Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثاني الحلقه السادسه


 

طفله ارهقت رجولتي الجزء التاني الحلقه السادسه✨

بقلمي ملك أيمن 🗒️🖋️

ادهم: لي بس ما كده حلو😉

كيان: الا و ونبي انا بردانه

ادهم حضنهاا واخدها وخرج من الحمام وقعدها ع السرير وراح جاب لها هدوم من بتاعته  وفوطه 

ادهم: ادخلي خودي دش وغيري عشان متتعبيش 

كيان: حاضر بس ده هيكون كبير عليا اوي

ادهم بضحك: هههه معلش بقا يلاا دخلت كيان الحمام وهو غير هدومه ولبس لبس بيتي

بقلمي ملك أيمن 🗒️🖋️

عند سليم وليل وصلو القسم ودخلو وهو ماسك ايديها وكل عسكري بيقدم التحيه دخلها المكتب بتاعه 

سليم: متتحركيش من هنا فاهمه انا شويه وجايلك

ليل: هتسيبني هنا لوحدي

سليم: اكيد مش هخدك معايا مكتب اللواء يعني يلا ياروحي مش هتاخر عليكي ياقلبي 

وخرج من المكتب وهي بتتفرج ع المكتب بحب وفجأه الباب اتفتح ودخل اسلام

اسلام: ولا الملف اوباااا مين انتي

ليل: اا ان انا

اسلام: انتي هتقعدي تقطعي متخلصي يابت انتي مين

ليل بتعيط: انا ليل انا

اسلام: كنت فكرك نهار ليل مين

وصوتو عالي جدا 

ليل: انا مرات سليم

اسلام: مراتو





ليل: ايواه كتب الكتاب كان انهارده ولله وهو الي جابني

اشلام: احم طب انا اسف اهدي خلاص متعيطيش ياعسكري هات كبايه ميه انا اسف

ليل: محصلش حاجه 

///في مكتب اللواء///

سليم: تمام يافاندم

اللواء: اهلا اهلا نورت ياسيادت الظابط

سليم: اسف ع التاخير 

اللواء: اتفضل اقعد 

سليم: خير يافاندم 

اللواء: في مهمه صعبه جدا وانا محتاج الشاب الي كان بيشتغل معاك في اخر عمليه

سليم: ااه بس ده مش كليه شرطه يافاندم

اللواء: انا عندي استعداد ادخلو كليه شرطه بس هو يوافق

سليم: هكلمو يافاندم حاضر

اللواء: تمام اتفضل انت

وخرج سليم واتجه لمكتبه الي كان مفتوح دخل بسرعه شاف ليل وشها احمر وعيونها من العياط قرب منها بسرعه وقعد ع ركبه قدمها

سليم: مالك ياروحي فيكي اي

ليل: انا كويسه مفيش حاجه 

اسلام: احم انا كنت فاكرها واحده غريبه ولما سالتها ابتدت تعيط بس 

سليم: وانت كنت جاي هنا لي

اسلام: عشان ملف القضيه الجديده 

سليم:  تمام هبعتهولك يلا ياليل واخدها ونزل بيها ركبها العربيه وركب هو كمان

سليم: عملك اي

ليل: هو مين ده

سليم: الزفت الي فوق عملك اية عشان تعيطي انطقي

ليل: معملش حاجه هو بس فضل يزعق لما شافني انا ولما عرف اني مراتك اتاسف مني بس

سليم: انا مش قيلك نتتكلميش مع حد اي مبتفهميش 

ليل: ساكته وبتعيط وبس بصلها وغمض عنيه يهدي نفسه وبعد كده اتعدل ومسك ايديها وقال

سليم: ياروحي انا بخاف عليكي واسلام مبيتفاهمش كان ممكن يعملك حاجه لو مقولتيش انه مراتي

ليل: انا اسف مكنتش اقصد حضنها بقوه ومشي ع البيت

بقلمي ملك أيمن 🗒️🖋️

عند تمارا وهيثم وصل البيت وطلعت هي بسرعه ع اوضتها والباقين كانو قعدين 

مصطفى الكبير:في اي مراتك مالها 

هيثم:مفيش حاجه عن اذنكم تعبان وعاوز انام وطلع دخل الاوضه بعصبيه قلع ودخل اخد دش وخرج لفف فوطه ع خصره واتنهد ورما جسمه ع السرير 

هيثم:ياتري بتحبي حد ياتمارا عشان كده مش عوزاني انا مسدقتش انك خلاص ملكي اهاااا ونام من كتر التفكير وهي كذالك

///تحت عندهم///

تمارا الكبيره:هما ادهم وكيان اتاخرو كده لي

سليم:استني اتصل عليه وبعد شويه قالهم 

سليم:احم كيان وادهم في شقته التانيه

مصطفى الكبير:نعم شقته اي ده 

تمارا:اهدي يامصطفي ده جوزها

مصطفى:لسه مبقاش لما يرجعولي بس 

بقلمي ملك أيمن🗒️🖋️

عند كيان وادهم

خرجت كيان من الحمام وهي غرقانه في هدوم ادهم وهو ضحك ع شكلها 

كيان:متتحكش عليا بقا

ادهم:حاضر وقام قعدها ع كرسي قدام التسريحه ومسك فوطه بيجففلها شعرها وكان بيسرحهولها الحركه ده صدمتها خلص وقومها عدلها هدومها وهي ده كله ساكته

ادهم:باااس يلا عشان المدرسه

كيان:يوووه بقا 

ادهم:خلاص خلاص هههههه وحضنها جامد وهي كذالك

ادهم بعدها عن حضنه ومركز ع شفيفها الي بقت حمرا جدا من الكسوف وفجأه قرب منها وقبلها قبله رقيقه

كيان...........

ادهم:متخفيش

بقلمي ملك أيمن🗒️🖋️

يتبع

           الحلقه السابعه الجزء الثاني من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات