Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زواج طفلة رنيم ومصعب الفصل الخامس

 


الجزء الخامس
فاتو عملو تلاتتهن التحاليل و عملو كل الاجراءات وطلعو لبرا
سالت رنيم الدكتور ازا فيها تشوف مصعب وسمحلها تشوفو خمس دقايق ..
فاتت على غرفتو ولقت مركبه عليه كل الأجهزة … قعدت جنبو ومسكت ايدو
صارت تتزكر كل شي من اول ما تزوجت .. ونزلت دمعتها بحرقة
رنيم : ازعل منك ؟ ولا ازعل من حالي ؟ ولا ازعل من ابي ؟ ولا ازعل من ابوك ؟
انت قلي .. من مين ازعل ؟ .. عنجد بس احكيلي .. مين ظلمني اكتر شي ؟
بتعرف ؟


ئلك شغله ؟ كتير شغلات كسرتني .. مو انت السبب لا .. السبب انو انا ما كنت جاهزة
انا فكرت حالي جاهزة .. انبسطت كتير انو رفقاتي غارو مني
وانك شب حلو كتيرررررررر … بس لقيت حالي بمكان اكبر مني
مصعب … انا بكون كزابة ازا التلك انو البي صافي عليك
مو لانك ما تحملت طفولتي وجبرتني اكبر قبل عمري
ولا لانك كنت تجبرني لتاخد حقوقك
ولا لانك ما كنت تعاملني بحنية
بس ما عم اقدر سامحك لانك كل يوم .. وكل ساعه .. وكل دقيقة
كنت تحرقني بنار الخيانة .. كل يوم رسالة من بنت .. وكل يوم اتصال مع وحده
انا كنت شوف كل شي ايه بس كنت اسكوت لان خاف منك تضربني
و سناء الي كنت تحكيلها عني وعن هبلي وانك مو طايئني
لهيك ما عم يصفى البي عليك .. بس العشرة ما بتهون الا على ولاد الحرام
طلعت رنيم ورجعت على البيت هي واهلها …و تاني نهار اتصلت فيها مرت عمها وقالتلها تجي على المستشفى بسرعه


ارتعبت رنيم ونزلت فوراً هي وامها وابوها .. وبس وصلت ركضت عليها ام مصعب ضمتها
رنيم خافت : شوفي ؟ مصعب صارلو شي؟
ام مصعب : حياة ابني بين ايديكي .. مشان الله يا بنتي لا تخليه يروح
رنيم : لك شو في ؟
اجا سعيد من بعيد وقرب منهن
رنيم : لك سعيد شو عم يصير
سعيد : طلعت نتائج الفحوصات … لا انا ولا امي منقدر نتبرعلو … بس انتي بتقدري
رنيم : شووووووووووووو ؟؟
ام رنيم : شو بس هي ؟ شو عم تحكو
ام مصعب : مشان الله مشان الله تنقذي ابني … لا تخليه يموت لا تخليه يموت
علقت ام مصعب وام رنيم وصارو يتخانقو ورنيم عقلها مو معها ..بعدت عنهن وقعدت على كرسي بعيد
لحقها ابوها وحط ايدو على كتفها : شو يا بنتي ؟
رنيم : شو؟؟؟؟؟شو شو ؟؟مستحيل … ما فيني بخاف .. ما بقدر
كيف اعطيهن كليتي ما فيني بخاف
ابو رنيم : بس مصعب رح يموت


رنيم : لا .. مندورلو على متبرع .. خلي الكل يفحصو .. الكل يفحصو
ابو رنيم : متل ما بدك .. لا حول ولا قوة الا بالله
رفضت رنيم تتبرع وطلعت من المستشفى وهي خايفه ومرعوبة
وضلت تلات ايام عم تشوف كوابيس بمصعب وتشوفو عم يطلب منها تساعدو مشان ما يموت
وسمعت ابوها عم يقول لامها انو ما حدا رضي يتبرع
صلت رنيم استخارة بهديك الليلة … ونامت … وصحيت وما عرفت كيف راحت لعند ابوها وقالتلو انو
بدها تروح تتبرع لمصعب بكليتها !! صارت امها تصرخ وتضرب على وشها
ورنيم مو مقتنعه بالشي الي عم تقولو !! بس مو عارفه كيف طلع منها !!
بسرعه خيالية المستشفى حضر كل الاجراءات وجهزو غرفة العمليات لينقلو الكلية لمصعب
لان حالتو بخطر
فوتو رنيم وهي مرعوبة كتير والبها عم يدء بسرعه .. عم تطلع بوجوه الدكاترة .. وبضو غرفة العمليات
رنيم : دكتورة
الدكتور : نعم بنتي
رنيم : رح اتووجع ؟


الدكتورة : عدي للعشرة هلأ
رنيم : واحد
وصارت تتزكر حالها لما امها ندهتلها وكانت تلعب بالحارة مشان تخبرها بموعد عرسها
تنين
صارت تتزكر كيف راحت نقت فستان العرس يكون منفوخ كتير من تحت
تلاته
صارت تتزكر كيف لما طلعت حامل وصارت تنطر بابنها
ارب
اربع
اربعه
الدكتورة : اديش هدول ؟
رنيم : مو .. ش .. ا..ي..ف..ه ( مو شايفه)وغابت عن الوعي ونزلت من عينها دمعه

تعليقات