Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الفهد الحلقه الخامسه عشر والاخيرة


 


البارت الخامس عشر والاخير...♡

♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

دخل فهد بعد ضرب كم هائل وكبير من الحراس ودخل الغرفه وتفاجئ ب اسيل مضروبه وبها كدمات كثيره اسرع اليها وغائبه عن الوعي

فهد بدمووع: اسيل اسيل ردي عليا انا فهد مش قولتيلي بحبك مش كنتي بتتمني تسمعيها فووقااااي اسيل بالله عليكي انتي لاء انتي الوحيدة اللي حبيتها طيب هقوللك حاجه حلوه هتقومك انا بحبك بالله عليكي قووولي انا مش هقدر اعيش من غيرك دكتووور يابقر ياللي برررررره اسيييييييل 


حمل اسيل وتوجه خارج الغرفه وقف علي وجود مسدس علي راسه


جاسر: لفلي هنا يابن المنشاوي اي هيا سايبه اخوك اخد مني صفقه بتمن عيليتكم وانت بتاخد حفيدتي لا وكمان جاي فاضي وواثق من نفسك لا يابن مراد انا لا يمكن هفرط فيها تاني ابداااا واكمل بهيستيريه انا هبيعها تعيش عبده واكسب فلوس من وراها او هشيل اعضائها وابيعها دي غاليه 


نظر اليه فهد بشر واخيرا تحدث بغضب: انت اي ابنك وقتلتو وعيالك وماتو مفاضلش من عيلتك غير مجدي واهو ربنا تاب عليه ومعتز متهيالي اتقبض عليه بقيت لوحدك يجاسر لي عايز تضيع الحاجه الوحيده النضيفه في عيلتك لي عاوز تمحيهااا حرام عليك ياخي ارحمها دا ربنا بيرحم فلوس ياااخي يلعن ابو الفلوس اللي تخلي الواحد بيموت في اللي ليه علشانها 


جاسر بدون تاثر: هقتلك يابن المنشاوي واحرق قلب ابوك زي ما جدك حرق قلبي زمان واتجوز صفيه جدتك ووجه سلاحه علي راس فهد اغمض عيونه ونطق الشهادتين ونظر لجاسر اضرب انا مش خايف منك اضرب ياجاااسر 


رصااصه من الخلف اصابة جاسر وقع اثرها ارضاا نظر فهد باتجاه الصوت وجده

 مجدي: خد اسيل واطلع بره يابني بسرعه

 

فهد: مش هسيبك هتخرج معاياا مش هسييييبك 


مجدي: بسرعه انا هاخد جثة جاسر واطلع المكان كلو ملغم بسرعه 





اسرع فهد خارجه ثواني وانفجر المكان باكمله اخد فهد اسيل للمستشفي سريعااا للاطمئنان عليها 

دكتووور بسرعه

 

اتجهت اليه بعض الممرضات وتوجهو بها لغرفة الكشف بعد كشف الطبيب نظر باتجاه فهد باسف


 الطبيب: اعتزر منك ياسيد فهد ذهبت الروح لخالقهااا 


فهد بجنوون: لاااا انتي مش هتسيبيني لاااااء يااسيل متسيبينيش انا بحبك مش هقدر اعيش من غيرك 


هديه: متعزبهاااش يافهد حرام عليك ربنا اخد وديعته حرام عليك كفايه 


فهد بصراخ: لااا مماتتش اسيل لسه عايشه هيا بس عاوزه تشوف غلاوتها عندي قوووومييي ياسييييل علشاني قومي انا بقولك بحبك ومش هقدر اعيش من غيرك 


امسكه مراد واحتضنه ماتت يافهد متعزبهاااش 


فهد ببكاء: اااااااااااه يااسيل ااااااااااااااه 


بعد مرور 5 سنوات 

تجري فتاه باتجااه والدها 

الفتاه: بابا فهد عدي مش راضي يديني الكوره 


فهد: عدي تعالي مبتلعبش اختك معاك لي 


عدي بتذمر طفولي: يبابي قولتلها مييت مره متلعبش مع كريم ابن اسد وجميله ومصره تلعب معااه ونا بحبها وبخاف عليهاا


فهد: خلاص اعتزلها وفهمها بهدوء 


عدي: سوري ندا 


ندا اتجهت اليه وقبلته: انا بحبك عدي بس انت بتزعق لياا كتيير 

عدي: ونا بحبك بس متلعبيش مع كريم اوك حبيبي 


ندا: اوك عدي 


سمعو طرق اقدام من علي السلم نظرو بالاتجاه 


ندا وعدي: مامي 


اسيل: قلب مامي اي يولاد مزعلين بابا لي 


فهد بحب: عدي ياستي مزعل ندا 


اسيل: عيب كدا عدي اعتزر 


عدي: اعتزرت يمامي وفهمتها غلطها 


ابتسمت بحب واحتضنتهم وجائت هديه من الخلف حبايت تيتا


عدي وندا بفرحه: دودو 


وجلسو كلا من هديه واسيل وعدي وندا وانظم اليهم كريم وهو ينظر لندا بتزمر وعدي ينظر لكريم بتحدي وجائو جميله واسد من الخلف نحنا هناااا جينا توجهو وجلسو الجميع وتوجه اليهم مراد بعد انتهائه من الصفقه 

نظر فهد لاسيل وتذكر ما حدث قبل 5 سنوات 


فلاش باك 


فهد: ااااااااااااااه  وتوجه اليها واحتضنها انتي مش هتسيبيني انتي بتحبيني صح قوووومي علشان خااطري وجلس يبكي


 بجانبهااا احس بيد اسيل تتحرك اسييل انتي عايشه صح ونادي للطبيب واخبره انها معجزه فقد كانت قد فارقت الحياه ولكن من الفحوصات والكشف ظهر انها نتيجه لصدمه ما وبعد شفاء اسيل حكت لهم ما تحدث به جدها عن قتله لابيها وتجارته بالمخدرات وانه سبقتلها وياخذ اعضائها وعندما تحدته ضربها بالقلم وظل يضربها الي ان حدث ما حدث 


بعد تعافي اسيل اعترف لها فهد بحبه لها وانها من جعلته يحبها بشده وفاجئها بفرح لا يقل جمالا عن الاول بعد حب وفرح واعترافات وعذاب وعدها بانه سيظل يحبها طوال عمره 


باك


ذهب مع عائلته وسط وحود جو مرح وجميل وفرحه غير متناهيه وحب دام لسنوات 

تمت

♡♡♡♡♡♡♡♡♡

#عندما_يعشق_الفهد

#هديه_محمد


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا



تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق