Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فرحة الصعيد الفصل الثامن عشر


  رواية فرحة الصعيد الفصل الثامن عشر

كانت رحمه في حاله من الصدمه الكبيره فعندما فتحت الصندوق وجدت الكثير من الصور لصابر وهو مرمي ارضاً ودمه يملئ المكان.... ووجدت أيضا بعض المال ووجدت الخاتم الخاص بها وورقه


....... : انا اسفه على كل حاجه شاركت فيها وكانت ضرر ليكي... واسفه على اي حاجه... انا مش هقدر ارجعلك زمانك وايامك الجميله اللي كنتي عيشاها.... بس يمكن الحاجات دي تفيدك.... انا صافي...
ترقرقت عينيها بالدمع من منظره وهو غارق بدمه..
رجب: اهدي يا هانم.... الحمد لله ربنا خلصك منه
رحمه: وديني عند عثمان يا رجب
نفذ رجب كلامها وذهب بها لعثمان ودخلت عليه المكتب (طبعا كان روح على طول علشان متاخدش بالها انه بيراقبها)
رجب: عثمان بيه.... رحمه هانم عاوزه حضرتك
عثمان بهدوء: دخلها...
دخلت عليه رحمه وكانت في حاله من الكسره الواضحه جدا.... كان الحزن والتعب يملئ وجهها الجميل..
عثمان:......
رحمه: انا مش هعطلك عن شغلك ولا اي حاجه......ولا حتى عاوزه اتكلم انا بس جايه اديك الخاتم..... لازم تعرف اني فضلت محافظه عليه ومخبياه من وقت اللي حصل....... انا ماشيه
عثمان ويقف ليذهب الليها: استني يا رحمه..... اقعدي نتكلم
رحمه بحزن: مفيش اي حاجه نتكلم فيها يا عثمان..... انت مش هتيجي على نفسك تاني علشان ولا اي؟
تركته وذهبت.....كان سيجن من الحيره.... ما هذا الحزن الذي في عينيها اهي حقا حزينه من اجله..... ام هي نادمه؟!.....
**************************
في سرايا محمد
قد مر بعض الايام عليه وحيداً....مجرداً من كل شيء.... ليس لديه زوجه ولا اولاد ولا رجال يثق بهم.... لطالما كانوا بجواره من اجل المال فقط ليس له عزوه ولا اهل ولا صحبه.... تدهورت صحته كثيرا واصبح كسول... وحزين وضغييف....
**************************
بعد مرور الايام على ابطالنا
جاء موعد عقد القران وهو كان قبل ميعاد العرس (الفرح) بيوم واحد
في قصر شبل
تجمع الكل وكانت شهد موجود ومعها ماهر وراغب كان اول يوم له معهم كأبن لهم (بسبب التأخير الكبير في الإجراءات)
كان الجميع سعيد للغايه ولكن لا يمنع من وجود بعض الاضطرابات داخل حنين وسالي التي كانت شديدة الغضب كثيرا ولكنها فضلت المصلحه بسبب اتفاق معتز معها....
Flash Back:
كانت في غرفتها غاضبه للغايه هي لا تعرف ماذا تفعل.... معتز رجل اعمال قوي للغايه ولديه الكثير من النفوذ التي تغطي على احمد هذا بكثير ولابد ان المعركه حاسمه بينهم ....دق بابها وكان معتز
سالي وقد فتحت الباب: عاوز اي
معتز ببرود: نتفق!
سالي: مش فاهمه
معتز: بصي من الاخر كده... انا هتجوزك برضاكي.... غصب عنك متفرقش معايا وانت عارفه كده كويس اوي... فا انا قلت بدل ما يكون غصب عنك نتفق ومش يمكن تحبيني..... وانهى كلامه بغمزه
سالي: يعني اي؟!.... وضح
معتز: هتشتغلي معاكي وهيكون ليكي الثلث في كل حاجه.... وانت عارفه اني ناجح في شغلي........يعني من الاخر تتجوزيني مقابل اني اكبرك في شغلك فهمتي
سالي:........
معتز: القط كل لسانك ولا اي
سالي: موافقه
معتز: وانا مكنتش جاي اخد رأيك...... مبروك يا عروسه
Back:
سالي: باااااارد
فرح بخضه: في اي يا سالي... مين دا اللي بارد؟
سالي بهدوء: لا ولا اي حاجه..... افتكرت حاجه
فرح وهي تمسك بطنها بوجع: اااه
سالي بخضه: في اي يا فرح
فرح بأبتسام: لا مفيش حاجة بس بطني وجعاني شويه... شكلي خدت برد
سالي: طب هعملك حاجه سخنه
فرح: لا لا خلينا نشوف لبسك يلا
سالي: متأكده.؟
فرح: اه يلا َ..... ولا عاوزه تهربي من معتز
سالي بضجر: انت بتقولي فيها دا انا عاوزه اهج منه
فرح بضحك: طب بصي وراكي
كان شبل ومعتز ورامي ومصطفى يقفون خلفهم يستمعون الى حديثهم
سالي بصدمه: دي دي.... دا انا كنت بقول... انا
معتز بضحك: قلبتي كتكوت مبلول لي؟
سالي وهي ترجع لصوابها:احترم نفسك يا اخ انت واوعا من وشي كده
معتز وهو يجزبها لتقف بجواره: اوعا لي..... في واحده تقول لجوزها اوعا قدام الناس ميصحش يا مزه
سالي بضجر: اولا انا لسه هكون مراتك... ثانيا هو في واحد يقول لمراته يا مزه قدام الناس عيييب
شبل بضحك: علمت عليك بصراحه
مصطفي: شكلك وحش اوي
رامي وهو ينظر لحنين بهيام: دا حلو اوي يا مصطفى
مصطفي بعدم فهم: هو اي يلا... دي مسحت بكرامته الارض
رامي: يسلام لو تتمسح كل شويه كده
خجلت وارتبكت كثيرا وقررت ان تذهب من امامه
حنين: بعد ازنكوا انا هطلع اشوف اللبس
رامي: استني بس شويه... خليكي قاعده
حنين: لي؟!
رامي: القعده هتبقى ناشفه من غيرك
شبل: يا بني اتقل شويه
حنين: معلش يا باش مهندس ابقى رش ميه هتلاقيها طريت خالص.... يلا يا بنات
مصطفي بهمس لمعتز: هي فاطمه على الصامت دايما كده
معتز بضحك: اه هي هاديه اوي
مصطفي بعدم تصديق:لي ما كان لسانها اد كده
معتز: احسن من المنشار اللي معايا
شبل: اتلموا بقا
رامي: هفتن عليكوا والله......
شبل: افتن ميهمنيش


فرح: شااااابل
شبل بسرعه: ايوه يا روحي جي حالاً
ضحك الجميع علي ردت فعل شبل..... وظلت تتوالي الاحداث فصعد البنات لغرفه في الأعلى من اجل التجهيز لعقد القران وذهب الرجال ليقابلوا الضيوف ويطمئنوا علي التجهيزات .... وكانت صفيه وفيروز مع العدم في المطبخ من اجل الطعام...... اما شهد وماهر فكانوا في عالم اخر فكانوا يجلسون في الجنينه الخلفيه للمنزل وكانوا يلعبون مع راغب في منتهى الحب
شهد: راغب انت عسل اوي
راغب بفخر: عارف... عارف
شهد بغيظ؛ انت لحقت تخليه زيك
ماهر بضحك: طبعا لازم يطلع ظابط زي ابوه امال اي؟
شهد: امممم والله يبقى ظابط زي ابوه ويتتنك على أمه صح
راغب وهو يقبل يدها: انت حبيبتي يا ماما
ماهر بغيظ: تحب اجبلك لمون يا استاذ راغب
راغب: لا عاوز برتقال
شهد بضحك: شفت مش قلتلك بقا زيك بالظبط
ماهر وهو يبلع ريقه: هو اللي بنعمله في الناس هيطلع علينا ولا اي
ظلوا يضحكون حتى قطع نظر راغب طفله جميله ذات شعر طويل جالسه حزينه تحت احدى الاشجار
راغب بفضول: شهد
شهد: نعم يا حبيبي
راغب: مين دي؟!
ماهر: وانت مالك
شهد بضحك: خلاص يا ماهر بقا هو ضرتك...... دي يا حبيبي كنزي اختي الصغيره خالص
راغب بغمزه: بس حلوه
ماهر بصدمه: ولااا انت كده عديتني بكتير
شهد بضحك مفرط: اسكتوا معدتش قادره خلاص
تركهم راغب وذهب الليها كانت تبكي في صمت فشعر بالحزن من اجلها كثيرا
راغب وجلس بجوارها: بتعيطي لي؟
كنزي: وانت مالك.... امشي
راغب: انت زعلانه لي دا احنا في فرح يعني
كنزي: فرح ليكوا انتو انا لا..... امي هتتجوز وتسيبني
راغب بحزن: هي اكيد هتاخدك معاها.... وكمان هي بتحبك وعندك اخواتك بيحبوكي
كنزي وهو تمسح دمعها ببرائه: وانت
راغب؛ انا ايي؟
كنزي: انت بتحبني
راغب ببرائه: اه
ماهر: ولااا.... هو انت ملاحق غلى الدنيا كلها ما تسيب واحده لغيرك يا اخي..... امال لما تكبر هتعمل فينا اي
راغب ببرود: تيجي اجبلك ايس كريم
كنزي بفرح: اه يلا
راغب لماهر: بقلك اي.... تعالى نجيب ايس كريم
شهد: وانا كمان عاوزه
ماهر بأستسلام: أمري لله
**************************
عند الفتيات
كانوا قد اقتربوا من التجهز للحفل.... كان فرح ترتدي فستان اسود طويل ورقيق للغايه
شبل وهو يدق الباب: فرح تعالي عاوزك
فرح: عن اذنكوا يا بنات
سالي: مش قادر على البعد....
فاطمه: الله يحظه يا عم
حنين:عقبالنا يارب
فرح بخجل:دا انتو باردين والله
سالي: من بعض ما عندك يا قمر
ذهبت فرح لغرفتهم ولم تجده فا جلست على السرير تنتظره عندمت سمعت انه داخل المرحاض..... بعد قليل من الوقت خرج وانبهر بها فهي لم تضع اي مستخضرات تجميل ولكن كانت جميله للغايه
شبل بصفير: اووه جمل يبا الحج جمل
فرح بخجل: استغفر الله.... خليك مؤدب شويه يا عمو الحج
شبل وهو يرفع حاجه: عمو وحج... وخليك مؤدب.... دا انتِ صوتك طلع بقا
فرح وهو تتصنع: انااااا.... طول عمرك ظالمني يا شبل والله
شبل بضحك؛ اه اه.... ثم اكمل وقد جذبها اليه: انا عارف... انا عارف..... بس انت مالك محلوه كده لي؟
فرح بخجل: الناس تحت.... يلا هنتأخر
كاد يقترب منها ولكنها هرولت بسرعه للحمام لكي تستفرغ
شبل بخوف؛ في اي؟
فرح بوجع: مفيش حاجه انا كويسه
شبل؛ كيف بس.... استني هنادي امي.... اقعدي هنا
ذهب شبل ونادا لوالدته دون ان يقلق احد وصعدوا الى الاعلى وبدأت تفحص فرح بهدوء... فهي سيده كبيره في السن ولها بعض الخبره
فيروز بأبتسام: مبروك يا ولدي
فرح: في اي؟!
فيروز: حامل يا حبيبتي
شبل بفرحه: متأكده يا ماما
فيروز: ابااااه.... وهو انا تايهه عن الحاجات دي... بس برضه هشيع للحكيمه نتأكد
خرجت وتركتهم سويا... ركض لها واحتضنها بشوق كبير كأنها طفلته الصغيره.....
بعد وقت ليس بقليل اتت الليهم الطبيبه واجرت الكشف والتحاليل وقامت بعمل اختبار حمل لفرح وتأكدت انها حامل في اسبوعها الاول
الطبيبه: الف مبروك يا هانم....مبروك يا شبل بيه.... اهم حاجه تاكلي كويسه وتتحركي براحه
اوصلت فيروز الطبيبه للأسفل وجلس شبل امام فرح وامسك يدها وقبلها بحنان بالغ
شبل بهدوء؛ عارفه يا فرح انا اول ما شوفتك كنت عاوز اعمل فيكي معروف وفي نفس الوقت احميكي من ابويا بالزات.... وبعدها اتعقلت بيكي اوي وقررت مش هبعد عنك بقيتي اهم حاجه في حياتي.... كانت حياتي ممله اوي من غيرك ملهاش قيمه... ودلوقتي هبقى اب... هيكون عندي طفل منك انت مش متخيله انا حاسس بأي دلوقتي
فرح ببكاء من كثره السعاده: ربنا يخليك ليا يارب.... انا بحبك اوي
شبل: وانا كمان بحبك يا جمري
........
**************************
حل المساء واخيرا
كانت الانوار والزينه تملئ المكان والفرحه والسعاده منتشره في كل مكان.... اتى المأذون وانطلقت الذعاريت النساء وطلقات مسدسات الرجال
تجمع الكل حول المأذون.....
المأذون: يلا يا بني مين الاول
شبل: اي حد يلا
عقد قران معتز وسالي اولا.. ثم رامي وحنين ثم فاطمه ومصطفى وتصورا معاً صوره عائليه.... ولم
يأتي اهل رامي وقالوا انهم سيأتون في يوم العرس....
مر الوقت عليهم وجاء ماهر وشهد وراغب وشاركوهم هذه الفرحه.... قاموا بأعداد الطعام وجلس الجميع على السفره وكل زوج مع معضهم حتي دق الباب
زينه: اتفضل يا عثمان بيه
عثمان بأبتسامه: مليش نصيب في الاكل الحلو دا ولا اي
شبل: دا انت النصيب كله
فرح بخطى سريعه: بابا حبيبي... انا حامل يا بابا
عثمان وهو يختضنها: الف مبروك يا حبيبتي......وحشتيني... ليكي هديه حلوه علشان الخبر القمر زيك دا
فرح: انت هديتي يا حبيبي
شبل: هتقضوها علي الباب تعالوا
عثمان بتذكر: اه بس انا معايا ضيفه ليكي يا فرح
فرح بتعجب: مين؟
عثمان؛ تعالي ادخلي
......؛ وحشتيني
فرح بصدمه وغضب: انتِ.... برااااه

تعليقات