Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه عشق الرعد الفصل الاخير ‏من الجزء ‏الاول ❤🍒‏




الفصل الأخير من الجزء الأول



مر اسبوع والان الجميع سعداء بفرح ادهم ولارا وجاسر ويارا 

في البيوتي سنتر 
عشق بأرف : ريحه البيتزا دي مش حلوه 

چيلان : ياستي اتلهي دانتي بتعشقي البيتزا 

جودي : الله طعمها تحفه 

لارا : هههههه مش دي اللي كنتي بتأرفي منها 

حوريه : عشق كلي انتي مكالتيش من الصبح ورعد باعتها عشانك 

عشق : لا مش واكله 

لارا : بس

عشق : مبسش وبعدين مالكم كده 

يارا : انا خايفه اوي ومكسوفه وفرحانه وكل حاجة غريبه 

لارا : وانا حاسه بكل شعور وعكسه 

عشق : هههههه احسن 

سيلا : ريلااااكس 

لارا : الكلمه دي بتوترني اكتر 

جودي : بسم الله ما شاء الله قمر يا بنات 

عشق : قمر بالستر 

يارا : حد يشتال الزفته دي من ادامي هتموتني 

همس : بس يا عشق انا فرحانة اوي يا بنات ان ماما وبابا احمد معانا وهيحضروا معانا 

جودي : اي وكمان عموري 

همس : احم اي 

عشق بغمزه : اي الحوار يا سنجل

همس : بتكلميني انا 

عشق : هو في غيرك سنجل 

همس : بارده بعدين في سيلا وانا وعمار اخوات عادي 

عشق : عادي في المعادي مش عليا دا ياعيني الواد واقع علي بوزه 

همس بفرحه : بجد 
ضحك الكل عليها 

سيلا : بس بقي دانا كنت ناويه اتجوزه 

عشق : وكرم باشا 

سيلا : احم ماله 

عشق بغمزه : بيسلم عليكي 

حوريه : بس افصلي الله يكون في عون رعد 

عشق : بس يا بتاعة ادم دومي اندومي
***********************
في القصر 





كرم : هتقدم لسيلا النهارده يا شباب 

رعد : مبروك يا برنس 

كرم : الله يبارك فيك 

عدي : هتخش القفص 

ادم : دا احلي قفص 

رعد : بدعي ربنا كل يوم ما يخرجني منه 

ادهم : وقعتوه يا عيني عليكم 

مالك : دا علي اساس انك موقعتش 

ادهم : يابني انا واقع من 21سنه وبحمد ربنا انها شالت من دماغها فكره الجواز بعد التخرج دي 

جاسر : واخيرا هتجوز انا مش مصدق 

ادم : طيب يلا نروح نجبهم 

الكل : يلا 
************************
في منزل احمد بالقاهرة 
كانت نورهان تقف امام المرأه تجهز نفسها فجاء احمد وحضنها من الخلف فقد اعترفت نورهان بحبها له وهو تقبله 
نورهان بحب : مالك يا احمد 

احمد مقبلا شعرها : عادي وحشتيني 

نورهان : منا معاك 

احمد : نورهان هتسامحيني في يوم 

نورهان : ليه يا احمد 

احمد ونزلت دمعه : اني مقدرتش ابادلك الحب زي مانتي حبتيني 

نورهان : يا احمد انا بحبك بس مش شرط تحبني انت حبتني حب عشره ودا كفايه 

احمد : مش قادر اشتالها من قلبي او مش بحاول ذكري وافتها قربت وقلبي بيوجعني اوي 

التفت نورهان له ومسحت دموعه ودموعها هي نزلت 
نورهان : اكيد في يوم ربنا هيجمعك بيها 

احمد : كل اما بشوفك حبها هي بيزيد مش عارف بقولك ليه بس مخنوق وعايز احكي وحشتني اوي نفسي ترجع بأي طريقه او اروحلها 

نورهان : وولادنا 

احمد : مش عارف الشعور دا بيخنوقني 
حضنها وبكي وهي بكت 
***************************
حضر الجميع للقاعه واحتفلوا وكان الجميع سعداء وانتهي وتقدم كرم لسيلا التي فرحت بشده ووافقت علي الزواج بعد التخرج وعاد كل منهما لمنزله  

وفي اليوم التالي عاد احمد المنصوره بعد وداعه لاولاده كان الكل في منزل احمد يودعه 
احمد : هتوحشوني اوي 

عشق ببكاء : وانت كمان 

حضن اولاده الاربعه بهمس ونزلت دموعه 
عشق : مخنوقه اوي متمشيش يا بابا 

احمد بدموع : لازم امشي 

جودي ببكاء : بابا متسبنيش 

احمد بلسان نور : حتي لو بعدت عنكم كجسم هفضل جنبكم في قلبكم 

وتركهم وذهب مع نورهان وعمار 
**************************
مر أسبوع فيه عشق تبكي طوال الوقت وكذلك جودي لا يعرفوا لماذا وكان رعد قلبه يوجعه عليها فقرر اخذها لوالدها ولاجل زكري وفاة نور الثامنه فتزور امها واخبر عدي فأخبره بمجيئه معه واخذوا همس وچيلان

وذهبوا وصلوا وكانوا سعداء علي الرغم من الالم الذي يشعرون به من اجل زكري وفاة نور
عشق بفرحه : ماما وحشتيني 

نورهان : وانتي اكتر يا قلب ماما 

جودي : فين بابا 

نورهان : بيصلي ادخلوا ليه في الاوضه 





چيلان : يلا يا بنات 
ودخلوا لاحمد وجدوه نائم علي السجاده 

عشق : بابا قوم نايم هنا ليه 

جودي : بابا رد عليا 
وهزوه وجدوه وقع فصرخت چيلان وهمس 

عشق بصراخ : بابا قوم بابا متسبنيش رد عليا يا بابا باااااباااا ارجوك 

جودي : بابا قوم يا حبيبي يلا قوم متسبنيش زي ماما بتسبونا ليه هو احنا مش كويسين للدرجادي 

عشق وجودي بصراخ : بااااااابااااااا

كانت نورهان في حاله صدمه لم تتكلم ولم تبكي بينما الكل يبكي بكاء مرير 
ودفن احمد وذهب لعشقه لنوره امنيته ان يذهب لها تحققت والان اكتملت قصة حبه ليحيوا سويا للأبد حب دام لاكثر من عشرين عاما وحكم عليه بالفراق اكتمل حتي لو لم يكتمل في الدنيا فأكتمل في الاخره ليدووووم 
********************************
بعد مرور حوالي خمسه اشهر ونصف 
في احد المستشفيات كانت چيلان تصرخ وبعد وقت خرجت الممرضه بطفل واعطته لمالك ودخل لها الجميع 

عشق : مبروك يا چي چي 

چيلان بدموع : كان نفسي اسمعها من بابا اوي 

محمد : ربنا يرحمه يا چيلان 

جودي بدموع : امين 

مالك : هتسميه ايه يا قلبي 

چيلان : احمد هسميه احمد يارب يكون فيه حاجه من بابا 

عشق ودموعها تنزل : يارب 
وفجأءه صرخت متألمه 

رعد : عشق مالك 

عشق : ااااه شكلي بولد 

رعد : بس انتي لسه في السابع 

جودي : تبقي ولاد مبكره 
ودخلت عشق العمليات واعطت الممرضه طفل لرعد فأذن في اذنه ودخل لعشق قبل جبينها 

عشق : هتسميه ايه 

رعد : لحقتي تنسي 

عشق : عدي رعد الشافعي 

رعد : ايوه عيلتنا بدأت تزيد يا عشقي 
ودخل الكل وبارك لعشق 
*********************************
بعد حوالي شهر 





في غرفة ادهم ولارا 
لارا بدموع : يعني ايه مش عايز عيال 

ادهم بعصبيه : يعني كده وهتنزليه 

لارا : بس انا مش هموت ابني 

ادهم : لا هيموت غصب عنك 

لارا بصراخ : قولت لا افهم بقا يارا متجوزه معايا وحامل في السادس ومبسوطين اشمعنا انا رد مش هنزله فاهم 

صفعها ادهم بقوة فوقعت علي الارض اثارها 
ادهم بعصبيه : هتنزليه يا لارا والوقتي حالا 
وشدها للخارج ولكنه سمع صوت صراخ فكانت جودي تولد ونزل بها عدي 

ادهم : تعالي كده كده رايحين المستشفي 

واخذها للمستشفي مع الكل وشدها من وسطهم وادخلها للغرفه وامر للدكتوره بأن تنزله فخافت الدكتوره واخذتها للعمليات ودخلت 

لارا ببكاء : ابوس ايديك ابني لا 

الدكتورة بحزن : واللهي لو بإيدي كنت رفضت 

لارا : هربيني ارجوكي 

الممرضه بدموع : انا زيك خسرت ابني وعارفه الوجع ده فخدي هدومي البسيها واهربي منه 

اومأت لارا وبالفعل قامت لارا ولبست ملابسها ومسكت ورقه وكتبت عليها "بكرهك يا ادهم بكرهك وانا متأكده اللي في بطني هيكرهك زيي"وخلعت خاتمها وخرجت متخفيه 
*****************************
خرجت الممرضه وبإيدها طفل واعطته لعدي الذي أذن في اذنه ودموعه نزلت ودخل غرفة جودي واعطه لرعد 

عشق : متسمهوش رعد 

عدي : خلاص رعد يسميه 

رعد : بيبرس 

جودي : الله جميل اوي 

يارا : بيبرس عدي المهدي....انا ابني او بنتي رعد اللي يسميه 

جاسر : اي 

رعد : لا انتم هاتوا بنت عشان كدا اكتفينا ولاد مش كده يا ماما 

منذ موت احمد ونورهان لا تتكلم وتعيش في القاهره في منزله مع همس وعمار الذي ترك المنصوره واستقر في القاهرة 
اومأت برأسها 
**********************************
لاحظ ادهم تأخر الوقت فدخل للطبيبه ولم يجد لارا بل وجد الورقه والخاتم فخبط علي المكتب ودموعه نزلت وذهب ليدور عليها ولكنه لم يجدها واخبر رعد ان يساعده ولم يجدوها كأن الارض ابتلعتها 
************************************
مر اربع سنوات وادهم يعيش في حزن علي فقدان لارا حبيبته 

رعد وعشق معهم الان طفلين عدي واسد الذي يشبه جده احمد وجلال مات بعد احمد بسنه فقط حزنت عشق كثيرا لكن الحياة لا تقف علي احد وما زالت تبحث عن ابن او ابنه عاصم وزوجته ولكنها لم تخبر رعد بعد وهي الان حامل للمره الثالثه 






تزوجت هدير وايمان ايضا وانجبوا وسافروا مع ازواجهم لبنان ويوسف سار عنده ولد وبنت توأم وعلاقته بعشق جيده كما هي ويزورها كثيرا 

عدي وجودي معهم بيبرس فقط وهو صديق اسد المقرب ويحبه بشده عصبي كأباه ويقال ان الطيور علي اشكالها تقع وهو واسد كذلك لا يتحدثوا كثيرا كباقي الاطفال وحملت مره ولكن ابنها مات في شهره الخامس 

جاسر ويارا معهم يعقوب واصروا علي رعد ان يسميه وهو وعدي واحمد اصدقاء ويحيي 

لارا لم تشبهم فأصبح لديها طفله جميله جدا اسمتها ماسة فهي كالماسه تعيش بجانبهم ولكنها لا تعطيهم فرصه لرؤيتها 

عمار دخل اداره اعمال لكي يصبح مثل رعد مع اصرار نورهان تركهم وسافر امريكا 

همس دخلت طب وقررت ان تكون طبيبه نفسيه لان هذا اصعب الالام التي تواجه الانسان ولا يستطع معالجاتها وسافرت مع اصرار نورهان بالرغم من عدم كلامها فاستغربوا لماذا تفعل هذا وتزوجت هي وعمار قبل ذهابهم وهي حامل الان 

كرم وسيلا تزوجوا ولكن للأسف لم ينجبوا بعد ولا يعرفوا السبب ممن

نورهان الان اعادت صوتها لتعرضها لحادثه وهي......
*******************************
دخلت لارا علي المرأه التي تعيش معها لتهزها ولكنها لا تجب فجست نبضها ووجدته ضعيف فصرخت بشده ولم تعرف ماذا تفعل رنت علي الطبيب ليأتي فرن الطبيب علي ادهم الذي يعرفه 

الطبيب : ادهم بيه 

ادهم : اهلا يا دكتور خير في حاجه 

الطبيب : السيده الوالده تعبانه اوي وعايز انقلها علي المستشفي وقولت للهانم اللي عايشه معاها تقولك اتوترت ورفضت 

ادهم : هانم مين امي مقلتش ان حد عايش معاها 

الطبيب : لارا هانم 

لم يستوعب او يفهم ماذا يقول هذا المجنون امه او هي مختفيه منذ اربع سنوات عند امه كيف فأخبر الكل ووصلوا وجري لمنزل والدته والكل ورأه بالسيارات خبط بقوه ولم يجب احد فكسر الباب ودخل 

وجد لارا تبكي بشده بجانب امه فدخل وهو غير واعي والكل ينظر بزهول اهي هنا من سنين كيف 
ثم نظر للارا وشدها وصفعها بقوه فتدخل رعد وعدي وبعدوه 




ودخلت من وسطهم فتاة صغيره وجميله بشعرها البني وعيونها الزرقاء 
ماسه ببكاء : مش تضلب (تضرب) ماما انت شليل(شرير) بكلهك (بكرهك) 

لارا ببكاء : ماسه كده عيب اعتزري 

ماسة وهي تمسح دموعها : بث ضلبك (ضربك) يا ماما وثايب تيته نولهان ( نورهان) مش بيثحيها 

بعد رعد وعدي وركع ادهم علي ركبته حتي صار بمستواها وحضنها فشدتها لارا منه 

ادهم بعصبيه : دي بن.... 

لارا : اخرس دي مش بنتك دي بنتي انت قتلتني انا وبنتي يوم ما حاولت تموتها 

فاقت نورهان بضعف : ماسة 

ماسة : تيته الحلوه فاقت هييه اومي يا نونو يلا 

عشق : ماما مالك فيكي ايه 

نورهان : تعالي يا قلبي جنبي 
ذهبت بجانبها 

نورهان : عشق احكيلهم 

عشق : من اربع سنين اختفت لارا وسابت ادهم وهي حامل وراحت الغردقه بس مواصلات عشان هو ميعرفش يلقاها عن طريق القطر او الباص او الطياره وغيره وبعدين فضلت هناك حوالي سنه ونص ومحدش يعرف حاجه اما انا كنت حامل في اسد علي اخري



 وقولتلك يا رعد فسحني انت اخدتني انا وماما يومين هناك وشوفنا لارا وهي بتتسوق وعرفنا منها كل حاجه وعن ماسة بنت ادهم اللي كان عاوز يموتها

ماسة ببرأه : ماثه بنت ادهم اللي كان ايه مث عارفة انطقها يا عثق الجميله 

عشق : هههههه اما تكبري هقولك 

ماسة بهمس : يا بااااالده ( بااااارده)  

عشق : بتقولي ايه 

ماسة مخرجه لسانها : اما تكبلي(تكبري )هقولك 
ضحك الكل بشده بينما نزل رعد لها 

رعد : سمعتك قولتلها ايه 

ماسة : خليه ثل (سر) بقا 

رعد : حاضر انا رعد 

ماسة : وانا ماثة اتثلفنا (اتشرفنا) 

رعد بضحكه : الشرف ليا 

ماسة : عثق الجميله كملي كلامك انا بثمعك 

لارا : تعالي هنا وبطلي لماضه 

ماسة : اثكتي يا لالا(لارا ) خليكي في حالك وبطلي تبثي(تبصي ) علي عمو الحلو اللي هناك مشيره علي ادهم وانت يا عمو عيب تبثلها كده احتلموني(احترموني) الله 

رعد : هههههه عسل اوي 




ماسة : وانت ثكل (سكر) يا لعد......كملي يا عثق 

عشق : حد ياخد البنت دي من وشي هلقيها منها ولا من يحيي

ماسة : ليلاكث (ريلاكس) ليطقلك علق ( عرق)  

عشق : بتسرقي كلامي يا لمضه 

ماسة : طب خلثي وقولي الكلمتين 

رعد : واللهي البت دي تربيه عشق نسخه طبق الأصل منها 
ضحك الكل

عشق : بعدين انا كلمت عمار وهمس انهم لازم يحققوا احلامهم ويسافروا وبالفعل بعد محاوله سافروا وكان مر حوالي شهر جبنا الغلسه دي ولارا يعيشوا م.... 

ماسة موضعة يديها في وسطها : مين الغلثه دي 

عشق : انتي 

ماسة : كده يا عثق تثتمي (تشتمي) نفسك لا عيب 

عشق : هتموتمي ناقصه عمر 

ماسة : ليه هو فيه حد بيموت ناقث عمل 
لم يكن احد يتمالك نفسه من الضحك حتي ادهم ولارا ونورهان تضحك بضعف 




عشق : وماما رجعت صوتها بسبب ماسه لانها كانت هتقع من علي السطح 

ماسة : انا ليقي نثف (ريقي نشف) منك يا عثق انا لاحه اكل واثلب 

لارا : استني يا ماسة عشان هنمشي من هنا 

ادهم : وتروحي فين تاني 

لارا : ملكاش دعوه 

ادهم : لا ليا انتي مراتي وهي بنتي 

لارا : لا يا ادهم والف لا 

ادهم : واللهي لعرفك يا لارا ازاي تسيبيني كل ده وحملها امامهم واخذها ومشي من امامهم 

ماسة : هييه عمو اثتال(اشتال) ماما زي البتل (البطل) بث اخدها فين يا بت يا عثق 
عشق وقامت تمسكها من ملابسها 

عشق : بت يا عشق 




ماسة : ثيبيني عثان بليث... بليثت.....اثمه ايه 

عشق : برستيجي مش كده 

ماسة : ايوه ثطوره 
************************************
في غرفه ادهم 
دخل هو ولارا وشدها اليه وقبلها بعنف وقوه ثم بعد عنها 

ادهم : سبتيني ليه 

لارا : واللهي بتسأل 

ادهم : كانوا بيهددوني بحياتي خفت اجيب طفل منكم واسيبكم انما قولت لو فضلتي لوحدك لو انا مت هتكملي حياتك عادي انما الطفل هيقيدك 

لارا ببكاء : ايه 

ادهم : اللي بيحب حد بيتمني يعيش معاه ع طول ويخلف منه وانا كنت بعشقك ازاي هكون مش عايز اخلف منك ولو مش مصدقه بصي في عيني 
نظرت له لارا وعلمت بصدقه ثم حضنته بقوه وهو حضنها وحملها ودموعهم سبقاهم 




لارا : وحشتني اوي كنت بتعذب وانا شيفاك بتزور مامتك ومش شيفني وكنت بلمحك من بعيد وانت رايح الشركه وارجع اعيط 

ادهم : هشش انسي كل حاجه افتكري اني بحبك 

لارا : وانا كمان 
*********************************
تجمع الكل في قصر رعد حتي امروا السواق انه يجيب كل الاطفال هنا فدخله وجدوا الكل يجلس وطفلة وسطهم 
ماسة : بثم الله اللحمن اللحيم مين كل دول 

عشق بضحكه وهي تشير اليهم : احمد وعدي وبيبرس ويعقوب واسد ويحيي

ماسة : وانا ماثه اتثلفنا 

بيبرس : كلامك بيضحك 

ماسه : ثخيف يا بيبيبيب......اثمه ايه 

رعد : هههههه بيبرس 

ماسة : ايوه هو ده 

اسد : مين دي 

ماسة : واحده من الناث في اعتلاض 

احمد : اتشرفنا يا ماسه انا احمد 

يعقوب : وانا يعقوب 

عدي : وانا عدي 




ماسة : الثلف ليا......عثق 

عشق : نعم يا عيوني 

ماسة : مفيث بنات خالث 

عشق : چيلان حامل فادعي تكون بنت وانا حامل مش عارفة 

رعد : انا عن نفسي عايز بنت 

عشق : انا عايزه ولد 

رعد : لا بنت 

عشق : ولد 

نورهان : بس لسه اطفال 

ضحك رعد وعشق 

رعد : اللي يجيبه ربنا كويس 

عشق : صح 

فحضنها رعد وقبل جبينها 

عشق : بحبك 




رعد : وانا بعشقك يا عشق الرعد 
************************************
دي النهايه بالنسبه لينا بس مش نهايه عشق عشق ورعد ولا حب جودي وعدي 

عارفه ان في ناس كتير هتزعل علي موت احمد بس انا كان ليا رأي تاني وهو ان في حب ابدي زي حب احمد لنور علي الرغم ان الموت فرقهم بس هو حبه مامتش نورهان حاولت.. 
آنتظـرو آلجزء آلثـآني 🙂❤

تعليقات