Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شمس الزين الفصل الرابع


 رواية شمس الزين الفصل الرابع

زين: يلا الفيلم خلص
شمس: يلا اى ده اعاااا


زين: هه باين انك مبتخافيش
شمس: ع فكره أنا اتخضيت بس عشان اتغفلت مش اكتر
زين: وااضح طول الفيلم فعلا
شمس: يلا نروح الكورنييش
زين: يلا
ركبوا العربية ووصلوا عند الكورنيش
شمس: المعصره اهي تعالى نجيب عصير قصب ونتمشي هنا
زين: يلا
جابوا عصير قصب وبدأوا يتمشوا ع كورنيش البحر
شمس: زين ممكن تاخدني أزور ماما قبل م نمشي
زين: ممكن
شمس: شكرا انك وافقت
زين: العفو
شمس: تعرف ان ده اكتر مكان برتاح فيه
زين بصلها باهتمام
شمس: يعني كنت ديما لما بزعل باجي ع هنا علطول واجيب عصير قصب اشربه كنت باجى احكي مشاكلى للبحر وامشي من وأنا صغيره حتى كنت بخلى ماما تجبني هنا
شمس: تعرف !
زين بصلها تانى
شمس: ماما وحشتني اوى نفسي أقعد معاها زى الاول أحط راسي ع رجلها وتطبطب ع شعري وكل همومى تروح مع مسحه ايديها "دمعت" نفسي احضنها نفسي احس بوجودها معايا نفسي ارجع احس بالامان تاني عشان هي معايا
زين ينفع تفضل جمبي وتحسسني بالامان ينفع تكون سندي وقت م اقع وتكون ف ضهري ينفع تطبطب ع حزني وتحتويني
زين ابتسملها: ينفع
شمس مسحت دموعها: اتكلمنا كتير اوي ونكدت عليك تقريبا
زين: لا كويس انك تكلمي وطلعتي اللي شويه م الحزن اللي ف قلبك
شمس: شكرا ، شكرا اني حسيت بالراحه معاك وقدرت أتكلم
زين: العفو
شمس: ممكن نشتري حاجات واطلعها ع روح ماما
زين: ممكن
شمس: تمام يلا
اشتروا حاجات مامتها كانت بتحبها ومشيوا يوزعوها
شمس: الوقت عدي بسرعة اوي والنهار طلع دلوقتي تقدر نروح لماما
زين: تمام يلا


ركبوا ووصلوا المقابر شمس راحت عند قبر مامتها وزين كان واقف بعيد شويه
شمس: ماما انا كبرت واتجوزت كان نفسك تفرحي بيا واتجوز عشان اخلص من ضرب واهانه بابا أنا دلوقتي اتجوزت وزين جوزي هو اللي جابني ازورك
"بعياط" ماما انت وحشتيني اوي وحشني اقولك ي ماما وحشني اشوفك والمسك وحشني وجودك معايا وطبطبتك عليا وقت حزني وحشني انام ع رجلك وانسي كل همي اتكلمت امبارح مع زين عنك كتير اوي ولاحظت انك وحشاني وحشاني اوي "بعياط اكتر" أنا اسفه اسفه عشان مجتلكيش من زمان بس انتِ عارفه بابا كان بيعمل ايه ومكنش بيخليني اجيلك كُنت فاكره انه هيتغير بعد وفاتك بس لا بقي اسوأ بس متخافيش عليا دلوقتي ميقدرش يعملى حاجه ربنا عوضني بأب مكانه بابا رؤوف أبو زين سامحيني سامحيني ع اهمالى ليكي وسط كل الحاجات اللي حصلت بس عايزاكي تطمني عليا دلوقتي أنا دلوقتي بخير وحياتي بقيت احسن وقدمت ف الجامعه دخلت كليه طب عشانك عشان كان نفسك أكون دكتوره أنا دلوقتي بقيت ف طب وهبقي دكتوره عشان تفرحي بيا ماما متزعليش عشان بعيط أنا بعيط عشان انتِ وحشتيني وحشتيني اوي أنا همشي دلوقتي بس اوعدك هجيلك ف اقرب وقت اقدر ازورك فيه بحبك اوي
زين كان واقف بعيد بيدمع على كلامها وع الحزن اللي ف قلبها
شمس: زين ممكن احضنك

تعليقات