Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنتين من الصعيد الفصل الخامس والعشرون


 رواية بنتين من الصعيد الفصل الخامس والعشرون

في اللحظه دي كانت نور سمعت كلامه وهيا داخله تشوف صفيه مقدرتش تمسك نفسها من الغضب وكأنها ماصدقت تنفجر في حد.
نور بغضب_اقولك اناا هيفيدها بإيه واسمعني انت كمان يا حسان علشان تعرف انك لازم تِعلمها "' عَلمها أن في هذا الكون أشياء مهمّة، أشياء أهمّ من سفرة الطعام المتناسقة، وزجاج النافذة اللّامع، وسكّر الشاي، أشياء أهمّ من طول شعرها، ولون بشرتها، وتناسق جسدها، ونبرة صوتها، أشياء أهمّ من رضا الناس، وسخط الناس، ونظرة الناس، أشياء أهمّ من براعتها في الطبخ، والمسح، وغسل الملابس، ومسح الحذاء !


علّموها أنّها قويّة، والله يحبّ الأقوياء، علّموها أنّها سَكَن، ووطن، وحضن للضعفاء، علّموها ألّا تخاف من المستقبل فقط لأنّها فتاة، علّموها أنّ الله كرَّمها ورفعها، وكلّ من يحاول إيهامها بغير ذلك فهو ليس إلّا ساذج آخر من الأغبياء !
لا ترهقوها بتفاهات مجتمعكم، ولا تنهكوها داخل بيوتكم .. دعوها تخرج، تتعلّم، تسافر، تعيش، وتجرّب كما جرّبتم، تصيب كما أصبتم، وتخطئ كما أخطأتم، دعوها تحلم، وتخطّط، وتنفّذ؛ إن لم تكونوا لها عونًا فلا تكونوا عائقًا، إن لم تكونوا لها أمنًا فلا تكونوا حربًا، دعوها حرّة كما خلقها ربّكم، وأكرموها كما وصَّاكم نبيُّكم، ارحموها من سوء ظنّكم، واحموها من مرضىٰ النفوس وشاكلتهم ! وعلمها انه بدلًا عن انتظار فارس أحلام ينقذكِ .. تعلّمي أنتِ قواعد الفروسيّة، وكوني الفارسة لنفسك، وغيّري حياتك، اقرأي وازدادي نضجًا، وكوني فتاة يتمنّاها كلّ رجل؛ فالواقع يختلف عن حكاية سندريلّا والأميرة النائمة، وكما قيل: "علّموا بناتكم تحقيق أحلامهن قبل الزواج؛ فالرجل ليس مصباح علاء الدين " ❤.
بغضب_نوووووووووور

جاري كتابه الفصل الخامس والعشرون اترك تعليق ليصلك الفصل الجديد فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات