Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نور الجاسم الجزء الثاني الفصل الثامن


 

روايه:" نور _ الجاسم 2 🖤💫"      البارت (8).  الجزء (2).


بقلم نيللي ياسر.


...


" آقسم أنني أخشي إعتيادك؛ ثم فقدانك دفعه واحده"🖤✨


..


كنز: هو انت اللورد؟!.


نادر بصدمه: انتي تعرفي الإسم ده منين..انطقي!!.


كنز ببرود: اظن اني مش مضطره اقولك انا عرفت الاسم ده منين..مع اسلوبك وطريقه كلامك دي.


ملك: كوكي حبيبتي..ممكن تقولي عرفتي الإسم ده منين؟.


كنز: مش دلوقتي.


نادر بعصبيه: يعني ايه مش دلوقتي..


كنز: يعني مش وقته.. وبعدين عمر لما سألك انت مين مردتش تقول يبقي متجبرنيش اقولك انا عرفت الإسم ده منين لمجرد انك أكبر مني!!.


       " كلهم مستغربين اسلوب كنز اللي اكبر من سنها"


نادر من بين اسنانه: أخير نزلت من فوق..فين مادلين.


جاسم: انت لسه هنا لايه.


نادر: انا هاخد مادلين ويوسف وهمشي..


مادلين وهي نازله السلم: ممكن اتكلم انا ونادر لوحدنا.


جاسم: انتي مجنونه عايزه تقعدي معاه لوحدكو.


مادلين: ارجوك انا محتاجه افهم.


       " مادلين لبست هاي كول زيتي وبنطلون اسود وكوتشي اسود"


جاسم: ماشي يا نور.


      " مادلين خدت نادر وقعدو في الجنينه"


نادر: الموضوع مش للنقاش اصلا..انا لسه عارف ان البوص مات.


مادلين بصدمه: مات..انت بتتكلم جد.


نادر: ايوه جد جوزك مات..انا لايه حاسس انك مبسوطه.


مادلين بصوت عالي: حاسس..انت اكتر واحد عارف الشخص ده عملي ايه..


      " خدت بالها أن صوتها عالي ف لفت وشها واطمنت ان محدش بيسمعها بعدها كملت بصوت واطي"


مادلين بهمس: لايه مكونش نور...مش يمكن..


نادر بعصبية مكبوته: لا يا مادلين..لا مش يمكن.


مادلين بصوت غاضب: انت تعرف منين..نور ميته من تلات سنين وانت جيت من سنتين بس..يبقي لايه لا.


نادر بصوت واطي بس غاضب: انتي هتستهبلي..طب انا وجيت من سنتين ومعرفش حاجه..وانتي ايه مش فاكره اذا كنتي خدتي طلقه ولا لا..اذا كنتي حامل فعلاً ولا لا.


مادلين: يوسف عنده تلات سنين يبقي.


نادر: يبقي اكيد ده ابنه؛ صح؟!.


مادلين: نادر انت الوحيد اللي حاسس بيا وعارف انا بفكر ازاي..انا بجد تعبانه..تعبت اوي..طب تقدر تقولي بعد لما حازم مات الناس اللي معاه هيعملو فيا انا وابني ايه...رد عليا.


نادر: هقدر احميكو..


مادلين: يبقي بتضحك علي نفسك..انت عارف ان بأشاره منهم كلنا هنكون تحت التراب..


نادر: _____.


مادلين: ممكن بقي تسمعني!!.


....


ادم: تعالي معايا.


ليلي: علي فين؟!.


ادم: هتلبسي اي حاجه من عند مراتي تروحي بيها..


ليلي: حاضر.


     " دخلو الاوضه وللعلم ادم مش بينام فيها ومانع ليلي تنضفها وبيجيب واحده ست كل شهر كبيره في السن تنضفها"


ادم بتوتر: اا..ليلي ممكن تخليكي هنا.


ليلي: ماشي.


ادم: معلشي بس مفيش بنت بتدخل الاوضه دي.


ليلي: عادي انا متفهمه ده..اتفضل.


      " ادم ابتسم ودخل جاب لليلي لبس وخرج اداهولها ودخلت الحمام تغير"


ليلي: يلا انا لبست.


     " ليلي لابسه فستان شتوي ديق وطويل وبكم ورقبه لونه اوف وايت.. وطرحه السوده بتاعتها والجزمه بكعب سوده برضو بتاعها"


ادم: تمام يلا.


     " ركبو العربيه وادم وصلها وطول الطريق كلهم ساكتين تماماً وليلي متصلتش علي امها وطلعت الشقه غيرت ونامت"


....

      " في اوضه ملك وشادي ملك فارده علي السرير وماسكه لعبه بتعمل صوت وبتضحك للبيبي وشادي خارج من الحمام وراح قعد قدامها"


ملك بضحك: ياروحي...بص يا شادي بتفتح عينيها..


شادي بفرحه: الله اكبر..لونهم اخضر زي جاسم وانتي.


ملك: انا فرحانه اوي.


شادي: وانا كمان يا قلبي فرحان...ملك كنت عايزك في موضوع.


ملك: قول يا حبيبي.


شادي: انتي طبعاً عارفه أن من ساعت ما ابويا وامي واختي ماتو في حادثه وانا صغير وانا وحيد ومليش عيله.


ملك: ربنا يرحمهم يا حبيبي.


شادي: يا رب...المهم انا أخيرا بقي ليا عيله خاصه بيا عيله صغيره انا وانتي وروح صح.


ملك بشك: شادي انت عايز تقول ايه؟!.


شادي: بصي يا ملك انا الڤيلا اللي كلمتك عليها خلصتها خلاص وانا شايف أن قعدتنا هنا ملهاش لازمه..يعني حور وعمر وكمان نورهان وتاتا صفيه وغير كنز وجاسم ونور كلهم موجدين بس احنا مختلفين عنهم احنا بقي معانا بنت وبقينا عيله فلازم بقي نعيش لوحدنا.


ملك بغضب: انت اتكلمت معايا علي موضوع الڤيلا دي وانا حامل صح..وانا كنت رافضه تماماً.. تقوم تخلصها من ورايا وتقولي يلا ياروحي هاتي بنتنا ويلا نعيش لوحدنا..لا يا شادي لا انا مش هسيب عيلتي.


شادي: ملك اتكلمي كويس... وبعدين هو انتي هتسافري دي الڤيلا جمبهم..والمفروض تدوري علي راحتي انا وبنتك عيلتك حالياً.


ملك: اطفي النور يا شادي انا تعبانه ومحتاجه ارتاح.


      " شادي طفي النور بغيظ ونام جمبها وروح بنتهم علي السرير بتاع البيبي"


...


عمر: الحوار بيكبر اوي انا مش مصدق اللي جاسم فيه وكمان البت كنز كلامها غريب.


حور: عندك حق بس انا فرحانه أن جاسم لقي نور ونور رجعت أخيراً.


عمر بخبث: عارفه انا بقي فرحان لايه؟!.


حور بضحك: لايه..


عمر: عشان الامريكاني ابو شعر اصفر ده هيبقي ملكي قريب.


حور بمشاكسه: ده بعينك..


عمر: هي بقت كده...ايه ده مستحيل اللي بيحصل.


     " حور بتبص علي المكان اللي عمر ركز عليه وفجأة قرب وباسها وهي زقته بكسوف وهو بيضحك"


عمر: لا بس امريكاني علي ابوه..


حور بتجري وراه: يلا يا حيوان...


...


جاسم: يعني الشخص ده هيفضل معانا هنا..


مادلين: الشخص ده بقاله سنتين بيحميني مش معقول اجي دلوقتي واول ما الاقي جوزي اقوله سوري مبقتش محتاجاك.


جاسم بيقرب منها بفرحه: انتي قولتي ايه؟!.


مادلين بتبعد: مقولتش حاجه!!.


       " جاسم في لحظه كان هيقرب منها بس الباب خبط"


جاسم: ادخل.


چو: مامي انا خايف انام لوحدي..


جاسم: طب تعالي يا روحي نام جمبنا.


چو: يعني مش تضايق.


جاسم بص لنور اللي اتكسفت وبصت في الارض: لا الصراحه هتضايق...بس مش مهم عارف لايه لانك بقيت ابني..ابن جاسم سليمان الوردي..


      " جاسم نام علي السرير وچو في النص ونور جمب چو"


....


     " الصبح بدري شادي نزل الشركه لأنه مخنوق واول ما وصل دخل وطلب السكرتيره"


شادي بعصبيه: نهي هاتي القهوه بتاعتي بسرعه.


نهي: أوامرك يا فندم.


 تك..تك.


شادي: أتفضل.


نهي: القهوه يا مستر شادي.


شادي: ها في ايه النهارده.


نهي: حضرتك كنت عامل اجتماع لاصحاب الشركات الكبار في مصر علشان المشروع الجديد.


شادي: الاجتماع فاضله قد ايه.


نهي: اظن حضرتك مش هتحتاج للاجتماع لان صاحب شركات Alsaiad Group بره وكل اللي اعرفه أنه مستعد يمول المشروع كله.


شادي: نعم هو عارف المشروع ده هيتكلف كام.


نهي: طبعاً.


شادي: طيب دخليه بسرعه.


نهي: حاضر.


     " شادي عدل البدله واستني ثواني والباب خبط قام وقف وهو بيقول"


شادي: اتفضل.


ادم بابتسامه: اهلا استاذ شادي.


شادي بصدمه: جاسم انت ايه اللي جابك هنا..

         الفصل التاسع من هنا

تعليقات