Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت عاجزا الفصل الثالث


البارت الثالث

(أحببت عاجزا)

(بقلم اسراء صلاح)


في صباح يوم جديد

استيقظت عائشه من نومها وادت فرضها وودعت والديها وذهبت للعمل في بيت اسر 

ذهبت عائشه الى بيت اسر وقابلت والدته هدى عائشه: صباح الخير هدى: صباح النور

هدى: اخبار اسر ايه عائشه: الحمد لله بقى كويس شويه واتحسن

في غرفه اسر  أسر نايم  وعائشه واقفه تتامل ملامح وجهه عدي عشر دقائق وهي لا تشعر بهم هي فقط تامل وجهه 

فاقن من شرودها على صوت طرقات الباب

دخل مازن الى الغرفه اطمئن على اسر وخرج

صحي اسر من نومه وعائشه جابتله الفطار  عائشه: يلا عشان تفطر عشان تاخذ العلاج اسر: لا مش عاوز عائشه ازاي لازم عشان تاخذ العلاج اسر: لا مش عايز وبعد مناقشات فتر اسر 


عائشه: يلا عشان تاخذ العلاج اسر: حاضر عائشه اديته لعلاج كانت قريبه منه جدا اسر حس بشعور غريب اول مره يحس بيه


في كليه الهندسه 


مازن يعني ايه يا ساره يعني ايه جايلك عريس موافقين عليه ساره بعياط: اعمل ايه يا مازن انا مش عارفه اعمل ايه مازن انا هاجي اطلب ايدك من باباكي  ساره: بجد ازاي انت لسه ما خلصتش  دراسه  مازن: اعمل ايه لازم اخطبك عشان ما تروحيش مني وبعد فتره 

حضروا محاضراتهم وذهب كل منهم الى بيته 


(ساره ومالك بباهم ومامتهم متوفين وعيشين مع والد اسر )


في فيلا ابراهيم العصامي والد اسر


سليم اخو ابراهيم ووالد حسام وعلياء دخل الفيلا هوا   وزوجته سعاد سليم بذعر اسر ما له يا ابراهيم انا لسه راجع من السفر حالا ابراهيم الحمد لله الحمد لله على كل حال سليم حضن اخوه وقعد يعيط  اخوه  اما سعاد فحزنت   كثيرا فهي كانت تحب اسر مثل حسام وعلياء 


دلف احمد الي الفيلا 

احمد والده ووالدته متوفين في حادثه نفس بس عايش لوحده وملهوش اخوات غير بنت ومتجوزه ومسافره بره مع جوزها


احمد جاء وتفاجئي بسليم حضنه  كثيرا هو وسعاد وبعد السلامات احمد: فين ساره  هدى: في اوضتها يا حبيبي نايمه احمد طب انا هروح اصحيها واطمن علي اسر


في غرفه ساره دخل احمد ساره اصحى يا حبيبتي كل ده نوم ساره: انا صاحيه   ثواني يا احمد

احمد براحتك يا حبيبتي على ما اروح اشوف اسر ساره حاضر 


ساره خرجت من غرفتها وراحت اطمنت على اسر وخرجت  هيا  واحمد يتممه على الفيلا اللي هيعيشوا فيها


صحي مالك من نومه وشاف علياء فرح جدا لانه بيحب علياء وعلياء بتبادله نفس الشعور بس ما حدش تعترف للثاني مالك: ازيك يا علياء عامله ايه علياء الحمد لله يا مالك انت اخبارك ايه ما لك: كويس الحمد لله وقعده  يتكلمه شويه

حسام:  فين هنا يا طنت

هدي : خرجت يا حبيبي

حسام انا رايح اشوف الشركه بدل اسر

ابراهيم: ربنا معاك 

سعاد: خلي بالك من نفسك يا حبيبي

حسام:  باي


حسام بيكلم هنا في الفون  حبيبتي عامله ايه النهارده هنا: الحمد لله يا حسام انت عامل ايه حسام: تمام يا قلبي اخبارك هنا:  كويسه مشيتي على الكليه يعني من غير ما اعرف هنا انا اسفه حسام: متتاسفش يا حبيبتي ما حصلش حاجه ان شاء الله اقابلك في البيت بعد الغداء هنا حاضر يا حبيلي  سلام  علشان عندي محاضره


علي الجانب الاخر في مدرسه عمر وايات اخوات عائشه


حازم صديق ايات في المدرسه بس دمه تقيل ايات ازيك يا ايات ايات: كويسه حازم اخبارك ايات: وانت ما لك ما لك ومال اخباري حازم انا بسال عادي ايات: ما تسالش وسبته ومشيت 


(بعد مرور شهر عدي شهر علي ابطالنا احمد وساره كويسين مع بعض هنا وحسام بيقربوا من بعض اكثر مالك عاوز يصارح علياء وعلياء عاوزه تصارحه الاثنين مترددين اما اسر وعائشه في الاحوال زي ما هي معهم اما  يارا عارفه صاحب اسرو مرتبطه بيه) 

 

في يوم جديد 

عائشه خلصت كليه وراحت لا اسر صباح الخير يا استاذ اسر اسر خليها اسر من غير استاذ عائشه ابتسمت وسكتت

اسر خد علاجه و بيلعب في الفون 

عائشه في اوضه اسر بتتفرج على أوضطه هادئه شيك جدا منظمه لفت انتباهها دورك صغير جنب الدولاب منفض لها البارت الثالث

(أحببت عاجزا)

(بقلم اسراء صلاح)


في صباح يوم جديد

استيقظت عائشه من نومها وادت فرضها وودعت والديها وذهبت للعمل في بيت اسر 

ذهبت عائشه الى بيت اسر وقابلت والدته هدى عائشه: صباح الخير هدى: صباح النور

هدى: اخبار اسر ايه عائشه: الحمد لله بقى كويس شويه واتحسن

في غرفه اسر  أسر نايم  وعائشه واقفه تتامل ملامح وجهه عدي عشر دقائق وهي لا تشعر بهم هي فقط تامل وجهه 

فاقن من شرودها على صوت طرقات الباب

دخل مازن الى الغرفه اطمئن على اسر وخرج

صحي اسر من نومه وعائشه جابتله الفطار  عائشه: يلا عشان تفطر عشان تاخذ العلاج اسر: لا مش عاوز عائشه ازاي لازم عشان تاخذ العلاج اسر: لا مش عايز وبعد مناقشات فتر اسر 


عائشه: يلا عشان تاخذ العلاج اسر: حاضر عائشه اديته لعلاج كانت قريبه منه جدا اسر حس بشعور غريب اول مره يحس بيه


في كليه الهندسه 


مازن يعني ايه يا ساره يعني ايه جايلك عريس موافقين عليه ساره بعياط: اعمل ايه يا مازن انا مش عارفه اعمل ايه مازن انا هاجي اطلب ايدك من باباكي  ساره: بجد ازاي انت لسه ما خلصتش  دراسه  مازن: اعمل ايه لازم اخطبك عشان ما تروحيش مني وبعد فتره 

حضروا محاضراتهم وذهب كل منهم الى بيته 


(ساره ومالك بباهم ومامتهم متوفين وعيشين مع والد اسر )


في فيلا ابراهيم العصامي والد اسر


سليم اخو ابراهيم ووالد حسام وعلياء دخل الفيلا هوا   وزوجته سعاد سليم بذعر اسر ما له يا ابراهيم انا لسه راجع من السفر حالا ابراهيم الحمد لله الحمد لله على كل حال سليم حضن اخوه وقعد يعيط  اخوه  اما سعاد فحزنت   كثيرا فهي كانت تحب اسر مثل حسام وعلياء 


دلف احمد الي الفيلا 

احمد والده ووالدته متوفين في حادثه نفس بس عايش لوحده وملهوش اخوات غير بنت ومتجوزه ومسافره بره مع جوزها


احمد جاء وتفاجئي بسليم حضنه  كثيرا هو وسعاد وبعد السلامات احمد: فين ساره  هدى: في اوضتها يا حبيبي نايمه احمد طب انا هروح اصحيها واطمن علي اسر


في غرفه ساره دخل احمد ساره اصحى يا حبيبتي كل ده نوم ساره: انا صاحيه   ثواني يا احمد

احمد براحتك يا حبيبتي على ما اروح اشوف اسر ساره حاضر 


ساره خرجت من غرفتها وراحت اطمنت على اسر وخرجت  هيا  واحمد يتممه على الفيلا اللي هيعيشوا فيها


صحي مالك من نومه وشاف علياء فرح جدا لانه بيحب علياء وعلياء بتبادله نفس الشعور بس ما حدش تعترف للثاني مالك: ازيك يا علياء عامله ايه علياء الحمد لله يا مالك انت اخبارك ايه ما لك: كويس الحمد لله وقعده  يتكلمه شويه

حسام:  فين هنا يا طنت

هدي : خرجت يا حبيبي

حسام انا رايح اشوف الشركه بدل اسر

ابراهيم: ربنا معاك 

سعاد: خلي بالك من نفسك يا حبيبي

حسام:  باي 

  في غرفه اسر عائشه شافت حاجه فتحتها واتصدمت من اللي شافته اسر من وراها بتعملي ايه عائشه استاذ سعيد جدا من صدمتها ما قدرتش تتكلم

يا تري عائشه شافت اي 

         البارت الرابع من هنا

تعليقات