Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سمراء احتلت كياني الحلقه الثانيه عشر


 


البارت ال 12 رواية سمراء احتلت كياني 

_ جميله وقفت تفت علي وشه بإستحقار : انا فعلا رخيصه عشان ضعفت قدام واحد زيك اطلع برااا بيتي يلاااااا


_ مهاب بصلها بقرف ولبس قميصه ومشي ، جميله قعدت علي الارض تعيط : 


_ انا لي عملت كدا معقول ضعفت بالشكل ده قدامه ، كان المفروض اتعلم من اللي حصل ل غصون بس...بس انا حبيته والله حبيته


_ صرخت : ينعل ابو الحب اللي يذل بالطريقه دي 


_ خدت دش وللبست اسدال وصلت ركعتين ، وقعدت تدعي : يارب سامحني انا غلطي كبير اوي اغفرلي ذنبي ، وراحمني برحمتك ، يارب انت عالم بحالي 


_عيطت كتير اوي مكنتش عارفه تعمل ايه بعد م شرفها ضاع وكل حاجه ضاعت ، هربت من تفكيرها بالنوم 


_ مهاب ماشيى ف الشارع بعربيته مخنوق من نفسه ومن الطريقه اللي كلم بيها جميله


_ فضل يلف اكتر من ساعه لحد م روح البيت قابل امه 


_ مالك يبني مش علي بعضك كدا ليه 


_ راح حط راسه علي رجلها ونام : تعبان ي امي تعبان 


_ تعبان من اي ي قلب امك 


_ حاسس اني ظلمت اكتر بنت حبتني ، انا خزلتها ي امي 


_ ليه كده يبني ، حرام تكسر قلبها 


_ انتي مش كنتي عايزاني اتجوز 


_ بلهفه : دا يوم المني ي حبيبي 


_ انا قررت خلاص 


_ قام دخل اوضته واترمي علي السرير وغمض عنيه وافتكر لما كان ف حضن جميله ، ولما كان بيبوسها ، كان حاسس بحبها ليه 


_ فتح عينيه فجأة بس تجاهل مشاعره وقرر انو يتجوزها عشان ينقذها من المجتمع المريض 

بقلمي اميرة محمد محمود

______________________


غصون ضاغته نفسها ف شغلها طول يوم بس دخلت مكتبها تاخد ريست ، هناء اول م شافتها اتسحبت ودخلت وراها 


_ عايزة اي ي هناء ؟


_ بخبث : نرجع صحاب زي الاول !!


_ ضحكتيني والله انتي بتطلبيي المستحيل ، عايزاني ارجع للي طعنت ف شرفي بعد م اعتبرتها اختي 


_ هناء قعدت واتمسكنت : صدقيني غصب عني انا جاتلي مسدچ علي تليفوني مكتوب فيها انك عملتي كده بإرداتك 


_ بسخريه : تقومي رايحه قايله كده للمستشفي كلها صح ، هناء انتي اتخليتي عني ف اكتر وقت كنت محتجاكي فيه 


 روحتي ل بابا وحكتيلو كلام مش كويس عني ، انتي لا يمكن تكوني صاحبه انتي شيطانه روحي يلا مش عايزين نفتح ف القديم.


_ هناء لقت نفسها مش عارفه تسيطر علي الوضع ف عيطت بدموع التماسيح بتاعتها 


_ كلو بيغلط ليه مش عايزة تسامحيني بعد م عرفت غلطي ؟


_ عشان مش عايزة اكدب عليكي واقولك سامحتك وانا قلبي بيحسبن عليكي ليوم الدين 


_ غصون خدت نفسها وقالتلها : اطلعي برااا ...براااا


_ هناء طلعت وهيه متضايقه ومتعصبه ، غصون المرادي معيطتش خدت نفس براحه ، ولمت شنطتها وراحت تعدي علي جميله بقلمي اميرة محمد محمود

___________

خديجه حضرت الاكل وحطته علي السفرة وراحت خبطت علي جلال 


_ يلا عمي عشان نتغدا مع بعض


_ اتغدوا انتوا انا مليش نفس 


_ ارجوك ي عمي يلا مش هينفع ناكل من غيرك


_ احم .....مصطفي فين ؟


_ جميلة فرحت اوي : ف اوضته 


_ طب يلا 


_ جلال خرج مع جميلة ، هيه دخلت المطبخ وهوة راح لمصطفي وخبطت علي باب اوضته ودخل 


_ مصطفي كان قاعد علي الابتوب ومرفعش وشه : بتخبطي ليه اول مرة تعمليها 


_ احم .....يلا عشان نتغدا 


_ مصطفي قام وقف بسرعه : بابا ؟؟؟؟


_ طول النهار شغل شغل فضي نفسك شوي لمراتك وبنتك اللي جاية ف السكه دي 

يلا احنا مستنينك برا


_  مصطفي لسه واقف مكانه بيستوعب ان باباه دخل عليه الاوضه ، دي اول مرة يعملها 


ولسه عقله بيترجم الكلام اللي قاله ، من غير تفكير غير طلع قعد جمب جلال علي السفرة 


_ خديجه حطت الاكل وقعدوا ياكلوا 


_ بتردد : هتسموا بنتكم اي ؟


_ خديجه اتكلمت بسرعه : غ......!!!


_ مصطفي قاطعها : لسه يبابا مخترناش ليها اسم ، حضرتك اللي هتسميها 


_ خديجه ابتسمت بمجامله بس من جواها زعلت 


_ امها هيه اللي هتسميها دا حقها 


_ خديجه فرحت : وحضرتك جدها وليك كمان الحق ف كدا  بقلمي اميرة محمد محمود


_ جلال ابتسملها وقام غسل ايده ودخل اوضته بعد شوي خديجه دخلتله بالقهوه وطلعت للبست وراحت هيه ومصطفي عشان تطمن علي البيبي 


_ جلال استناهم لما مشيو وراح دخل اوضة غصون 

_______________

_ مالك ي جميله وشك شاحب كدا ليه ؟


_ جميلة ارتبكت وبصت ف كل ناحية معادا عنيها : م ...مفيش حاجة


_ بإصرار : لا فيه ي جميلة يلا احكي 


_ جميلة انفجرت ف العياط وغصون حضنتها : طيب اهدي وخدي نفسك 






_ جميله بدات تهدا وحكت ل غصون كل حاجه


_ غصون اتعصبت واتضايقت وضربتها بالقلم : ليييييه عملتي كده لييبيه ، غلطتي غلطتي بس الفرق انك كنتي واعيه ، محدش هيسيبك ف حالك ، انتي عارفه انتي عملتي ايه 


_ عيطت : غصب عني والله ضعفت ومقدرتش اتحكم ف مشاعري 


_ عشان انتي جبانه ومعندكيش كرامه واحده غيرك كانت افتكرت اهانتوا ليها 


_ خبطت ايديها ف الحيطه : دا رفض حبك اكتر من مرة وكل مرة يجرح مشاعرك ، اي كل ده م افتكرتهوش ؟


_ جميله صرخت بعياط : كفاية ي غصون كفاية ارجوكي ، انا قلبي واجعني لوحده ، وضميري هيقتلني 


_ غصون راحت حضنتها وعيطت معاها : انا اسفه بس مكنتش اتمني ف يوم انك تمري باللي انا مريت بيه ، انا شوفت اللي محدش شافه 


_ انا خايفه ي غصون خايفه اوي ، اعمل ايه ، انا ضعت ضعت كل حاجه ضاعت اااااااااه 


_ فضلت تضرب علي وشها بالاقلام غصون وقفتها بصعوبه ودخلتها غيرت هدومها وخدتها معاها البيت بقلمي اميرة محمد محمود

_______________________________ 


يوسف رجع من الشغل ملاقاش غصون دخل غير للبسه وراح المطبخ يعمل اكل بعد شوية سمع صوت المفاتيح ، عرف انها غصون 


_ غصون كانت جايبه معاها جميلها دخلتها اوضتها ونميتها علي السرير وغطتها وطلعت 


_ دخلت المطبخ لقت يوسف بيعمل اكل ومبهدل نفسه ضحكت عليه غصب عنها 


_ يوسف اتبسط انها ضحكت بس محبش يمنع ضحكتها : بتضحكي علي اي هانم عاجبك منظري ده 


_ ضحكت : صراحه اه 


_ تعالي اعمليلي حاجه اكلها الهي تنستري 


_ ضحكت : حاضر 


_ ابتسملها : شكرا 


_ يوسف ممكن اقولك علي علي حاجه 


_ بهيام : اسمي احلو كدا ليه 


_ بطل محن واسمعني 


_ اتفضلي ي شبح 


_ جميله حالتها مش كويسه خالص ف جبتها معايا ترتاح شويه هيه حاليا نايمه ف اوضتك 


_ يوسف فرح جدا وقاالها : اوضتنا مش اوضتي 


_ غصون اتحرجت ف قال : يستي دا كمان بيتك اعملي اللي يعجبك فيه وان شاء الله جميله هتكون بخير 


_ ابتسمت : شكرا 

اوعي بقي كده عشان انا كمان جعانه 


_ يوسف ضحك وخرج براا المطبخ ، غصون عملت الاكل ودخلت منه ل جميله خلتها تاكل غصب وخرجت ليوسف 

بقلمي اميرة محمد.محمود 

_ كلو وخلصو وغصون اتكلمت بمرح : انت هتنام هنا ف الصالون علي فكرة 


_ نعم ؟؟؟؟؟؟


_ ايوة زي م سمعت كدا 


_ هنام ف اوضة الاطفال 


_ لا انا اللي هنام فيها 


_ انتي بتقولي اي ؟؟


_ يلا تصبح علي خير 


_ قبل م غصون تدخل الاوضه يوسف سبقها واترمي من علي السرير وغمز : هنام سوا 


_ غصون بإحراج : دا بعينك


_ طلعت برااا فرشت ف الصالون ونامت ويوسف طلع نام جمبها ابتسمتله وغمضت عنيها ، هوة كمان قعد يدقق ف ملامحها لحد م نام 

________

خديجه ومصطفي رجعوا وملقوش جلال ف البيت خديجه دخلت اوضة غصون وقع نظرها عليه وهوو مرمي علي الارض 


_ عميييييي ......!!


#سمراء_احتلت_كياني 

#حكيات_ميرا 

#Amiramohamedmahmoud ✍️👀🖤

                 الحلقه الثالثه عشر من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق