Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفله ارهقت رجولتي الجزء الثاني كامل بقلم ملك ايمن


 

طفله ارهقت رجولتي الجزء الثاني الحلقة الاولى 

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

تجتمع تلك العائله الجميله اللطيفه مع بعضها بعد وفاه الاجداد (صلاح واميره وجني)  

ادهم: بابا انا في ثفقه لازم اسافر امريكا عشانها(ابن سليم) 



سليم: ربنا معاك ياحبيبي اخوك هياخد باله من الشركه وانت بره

هيثم؛ الله وانا مالي يالمبي هو يسافر وانا اشيل الليله بقا

مرام: ولا اسمع كلام ابوك واسكت بقا صرعتني

مصطفى: طيب انا هامشي سلام ياامي وباس ايد مريم (ابن سعد) 

مريم: ربنا معاك ياحبيبي وخرج مصطفى اتجهه الي كليته

تمارا الكبيره: امال فين كيان 

كيان وهي ع السلم: جيت اهو يامامتي:(بنت مصطفى وتمارا) 

نظر لها ذالك الذي يشتغل غيره 

ادهم: اي الي انتي لابساه ده

كيان: اي مش حلو 


كانت لابسه جيبا جلد بني تحت الركبه وتشرت نص كم ابيض  وكتش ابيض وشعرها لاماه مبعثر مش محجبه

ادهم: اطلعي غيري القرف ده

كيان بعصبيه: انت ملكش حق تحكم عليا انت فاهم سلام انا رايحه الكليه وخرجت

مصطفى الكبير: ادهم اهدي شويه مش كده البنات بتخاف منك ياض

ادهم: لازم يخافو ياعمي عن اذنكم انا رايح الشغل سلام وخرج ادهم وهو في قمه غضبه ازاي تخرج كده وقال لازم يعقبها

هيثم: الواد ده غشيم يلا انا هطير بقا


سليم الكبير: رايح فين يلا انت

هيثم: رايح للمزه ياحجيج يلا سلام وخرج وهو مش داري بلي بتموت من الغيره وهو مش حاسس بيها:(البغيد جبله) 

تمارا الصغيره: وانا رايحه 

المستشفي ياامي سلام عاوز حاجه يابابا (بنت سعد) 

سعد: لا ياحبيبتي سلام وخرجت تمارا

سليم الصغير: وانا رايح سلام

ليل: احم بابا ممكن اروح مع سليم يوصلني 

سليم الكبير: روحي ياحبيبتي

خرجت ليل وهي فرحانه


احم. عارفه انكم اتلغبطو هنعرف الاولاد واحد واحد عشان تفهمو ومحبتش اموت الاهالي عشان هتكون بايحه


       ( اولاد سليم ومرام) 

(ادهم سليم الانصاري الابن البكر لسليم ومرام ٢٤ سنه عيون بني غامق شعر اسود مسك شركه ابوه طول بعرض حاد جدا) 


( هيثم سليم الانصاري ٢٠ سنه كليه هندسه ولكن متعلم في شغل ابوه شعر اشقر عيون زرقه يتمتع بجسد رياضي (الواد ده خارج العيله 😂) 


(ليل سليم الانصاري  الدلوعه لاخواتها الا ادهم لانه حاد عنهم كليه اعلام ٢٣ سنه قصيره بشره خمريه شعر اسود عيون عسلي) 


👀👀( اولاد تمارا ومصطفى) 


(كيان مصطفى بنت شرسه نوعا ما ولكنها طفله في تصرفتها كليه تجاره ٢٠ سنه الطول متوسط شعرها بني كستنائي عيون عسلي فاتح جدا)


(سليم مصطفى ٢٥ سنه مرح قليلا ولكن وقت الجد صعب ظابط شرطه (( طبعا عارفين جسم رجال الشرطه بقا)  شعر اسود عيون عسلي)) 


👀👀👀(اولاد مريم وسعد) 


(مصطفى سعد شاب نسخه من ابوه مرح جدا جدا جدا ٢٦ سنه طويل شعر بني عيون بني غامق كليه صنايع) 


(تمارا سعد خريجه كلبه طب ٢٢ سنه بتحب هيثم الي حد الجنون ولكنه لا يشعر بها شعر اسود بشره بيضاء عيون بني) 


👀👀(يارب متكونوش اتلغبطو حاولت اعرفهم براحه) 


وصل ادهم الشركه ودخل نده واحد من الامن بسرعه ودخل الشاب  

ادهم:اسمع هتروح ع العنوان ده اظنك عارف كيان هانم 

الشاب:ايواه حضرتك

ادهم:كويس هترقبها اي حاجه تحصل تقولي فورا فاهم

الشاب:تحت امرك يافاندم وخرج الشاب اتنهد ادهم وسند راسه ع الكرسي 

ادهم:اااااه شقلبتي كياني ياكياني

ببقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

في كليه الصنايع عند مصطفى

وعد:احم ازيك يامصطفي

مصطفى:اه الحمد لله انتي عامله اي 

وعد:الحمد لله بخير  شاب بصوت عالي من وراهم

ااشاب:انتي ياوعد وقرب منها مسكها جامد من درعها

الشاب:اي الي انتي واقفه معاه ده هه هو ده الي سيبتيني عشانو ياوس*"خه

مصطفى:اهدي يا بتاع انت مين

الشاب:خطيبها وابن عمها

وعد:لالا ولله مش خطيبي ابعد عني بقا وبتزقه كان هضربها ولكن مصطفى الي ضربه

مصطفى:فين الامن الي في الكليه دي ازاي واحد زي ده يدخل هنا جه الامن اخدوه وخرجو ده كله ووعد بتعيط

مصطفى:انتي كويسه

وعد:و ولله ولله مش خطيبي ولله 

مصطفى:خلاص اهدي تعالي معايا السكشن تعالي واخدها ودخلو السكشن

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

في العربيه عند ليل وسليم

سليم:وحشتيني وهو ماسك ايديها بيبوسها

ليل:انت اكتر مش عارفه امتي بقا نكون مع بعض انا خايفه ادهم لو عرف حاجه زي دي هيموتني

سليم:هشش خلاص كلها السنه دي وهتكلم عليكي ياروحي 

ليل:بحبك 

كان هيحضنها ولكنا وقفته

ليل:ولا اعدل نفسك

سليم:يانهار ابيض خلاص يابت مالك ههههه قلبتي فجأه

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

في المستشفى عند تمارا وتحديدا مكتبها سمعت صوت عالي بره قامت خرجت شافت كذا بنت بيزعقو قربت منهم

تمارا:اي الصوت ده احنا في حضانه في اي

البنت:امي امي بتموت ومش عاوزين يدخلوها العمليات عشان الفلوس 

الممرض:يادكتوره ده

تمارا:خلاص مش عاوزه كلام كتير جهزو غرفه العمليات فورا

(المستشفى ملك تمارا)

وفعلا جهزت كل حاجه ودخلت عملتلها العمليه وخرجت كانت تعبانه جدا ١٠ سعات توتر ولكنها شافت هيثم

تمارا بتعب:انت بتعمل لي هنا

هيثم:ابدا عادي انتي كويسه 

تمارا اه ان وقبل ما تكمل كانت فقده الوعي 

بقلمي ملك ايمن🗒️🖋️

قاعد بيشتغل ومشغول جدا وفجاه رن الفون وكانت اسم معشوقته كيانه فتح بلهفه

ادهم:كيان خير

كيان بعياط:ادهم الحقني انا خايفه اتنفض ادهم من مكانه لمجرد سماع بكأها 

ادهم:اهدي وقوليلي مالك اهدي

كيان:في في واحد بيمشي ورايا وان انا خايفه 

ادهم بخوف حاول يداريه:طيب ياروحي ادخلي اي مكان في ناس وانا جيلك كان بيقول كده وهو بياخد حاجته ونازل

كيان:انا في كفتريت الجامعه

ادهم:وانا خلاص خمس دقايق واكون عندك خليكي بتكلميني لحد ماجي هه اهدي ياروحي متخفيش اهدي وكفايه عياط فعلا بعد ربع ساعه وصل ادهم ودخل بيدور عليها زي المجنون الي تايه منه الدوا عينيه وقعت ع طفلته وصغيرته وملكت قلبه وانفها الصغير احمر وعيونها وخدودها من البكاء وحولها مجموعه بنات قرب منها بخوف ونزل ع ركبته قدمها مسك وشها بين ايديه واتكلم بحنان مبيظهرش غير ليها هي

ادهم:هشششش خلاص انا هنا اهو خلاص حضنته جامد وذادت في العياط 

ادهم:قوليلي هو فين الراجل ده هه شاورتله عليه ولكن الصدمه كانت انا نفس ةالشاب الي بعته اغمض عيونه بندم فهو بسبب غيرته كان السبب في بكاء صغيرته شالها واخدها ع العربيه تحت همسات البنات ع جماله

كيان:انا زعلانه منك

ادهم:لي انا عملت ايه

كيان:مضربتش الراجل الوحش ده لي بقا

ضحك ع طفولتها ونظرتها البريئه وحطها فب العربيه وقال

ادهم:هروحك وارجع اضربه همم وساق وهو بيضحك ع جمال وبرائه طفلته ومحبوبت قلبه نامت في السكه ع كتفه بصلها وقال ااخ منك ارهقتي رجولتي

        الفصل الثاني من هنا

تعليقات