Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفلة ارهقت رجولتي الجزء الثاني الفصل الثاني


طفله ارهقت رجولتي الجزء الثاني الحلقه التانيه 

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

دخل بيها ادهم وهو شايلها ااكل جري عليه

تمارا الكبيره: يالهوي في اي مالها كيان 


ادهم: ابدا تعبت شويه وجبتها بس مفيش حاجه 

مصطفى الكبير: طيب طلعها يابني طلع بيها ادهم نيمها براحه خالص عشان متفوقش وكان هيخرج بس هي مسكت ايديه

كيان: رايح تضرب الراجل الوحش صح

ابتسم ادهم: اه ياروحي وانتي نامي يلا 

كيان: طيب بس هات حاجه حلوه وانت جاي يلا اخرج بقا عاوزه انام

ادهم: طيب طيب وخرج وهو بيضحك عليها وع طريقتها نزل تحت والكل قلقان

سليم الكبير: ها يابني حصل اي


ادهم حكلهم كل حاجه وقال انه هو الي غلطان الكل عارف انها خوافه جدا 

ابتسمت تمارا ومرام ومريم 

مرام: وانت تمشي وراها حد لي

ادهم بارتباك: احم يعني عشان محدش يضيقها يعني

مريم: ع كده ممشي ورا البنات التنين

ادهم: انا لازم ارجع الشركه سلام مشي والستات بتضحك عليه

سليم الكبير: مالكم بتضحكو لي

سعد: شكلهم اتجننو

تمارا: اهو انت احنا بنتحك لان ادهم بيحب كيان

الراجل كلها في صوت واحد نعممم

مرام: وطو صوتكم اي مش فاهمين ده عامل عليها شبه الواصي اي ملحظتوش ابدا

مصطفى الكبير: انا عن نفسي لا


سعد: ولا انا

سليم: بصراحه ولا انا

تمارا: انا فكرت في حاجه مش عارفه صح ولا غلط

مصطفى: اكيد: صح ياعمري هو انتي بتقولي حاجه غلط

سليم: طب نبطل محن عشان تقول في اي

تمارا بتضحك: نجوز الشاب لبعضهم

سعد: احي شواذ

مريم: قوم من هنا ياض انت 

سليم: شباب مين

تمارا: يعني ادهم لكيان وهيثم لتماراوسليم لتدليل

مصطفى: ومصطفى  شخ عليه الكلب

تمارا: ملكوش دعوه بمصطفي 


سليم: طب وهنعمل كده ازاي

مريم: انا عندي فكره

سعد: اي هي

مريم بصو هنعمل اي........... 

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

كل واحد من الشاب جاتله رساله يوصل البيت حالا وفعلا مغيش نص ساعه والكل كان مجتمع 

ادهم جه من الشركه وتمارا من المستشفي هيثم كان معاها بعد مافاقت و وسليم من شغله وليل من الكليه ومصطفى من الكليه اتقابلو قدام الباب

ادهم: هو في اي

سليم: مش عارف تعالي ندخل نشوف دخلو كلهم مخضوضين 

شافو الكل بيعيط ومنهم كيان الي فاقت مفزوعه

ادهم: في اي في ماما تمارا حد يتكلم

مصطفى الكبير: تمارا تعبانه اوي يابني 

ليل: ماما وطلعو كلهم ع فوق دخلو. اوضتها بخوف كلهم قعدو جنبها ع السرير 

ليل: ماما مالك هه انتي حصلك اي رودي عليا ونبي

مصطفى الصغير: اهدي ياليل ماما هتكون كويسه اهدي

تمارا: ابعدو اكشف عليها

تمارا الكبيره: انا كويسه بس نفسي بيضيق

ادهم: وسعو اشيلها اوديها المستشفي 

مصطفى الكبير: جبنا الدكتور يابني 

كيان: امتي وقال اي يابابا

سليم: قال بسبب الزعل ياولاد وابعد عن اي توتر الفتره دي

كيان: اي الي مزعلك بس ياماما

تمارا: انا كويسه يس عاوزه منكم طلب قبل ما اموت

مصطفى الصغير: بعد الشر عنك 

هيثم: اي الي امتي عوزاه ياماما

تمارا بتعب: الشباب تتجوز البنات لحظه لحظات دقايق الصمت سيد الموقف 

ادهم: ولاد وبنات مين ياماما

تمارا اتعدلت بتمثل التعب اااه

ادهم: ارتاحي خليكي نايمه

تمارا: انا خايفه  ع البنات يابني عاوزه اتطمن قبل مااموت

كيان:  بالله متقولي كده  ونبي

تمارا: ادهم لكيان وتمارا لهيثم وليل لسليم 

كيان: ب بس

ادهم: خلاص ياامي هنفذ الي انتي عوزاه بس ارتاحي 

تمارا الكبيره: مش هرتاح غير لما تتجوزو بكره تكتبو الكتاب فهمين

سليم: انا عن نفسي موافق وبص لليل وغمزلها

هيثم: اي ده يعني خلاص هتجوز 

تمارا الصغيره: اعفيني انا ياامي

تمارا الكبيره: لا هو زي ماقولت والا لوحصلي حاجه هيكون بسببكم 

هيثم: لا وع اي  هنتجوز بكره 

مصطفى: اشطا انا خارج الحسبه

تمارا: لا ياعين امك شوفلك واحده واتجوز يلا

مصطفى: حاضر😟

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

نزلو الشاب والبنات والرجاله الكبار والستات بتخطط فوق

ادهم: اجهزو كتب الكتاب بكره

كيان.......... 

    البارت الثالث من هنا

 

تعليقات