Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج طفله الفصل الثاني


 رواية زواج طفله الفصل الثاني

عدي اسبوووع علي الابطال و الجو كلوا توتر و قلق #
( قبل كتب الكتاب بيوم..........
الام (بزعيق) : انا مش هسيبك تدمري بنتي . هخدها و امشي و مش هتشوف وشي و لا وشها
الاب ( بزعيق ) : اخرسي بقي (كمل بضعف و دموع) و الله غصب عني و انت عماله تضغطي عليا و هما بيضغطوا عليا و انا مش قادر ابص في وش بنتي . انا عمري ما بكيت كدا في حياتي انا عاجز اووي
الام ( بحنان) : خلاص اهدي حقك عليا انا . عرفني في اي


الاب : هحكيلك.......
flash back
من ٣٠ سنه
= تعالي نلعب ي حسين
- ماشي بس بلاش نبعد اوي علشان امي متقلقش عليا
= تمام يالا


و راحوا يلعبوا و شافوا خناقه بين ابو حسين و اخوه
محمد ( ابو حسين ) : بقي ي كدا ي ولد ابوي. تسرق من ارضي علشان تزود محصولك
مجدي : و انت اي اللي مزعلك ما انت مش ناقص حاجه... ارض و عندك و ولاد و عندك و مراتك من احلي الستات اللي في البلد
محمد ضربه بوكس في وشه
محمد (بغضب ممزوج بزعيق) : انت خدت زيك زي انت اللي ضيعته علي كلام فاضي و في الاخر جي تبص علي رزقي و علي اهل بيتي


مجدي (انفه بينزف و بيطوح) : انت طول عمرك احسن مني و مميز . علشان الصغير المدلع .. اتعلمت احسن علام و انا المفروض اروح اشتغل و اطفح الدم
محمد : انت اللي رفضت تتعلم دي مش مشكلتي متجيش تحاسبني عليها
مجدي ( بحقد) : طب و البنت اللي حبتها و هي حبتك انت و اجوزتك انت
مجدي ( بشر ) : صدقني هخسرك بيتك و ارضك و هاخد مراتك و اجوزها
محمد وصل قمه غصبه و مسك مجدي فضل يضرب فيه و مجدي قرب يقطع النفس . حسين قام من عليه و اكلم


محمد ( بغضب ) : لو قربت من بيتي و لا ارضي هقتلك .. انت فاهم و مشي و سابه
حسين بص لصاحبه و جريوا
back
حسين(بدموع) : و بعد يومين لقوا جثه مجدي في المصرف . صاحبي حكالهم اللي شافه و اتهموا ابويا انه هو اللي قتل اخوه . ابويا هربنا انا و امي من البيت و كتب كل حاجه باسمي و قبل ما نمشي ابويا قلي انه معملهاش و انه هدده بس و خرجتي بسرعه من البيت انا و امي و كنا بتجري و سمعت صوت و ببص ورايا لقيت البيت بيولع ب ابويا و مرت السنين و قولت ان ربنا اللي هيجبلي حقي و حصل اللي مخطرش علي البال و لا الخاطر ابن عمي عرف اني لسه عايش و جه و هددني اني ياما اجوز بنتي لابنه ياما هيقتلها و يقتلك قدام عيني
الام(بصدمه) : و هنعمل اي دلوقتي !! اكيد مش هنسيبهم يفضلوا يقتلوا فينا كدا


الاب ( بشر ) : انا مش هسمحلهم يعملوا كدا
علي جانب آخر
ادم قاعد مع صحابه
صاحبه : شكلك لبسيت ي معلم
صاحبه التاني(بضحك) : هيجوز عيله عندها ٩ سنين يالهوي علي الضحك هيعمل بيها اي دي هيلعب بيها
ادم : انا غلطان اني قاعد معاكوا اساسا انا ماشي


ادم ركب العربيه
ادم ( في نفسه ) : هتجوز طفله ! انت كدا بدمرها!! طب هي ذنبها اي !! و ازاي ابوها يوافق علي حاجه كدا !! انا شكلي لبست بجد و لا اي
ادم ( بصوت عالي) : كفايه تفكير بقي كلها بكرا و نشوف هيحصل اي
الصبح طلع


الام بتسرح شعر بنتها و بتعيط
نور ( بطفوله ) : انتي بتعيطي ليه ي ماما
الام : مفيش ي حبيبتي انا كويسه
نور : لا ي ماما انتب بتعيطي( ببراءه) انا زعلتك في حاجه
الام ( حضنتها بحنان) : لو اقدر احميكي منهم هعمل كدا متخافيش انا مش هسيبك تروحي مع حد
نور ( بحضن) : و انا مش هروح مع حد و اسيبك ي مامي


الليل جه و كلوا اتجمع في بيت حسين
ابن عم حسين ( خالد) : زين ما اخترت ي حسين كدا التار هيخلص و نرجع نصفي لبعضينا
ادم قاعد باصص ل نور و و ضفاير شعرها و فستانها الموف .و بيكلم نفسه ازاي يعملوا كدا في طفله بالبراءه دي
حسين: انا موافق بس عندي شرط و هو ... .
و فجاءه سمعوا صويت في الشارع و كلوا خرج يشوف في اي
تفتكروا حصل اي ؟؟ و اي هو شرط حسين ؟؟
" يحاسبوني علي أخطاء أشخاص لم ارهم حتي ...🍂💔"

تعليقات