Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية زوجتي الحامل الحلقه الثالثه


 بس إيه وضعية الموت بتاعتك دي لو سمحت اتعدل عشان يبقى شكلك حلو وأنت ميت


(يتعدل إيه بس هو رايح يتصور يا مفترية😂)

جوزها لسه على وضعه


هى: لا بجد بدأت أخاف أنت مبتردش ليه طيب


وبصت عليه بخوف وقالت تقريبا كده بيتعذب عشان الذنوب اللي ارتكبها وجريت على برا


وبعد نص ساعة دخلت الغرفة تاني تبص على جوزها لقيته اتغطى ونام


فتسللت إليه وشدت البطانية وقالت الحقونييييييي


قام جوزها مفزوع ومخضوض:في إيه موتي العيال ولا طلعتيهم من بطنك ورمتيهم من البلكونة


هى: لأ لسه معملتش كده بس تصدق فكرة


جوزها بصدمة: أوعى تنفذيها بالله عليكي أنا بقيت أخاف على العيال اسيبهم معك

بقلم إسراء إبراهيم 


هى: ياخويا عايز تخدهم تحطهم في بطنك بدالي أنا معنديش اعتراض


على الأقل بطنك كبيرة وهتاخدهم وهيعرفوا ياخدوا راحتهم فيها


جوزها: ها


هى: مش وقت عدم استيعاب دلوقتي أرجوك احنا بكرة هنروح للدكتور وننقلهم من بطني لبطنك


جوزها بصدمة: أنتي دماغك في المهلبية خالص دي طارت منك خالص


يا شيخة أقوم أموت نفسي بدل العذاب اللي بشوفه معاكي ده


هى: عايز تموت نفسك يا خاين عشان تخلي عيالك يتامى واروح اجري عليهم واتذلل للناس وأقول ليهم بجري على يتامى


عشان يدوني فلوس ولا أكل واتمرمط في الشوارع عشان اربي عيالك


ويبقى لسه عندي مثلا كام وعشرين سنة بس ساعتها اللي هيشوفني هيقول عليا عندي سبعين سنة


وأنت ولا على بالك هتبقى متت وارتحت ونايم في قبرك مرتاح ولا همك عيل بده مصاريف ولا تربية يا جاحد


جوزها مصدوم وقاعد دماغه بتلف: أنا بجد فعلا حاسس إن روحي بتطلع


دا أنا خايف لما أموت تيجي عند قبري وتقري عليا وتحسديني يا شيخة ارحمي اللي خلفوني

بقلم إسراء إبراهيم


هى:.وكمان بتعلي صوتك وبتزعق ليا والعيال في بطني يتخضوا ويفضلوا يعيطوا وأنا طبعا مش هعرف اسكتهم


ما أنت قلبك بقا جامد ومش هامك مراتك ولا عيالك اللي في بطني


جوزها: باااااااااس بقا إيه


هى: لا ياخويا مش بس لسه مخلصتش كلامي طالما مش قادر الجواز والمسئولية إيه اللي خلاك تتجوز






كنت اقعد مع أهلك وعيش بدون مسئولية طالما أنت ماقدرش تتحملنا


جوزها بصدمة: بعد ده كله ومش قد المسئؤلية ماقدرش اتحملها


يا شيخة اعمل إيه أقوم اولع في نفسي 


هى: عايز تولع في نفسك في الشقة هنا عشان نموت معاك صح طالما أنت عايز تموت تموت الناس معاك ليه


جوزها: لا بجد أنا كده هعيط يا شيخة هتجيبي أجلي أقوم انتحر من عالسرير ده يعني


هى: لا ياخويا كده هتقع وممكن تتألم قبل ما تموت


أحسن حاجة اطلع عالدولاب وانتحر من عليه محتحسش بحاجة خالص هتموت على طول


ولو عايز موتة بدون ألم قوم نط من الدور العاشر ده أسهل


جوزها بصدمة: دا أنتي بيعاني خالص


هى: أبيع فيك إيه يعني دا أنت مش هتجيب تمن ولادتي


جوزها: لا بجد كده كتير كتير أوي يعني


هى: بدل ما تواسيني وتيجي تتكلم مع عيالك وتقول ليهم أنا بابا


جوزها: وأنتي هتقوليلهم أنا ماما


هى: لا هما عارفين إني أنا ماما 


جوزها: لا يا شيخة ابهرتيني الصراحة وابقي بقا عرفيهم على بعض كمان


هى: ده أكيد ودي حاجة تفوتني


جوزها: يارب الصبر من عندك مبقتش متحملها 


هى: أنت بتدعي عليا أنا وعيالك صح


جوزها: وربنا ما حصل


هى: يا شيخ ربنا شايفك ومتكدبش استغفر الله


أنت أصلا مش عايزني لا أنا ولا اللي في بطني عشان في اتنين مش عيالك وأنا حلفت ليك إني مخونتكش


بس أنت شكاك بس أنا مهسكتش خالص لازم أعرف الاتنين التانين دول عيال مين


جوزها: لا بجد مبقتش متحمل حاسس بدوخة وزغللة في العين ورعشة في جسمي ودخل الحمام وفضل نص ساعة فيه


هى: بتخبط على باب الحمام أنت يابني أنت نمت عندك ولا إيه


ولكن مفيش رد خبطت تاني: أنت يا بني أنت متت ولا إيه


طب طمني حتى أوعى تكون خدت حبوب سا*مة أنت يالا


ولكن مفيش رد فضلت تخبط عالباب بالجامد افتح بدل ما اكسره


وفجأة فتح الباب ولكن هى انصدمت😱



#زوجتي_الحامل


#بارت3


#إسراء_إبراهيم


                         الحلقه الرابعه من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات