Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نصف عذراء الفصل الثاني


 رواية نصف عذراء الفصل الثاني

نظرت امامها بصدمه لتمسك بيد صديقتها وتعود للوراء لتخفي وجهها سارت الي داخل المحطه بخطوات سريعه لتقول هنا/مالك في اي
حور بخوف/انا شفت رجاله عمي كانوا برا المحطه
هنا /طب قطر القاهرة لسه موصلش
حور/هنركب اي قطر بسرعه


ركبوا القطار الذي امامهم حتي انهم لا يعلموا الي اين يأخذهم تنهدت حور براحه
هنا/حور حبيبتي احكيلي اي اللي حصل
حور وهي تتنهد بضيق وحزن
فلاش باك
كانت تجلس في غرفتها بحزن لتدلف اليها ابنه عمها وتقول /مالك يحور


حور/أنا مش بحبه هما ليه مصممين اني اتجوز سالم
شهد بخبث/انتي مش بتحبيه ومش عايزه تتجوزيه انا هقلك الحل
حور بلهفه /قولي يا شهد
شهد/بصي يستي انتي هتقولي لسالم انك مش بنت بنوت
حور بصدمه/اي اللي بتقوليه ده يعني سالم يقتلني


شهد/متخافيش انتي هتقولي زي ما بقلك كده وبعدين تقوليله انه ميقلش لحد ويلغي الجواز كأنكم مش متفاهمين
حور/لا انا مقدرش اقول كده يشهد سالم مش هيسكت
شهد /متخافيش قولي زي ما بقلك كده
نظرت اليها حور بخوف لتقول/ازاي هقدر اقف قدامه واقوله للكلام ده
شهد/ادربي علي الكلام كأنك واقفه معاه اتخيليه وانا هقلك تقوليله اي باالحرف الواحد


استمعت لها حور لتردد ما تقوله تلك الخبيثه ولا تعلم ما بنواياها
باك
نظرت إليها هنا بحزن لتقول/مكنش لازم تثقي فيها انتي عارفه ان امها السبب فكل حاجة بتحرضها عليكي
حور/انا دمرت حياتي بأيدي
نظرت اليها هنا بحزن
في القصر كان الجميع في حاله هرج ومرج


ليقول حسن الاخ الاكبر/ازاي هربت كيف يا بهايم وانتوا بتعملوا اي
الحارس/و الله يا بيه الهانم مطلعتش قدامنا
اتجهه اليه عاصم ليلكمه بقوه ويقول/ازاي تهرب وانتوا موجودين مشغلين نسوان عندنا
نظر الي امه ليطمئنها تحدث والد حور/عايزكم تقلبوا عليها الدنيا فاهمين ولا افهمكم
الحارس/حاضر يا بيه

خرج الحراس ليبحثوا عنها
دلف هو بطلته الخاطفه للانظار لينظر اليه الجميع بخوف حتي ابيه وعاصم
تحدث قائلا/اي الدوشه دي كلها
شهد /حور هربت
نظر اليها الجميع بعصبيه اما هو فنظر اليهم ببرود عكس ما بداخله ليقول/مش عايز اشوف حد كله يروح علي جناحه


صعد الي الاعلي ليدلف الي جناحه بينما الجميع ينظر اليه بصدمه فهو فعل عكس ما توقعوه
في الاعلي دلف الي المرحاض ليأخذ شاور ي يريح اعصابه خرج من المرحاض
فكان يرتدي بنطال اسود قطني بينما الجزء العلوي عاري
تحدث بقسوه/مش هسيبك يحور لو هربتي لاخر الدنيا
تحولت عيناه من اللون الازرق الي الاحمر القاتم من شده الغضب


عند شهد مسكها من زراعها لياخذها إلي جناحه ويرميها ارضا
اقترب منها ليجذب شعرها بقوه ويقول/عارفه يشهد انتي هتشوفي ايام سوداء انتي وامك
شهد/سيبني يا عاصم اوعي بعد عني
شد شعرها بقره لتصرخ ليقول/انتي عارفه عمي طلق امك ليه علشان كانت انانيه وحده عديمه المشاعر
شهد/اوعي تجيب سيره امي علي لسانك


صفعها علي وجهها بقوه ليقول/انا ميشرفنيش اني اجيب سيرتها القذره علي لساني
تركها ليخرج من الغرفه متجهه الي الشركه الخاصه به
عند حور وقف القطار لتنزل منه نظرت بصدمه لتقول/احنا فين
هنا/دي اسكندريه يحور
حور/هنروح فين دلوقت


هنا/معرفش
استمعت حور لصوت مألوف لها يقول/بس انا عارف هتروحي فين
لفت الي الوراء لتتلقي الصدمه

تعليقات