Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي علمني الادب الحلقه الثامنه عشر


 


#صعيدي_علمني_الأدب😂 

#البارت_الثامن_عشر 


بدر: يونس في المستشفي وحالته خطيرة 


روح بقلق: ايه اللي حصل


بدر: انصاب في مأموريته انا لازم اسافرله الصعيد


روح: وانا جايه معاك


بدر : طيب يلا اجهزي


طلعت روح بسرعه تجهز...


كانت بتلبس مش عارفه بتعمل ايه مش عارفه حاسه بايه كل احساسها انها قلقانه بتخاف من فكرة الموت اوي ..


روح: يارب استر .هوا انا قلقانه وخايفه عليه ليه مش ده النمر اللي بكرهه كل الحكايه ان ابن عمي وخايفه عليه وبس ...


خدت كام طقم ليها في شنطه ونزلت ...


بدر وباين عليه الخوف: جاهزة


روح: جاهزة...


بدر : جيب العواقب سليمه يارب وماتخسرناش فيه ...


ركبوا العربيه واتجهوا للصعيد المكان اللي ماكنتش طايقاه اللي عملت كل ما تقدر عليه عشان تمشي منه راجعاه تاني بارادتها وهيا اللي طلبت ده هيا اللي عاوزه كده (تسوقك الأقدار)مش كل حاجه بتمشي زي ما احنا عايزين ومخططين ..


بدر : عارفه يا روح يونس ده طيب  اوي وجدع ومايستاهلش اي حاجه وحشه ده من الناس القليلين اللي قلبهم ابيض ومش بوشين زي ناس كتير ربنا يقومه بالسلامه ومااشوفش فيه وحش خالص. 


روح بتفكير: الكل شايفك طيب وجدع وقلبك ابيض الا انا ليه ...يمكن ما اعطيتكش فرصه توريني الحلو اللي فيك واديك فرصه ليه انتم الرجاله كلكم  زي بعض بتستنوا لما نثق فيكم وتلعبوا بمشاعرنا وتئذونا وتعملوا اقوياء علينا ..


بدر: قربنا نوصل يا مسهل


روح: هوا انت مش بتقول في مأموريه امال راح الصعيد ازاي يا بابا


بدر: في حته جمب الصعيد صحرا اتصاب فاخدوه للمستشفي في سوهاج ..


روح: اه...


بعد ساعه....


العربيه بتقف قدام المستشفي...


روح بتفكير: حاسه ان قلبي مقبوض ومش مرتاحه


بدر: روح ...روح


روح: ها ..ايه يا بابا


بدر: انزلي يلا .


روح نزلت وبدر دخل المستشفي وهيا ماشيه وراه 


بيروح عند اوضه العمليات ...


شاكر قاعد وموطي دماغه ومصطفي قاعد بيبكي

اسوء لحظات ممكن يمر الواحد بيها والانتظار في الوقت ده بيبقي قاتل ..


بدر: اخوي ..


شاكر بيرفع راسه وبيقوم يحضنه


بدر: ماتقلقش ان شاء الله هايبقي تمام 


روح قعدت جمب مصطفي وطبطبت عليه وفجأة هيا كمان اتفتحت في العياط ..




بدر : اهدوا يا ولاد اهدوا..ايه اللي حوصل يا شاكر


شاكر: خد عيار شكله في قلبه بقاله ساعات في اوضه العمليات لأول مرة في حياتي حاسس اني خايف حاسس اني ضعيف مش بيدي حاجه


بدر: لاه في يدك في يدك تدعيله ادعيله من قلبك وربنا هايستجيب ربنا قال ادعوني استجب لكم ..


شاكر: ونعم بالله ...


بتخرج ممرضه وبتجري...


شاكر بقلق وخوف:  في ايه في ايه؟!


الممرضه: محتاجين نقل دم حالا فصيلته مش متوفره عندنا 


مصطفي: انا اخوه خدي مني


الممرضه : فصيلتك ايه؟!!


مصطفي: AB+


الممرضه: مش هاينفع فصيلته o_


روح: انا ..انا نفس الفصيله. .


شاكر: خدي مني انا كمان


الممرضه: انت ماتنفعش يا حاج يلا يا انسه ادخلي الاوضه دي..


بتدخل روح الاوضه وبتسحب منها. ..


الممرضه: محتاجين كيسين دم وماينفعش ناخد منك غير واحد


روح: لأ خودي ..


الممرضه: كتير وممكن يحصلك مضاعفات


روح: انا بخلي مسؤوليتك اتفضلي خدي المهم تلحقوه ..


بتاخد الممرضه من روح الدم..


بتطلع روح ورا الممرضه وفجأة بيغمي عليها ..

........................

في القاهره .


تررن تررن ..


كرم واقف بيخبط علي باب الفيلا بتاعت بدر


بتفتحله الخدامه...


كرم: بدر بيه موجود


الخدامه: بدر بيه مش موجود 


كرم: اقدر اعرف هايبقي موجود امتي


الخدامه: ماعرفش اصله سافر الصعيد هوا وروح هانم 


كرم بصدمه: ايه ؟!


الخدامه باستغراب: في حاجه تانيه يا فندم


كرم: لأ شكرا...


بيمشي كرم وهوا ماشي بيبص علي المرجيحه وبيتخيلها عليها وهيا بتضحك..


كرم: كاني شايف طيفك يا قمر ده انا ماصدقت عرفت عنوانك تمشي تاني وه 


طلع كرم بره الفيلا ...


كرم بص عليها من بره وكانها قصر فخمه وكبيرة


كرم بتفكير: كنت جاي تهبب ايه يا كرم تطلب يد بنته طب ازاي لما يسألك بتشتغل ايه هاتقوله بشتغل في وكاله والدي ولما يقولك عندك شقه هاتقوله عندي قيراطين في البلد مستحيل يوافق عليك انتي حلم صعب المنال يا قمر بس هافضل وراه لما احققه ..


بيبص للورد اللي في ايده وبيضحك وبيحطه قدام باب الڤيلا وبيمشي ..

........................

بعد ساعتين..


بتفوق روح وبتفتح عينها بتلاقي بدر قاعد جمبها وقلقان 


بدر: انتي كويسه يا روح انا كنت هاموت من القلق عليكي


روح: يونس يا بابا عمل ايه ..


بدر: يونس فوق ..


روح بصريخ وبكاء: مااات ...اهئ اهئ 


بدر: اهدي ..اهدي قصدي في الدور اللي فوق الحمد لله بقي كويس 





روح: حرام عليك يا بابا وقعت قلبي


بدر بابتسامه: ما كنتش اعرف ان يونس عزيز عليكي اوي كده.


روح: ها...ابن عمي وفي محنه يا بابا ..


بدر: اه ..اتبرعتي ليه بكيسين دم وانتي عارفه انه غلط عليكي


روح بضحك:  لقيت يونس ماعندوش دم قلت اديله من عندي ياكش يطمر


بدر بضحك: طيب يا هبله بس بعد كده ماتعمليش حاجه تعرضك للخطر لو عشاني ..


روح: عشانك؟! عشانك اعمل اي حاجه حتي لو موت اموت وانا مبسوطه عشانك دي فيها كلام كتير ما يتحكيش ولا يتوصف ..


بيحضنها بدر بابتسامه...


روح: احم..ممكن اروح اطمن علي النمر بقا 


بدر: يلا ...بس اشربي العصير ده وكلي 


روح: حاضر


بتمشي روح مع بدر وهيا بتاكل ساندوتش وبتشرب العصير لحد ما بتوصل لاوضه يونس ..


احاسيس غريبه ومشاعر متلخبطه حاجه بين الحب والكره خوف او غلاوة او عشرة ما تقدرش تحكم بس الاكيد انه بدايه قصه حب ...


دخلت روح مع بدر ومصطفي نازل عياط..


يونس كان نايم علي السرير ومتعلقله محلول وعضلاته باينه ومكان الطلقه باين ...


يونس بتعب: خلاص بقا يا مصطفي كفايه انا كويس


روح: حمدالله علي سلامتك يا نمر ..


يونس: الله يسلمك يا روح النمر


روح: ها...بتقول ايه 


يونس بتعب: بقول الله يسلمك يا روح ..


روح : ايوه ..


شاكر: شد حيلك يا ولدي وقوم بالسلامه 


يونس : يا مصطفي كفايه يا مصطفي


روح بضحك: نسيت العلقات يا مصطفي ولا ايه..


مصطفي: لاه بس هوا بيبقي علي حق ودي حاجه ماتغيرش حبي ليه لانه اطيب واحن اخ في الدنيا ربنا ما يوريني فيه حاجه وحشه





يونس بابتسامه: حبيبي يا مصطفي.  


شاكر: ربنا يخليكم ليا وتفضلوا سند لبعض ..


يونس: عاوز امشي من هنا يا بوي


شاكر: انت لسه تعبان يا ولدي وبعدين كريمه وصفاء مش في الدار مين اللي يراعيك ..


يونس: انا كويس يا بوي انا مش بحب جو المستشفيات دي


روح: انا ..


بدر : انتي ايه..


روح : انا هاخد بالي منه


شاكر: متأكده ..


روح : ايوه..


بدر ابتسم ..


مصطفي باستغراب: انتي هاتخلي بالك منه انتي سخنه ولا ايه يا روح


روح: بطل رخامه يا مصطفي بدل ما انت عارف


مصطفي افتكر كل مشكله كانت بتوقعه فيها روح ففضل يسكت..


مصطفي بتفكير: اسكت احسن دي مفتريه ..

...........................

في اوضه في مستشفي .


كان واقف الدكتور ..


كريمه : دي تالت عمليه هاعملها يادكتور انا تعبت 


الدكتور: ده لازم رجلك متضرره كتير ..


صفاء: استحملي يا خيتي ربنا يجيبه بفايدة


كريمه : يارب بقا انا تعبت 

.........................

في بيت النمر..


بدر ومصطفي مسندينه ومدخلينه اوضته ..


دخلت روح وراهم اتفاجأت من جمال اوضته مكتبه للكتب ومناظر طبيعيه علي الحيط ومنظمه ومترتبه ولا احلي الوانها متناسقه كل حاجه فيها علي ذوق النمر..


بدر نزل ومصطفي قعد وروح ...


روح لاحظت انه بيبص علي الميه ..


قامت روح وصبت ليه ميه وادتهاله ..


بصلها يونس بابتسامه بينت غمازاته : شكرا ..


روح : العفو ..


مصطفي : ايوه اشكرها لولاها كان فاتك فوق ..اتبرعتلك بكيسين دم واغمي عليها وكانت شغلانه


يونس: بجد طيب ليه .


روح بضحك: لقيت ماعندكش دم قلت اجبلك من اللي عندي..


مصطفي: هههههههه حلوة ..حلوة 





يونس: بره يا مصطفي..


مصطفي: خلاص هاقعد استماع بس سبني ارجوك دي روح واحشاني قوي


روح : وانت كمان يا درش 


يونس بصله بصه بزغره..


مصطفي: طيب اقوم انا بقي


روح: مش كنت بتقول انا واحشاك..


مصطفي: عايز اغير خلجاتي يلا لو عوزتوا حاجه نادوا عليا هتلاقوني في ثانيه جيت


روح: ماشي


طلع مصطفي وفضلت روح مع يونس ..


حاول يونس يعدل المخده وراه بس ماعرفش


قامت روح وقربت منه وكانت بتعدل المخده وراه يونس سرح في عينيها وهيا كمان وكانهم كانوا بيتكلموا بلغه العيون نفسه كان قريب منها اوي وهيا كمان نفسها كان قريب منه  ..


روح بعدت عنه بتوتر ووشها احمر.  


روح: كده كويس


يونس: مافيش احلي من كده


روح: احلي من ايه


يونس: مش سألتي كده كويس فابقول مافيش احسن من كده..


روح بتوتر وبترفع خصله من شعرها: اه طب ارتاح..


يونس : كنتي هاتزعلي


روح: مش فاهمه تقصد ايه


يونس: كنتي هاتزعلي عليا لو مت مثلا


روح بسرعه: بعيد الشر ..


يونس: ايه كنتي هاتزعلي


روح: طبيعي ازعل مش انت ابن عمي 


يونس: ده انتي المفروض كنتي تتبسطي 


روح: واتبسط ليه


يونس: عشان كنت بضايقك وكده 


روح: كنت بتضايقني عشان انا عايزة كده عشان امشي رد فعلك كان مبني علي افعالي اه انت كنت بتأفور شويه بس كان بسببي


يونس: ودلوقتي ؟!


روح: دلوقتي ايه ..


يونس: يعني مش هتعملي حاجه مش هاتضيقيني ونعيد اللي حصل


روح: لأ الا اذا


يونس: ايوه هاتي اللي عندك الا اذا ايه ؟!......يتبع


ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبه الجيل😎


#صعيدي_علمني_الأدب😂 

#بقلم_حنين_عادل 

#كاتبه_الجيل 😎

                   الحلقه التاسعه عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق