Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح الفهد الفصل الثاني العشرون


 رواية روح الفهد الفصل الثاني العشرون

حازم ماسك ايد مريم و قاله متسبنيش و مريم قلبه مطاوعش أن هي تسيبه قربت عليه و حطت ايديه علي جبينها و شهقت بشده اما اتلاقت حرارته مرتفعه
حازم بتعب بصاله و قاله / مالك
مريم بدموع / انت سخن اوي يا حازم
حازم بتعب / متقلقيش شويه تعب و هيروحوا اما ارتاح بس شوية


مريم سابت ايديه و نزلت بسرعه و راحت جابت مايه سقعانه و قعدت جنبه و فضلت تعمله كمادات و هو من التعب غمض عينيه و فضلت مريم جنبه تعمله الكمادات و فضلت تتأمل فيه و تقول بداخله / ااااه يا حازم لو تعرف بحبك قد ايه ربنا يشفيك يا حبيبي و اللي فيك يجي فيا انا بدالك
وفضلت تعمله كمادات و مسكت ايديه و يدوب غمضه عينيه و نامت على كتف حازم


عند يارا و هي حضنه فهد و بدأت تلعب في زراير قميصه و همست جنب ودانه و قالتله علشان تعرف هو ضربها ليه
يارا بخبث / وحشتني يا فهد
فهد لأول مرة يحس ان هو مقرف من لمسه يارا و عنده احساس لو عمل معاه حاجة هيخون روح بس هي كمان مراته واستغرب هو من أمته مبيحبش لمسته و لا قربه بالطريقة دي
روح في اوضته وحست مره واحده بخنقه و حست ب إحساس غريب كان احساس يخنق بشدة


فهد يارا بتقرب منه و مره واحده اتخنق و افتكر روح ف مسك ايد يارا و قاله
فهد بتهرب / يارا حبيبتي معلش انا عندي شغل
قاطعته يارا و قالتله/ اشششش بقولك وحشتيني يا فهد
و فهد مقدرش يتهرب من يارا و لأول مرة مع يارا يحس ان هو بيعمل معاه حاجة غصبا عنه بعد قليل يارا نايمه على صدره العاري و بتمشي ايديه على صدره لاغرائه لكن هو في عالم آخر، كان يفكر بصغيرته و يا تري ماذا ستفعل لم تعرف هذا؟ يا الله شعور كتير يخنق و بعد فاق من شروده على صوت يارا و هي تقول له


يارا بطمع / حبيبي انا عايزه طقم ألماس
انظروا عاشقه المال تتحدث، زفر فهد بغضب و قال بعصبيه / يووووووه موش كل اما اجي اعمل معاكي حاجة لازم تطلبي حاجة مقابل انا زهقت، سابه و قام و قبل ما يدخل الحمام سمعه و هي تقول بردك لازم تجيبلي طقم الألماس اللي انا عايزها
للأسف سمعها و دخل اخد شاور و لبس و مشا من غير ما يقولها ولا كلمه


فهد خرج و حس بالضيق و حس ان هو أشتاق ل روح اوي ل مجرد ان بعد عنها بس ساعه ف هو حقا اشتاق إليها
فهد طلع عند روح و انصدم اما شافها مغرقها نفسها من العيياط
فهد جري عليه و رفع وجهها ليه و شاف الدموع اللي مغرق وجهها و صوت شهقاته اللي قطعت قلبه
فهد بقلق/ مالك يا قلبي بتعيطي ليه
روح بتلقائيه حطت ايديه علي قلب فهد و قالتله


روح بدموع / علشان ده مخنوق
فهد بانفاس لاهثه قرب عليه و قاله بعدم تصديق
فهد بذهول / انا نفسي اعرف انتي بتحسي بيا ازاي كده، انتي ايه معقول لدرجادي بتحسي بيا
روح بتوهان / لأن فهد من روح و روح من فهد
فهد اخد روح في حضنه جامد و حس ان هي بقت الحياة بالنسباله


روح بدموع مزقت قلب فهد قالتله
روح بدموع / نمت معاها يا فهد موش كده
فهد بصله بألم و قاله/........
رامي و سوسن فضلوا في حضن بعض كتير و محسوش بالوقت و انهم بقا بليل فاقوا هم الاتنين على صوت أذان المغرب فقالت سوسن برعب


سوسن بخوف / معقول بقينا المغرب بسرعه كدا
رامي بتفهم / قومي يلا اوصلك
سوسن و هي خايفه اؤمات ل رامي برأسها و قامت ووصلوا عند البيت و سوسن قال بثبات مزيف / يلا انت امشي و انا هدخل
رامي بقلق عليها / سوسن ممكن بابا أو ماما يضربوكي
سوسن بحب صادق / حتى لو هضرب علشانك معنديش مانع


و بعدين قالت بكذب
سوسن / و بعدين متخافش أن قايللهم اني هتأخر ف متقلقش عليا
سوسن باست رامي فجأه من خده و جريت على جواه لكن مرعوبه لأنه متأكده ان هي هتضرب من مامته ف نعم فهي قاسيه عليها أيضا لأنه من زوجها الأول
دخلت ل جواه بخوف ف اتلقت اللي بتبص عليه نظرات كلها شر ف شر و كالعادة في ايديه الكرباج اللي كانت بتشارك فيه أيضا رامي و روح


صفيه قربت عليها و عيونه كله شر و سألته بهدوء قبل العاصفه
صفيه بشر / كنتي فين
سوسن برعب / كنت ف ف الدرس
قاطعته صفيه بضربه قويه على وجهها مما ادي إلى سقوطها إلى الأرض
صفيه وهي ترفع الكرباج و قالت / و كمان بتكذبي يا بنت الكلب


كانت لسه جايه تضربه بالكرباج ف اتلقت الايد الحديد اللي مسكت ايديه اللي فيه الكرباج
حازم فاق من النوم و عنده صداع شديد ف بص ل مريم اللي نايمه على كتفه و بيبص اتلق قماشه على راسه و جنبه على الكوميديا صحن مليان مايه ف خطرت في باله فكره و قرر تنفيذها
حازم بخبث / اااااااااااااااه
مريم قامت مفزوعه من صراخ حازم و انصدمت اما شافت

تعليقات