Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفله تزوجت قاسي الفصل الخامس والعشرون

 


ملاك لسه هترد عليه شافت ليذر أحمر على قميصه جريت عليه وحضنته بشده هو لسه هيضمها سمع صوت ضرب رصاص جاى من بعيد والرصاصه أستقرت فى جسد ملاك والحكومه دخلت فجأه ومسكه ال عمل كده ملاك وقعت بين أيديه مراد بصلها بصدمه غير مستوعب ماحدث معقول بعد ماشافها ورجعتله تموت وبرضوا بسببه وبسبب أنها بتدافع عنه


مراد بدموع وهو حاضنها : ملااااك لاء مش هتسيبينى لاااء أنا مصدقت أنك رجعتى أرجوكى متسيبنيش كفايه فراق بقا يارب
ملاك فتحت عيونها بصعوبه وأردفت بتعب : م مراد وحشتنى
مراد بدموع : ملاك أنتي هتكونى كويسه ومش هسيبك أبدا فوقى بالله عليكى
ملاك بتعب : خلى بالك من أبننا يامراد
مراد بصدمه ودهشه : أبننا !!!


ملاك بألم : اااه أيوه سليم أبننا عند يوسف س سامحنى يام مراد
وغمضت عيونها بأستسلام
مراد حضنها بعدم أستيعاب وصرخ بأسمها وبكل وجع العالم : ملاااااك
لو كان الحب كلامات تكتب لانتهت أقلامى ، لكن الحب أرواح توهب فهل تكفيك روحى💔
و
جاري كتابة الفصل الخامس والعشرون اترك تعليق ليصلك البارت فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات

9 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق