Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية روح الفهد الفصل الثامن والعشرون


رواية روح الفهد الفصل الثامن والعشرون

فهد دخل الاوضه ل روح و اتلاقها مرميه على الأرض اتخص جامد و جري عليه و شاله بخوف و قلق و حطه على السرير بخضه و خوف و موش قادر يستوعب جرالها ايه قام و جاب تليفونه و بصعوبة بالغة قدر يمسك التليفون و يطلب رقم دكتور العائلة و طلب منه أن يجي في أسرع وقت و بالفعل، جاه في أسرع وقت و من هو ل يرفض كلام كبير البلد
الدكتور جاه و كشف على روح و بص ل فهد بعد ما خلص و فهد سأله بخوف
فهد برعب / في ايه يا دكتور ماله و ليه أغمي عليه بالشكل ده


الدكتور/ للأسف يا فهد بيه المدام روح مابتكلش كويس و ده أدى الي هبوط ف حضرتك مينفعش خصوصا في وضعه اللي هي و خصوصا أن هي لسه في الأول
و متقلقش هي تبق كويسة
فهد بعد فهم و خوف / في وضعه هي ماله حضرتك هي في حاجة وجعها
الدكتور /الف مبروك يا فهد بيه المدام روح حامل
فهد كأنه ماخدش باله من اللي قاله الدكتور و قاله


فهد / حضرتك هي حالته خطيره هي ماله
قطع كلامه تفكيره و أما بدا يستوعب كلام الدكتور و سأل الدكتور ب صدمه
فهد بدهشه / حامل
_______&&&&_______
سوسن مسكت السكينه قدام جوزها و قالتله بدموع و عيياط
سوسن / لو قربت مني خطوه صدقني هقتلك ابعد عني
جوزها بخضه / يا مجنونه اهدي انا عملتلك حاجة اهدي بس و اعقلي كده


سوسن بدموع / اوع تقرب مني فاهم والله اقتل نفسي
جوزها / طب اهدي موش هقربلك والله بس اهدي كده
سوسن قوته كأنه اتبخرت و قعدت على الأرض و ضمت رجليه الاتنين وحضنته و قعدت تعيط جامد على حاله و على الجواز اللي انجبرت عليه
جوزها قعد قدامها بس بمسافه و سأله برقه و حنيه/ ممكن اعرف بتعيطي ليه طب انتي عايزه ايه و انا هجيبلك كل اللي انتي عاوزه


سوسن بدموع / انا عايزه حبيبي رامي، عايزه اروح ل رامي، لو سمحت وديني عنده
محمد بألم لل بنت اللي حباه من اول ما دخلت الصيدليه عليها و حبها من اول نظره لكن قال بثبات
محمد بوجع / حاضر يا سوسن هوديكي ل رامي
سوسن بفرحه قامت و راحت قعدت قدامه و قالت
سوسن بفرحه / بجد هتوديني عند حبيبي، بجد انت انسان حلو اوي بجد متشكره
محمد بابتسامة ألم / العفو بس انا عندي رجاء منك ممكن


سوسن بحيره بصتله و هو فهم حيراته و قاله
محمد / بصي يا سوسن انتي زي ما انتي شايفه احنا انهارده ليله دخلتنا
اول ما قال كده سوسن خجلت و وجهها جاب مايه لون و هو كمل كلامه تحت خجلها اللي هو لاحظها و حباه
محمد / بصي يا سوسن انا مينفعش اوديكي عند رامي دلوقتي لأن الموضوع ده يخص سمعتك و سمعتي انا كمان
سوسن بصتله بخوف و قالت بقلق / و المعني
محمد اتنهد تنهيده قويه و قاله


محمد / المعني أن احنا لازم نقعد مع بعض فتره الأول علشان يبقا عندنا سبب للطلاق، اكيد فاهمني، قال كده بقلب كله وجع
سوسن بقلق / يعني الفتره دي هتبقا في قد ايه مثلا
محمد / يعني أقل حاجة شهر
سوسن بصدمه / شهر، لسه هستني شهر
محمد بوجع / سوسن انا بوعدك أن انا اوديكي ل رامي و هحاول اخليه في أسرع وقت، ممكن بعد اذنك حتى تخلينا أصحاب الفترة دي و انا اوعدك أن في الاخر اللي انتي عاوزه هيحصل


سوسن بصت ل محمد لأول مره تشوفه و حستها طيب جدا
و بصت ل عيونه و هو كذلك بصله بعيونه و حست من عيونه بأمان و طمأنينة رهيبه لكن شالت الشعور ده من دماغه و سابته و دخلت على الحمام
و هو موش قادر يبعد عيونه عليه ف هو احباه من اول نظره من ساعته ما رحتله الصيدليه و افتكر وقتها اللي حصل
فلاش باك


دخلت الصيدليه وطلبت برشامه صداع و طلبت منه أيضا كوب من الماء و هو انصاع إليه على الفور و جابله و قداملها المايه و هي اخدت البرشام و شربت نصف كوب الماء و شكرته و مشت، و هو كان صفنان فيه و جاب نصف كوب الماء و جاب على نفس المكان و شرب من نفس المكان اللي حططت شفايفها عليه و شرب أيضا كأنه بيرتوي من عطر شفاتيها و كأنه بيحس بشفايفها أيضا، استغفر ربه و قال بداخله أن هي تبق ملك له
باااك
محمد اتنهد تنهيده قويه و سمع الباب بيخبط و هو فهم الباب بيخبط ليه


________&&&&_______
عند مريم كانت حابسه نفسها في اوضته و مقدمهاش غير البكي و الدموع و الوجع اللي هي شافته و حست بيه و خصوصا اما شافت اللي بتحبه في حضن اخته
ازاي هتتقبلها بعد كده
ازاي هتقدر تحبه بعد كده
ازاي و هي قلبه يصرخ من الألم و فجأه اتلقت ايد بتحط على كتفه ايد بقت ليه هي مواسيته
______&&&&_______
عند رامي كان قعد يفكر في سوسن و سبب غيابه و حزن بشده و فجأه خطر في باله مريم ف قرر يقوم يشوفه يواسيه و يتلاقوا حل ل حازم


راح ل عنده و خبط عليها لكنه هي مسمعتش و سرحانه في عالمها و يا تري هتعمل ايه
رامي قلق و فتح الباب براحه و بيحمحم و هو داخل و بيدور بعينها في الاوضه ل حد ما عنيه و قعت عليه قرب عليه و لاقه لسه بتعيط و قلبه وجع قوي عليه و راح حط ايديه على كتفه و ادله منديل كان في جيبه و قاله
رامي / لحد امتى هتفضلي تعيطي و موش كفايه كدا بقا
رامي قعد جنبه، كانوا قاعدين في البلكونه و الجو ظلام و مكان هادي جدا بيقطعه عيياط مريم
مريم فجأه حطت دماغه كتف رامي و هو استغرب فعلته بس بتلقائيه رفع ايديه على كتفه و كل ما تعيط اكتر يضمه في حضنها اكتر و اكتر علشان يهديه


غافلين على العيون اللي بصلهم بخبث و تفكير في تدمير حياتهم
_______&&&&&________
سوسن خرجت من الحمام و اتلقت محمد واقف مضايق ف قربت منه و سألته
سوسن / انا سمعت حد كان بيخبط موش خير اصل حضرتك شكلك مضايق
محمد زفر بقوه و قعد حط ايديه على رأسه و موش عارف يعمل ايه، ف افتكر شنطه الإسعافات بتعته بما انه دكتور صيدلي ف اكيد عارف ازاي يجرح نفسه و ازاي يداوي نفسه
جاب علبه الإسعافات الأولية بتاعته و طلع مشرط تحت أنظار سوسن اللي مستغربه هو بيعمل ايه و شهقت بشده اما اتلاقته بيعور نفسه و بينزف و فجأه اتلقته جاب ملايه السرير و غرق الملايه بدمه و اتبعته و هو بيلف المنديل

بإهمال على جرح يديه و اخد الملايه و خرج تحت انظاره المندهشه
_________&&&&_________
اسيل كانت خارجه من اوضته و بتجري فجأه خبطت في اللي كان ماشي و كانت هتوقع لولا الايد اللي لحقته و مسكته من وسطها جامد و بتبص لاقته حازم اللي بيبصله بخبث و بيبص ل جسمها بطريقه خبيثه جدا
_____&&&&_________
عند زين حس بالعطش فجأه ف قرر أن هو ينزل يشرب و خرج فجأه ف اتلق حازم ماسك اسيل من وسطها و بيبصله نظرات خبث ف زين علم هذا لأنه ظابط ماهر و يعرف تعبيرات الوجه جيدا و فجاه حس بغيره جواه لأنه يعرف و يعلم جيدا حازم و ما هو ماضيه و لانه غار عليه بشده و مقدرش يتحمل اكتر من كده ف قال بصوت كله غضب
زين / حاززززززم
_________&&&&&________


فهد لسه على صدمته أن روح حامل، و الدكتور استأذن و مشي، روح بص ل فهد لقته سرحان و سألته بحب
روح / مالك يا فهدي انت زعلان اني حامل
فهد بغضب / اللي ف بطنك ده لازم ينزل
روح بصدمه /٠٠٠٠٠٠٠٠

تعليقات