Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت قلبي الحلقه الثامنه عشر والاخيرة


 #بنت_قلبي

part 18 والاخير

ابتسمت ميلي بخبث وقالت..اود منك..اود منك ان تتنازل عن الحكم لي..اي اني انا هنا الحاكمه والملكة لتلك الارض

نظر لها ماثيو بغضب..ميلي ما الذي تقولينه هل انتي جننتي

اوقفه خالد وهو يقول بهدوء..ميلي هو في خلال يومين هرجع انا ارضي وانتي هنا اعملي اللي انتي عوزاه واستلمي الحكم

صمتت ميلي وهي تفكر قليلا الي ان قالت بابتسامه..حسنا يومين لم يضروا بشئ..والان علي الذهاب ..ثم فجاة اختفت من امامهم

'هز فارس راسه بدهشة..عشان كدا اختفت في ثانية وقدرت تعرف مكانا لما كنا هنا اول يوم

_نظرت فيروز لخالد ثم قالت..امم كمل حصل اي بعد كدا

ابتسم لها خالد بحب وقال..هكمل..ميلي هي اللي ساعدتي لما حكتلها اني مش من هنا فقالتلي علي الكتاب وجابتلي كتاب الاسطورة..بس هو في الحقيقة ده مجرد كتاب عن حياتنا وكل حاجة عصمت عملها وازاي نقدر نرجع تاني لارضنا وكل حاجة كنت عايز اعرفها..ثم اكمل بحزن وقهر..عصمت في الحقيقة ساحر..هو اه اخويا بس للاسف حقده ناحيتي عشان مفكرني احسن منه بدا يتعلم السحر والتعاويذ وبسبب كدا رجعنا بالزمن لهنا..وعرفت من الكتاب ان الحل الوحيد عشان نرجع ارضنا اني انا وصفية وانتوا وابني نتجمع سوا عند السولجان وتكون وقتها ضوء القمر متعامدة علي السولجان

"لكن هنا قاطعتة ايسل بسؤالها..طيب وانت ازاي عرفتنا رغم ان طبعا ملامحنا اتغيرت وكبرنا

اكمل خالد حديثه بحزن..للاسف خالد ماكتفاش بكدا وبس دا عمل لينا البلورات دي اقدر منها اشوفكم عشان اتقهر لما بشوف بناتي بيكبروا قدام عيني وانا مش قادر احضنكم ولا سامع كلمه بابا منكم..عصمت دا قتل ناس كتير ودمر حياة ناس كتير..بس للاسف لو اتجوزتوا  اللي بتحبوهم ومقدرناش نرجع لارضنا ونقتل عصمت حياتكم هتدمر 

_فيروز بشرود..طيب معلش وضح اكثر هندمر ازاي

تلالات الدموع في عين خالد وقال..يومها قوة عصمت هتكبر اكتر وهيموتكم..كان مكتوب كدا في الكتاب ده..قدرت وقتها بمساعدة ميلي اني اقرب منكم البلورة وفيها ورق يمكن تقدر تحل حاجة 

"نظرت ايسل لفيروز بصدمه التي تنظر لها هي الاخري بصدمه..فتحدثت ايسل وهي تنظر لخالد .اهاا عشان كدا لقينا ورقة فيها بالكلام الغريب ده..نظر لها خالد باستغراب..فاكملت هي بتوضيح..احنا قبل ما نيجي هنا لقينا البلورة ولقينا فيها ورقة بكلام غريب مكناش فاهمين معناه بس دلوقتي فهمنا

كاد خالد ان يتحدث لكن صمت عندما وجد البلورة تنير وظهر بها وسيم..فتحدث بلهفة..وسيم

ذهبت صفية الي البلورة بلهفة وهي تبكي..وسيم حبيبي انت مش فاكرني انا ماما يا حبيبي

-ابتسم لها وسيم وقال..وبقي في حد ينسي امه

بكت صفية بفرحة..خالد شايف وسيم فاكرني..وسيم عارفني

ابتسم لها خالد بحب..وعم الصمت لدقيقة لكن..

"قاطع ذلك الصمت صوت ايسل..طيب معلش سؤال..لو احنا بناتك فده ازاي ابنك ومكنش يعرفك في الاول واي اللي حصل خلاه يغمي عليه ويدخل المستشفي

نظر خالد الي وسيم بحيرة..وده بقي اللي مش عارف تفسيرة انا كل اللي اعرفه ان زمان كنا مسافرين فسحة وعملنا حادثة ولما دخلنا المستشفي فوقت علي ان الدكتور بيقولي البقاء لله ابن حضرتك مات وان العربية ولعت بيه قبل ما يطلعوه..ازاي بقي دلوقتي هو قدامي




-ابتسم وسيم له وقال..انا عارف اي اللي حصل

نظروا لهم جميعا باهتمام فاكمل هو..زمان لما كان عندي تسع سنين عملنا الحادثة بس مكونتش موت في ست طيبة هي اللي ربتني..الست دي فضلها عليا كبير..كانت هي مش بتخلف شافتنا في العربية وهي مقلوبه وكنا غرقانين في دمنا بس هي وقتها اللي قدرت عليه انا وقدرت تنقذني..اخدتني علي المستشفي واتعالجت وبقيت كويس..وهي اللي ربتني واعتنت بيا بس من كام سنه ماتت..بس هي محرمتنيش من حاجة تعليم وخلتني اتعلم وكانت بتعاملني زي ابنها..قبل ما تموت قالتلي اني مش ابنها وانها لقيتني كنت هموت فهي انقذتني..بس وقتها قالت انها متعرفش اهلي..اتعرفت علي واحد زميلي وهو بيته طلع جنب بيتكم..اما مش عرفتكم ليه..لاني وقتها كنت فاقد الذاكرة بسبب الحادثة..ويوم اللي اغمي عليا فيه ودخلت للمستشفي بسبب الضغط علي افكاري وتوضيح بعض الحاجات ووقتها رجعتلي الذاكرة

_نظرت فيروز لهم بهدوء..طيب معلش سؤال تاني..اسمك..ازاي بقي انت عارف اسمك واسم عيلتك

-كان حلمي وانا صغير ابقي ظابط فبابا عملي تيشرت عليه اسم الرائد وسيم خالد محمد الجندي..وانا كنت بحب التيشرت ده فلبسته في نفس اليوم اللي عملنا فيه الحادثة..بس كدا انا ابقي كدا وضحتلكم كل حاجة

نظر خالد لايسل وفيروز وقال بحزن..كدا انا كمان اكون وضحتلكم كل حاجة..ثم اخذ نفس عميق وقال.. ودلوقتي القرار في اديكم..مصدقين اني انا ابوكم ودي امكم

مر وقت ولم يجد منهم رد..فنظر لهم بحزن وقال..تمام انا كدا عرفت ردكم واوعدكم مش هتشوفوا وشي تاني..يلا يا صفية..ثم اخذ تلك البلورة واخذ صفية وكاد ان يذهب لكن فجاة توقف وظهرت معالم الصدمه علي وجهه..

_مش ناوي تحضن بناتك يا بابا

التفت خالد خلفه بلهفة..انتي قولتي اي عيدي كدا تاني

"ابتسمت ايسل وقالت..قولنا مش ناوي تحضن بناتك يا بابا

تلالات الدموع في عينه وذهب ناحيتهم واحتضنهم بلهفة وحب كبير

"ظلوا هكذا قليلا..الي ان ابتسمت ايسل بحب لصفية الواقفة بعيدا عنهم قليلا تبكي ..ماما..تعالي

اقتربت منهم صفية وهي تمسح دموعها بابتسامه..لكن فجاة ضحكت عندما وجدت ايسل سحبتها من يدها ..لتحتضن ايسل وفيروز والدها ووالدتها معا

لكن ابتعدوا عن بعض وهما يضحكوا بسعادة عندما استمعوا الي ذلك الصوت..

-فلم يكن ذلك الصوت الا صوت وسيم وهو يمسح دموعه ويقول بابتسامه..انا عايز حضن من دا لما اشوفكم بس مش هسيبكم ابدا

_ابتسمت ايسل وغمزت له..مين المزة اللي جنبك دي

-ضحك وسيم وقال..هتعرفي بعدين يا قردة هانم

"ايسل بابتسامه..يعني اقدر اقول انها حبيبتك ومراتك المستقبلية ولا مراتك حاليا..ثم غمزت له وضحكت

'ابتسم لها وسيم ولم يتحدث..اما عن تلك الجالسة بجانبة فتحول وجهها الي الاحمرار من خجلها الشديد فتحدثت بتوتر..لا مفيش حاجة زي كدا دا كان في قضية اخوكي هو اللي بيحقق فيها

"ولو اني مش مصدقة بس يلا هعديها لحد لما اشوفكم..ثم اكملت بجدية وهدوء..طيب يا جماعة ناوين نعمل اي دلوقتي..ثم وجهت حديثها لوالدها..بابا تعرف الحل اي

اوما لها خالد..ايوا عارف..لازم اول حاجة انتي واختك اللي تقتلوه

"طيب يعني هو مفيش حل تاني غير ده

اهاا فيه..اننا نكسر البلورات ونرجع ارضنا.. بس شرط انه يكون هنا وميرجعش 

طيب وازاي هنخلي عصمت هنا وميعرفش

ماثيو بابتسامه..سيبوا المهمه دي عليا

_هنا تحدثت فيروز بحيرة..طيب انت قولت اننا لازم نكون متجمعين عند السولجان ووسيم دلوقتي في العالم التاني

ابتسم خالد ووجه حديثة الي وسيم وقال..وسيم انت هتيجي بنفس الطريقة اللي جات ايسل وفيروز بيها هنا

-طيب ازاي اقدر اجي عندكم

"ايسل بابتسامه..بس كدا هتيجي زي انا وفيروز لما جينا مرعوبين..اسمع يا سيدي....

-بس كدا




اوماءت ايسل له بهدوء..اهاا

-اوما وسيم وقال بابتسامه..خلاص انهاردة استعدوا هتلاقوني عندكم

لكن هنا تحدث مازن الذي مازال علي صدمته..هو اي اللي بيحصل يا جدعان متفهموني انا عامل زي الاطرش في الزفه

-ضحك وسيم وذهب ناحية وربط علي كتفه وهو يقول بابتسامه..هتعرف بس لما ارجع..وكاد ان يذهب لكن وقف والتفت لهم وقال بابتسامه..مازن..لو مقدرتش اجي قبل يوم الجلسة خد وعد خليها تحضرها

اوما له مازن بابتسامه..حاضر..وسيم لا اله الا الله

-وسيم بابتسامه..محمد رسول الله خلي بالك علي وعد..ثم تركهم وذهب

"فتحدثت ايسل بغيظ..بطل نحنحه يا نحنوح..محسسني انك رايح تحارب مع الجيش

تسريع في الاحداث..كان قد حل الظلام وكان عصمت نام وقام ماثيو وكلارا بالاغلاق عليه وابتسموا الي بعضهم وذهبوا لهم عند ذلك السولجان

_راتها فيروز فابتسمت لها وقالت..هاا يا كلارا خلاص اتحلت المشكلة

°اجل يا سمو الامير

نظر خالد الي عائلة الصغيرة وابتسم لهم وقال..مستعدين..مستعدين نرجع لحياتنا الطبيعية

-يلا يا حاج انا خللت من الوقفة

قام خالد بضربه بخفة علي راسه وقال بغيظ..اهدي يلا..ثم نظر الي كلارا وقال..كلارا ممكن تحطي العدسة عشان الضوء يتوجه للسولجان

اوماءت له كلارا بابتسامه وامسكت بالعدسة..وكادت ان توجه الضوء علي السولجان لكن توقفوا علي ذلك الصوت من خلفهم..

انتظروا..التفتوا علي ذلك الصوت..ولم يكن الا صوت ماثيو وهو يبتسم..فاكمل ماثيو بابتسامه وهو يمسك يد كلارا..اود منكم طلب صغير قبل ان تذهبوا

ابتسم خالد..قول يا ابني اللي انت عايزة

فاكمل ماثيو بابتسامه حب وهو ينظر الي كلارا..انا وكلارا نحب بعضنا من زمن طويل واليوم اود ان نتزوج..وبما ان عائلة كلارا وعائلتي قد توفوا فانا اعتبركم مثل عائلتي واود منكم مشاركتي في فرحتي وان تحضروا زفافي 

ابتسمت صفية بحنان..يا حبيبي دا انت تؤمر بس كدا من عنينا..بس..

فهم عليها ماثيو وقال بابتسامه..لا تقلقوا فمنذ ان علمت انكم سترحلون اليوم وانا قمت باعداد كل شئ للزواج من اميرتي وجميلتي اليوم والان

*ذهب له انس واحتضنه بفرحة..الف الف مبروك ثم خرج من احضانه وقال..طيب يلا يا عم مستني اي

_نظرت فيروز الي ايسل نظرة فهمتها هي جيدا ثم قالت وهي تسحب كلارا من يدها.. بما ان كلارا عروسة فدي مهمتي انا وايسل اننا نجهزها

وبالفعل قام الجميع بالذهاب الي المكان الذي قام ماثيو بتجهيزة وبعد وقت نظر ماثيو بحب وابتسامه عاشقة لتلك الحورية القادمه نحوه..فكلارا كانت في اجمل صورة بفستانها الابيض الذي يضيق من الاعلي وينزل باتساع الي اسف..وكان من الاسفل عبارة عن طبقات فوق بعضها ذا لمعة هادئة وجميلة..وهي تترك لشعرها العنان وفوقه تاج وترتدي عقد  صغير فضي

وقف ماثيو وذهب لها وقبل راسها واخذها وذهبوا بالجلوس وبدوا في مراسم الزواج

بعد مرور وقت هاا قد اصبحت كلارا زوجه ماثيو فوقف وحملها وظل يدور بها وهو يصرخ بشئ واحد فقط..اعشقك..اعشقك كلارا

قام الجميع بالمباركه لهم وذهبوا الي مكان السولجان

ذهبت فيروز وايسل لكلارا واحتضونها وهما يبكوا كثيرا..فتحدث فيروز..هتوحشيني اوي يا كلارا





°شددت كلارا من احتضانهم..وانتي كمان هتوحشيني اوي

"ابتعدت ايسل عنها وهي تضحك اخيرا اتكلمتي باللغة العامية

°ضحكت كلارا هي الاخري ومسحت دموعها وقالت بابتسامه..هتوحشيني اوي يا لمضة هانم

وقام الجميع بتوديعهم وكادت كلارا ان توجه الضوء علي السولجان لكن توقفوا والتفتوا علي ذلك الصوت بصدمه..

لم يكن ذلك الصوت الا صوت عصمت الغاضب وهو ياتي ناحيتهم..استنوا هنا مش هتقدروا

خرج خالد من صدمته وقال..كلارا يلا بسرعة عشان نلحق نرجع ارضنا..ولما نرجع متخافوش قوته كلها هتختفي

وبالفعل قامت كلارا بتوجيه الضوء علي السولجان بسرعة..ولكن كان عصمت اسرع وجاء ان يضع يده علي كتف ايسل لكن وجدهم اختفوا..ظل يصرخ كثيرا..لا لا مش هتقدروا هدمركم..ثم ظل يصرخ وهو يشعر بالاختناق ومن ثم وقع علي الارض فاقد لروحه

اما علي الجانب الاخر..

استفاقت ايسل وجدت الجميع واقع على الارض.. وقفت ايسل سريعا وذهبت حتى تفيق هم.. استفاق خالد وهو يشعر بالم في راسه ثم ظل ينظر حوله باستغراب.. فوجد ايسل تنظر له بلهفة..بابا انت كويس

اوما لها خالد بابتسامه..اهاا انا كويس

"ابتسمت له ونظرت حولها وجدتهم قد فاقوا فظلت تبكي

اخذها خالد في احضانه بسرعة ولهفة وهو يحاول تهدئتها..ايسل مالك يا حبيبتي اهدي..اهدي يا بنت قلبي..قوليلي مالك

"شددت ايسل من احتضانه وهي تبكي..مكنتش متخيلة ان كل ده يطلع من عمي اللي كنت مفكراه ابويا..ده طلع جواه حقد وكره كبير

ربط خالد علي ظهرها بحنان..هش اهدي يا بنتي اهو الحمد لله خلصنا من شره وبقيتي في حضني دلوقتي ومع عيلتك

"ابتسمت ايسل بحب.الحمد لله..لكن فجاة وجدت احد يسحبها من يدها ويدخلها احضانه ..فضحكت بشده وشددت من احضانه..وسيم قلبي

-ضحك وسيم..يا بكاشة.. وبعدين اخيرا اهو شوفتك انتي والبت فيروز وانا قولت لو شوفتكم مش هسيبكم..ثم وجه حديثة الي فيروز..تعالي يا بت

_ذهبت له فيروز واحتضنته بشده وهي تضحك.. حبيبي يا ناس..فين بقي المزة بتاعتك

-ضحك وسيم وقال..يا بت اهدي وكل حاجة هتعرفيها في وقتها

لكن فجاة عم الصمت عندما استمعوا الي ذلك الصوت..ايسل فيروز انتوا هنا

التفتت ايسل وفيروز علي ذلك الصوت ولم يكن الا صوت بدرية والدتهم التي ربتهم..فذهبوا لها واحتضنوها.. حبيبتي وحشتيني

بكت بدرية بشده وشددت من احتضانهم..حبايبي وحشتوني اوي..مر وقت وهما مازالو علي تلك الحالة الي ان اخرجتهم بدرية من احضانها وهي تمسح دموعها وتقول بابتسامه..امك وابوكي رجعولكم دلوقتي..انا دلوقتي مهمتي انتهت مبقاش ليا اي اهمية..فانا قررت اسافر

_بكت فيروز وقال..لا بالله عليكي ما تسبينا احنا بنحبك

ابتسمت لها بدرية ووضعت يدها علي وجنت فيروز وقالت..فيروزتي..انا دلوقتي خلاص مبقاش ليا لازمه هنا انتي مع عيلتك دلوقتي لازم انا اسافر عشان اقدر اتاقلم علي حياتي الجديدة..ممكن دلوقتي تكونوا اه عايزني بس بعد كدا انتوا هتتجوزا ومع اهلكم وانا هتنسي فلو بجد بتحبوني سبوني اسافر واعمل اللي يريحني






_بكت فيروز وقالت..وانا بحبك فشوفي اللي يريحك واعملية

ابتسمت بدرية بحزن..يبقي انا لازم اسافر..ثم قامت بتوديعهم وذهبت

*هنا تحدث انس بمرح حتي يخرجهم من حزنهم..اي العيلة الكئيبة دي انا نوع فرفوش منفعش معاكم ابدا

ضحك الجميع عليه..فهما اكمل بجدية وابتسامه..بما ان كل الامور خلاص اتحلت..عمي انا بطلب ايد بنتك ايسل

ضحكت خالد وقال..وانا موافق يا ابني وانا هلاقي احسن منك فين لبنتي..بس الراي رايها..هاا يا ايسل قولتي اي

"خجلت ايسل وقامت بخفض راسها للاسف ولم تتحدث

فضحك خالد وقال..السكوت علامه الرضا..يبقا علي بركه الله

-كان وسيم يقف ينظر لهم بابتسامه الي ان قال عندما تذكر شئ ما..بابا انا لازم امشي عشان ورايا مشوار مهم لازم احضره..وكاد ان يذهب ولكن اوقفه صوت انس

*انس بجدية..طيب استني خدي معاك عشان اروح اطمن ماما عليا

-ماشي يلا..قام وسيم باخذ انس واوصله في طريقة ثم انطلق الي المحكمه..وعندما وصل نزل سريعا من سيارته فابتسم عندما وجد وعد واقفة تنظر حولها بتوتر..وعد

'نظرت وعد علي ناحية الصوت فابتسمت عندما راته وذهبت له سريعا وقالت..وسيم انت جيت انا كنت مستنياك

-ابتسم لها بحب وقال..طيب يلا بسرعة..وبالفعل قام باخذها ودخلوا

...

حكمت المحكمة حضوريا علي المتهم هشام الانصاري بالاعدام شنقا..رفعت الجلسة

'خرج الجميع فتحدثت وعد بفرحة..انا مش مصدقة اخيرا حق بابا رجع..يحيا العدل

-وعد

'نظرت وعد الي وسيم باستغراب..نعم

-اخذ وسيم نفس عميق ثم اكمل بابتسامه..وعد تقبلي تتجوزيني..تقبلي تقضي باقي حياتك معايا

'خجلت وعد من حديثة واخفضت راسها للاسفل وذاد خجلها عندما وجدت ان جميع الناس تنظر لهم..انا..انا..ا

ضحكت دانه وقال..انتي هتفضلي كدا كتير وافقي يا بت

'تحدثت وعد بخجل وتوتر..انا..انا موافقة

-ابتسم وسيم بفرحة كبيرة ثم فجاة حملها وظل يدور بها وهو يصرخ ويقول..وسيم بيعشق وعد..كل هذا تحت تصفيق جميع الواقفين





'خجلت وعد كثيرا ودفنت راسها في عنقه وهي تقول بهمس..يا اهبل نزلني

-انزلها وسيم بسعادة وقال..طيب يلا بقي نروح عشان تشوفوا عيلتي الصغيرة وابلغهم  باحلي خبر

بعد مرور ثلاث شهور..كان الجميع جالس حول الماذون وهو يقوم بعقد قران انس وايسل..

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

كانت هذة جملة الماذون بعد عقد قران ايسل وانس

*ذهب انس ناحيتها واحتضنها بشده وهو يهمس لها..بحبك

"خجلت ايسل وهمست له..ابعد يا مجنون الكل بيبص علينا

*قام انس بسحبها من يدها وجلس وهو يضع يده علي خصرها..مراتي وانا حر اعمل اللي عايزه..ثم وجه حديثة للشيخ بابتسامه سمجة..كمل يا شيخ

ضحك الجميع عليه..ثم بدا الشيخ في عقد قران وعد ووسيم

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

كانت تلك جملته الثانية بعد عقد قران وعد ووسيم..وفي ثانية كان وسيم يحتضن وعد ويدور بها

ضحك الشيخ عليهم وجاء ان يذهب ولكن توقف علي ذلك الصوت..

'فهناا تحدث فارس بغيظ..واشمعنا انتوا..اقعد يا شيخ واكتب كتب الكتاب الثالت ليا انا والبت القمر اخت ايسل اللي هناك دي..لكن فجاة صرخ بالم..ااه

-تحدث وسيم بغيظ بعد ان قام بلكمه..احترم نفسك يا بغل دي اختي

'لم يهتم له فارس وذهب ناحيه الشيخ وجعله يجلس وجلس بجانبه وابتسم الي وسيم باستفزاز..وهتبقي مراتي

ضحك الشيخ وقال..طيب يا ابني لازم موافقة العروسة

تحدث خالد بابتسامه..هاا اي رايك يا فيروزتي

_احمر وجه فيروز بشدة من خجلها وقامت بالركض سريعا ودخلت الي غرفتها

ضحكت الجميع فاكمل فارس.. السكوت علامه الرضا ابدا يا شيخ

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

كانت تلك جملته الثالثة لعقد قران فارس وفيروز

فضحك الشيخ وقال..اي مش ناوي انت كمان تحضن العروسة

ضحكت الجميع عليه فوقف الشيخ وقال..في حاجة تاني قبل ما امشي ثم وجه حديثة الي خالد تحب تكتب كتابك انتي كمان

ضحك خالد واحتضن صفية بحب..لا يا شيخنا

استاذن الشيخ وذهب..

*فهمس انس لايسل بحب..بحبك يا حته من قلبي..بحبك يا بنت قلبي

"حاولت ايسل استجماع شجاعتها وهمست بخجل..وبنت قلبك بتعشقك

تمت بحمد الله

#بقلم_منه_العدوي


لمتابعة باقى الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات