Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلتي الخائفه الفصل التاسع عشر


 

وطول النهار حور في الاوضه بتحاول تتشجع عشان اسد يفضل معاها و اسد قاعد في المكتبه و بيشرب سجاير بسبب عصبيته 

بعد شويه 

اسد دخل الاوضه و كانت حور نايمه  

اسد في سره:بردو بردو معيطه اعمل معاكي ايه يارب 

و قرب عليهاا وحضنهاا من ضهرها و دفن وشه في عنقها 

اسد في سره:ريحتك دي بقيت ادمنها وشعرك الدهبي الحرير بعشقه وبياخد نفس عميق نفسي اشوف فيكي حاجه ماتتحبش انتي كلك تتعشقي يا حوري كلامي الي قولته كان غصب عني صدقيني انتي مهما تعملي هتفضلي بنتي وحبيبتي وعشقي  حتي خوفك بحبه بس تبقي خايفه قدامي انا موافق بس خوفك ماحدش يشوفه ابداا 

في الاتجاه التاني 

تاليابخوف:مين برا 

ومره واحد كان حد ماسكهاا وغابت عن الواعي بسبب ضربه علي راسهاا 

 (تاليا 25 خريجه صيدله عايشه لوحدها بابها ومامتها متوفين طويله وعيونها خضراء وشعره اسود طويل)



جاري كتابة الفصل الثامن عشر اترك تعليق ليصلك البارت فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات

7 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق