Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثالث

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثالث

في صباح يوم جديد بمحافظه القاهره
تستيقظ بطلتنا بحماس تدخل المرحاض لتتؤضي
ثم خرجت وادت فرضها وارتدت ملابسها
فكانت حقا رائعه الجمال ووضعت القليل من الميكب اب جعلها اشد جمالا
بعد ان ارتدت ملابسها خرجت لتري صديقتها منه تضع الفطور علي الطاوله
فكانت منه ترتدي


هذا الفستان الذي زاد جمالها اضعافا
تحدثت منه قائله
منه: يلا علشان منتاخرش تعالي افطري
مروة: تسلم ايدك يسطا
منه: نفسي مرة وحده تتكلمي زي الناس
مروة: ما انا بتكلم زي الناس اهو الله يفوزي


هزت منه راسها بيأس علي هذه المجنونه في لن تتغير ابدا
وهنا خرجت باقي الفتيات وكانت مريم ترتدي دريس هادي
مما جعلها جميله جدا
اما صافي فكانت
كانت تشبه الملاك
اما ولاء

فكانت جميله حقا
كانوا الفتيات ايه في الجمال والاناقه
مروة: هي الناس نضفت ميتا
ولاء: من يوم ما انتي نضفتي
منه: خلاص انتوا هتتخانقوا يلا علشان نفطر
وانتي يمروة هنروح المستشفي لو عملتي حاجه كده ولا كده هتشوفي مني حاجه مش هتعجبك


نظرت هذه المروة اليها ببرائه وقالت
مروة: انا يمنه ده حتي انا طيبه
منه: ما هو باين
يلا يبنات علشان ده اول يوم لينا
خرجوا البنات واستقلوا تاكسي
اوصلهم الي المستشفي وما ان دلفوا حتي نظر اليهم الجميع فكانوا محل انظار الجميع


فهم اول مره ياتون الي القاهره
ذهبوا الي احد الاطباء ليسألوه علي مكان المتدربات
مروة: بعد اذنك ممكن نعرف قسم المتدربات فين
الدكتور: اه طبعا انتوا متدربات اول مره ليكوا في القاهره
مروة: اه اول مره لينا ممكن تقلنا هنتدرب فين
اؤما الدكتور لها باعجاب شديد بجمالها البسيط واناقتها المعتاده


الدكتور: تعالوا معايا انا هوصلكم اؤمات له الفتيات
اخذهم الي مكان التدريب ليبدوا بالعمل
مروة: هو ممكن نعرف المستشفي دي تابعه لمين او مين مدير المستشفي
الدكتور: المستشفي دي ملك لعيله الهواري وبيديرها حاتم الهواري هو دكتور ماهر جدا
مروة: شكرا تعبنا حضرتك معانا
الدكتور بهيام: تعبك راحه


خجلت مروة منه لانه ينظر لها بهيام
تنحنحت منه قائله
منه: شكرا ليك ممكن نعرف مين الدكتور اللي هيدربنا
جاء صوت من وراها
انا اللي هدربكم
نظروا الجميع للخلف فوجدوا شاب وسيم جدا


طويل ذات جسد رياضي وعيون رماديه جميله وانف مدبب وبشره بيضاء ودقن خفيفه لكنها جعلته وسيم حد اللعنه وشعر اسود غزير
فقال: انا اللي هدربكم
الدكتور: ده الدكتور حاتم صاحب المستشفي
وهو اللي هيدربكم
كان حاتم ينظر الي منه


وفاق من شروده علي كلام الدكتور
مروة: اتشرفنا بمعرفتك
حاتم: ممكن نتعرف عليكم الاول
تحدثت ولاء بابتسامه: طبعا
وتعرف عليهم جميعهم معاد هذه الفتاه التي كانت تنظر للفراغ
حاتم: هي مش بتتكلم ولا اي


مروة هزت منه افاقتها من شرودها
منه: في اي
مروة: الدكتور اديله ساعه يتكلم
نظرت اليه منه وسرحت في جماله
افاقت علي سؤاله لها
حاتم: اسمك اي


منه: منه الله
حاتم: اسمك جميل
يلا بقا علشان تبدوا شغل
اؤمات الفتيات وذهبوا معه
اما هو فكان عقله مشغول ويفكر لماذا قال له انه سوف يقوم بتدريبهم فهو لم يفعل هذا من قبل


في الشركه
دلف ادهم الي الشركه بوسامته المعتاده وجماله الاخذ وغروره وكأنه صنع خصيصا له
وصل ادهم الي مكتبه ودلف اليه
جلس ادهم يراجع الصفقه فهذا الصفقه ستجعل شركات الهواري الاولي عالميا
قام بالضغط علي بعض الازرار
كان ينتظر الرد تحدث ادهم ببرود


ادهم: اي الاخبار
شخص: كله تمام الصفقه معانا يا ادهم باشا
ادهم: مش عايز اي غلط فاهم قالها بحده ونبره مخيفه
شخص: حاضر يا ادهم باشا
اغلق ادهم الخط وتنهد
هنا دق باب مكتبه ليأذن للطارق بالدخول


السكرتيره: ادهم باشا الشركه الالمانيه وصلوا والاجتماع هيبدا
اؤما لها ادهم
فخرجت من مكتبه اما هو فاتجه نحو قاعه الاجتماعات ليبدا اجتماعه مع الشركه الالمانيه
في القليوبيه
وبالتحديد في جامعه الطب
تجلس جميلتنا سلمي تنتظر وقت محاضرتها


رأت شاب يقترب عليها من بعيد
الشاب: اذيك يسلمي
سلمي: تمام الحمد لله
وجائت لتتركه وتذهب الا انه امسك بمعصمها
التفتت اليه بغضب لتصفعه علي وجهه
وتتحدث قائله


سلمي: اوعي تفكر تلمسني تاني انتا فاهم ايديك لو اتمدت عليا هتشوف حاجه مش هتعجبك
وذهبت وتركته اما هو فكان يتوعد لها
ذهبت سلمي وهي في طريقها الي المحاضره رات صديقتها حنين
حنين: مالك يسلمي متعصبه كده ليه
سلمي: مفيش يحنين يلا علشان عندنا محاضره
اؤمات حنين لها في لا تحب ان تضغط عليها فذهبت الفتاتان الي المحاضره


(حنين سامي: صديقه سلمي المقربه فتاه جميله جدا وطيبه تحب صديقتها سلمي كثيرا فتاه قصيره ذات جسد جميل وعيون سوداء ذات بشره بيضاء ناصعه وشفاه ممتلئه جميله وانف صغير فكانت جميله جدا نفس عمر سلمي)
************
في مكان اخر
مجهول: في اي متصل ليه
مجهول2:ياباشا انا كنت عايز اقلك حاجه قالها بتوتر شديد


مجهول:فيه اي حصلها حاجه اخلص اتكلم
مجهول2:لا يباشا هي بخير بس هي سافرت القاهره
مجهول:سافرت وانتا مقولتليش ليه يغبي
مجهول2:ما انا قلتلك اهو يباشا
مجهول:خليك وراها راقبها خطوه بخطوه اي تفصيله صغيره تقلي عليها
لم يستمع الي رد الطرف الاخري اغلق الخط


جلس يتحدث مع نفسه
مستحيل حد ياخدها مني هي ملكي لوحدي تخصني انا وبس
اخذ يكسر في كل شي حوله
*************
اما عند الفتيات ارهقت الفتيات بشده فكان العمل شاق فهو اول يوم لهم
مروة:الله يخرب بيت التعليم ماله الجواز
صافي:عندك حق اول مرة تقولي كلمه صح


منه:اخرصوا انتوا الاتنين ويلا علشان نروح الساعه بقيت اربعه
ولاء:يلا انا هموت
ذهبوا الي الشقه
ما ان دلفوا اليها حتي توجهت كل الفتيات الي غرفهم
ناموا الفتيات واستيقظوا الساعه الثامنه مساء
استيقظت مروة وكذلك باقي الفتيات
خرجت مروة الي المطبخ لتاكل شئ ولكنها لم تقدر علي عمل شئ تاكله


مروة:يا ربي انا مش قادره اعمل حاجه
بعد قليل من الوقت خرجت منه
مروة:انا هموت واكل
منه:طيب هعملك حاجه تاكليها
وهنا خطر ببال مروة فكره


مروة:لا متعمليش انتي اكيد تعبانه
منه:امال هناكل ازاي
مروة:تعالوا نخرج وناكل بره


منه:في الوقت ده
مروة:اه والنبي وافقي
منه:طيب شوفي البنات
ابتسمت مروة بفرحه
وذهبت لتخبر البنات تجهزوا البنات واستعدوا للخروج
منه:يلا
اؤمات البنات وذهبوا


بعد قليل وهم يتمشون
مروة:انا فرحانه اوووي
نظر البنات لها والي سعادتها وفرحوا
منه:تعالوا ندخل مطعم نأكل
دخلوا البنات الي المطعم واكلوا ثم خرجوا يتمشون
وهنا لمحت مروة شخص يبيع الايس كريم


مروة:انا هروح اجيب ايس كريم
اجبلكم معايا
منه:اه هاتي
بعد ان جلبت لهم الايس كريم
لم تعطي منه الايسكريم الخاص بها اخذته وفرت هاربه وكانوا البنات يضحكون ظلت تجري هي ومنه غير مهتمين
بالذي يراقبهم منذ خروجهم من الشقه


بعد ان انتهوا رجعوا االي البيت ونامت الفتيات
*************
في قصر الهواري
دلف ادهم وصعد الي جناحه لكي يناال قسطا من الراحه
ابدل ملابسه لملابس بيتيه مريحه
واخذ يفكر حتي غلبه النوم
فيما كان يفكر


************
اما عند بطلتنا فكانت نائمه بعمق شديد
مثل الملاك وشعرها الاسود الحريري مبعثرا بطريقه زادت جمالا
مروة لديها شعر اسود طويل لاخر ظهرها فكانت حوريه جميله بمعني الكلامه

تعليقات