Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقني متوحش الفصل الثاني


 

نشوة بوجع:اااااه

عاصم بصدمة:انتي مين ورافع حجبه

نشوة حطا اديها علي راسها اللي بتنزف

نشوة بغضب:انت اللي مين ي متخلف انت شايف عورتني


عاصم بصلها بغضب:انت اللي مين دخلا اوضتي وبتسألي انا مين

نشوة بغضب: مهو كلو من المتخلف اللي قالي ادخلي وانا مش كنت مطمناله من الاول

عاصم بغضب وعدم فهم:تقصدي مين

نشوة بغضب ووجع:الغبي اللي برا

واكملت بغباء:انا المفرود جيا هنا دكتورة لراجل مشلول مش بيمشي ايه اللي دخلني عندك انت معرفش

عاصم باصصلها بصدمة من كلامها الدبش وعفويتها

عاصم بعنين حادة:وعلي كدة المشلول دا انتي تعرفيه


نشوة بغضب:لا بس هو اكيد راجل عجوز ومتخلف زيك انا غلطانه انا ايه اللي خلاني اقدم انا مني لله

نشوة لفت وكانت همشي

عاصم بصوت جهوري وقف قلب نشوة وثبتها مكنها:طاااااااااااااارق

طارق كان في المطبخ بيشرب اول ما سمع صوته الكوباية وقعت منه واتكسرت

بقلمي ميسون عبدالمجيد

طارق بخوف:دادا دادا روحي قوليله اني موت

دادا حسناء:وانا مالي مش انت السبب في كل دا يلا رحله بقي

طارق بصلها بخوف واتجه لاوضة عاصم وهو بيقدم رجل ويأخر التانيه

طارق اخيرا دخل

طارق بأبتسامة:هااااا مش قلتلك مفجأة قلي إيه رايك

عاصم بعنين حادة بطلع نار:انت نزلت بردو الاعلان اللي قلتلك متنزلوش

طارق بتهرب:دادا حسناء عملالك شوية ورق عنب قلتلها هاخد طبق وانا ماشي



عاصم بحدة وغضب:طاااااااارق متعصبنيش

طارق بخوف بسيط:احم منا كان لازم اعمل كدة

نشوة قطعتهم بضيق:انا دلوقت عيزا اعرف فين الراجل المشلول اللي المفرود هراعيه دا اشوفه يمكن يطلع متخلف زيكم عشان امشي انا غلطانه اني جيت بيت في شوية معاتيه زي دا

عاصم بيبصلها بعنين حادة ووشه بقي زي الدم من الغضب

وطارق ودادا حسناء مش عرفين يقولو ايه

نشوة بضيق:انت ي استاذ متهيقلي انت اللي نزلت الاعلان ممكن تعرفني علي الراجل دا

طارق بأبتسامة وهو عارف المصايب اللي هتحصل بعدها



طارق بأبتسامة: احب اعرفك بشمهندس مشلول احم اقصد بشمهندس عاصم

نشوة بضيق وعصبيه:وانا مالي ومال بشمهندس زفت انا عيزااا اعرف فيين الراجل 

عاصم خلاص قرب يطق

طارق بيكلم بخوف شديد وبيشاور علي عاصم:بشنهدس عاصم هو هو اللي المفرود حضرتك هتبقي المسؤلة عنه

نشوة وقفت بصدمة وفتحه بقها

نشوة بتستوعب:لالا لحظة انت تقصد ان دا هو اللي اااا

طارق بيهز راسه بنعم

نشوة مبتسمة بغباء وبترجع لورا لغاية ما وصلت للباب وطلعت تجري وخرجت برا الڤلة

 اتبقي عاصم وطارق والدادا خرجت

عاصم نايم علي السرير وطارق واقف قدامه وحاطت وشه في الارض

طارق بتهرب وخوف من نظرات عاصم:انا هروح الشركة بقي سلام ي عصوم

بقلمي ميسون عبدالمجيد

عاصم بهدوء:طارق اقفل الباب وادخل

طارق بخوف:منا سايب الشركة لوحدها

عاصم:طارق اقعد

طارق بخوف:احسن تحصلها حاجة



عاصم بسخرية:معلش ابقي نجبلها دكتور

طارق ضحك:ايوا بقي ارجع للقلش ي عصوم

عاصم بحدة:طااارق اقعد لحسن اقسم بالله انت عارف انا جربت معاك كل وسائل العنف مش فاضل غير البندقية واهي جنبي

طارق بلع ريقه بخوف وقفل الباب وقعد

طارق بهدوء:نعم ي عاصم

عاصم بهدوء حاد:سبق وقلتلك متنزلش الاعلان المتخلف بتاعك دا حصل ولا محصلش

طارق:حصل

عاصم رمي كل الورق اللي جنبه بغضب:امااال نزلته ليه هاااا

طارق بهدوء:طب بص انت اخويا مش بس صاحبي فيها ايه ها قلي فيها ايه دي دكتورة هتخلي بالها منك في غيابي انا في اوقات ببقي مش موجود

عاصم قاطعه بنرفزة وغيظ:وهو فين الوقت اللي مش بتبقي معايا فيه هااااا قلي انت قبل ما تروح الشركة بتجيلي تقعد معايا ساعتين تروح الشركة نص ساعة وتيجي تقعد معايا لبعد الفجر هااا قلي رد عليا



طارق ضحك:طب منا جبتها عشان اريحك من خلقتي شوية

عاصم: انت مصدق انها دكتورة دي عندها اعاقة انت سمعت هي قالت ايه

طارق ضحك:مهي مكنتش عرفاك بس صدقني هتريحك

عاصم:طارق اخر كلام مفيش الكلام دا

طارق قام بحدة مصطنعه:عااااصم في ايييه اناااا مفيييش مرة اقول كلمة وتسمعع مفيييش رجوووع خلااااص

عاصم ببرود وسخرية:اقعد ي اهبل

طارق:احم اسف اندمجت شوية

واكمل بخبث:تمام خلاص هقلها متجيش تاني

عاصم بشك وقلق:طارق مش عايز غباء

طارق بجدية مصطنعة:عيب عليك يلا عن اذنك بقي ي صاحبي

طارق مشي واتبقي عاصم

بعد مرور وقت 



___________________________________عند نشوة

هايدي بتضحك:ههههه كان نفسي اشوف منظرك اوي

نشوة بغيظ:بس بقي دنا كنت بتمني الارض تنشق وتبلعني من الاحراج لا وهو قاعد قدامي وانا عمالة اقرر كلمة راجل مشلول ي ربي علي الاحراج(معلومة نشوة مختمرة هي وهايدي)

هايدي ضحكت

الباب خبط

نشوة:قومي قومي غوري من وشي افتحي الباب

هايدي قامت وبتفتح الباب وهي بتضحك

طارق بتوهان:صلاة النبي احسن

هايدي بجدية وعنين حادة:افندم مين حضرتك

طارق بخوف:ي ساتر هي قلبت ليه كدة

هايدي بحدة:انت مييين

طارق بضيق:ما براااحة مش دا بيت دكتورة نشوة عثمان

هايدي بقرف:ايوا نقلها مين

بقلم ميسون عبدالمجيد

طارق بغيظ من طريقتها وبيقلد صوتها:قوللها بشمهندس طارق 


هايدي بصتله بقرف ودخلت

نشوة لبست الاسدال وخرجت

نشوة بأحراج:نعم ي بشمهندس خير

طارق بجدية:لو سمحت انا جاي اتكلم معاكي شوية ي دكتورة

هايدي كانت وقفة وراها

طارق بأستفزاز:بس ياريت يكون علي انفراد

هايدي بتقلد كلامه:اتكلمو علي انفراد

نشوة بصتلهم وضحكت

نشوة:خير اتفضل اتكلم

طارق بجدية:انا بنفسي جاي بطلب منك تيجي تشتغلي وتكوني المسؤلة عن عاصم لغاية ما يعمل العمليه

نشوة بأحراج: بعد اللي حصل دا وعايزني ارجعله تاني

طارق: انسي كل اللي فات تخيلي عاصم هو اللي بعتني

نشوة برفعة حاجب:والله هو بنفسه بعتك وبعتك ليه أن شاء الله

طارق بأرتباك: عشان عشان اللي عمله فيكي الصبح وعايزك تبدأي شغل من بكرا وكمان هيعتذرلك

نشوة بنص عين:انت بتكذب صح

طارق بقلة حيلة: بصراحة ايوا وعاصم مش طايق يشوفك مش أنتي بس مش طايق يشوف أي بنت عموما بس لازم انتي تبقي معاه هو محتاجك جتبه

نشوة بعدم فهم:يعني ايه يعني ابقي جنبه مش فهمه

طارق يزهق:انتي ليه ديما مخك رايح شمال اقصد تبقي الدكتورة بتعته يعني

نشوة بحيرة:مش عرفة مش قدرة اخد قرار دا اول ما شفني حدفني بالكوباية فتح رأسي

طارق:لالا دي كان قاصدني انا مش انتي

نشوة بذهول:وهو دا عادي

طارق ببرود:لا دا لما عاصم يدوب بيهزر خفيق معايا

نشوة بصاله بصدمة

هايدي دخلت ومعاها صنية عليها فنجان قهوة وكوباية ميا

هايدي بأبتسامة:اتفضل ي بشمهندس طارق باشا

طارق بصدمة:عملالي قهوة بنفسك

هايدي بأبتسامة مدلش بالخير ابدا:طبعا انت ضيفنا وإكرام الضيف واجب

طارق بأبتسامة:والله كلك زوق ها ي دكتورة ردك

نشوة بقلق:تمام هاجي بكرا بس تكون موجود انت والدادا انا مستحيل اقعد معاه لوحدي

طارق ضحك:ماشي واخد بق قهوة كبير

طارق كح علي ما اخر ما عنده

طارق بقرف وتعب:كححح كححح

هايدي بسرعه:اشرب اشرب ميا

طارق اخد منها الكوباية وشربها مرة واحدة

طارق كح تاني:كحح اييييه القرف دا اييييه داااا

نشوة جابتله ميا تاني وبدء يهدي وهايدي بتضحك بخفوت وخبث

نشوة بعدم فهم:مالك ي بشمهندس ايه اللي حصل

طارق وباصص لهايدي بغيظ وغضب:اتفضلي دوقي القهوة اللي ست المزوقة عملاها

نشوة مسكت الفنجان واخد بق صغير

نشوة كحت بقرف:اييه ي بنتي دا دي قهوة حراقة

هايدي بصدمة مصطنعه:اوووف يبقي نسيت وحطيت شطا بدل السكر

طارق بغضب:لييييه يختي شطتكم لونها ابيض ولا عندك عمش اللوان

هايدي بغضب:احترم نفسك ي جدع انت

طارق بغضب وزعيق:لااا وكمااان حطالي ملح في الميا ي شيخة ربنا علي المفتري

مازن دخل:في ايه وايه صوت الراجل اللي بيزعق دا

طارق بغضب:انا ي خويا اللي بزعق وانت تبقي مين وداخل زي الطور كدة

وهوب بوكس من مازن لطارق

طارق بصله بغضب وكان هيردهوله بس نشوة وقفت ما بينهم

نشوة بخوف: بشمهندس طارق كفاية مشاكل دا يبقي مازن اخو هايدي اتفضل امشي وانا هاجي الصبح ونكمل كلامنا

طارق ومازن بصو لبعض بغضب طارق مشي

مازن بغضب:ممكن افهم مين دا اللي سيادكتم قعدين معاه لوحدكم ولا اكني سوسن انا

هايدي بغضب:ولا ولا اتلم

مازن مسكها من شعرها فوق الطرحة بهزار

مازن:انا يتقلي يلا من حتت بت زيك

هايدي بغيظ:بت اما تبتك ي حلوف

نشوة بزعيق:بس ياااااد انت وهياااا

الاتنين سكتو 

نشو قربت منهم الاتنين ومسكتهم من اللياقة

نشوة بغيظ ونرفزة:انت ياد خد اختك ونزلو شقتكم وايكم تهوبو نحيت بيتي تاني فهمين جتكم القرف

وزقتهم وقفلت الباب نشوة بصت للفراغ وضحكت

★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★★عند عاصم

عاصم نايم في الصالون وبيتفرج علي التي في

بصله بزهق وطفاه

عاصم قاعد زهقان مش لاقي حاجة يعملها فجأة جت صورت نشوة قدامه وافتكر شكلها ولما حدفها بالكوباية وهي واقفة بتزعق وافتكر شكلها بالدريس الاسود والخمار والوردي ابتسم غصب عنه

وهنا دخل طارق

طارق وهو بيقعد وبيحط الشنط جنبه:مسا مسا

عاصم بصله:تتحسد جاي متأخر

طارق بأرتباك بيخيفيه:ما ما قلت عشان متزهقش مني بقي

عاصم بسخرية:وحيات امك

طارق:ولا اتلم خد عد الجمايل جبتلك بيتزا عشان نتعشي

عاصم:لالا مليش نفس كل انت

طارق:مفيش الكلام دا الاكل دا انا دافع فيه دم قلبي اطفح علي ما اجيب ميا

بقلمي ميسون عبدالمجيد

عاصم بضيق:هناكل علي الصالون يعني

طارق بلا مبلاه:يتنضف يتنضف

عاصم ضحك

طارق خرج من المطبخ وبدء يطلع الاكل

عاصم:عمرو كلمك تاني

طارق اتبدلت ملامح وشه للحزن والغضب:لا كدة كدة حطيت رقمه في البلاك ليست

عاصم بصله بحزن وبدؤ يكلو

_______________________________اشرقت شمس يوم جديد

نشوة وقفة قدام الڤلة وكانت لبسة دريس بيج عليه خمار بيج سمبل وكانت قمر اوي

خبطت وفتحت دادا حسناء

نشوة:احم صباح الخير

دادا حسناء بابتسامة:صباح النور اتفضلي ي حبيبتي

نشوة دخلت:هو مين هنا

طارق وهو بيخرج من اوضة عاصم:انااااا مفجأة مش كدة

نشوة ضحكت

طارق:يلا خشي انا صحيت عاصم وجهزته وقعدته وعرفته انك جاية وهو مستنيكي

نشوة بتبصله بشك:طب وانت مش هتدخل معايا ليه

طارق بخوف بيداريه:مهو انا لسة متخانق معاه وقلي متدخلش ودخل نشوة لوحدها اتفضلي بقي وعلي فكرة اكتر حاجة عاصم بيكرها التأخير

نشوة بصاله بخوف وقربت من الباب وفتحت

عاصم كان نايم بردو ومتغطي سمع صوت الباب

عاصم وهو مغمض:طارق انا خلصت كل فازات الاوضة والبيت عليك قلتلك مش فاضل غير البندقيه اطلع برا عشان انا الشيطان نفسه يقوم يخنقك دلوقت

نشوة بلعت ريقها برعب:احم احم

عاصم سمعها وافتكر نفس الاحم بتاعت امبارح فتح عينه واتعدل وبصلها

عاصم بعنين حادة:انتي بتعملي ايه هنا تاني

نشوة:انا انا ااا....

طارق دخل:دكتورة نشوة جيا عشان تعتذرلك يا عاصم تخيل عشان اللي عملته الصبح

نشوة بصدمة من كلامه:انا لا جيت ع...

طارق قاطعها:خلاص بقي المسامح كريم ي عاصم تعالي بقي نطلع الجنينه

نشوة خرجت وطارق قفل الباب

عاصم بيبص لطارق نظرات حارقة

طارق بتهرب وخوف:شفت شفت طلعت محترمة ازاي وجت تعتذر

عاصم بعنين حادة:مش هتبطل حركاتك

طارق بجدية: عاصم لو سمحت مترفضش البنت جت وهي باين عليها محتاجة الشغل دا. حرام هو كلها اربع شهور وهتعمل العمليه وهي هتبقي هنا الاربع شهور هتبقي دكتورة خاصة ليك انت وممكن تديها اوضة تنام هنا تديك حقنة تفكرك بالدوا تعملك علاج طبيعي تسليك

عاصم نفخ بضيق ومش عارف يكرر

طارق:مدام عملت كدة يبقي انت موافق اعترف اعترف

عاصم بصله بضيق

بعد وقت طارق قوم عاصم وعاصم اخد شاور وطلع علي الكرسي المتحرك وكان لابس بنطلون كحلي عليه تيشرت رماضي ومسرح شعره كان قمر اوي

طارق كان بيزقه نزلو الريسبشن

طارق:ي دادا امال دكتورة نشوة فين

دادا حسناء:خرجت وقالت هتقابل وحدة صحبتها وتيجي بسرعة

طارق:تمام

عاصم بنرفزة وتعمد:اهو هنبدأ قرف انا كنت حاسس شكلها مش هتنفع هنا ومش هتتحمل المسؤلية

طارق بغيظ:ما براحة وانت يعني عايز منها ايه دلوقت

عاصم بغيظ:بردو ومن هنا وطالع هنحددلها معاد شغل وتنضبط عليه

طارق بصله بغيظ

اما عند نشوة

بقلم ميسون عبدالمجيد عبدالله

نشوة بتتكلم في الفون:كدة تمام انجزي بقي عشان اشوف المتوحش دا

ااااه

عمرو: سلامتك ي قمر مش تحاسبي

نشوة:احم شكرا ليك

نشوة سابته ومشيت

عمرو بيبص عليها وهي ماشية

عمرو بسرحان:قمر مفيش كلام

عند عاصم بيفطر هو وطارق

طارق بجدية مصطنعه:مش عايز اتأخر علي الشركة

عاصم بصله بسخرية:ي خوفي انا حاسس لو رحت هلاقيك قلبتها نايت كلاب

طارق ضحك:لالا مش للدرجة

الباب خبط دادا حسناء راحت تفتح

عمرو وهو بيدخل:لالا دنا حماتي بتحبني بقي

عاصم بغضب:انت جاي هنا ليه

عمرو:....

         الفصل الثالث من هنا

تعليقات