Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت قلبي الحلقه الثانيه عشر


 

#بنت_قلبي

part 12

-كان وسيم في طريقة الي منزل صديقة اياس المتواجد في الريف..لكن توقف فجاة عندما وجد شئ امامه علي بعد مسافة صغيرة منه تشع منها نور..كاد ان يكمل طريقة ولا يعيرها اهتمام..لكن فضوله غلبه وقرر ان يستكشف ما هذا الشئ..اقترب وسيم منه وجدها كورة بلورية غريبة الشكل..اي دي..التفت وسيم خلفه علي ذلك الصوت

=وسيم مالك واقف هنا ليه

-ابتسم وسيم وقال..كنت جايلك بس لقيت دي فوقفت اشوفها

=اياس بابتسامه..دا انت تنور طيب تعالي يلا..ماما هتفرح اوي لما تشوفك

-ابتسم وسيم له..ماشي يلا مامتك والله وحشتني اوي بقالي اكتر من خمس سنين مشوفتهاش

=طيب يلا..اخذ اياس وسيم معه الي منزله وكادوا ان يدخلوا لكن توقف اياس وهو ينظر الي وسيم باستغراب..مالك يا وسيم وقفت ليه

-وسيم بجهل وهو يشعر بالم في راسه..مش عارف يا اياس راسي وجعاني..دا غير ان في تخيلات بتظهر قدامي بس مش واضحة..حاسس اني اعرف المكان ده كويس..حاسس ان البيت اللي جمبكم ده اني كنت عايش فيه..مش عارف بس افكار كتير مش عارف حاسس ان البيت ده اعرفه قبل كدا

=اياس بابتسامه..اكيد يا عم تعرفه ما انت كنت بتيجي هنا في الاول وبتشوفه

-وسيم بشرود..لا في حاجة اكبر من كدا..ثم ابتسم وقال..يلا مش مهم

=ابتسم..طيب يلا تعالي..دخل اياس ووسيم المنزل..تحدث اياس بصوت عالي..ماما..يا ست الكل تعالي شوفي مين جه

تحدثت والدته من الداخل..ايوا لحظة اهو يا حبيبي جاية..خرجت والدته لتقول باستغراب..في اي وم..لم تكمل كلامها فابتسمت فورا وهي تقول بفرحة..وسيم ازيك يا حبيبي وحشتني اوي

-ذهب لها وسيم بابتسامه ومد يده ليسلم عليها وهو يقول..وحشاني والله جدا 

ابتسمت والده اياس واخذت وسيم في احضانها وهي تقول..تعالي في حضني يا واد اي هتكبر وتتكبر عليا ومش عايز تحضني

-ابتسم لها وسيم بحب..وهو حد يقد يتكبر علي القمر ده

ضحكت والده اياس..كل بعقلي حلاوة

-خرج وسيم من احضانها وهو يضحك..وانا اقدر يا قمر

حنان بضحك..طيب اقعد يا بكاش

-جلس وسيم هو ووالده اياس فتحدثت حنان والده اياس بحزن..بقي كدا يا وسيم متجيش تسال عليا المدة دي كلها هونت عليك

-وسيم باسف..لا طبعا متهونيش عليا وحقك عليا انا اسف بس والله مبقتش فاضي خالص

ابتسمت حنان بحنان😂..خلاص ولا يهمك..ثم نظرت له باستغراب..بس اي اللي في ايدك دي

-هز وسيم كتفه بجهل..مش عارف وانا جاي لقيتها مرميه علي الارض..ثم مد يده بها لاياس..شوف كدا يا اياس يمكن تكون بتاعتكم




=اخذها اياس منه وهو يتفحصها باستغراب..لا دي مش بتاعتنا بس شكلها غريب..ثم اعطاها له..دي هتلاقيها لعبة لان في من تحتها زراز باين بتشتغل منه 

-وسيم بلا مبالاة..يلا مش هتفرق..المهم عايز اتكلم معاك شويه

وقفت حنان بابتسامه..طيب هسيبكم تتكلموا مع بعض براحتكم وهدخل اعملكم حاجة تشربوها..ثم تركتهم ودخلت

=تحدث اياس بعد ان دخلت والدته..احكي بقي في اي

-وسيم بهدوء..لازم نبدا في تنفيذ الخطة في اسرع وقت..هشام شاف وعد وهي في القسم وشاف صورته مرسومه ودلوقتي هرب وممكن في اي وقت يموت وعد

=اياس بقلق..طيب ناوي تعمل اي..وعد مش هينفع تفضل في بيتها هيبقي خطر عليها

-وسيم بتفهم..متخافش وعد دلوقتي هي وابن خالها عندي في الفلة..بس ناوي تنفذ امتي

=مستعد ابدا من دلوقتي عادي

-اخرج وسيم من جيبه شئ ومد يده به لاياس..خد ده خط جديد هتكلم هشام منه وتنفذ زي ما قولتلك

=اخذ اياس منه الشريحة وقال بتفهم..تمام متقلقش

-وقف وسيم وقال بابتسامه وامتنان..بجد شكرا ليك مش عارف من غيرك كنت هعمل اي انت الوحيد اللي بثق فيه

=اياس بعد ان وقف بابتسامه..متقولش كدا يا عم دا احنا زي الاخوات

-وسيم بابتسامه..طيب هسيبك انا بقي وهمشي عشان ورايا شغل

=اقعد بس شويه حتي اشرب حاجة من ايد ست الكل

-لا معلش مرة تانية بقي..ثم قال بصوت مرتفع..همشي انا يا حنون..سلام

حنان من الداخل..رايح فين بس اقعد جايبالك عصير

-وسيم بابتسامه..لا معلش مرة تانية يا قمر..يلا سلام يا اياس..وكاد ان يخرج لكن اوقفه اياس 

=طيب استني وصلني معاك للقسم

بعد مرور وقت قد اوصل وسيم اياس..دخل اياس الي القسم فوجد تلك المراة الطيبة تجلس وعندما وجدته وقفت وهي تقول بلهفة..اخيرا جيت

=اياس بابتسامه وهو يجلس..اقعدي طيب

جلست بدرية ثم قالت..لسه برضه ملقتش بناتي

=اياس بحزن..لا والله لسه يا عمه..بس خير ان شاء الله هنلاقيهم

اوماءت له بدرية بحزن..تمام شكرا يا حضرة الظابط

=اياس بابتسامه..تاني حضرة الظابط مش قولت انا في مقام ابنك

ابتسمت له بحنان..وهو انا اطول يبقي عندي ابن زي القمر كدا..ثم اكملت وهي تدقق في وجهه..هو انا ممكن اسالك سؤال

=اه طبعا اتفضلي

مش عارفه حاسة اني شوفتك قبل كدا..هو انت تعرفني قبل كدا..وكمان معاملك معايا..انا اعرف ان الظابط بيقي مش بيرضي غير اني اقوله حضرة الظابط ومعندهمش حاجة اسمها انا زي ابنك...بص مش عارفة اوضح اكتر

=اياس بابتسامه..اعرفك طبعا..انتي مش فكراني

بدرية ببعض الاحراج..صراحة لا

=ابتسم اياس وقال..انا نفسه اللي ساكن في البيت اللي جمبكم.. وفاكرة كمان العريس اللي اتقدم لبنتك ايسل..وجدها تنظر له باستغراب فاكمل بتوصيح..هحكيلك..من سنتين انا جيت اتقدمت لايسل لقيت ان جوزك بدا يسال في حاجات مالية ورتبه ومنصب ومرتب وعندي اي ومتعلم ولا لا وانت منين..وقتها لما لقيته بدا بالاسئلة دي كذبت عليه وقولتله اني بشتغل  مزارع عشان اشوف رد..وفعلا دا اللي اتوقعته رفضي عشان شغلي ولسه لحد دلوقتي مش ناسية جملته لما قالي..بقي انا اجوز بنتي علي اخر الزمن لفلاح ومن الارياف انا عايز واحد متعلم ومرتبه عالي ومن المدينه..كنت هاين عليا اقوله ما انت كمان من الارياف بس سكت..ثم اكمل بابتسامه..سكت عشان لقيتك بتدافعي عني وبتقولي ان اهم حاجة يحافظ علي بنتنا ويراعي ربنا فيها مش مهم شغله اي..بس وقتها للاسف شوفته لما مد ايده عليكي والله كان هاين عليا احبسه وقتها..مشيت من وقتها..ثم اكمل بابتسامه وحب..بس لحد دلوقتي وانا لسه بحب ايسل ومستعد اجي اتقدم ليها تاني

بدرية بابتسامه وحنان..يااه يا ابني وانا بقول شوفتك قبل كدا..ترجع بناتي بس وانا اجوزهالك

=ربنا يخليكي يارب





اما في مكان اخر كان وسيم جالس في مكتبه ولكن فجأة امسك تلك الكورة الغريبة وقرر تشغيلها ولكن فجأة وجدها تشع نور..كاد ان يعيد اطفائها ولكن توقف فجاة وهو ينظر لها باستغراب..اي المكان ده..ثم ظل يفكر قليلا..انا فاكر اني شوفته قبل كدا..اه صح ده نفسه اللي بيقوله عليه بيت مسكون..بس ازاي ظهر عليها كدا..ولكن فجاة حلت الصدمه علي وجهه..

***********************************

"صمتت ايسل ولم تجبه فكرر انس ساله وهو ينظر لها بلهفة وامل..صمتت ايسل قليلا وهي شاردة في عينه ثم قالت..لا مش بحبك ولا عمري هحبك..ثم وقفت بجمود وكادت ان تذهب ولكن توقفت والتفتت له عندما وجدته امسك يدها

*انس بلهفة وهو يمسكها من يدها..ايسل انا عارف اني غلطان وعارف اني اتاخرت..بس بجد انا ندمان..عرفت متاخر اني غبي واني بحبك..لا دا انا كمان بعشقك..ثم اكمل بحزن..طيب بصي اعملي فيا اللي انتي عايزاه بس بلاش تسبيني..مش هقدر اعيش من غيرك

_للحظة لان قلب ايسل وكادت ان تقول له انها ايضا تحبه وتعشقه ولا تستطيع العيش بدونه..لكن ابت تلك الكلمات الخروج.. فهو قد اهان كرامتها..فهو دمر كل شئ بكلامه الجارح..فقال بجمود..انت اي يا اخي ابعد عني بقي مش انا اللي مش متعلمه وانا اللي كئيبة ومعقدة ومن الارياف..انا بقي اللي بقولهالك عشان ننهي الحوار..ابعد عني يا انس لو فعلا بتحبني زي ما انت بتقول سبني في حالي..مش بعد ما دوست علي كرامتي جاي دلوقتي بكلمه عايزني ارجعلك ومبعدش عنك..يبقي بتحلم

*انس بحزن..اسف بس بلاش تبعدي عني..انا ب..لكن صما فجاة وهو ينظر لتلك الاتيه نحوهم بلهفة وخوف

_ايسل باستغراب..فيروز مالك

"وقفت فيروز امامها وهي تاخذ انفاسها بصعوبة..ايسل تعالي بسرعة في حاجة غريبة حصل..ثم اكملت بخوف..

يتبع

#بقلم_منه_العدوي

رايكم🥺❤️

                  الحلقه الثالثه عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات