فقد اختفي وتركته وذهبت مع قلبها الذي تحطم لاشلاء 

************************************
كانت لارا تجلس تنتظر جودي بجانب غرفتها لكي تخبرها بما حدث معها ومع ادهم 

وبعد وقت وصلت جودي فجرت اليها لارا وبدأت تتحدث ولكنها صدمت من منظر جودي فظلت تهز فيها 

لارا : جودي ردي.......فيكي ايه.....عدي عمل ايه 

جودي : طلع بينتقم مني طلع مبيحبنيش وهيطلقتي بعد شهرين هههههه يعني جات على اربع شهور هعيشهم لوحدي هههههه وانا اللي قولت هيضايق لما يعرف اني هموت واختفي من حياته طلع ناوي يخفيني بعد شهرين هههههه مش مصدقه نفسي حاسه اني في حلم لا كابوس انتي عارفه لو عذبني كان ارحم هو انا عملت ايه لكل ده ردي عليا هاااه ردي يا لارا 

لم تجد لارا رد سوا الدموع الدموع فقط 
جودي : 3صدمات 3صدمات يا لارا اكتشف اني هاموت وحبيبي بيخدعني واختي اللي ميته من 15سنه ميته من سنه بس انت عارفه حاسه ان دموعي اتحجرت في سكاكين بتقطع في قلبي 

لارا : اطلبي من ربنا يريحك 

ذهبت جودي وظلت تصلي وتصلي وتدعو من الله ان يريحها 





وذهبت لارا لغرفتها ودخلت الحمام وقفلت علي نفسها وشغلت الماء وجلست تحته بملابسها وبكت كثيرا 

********************
كانت نورهان وادهم ويارا وجاسر ومالك وهمس يجلسون سويا 
ادهم : يارا لارا فين 

نورهان : وجودي كمان 

يارا : معرفش

جاسر : روحي يا يارا نادي لجودي وانتي يا همس نادي للارا 

همس : اوكي 

وذهبوا لينادوا لهما ونزلت جودي ولكن لم تأتي همس فذهبت يارا لها ووجدتها تنادي علي لارا ولكنها لا تجب فذهبت لهم مسرعه 

يارا : لارا قافله علي نفسها الحمام وبنادي ومش بترد

نورهان : انت اتشاكلت معاها يا ادهم 

ادهم : لا احنا لسه متصالحين النهارده 

وذهبوا لها ونادوا ولم تجب فأمر ادهم الشباب بالخروج وكسر الباب وجدها تجلس وتضم ارجلها وتبكي بشدها والماء ينساب عليها ونظرت لارا اليهم ووجدت جودي فذهبت وحضنتها وبكت اكثر ولكن جودي لم تبكي فقط مسدت علي ظهرها 






وبعد وقت ذهب الجميع لغرفته وبقي ادهم مع لارا ورفض تركها وذهبت جودي وابدلت ثيابها ونامت علي السرير 

وصل عدي وتوقع عدم بقائها ولكنها انصدم من بقائها وفرح في نفس الوقت فنادي عليها بصوت عالي 
عدي : جودي 

استيقظت جودي من النوم 
جودي : نعم 

عدي : مين قالك تنامي ع السرير 

جودي : انت كنت قايلي 

عدي : دا كان زمان انما الوقتي تنامي ع الارض 

جودي : حاضر 

عدي : غريبه يعني مشفتلكيش دمعه يمكن متعوده علي كده ولا حتي سيبتي القصر شكلك اتعودتي ع الرفاهيه 

جودي : احيانا الاخبار بتبقي صدمه لدرجه ان دموعك بتتحجر.......الرفاهيه اللي بجد بتبقي وسط الناس اللي بنحبهم وبيحبونا وانا فضلت عشان تكمل انتقامك براحتك واما تخلص همشي على طول 

عدي : ليه كل ده بقي

جودي : لاني اما قولتلك بحبك كان من قلبي مش بمثل زيك

تألم قلب عدي كثيرا لانه فعلا يحبها اجل يحبها ومع كل كلمه احبك كانت من قلبه 

قامت جودي من السرير ووضعت المخده ونامت علي الارض 




******************************
كانت يارا تمشي في الممر ورأت جاسر يذهب 
يارا : جاسر 

جاسر : نعم يا يارا 

يارا : ايه رايح فين الوقت ده 

جاسر : رايح اسهر مع اصحابي 

يارا : وفي بنات 

جاسر : اي وسوزي كمان 

يارا : حبيبتك 

جاسر : اي....بفكر اقول لجدي عشان نتخطب 

يارا بخنقه : بتحبها 

جاسر : اكيد 

يارا : ربنا يخليكم لبعض 

جاسر : امين 
كانت يارا ستذهب ولكن مسكها جاسر 

جاسر : ايه رأيك تيجي معايا 

يارا : ديسكو اكيد لا





جاسر : مش ديسكو دا مطعم عادي 

يارا : هغير هدومي 

جاسر : هستناكي تحت 

ذهبت يارا وارتدت فستان ابيض قصير ضيق من المنتصف بكت عريض ووضعت شعرها مفرود علي الجنب وارتدت حذاء كعب فضي مع سلسله وانسيل فضي ونزلت له ووقف مصدوم من جمالها 

يارا : انا مقولتش لعدي 

جاسر : عادي هقوله اني اخدت لعشا اما نرجع 

يارا : تمام يلا 

ووصلوا الي المطعم ودخلوا سويا وانبهر الكثير بيارا وجمالها 
سوزي : ازيك ياحبيبي 

جاسر : تمام ازيك يا سوزي 

سوزي : كويسه.....ايه دا دي اختك 

يارا : لا انا بنت عمه 





سوزي بتكبر : اممم اتشرفنا 

يارا : وانا كمان 

وذهبوا وجلسوا مع اصدقاء جاسر المكونون من خمس شباب بجاسر وثلاثه فتيات 

جاسر : اهلا يا شباب 

حسام : اهلا بالبرنس مين القمر 
خجلت يارا كثيرا من غزله الصريح 

جاسر : حسام لم الدور بدل مامشي 




امير : بيهزر ياجاسر

جاسر : ميهزرش مع يارا 

سوزي : ليه يا بيبي عندها حبيب وخايف ليسمعك 

جاسر : يارا مميزه مبتحبش حد 

حسام : طيب اديلها فرصه وانا اخليها تحب 

جاسر : حسام 




حسام : خلاص ياعم.....اتشرفنا ياانسه يارا 

يارا : الشرف ليا 

وجلسوا وتحدثوا كثيرا وملت يارا فوجدوا اصدقاء جاسر شاب وفتاه وظلوا يتغزلوا بالفتاة ولم يراها جاسر فنظرت لها يارا وابتسمت واستأذنت وذهبت ووضعت يداها علي اعينه 
************************************

تعليقات