Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية شبح ذكريات الماضي الفصل السابع


 رواية شبح ذكريات الماضي الفصل السابع

زينب : مصيبه يا بيه
أسر بصدمه نظر لميسون فوجد شبح ابتسامه جانيه علي وجهها
أسر : خير يا زينب


زينب : الدنيا مقلوبه يا بيه الصحافه تحت مبهدلين الدنيا وبيسالوا عليك
أسر بتعجب : الصحافه بيسالوا عليا أنا ؟!!
طب انزلي يا زينب وأنا جاي حالا
أسر بص لميسون بشك ونظرة تهديد واتجه للاسفل مسرعاً ليري ماذا يحدث
أسر نزل وقتهها أنصدم من المشهد كميه صحافيين ومراسلين وأول ما شافوا هجموا عليه وبدأوا في طرح الاسئله بطريقه عشوائيه وهو في حالة صدمه غير مدرك ما هذه الورطه


صحفي 1 : أسر بيه سمعنا أن حضرتك ارتبطت بسيده اكبر منك بحوالي ١٠ سنوات
صحفي 2: هل فعلاً هي دكتورتك في الجامعه
صحيفه 1: إيه رد والد حضرتك زين الانصاري
صحيفه 3: حضرتك مش خايف من نظره المجتمع
أسر بتوتر :...........
صحفي 4: أسر بيه لو سمحت رد علي كل أسئلتنا إيه راي زين باشا


صحيفه 5 ؛ هي فين و ممكن تعرفنا عليها
أسر بتفكير :.......
صحفيه 2: ممكن توضحلنا إيه اليخلي شاب ذي حضرتك يوافق يرتبط بواحده اكبر منه
صحفي 6: حقيقي أن زوجت حضرتك بنت امجد الحريري صاحب امبرطوريه الحريري وهل لنسبها سبب في ارتباطك بيها؟!
صحفي 5: هل زين بيه معك أو ضدك في قرارك ده
أسر بصوت جهوري : كفايه


صحفي 2: اسر بيه علي ما اعتقد قرار صعب ذي ده كأن محتاج منك انك تتحلي بالشجاعه ليه دلوقت رافض أي تصريحات
صحيفه3 : هل حضرتك مكنش عندك الرغبه أنك تجهر بالارتباط ده
أسر : الحقيقه ان كل ال
قطع سيل الاسئله دي وكلام أسر نزول ميسون من علي الدرج مرتديه فستان أزرق بسيط بأكمام طويله ضيق بيدو عليه الرقي وحذاء ذو كعب عالي ومكتفيه بلمسات هادئه من الميكب اب وتركت لشعرها البني العنان لينسدل خلفها نزلت بخطوات واثقه


ميسون بكل ثقه وهدوء: خير يا حبيبي مين دول
صحفي7 : حضرتك ميسون الحريري زوجت أسر بيه
صحفيه 3: اذي أسر قدر يقنع حضرتك بالعلاقة دي
صحيفه 4: وايه سبب الارتباط المميز ده
ميسون بهدوء : أفضل أن أسر هو اليجاوب علي كل الاستفسارات دي هيقدر يوضح اكتر مني


أسر بص لميسون بصه مطوله ملئيه بالغيظ ثم فجائها بضم خسرها إليه أمام الجميع
أسر : حاضر يا جماعه أنا هجاوب علي كل استفساراتكم بخصوص ارتباطي بميس
أولا فعلا أنا ارتبط بمسيون واه هي اكبر مني وأنا معنديش أي مشكله ألسن ما هو الا رقم ميفرقش معي مش هيكون عائق أمام حبي الكبير ليها واه هي فعلاً دكتورتي في الجامعه وأنا فعلا فخور جدا بيها وأنها دكتوره ناجحه واه ميسون بنت أمجد الحريري بس ده ملوش اي علاقه بارتباطنا لأنه قائم علي الحب مش لأي مصالح خارجيه واحب اقولكم إني مش خايف ابدا من نظره المجتمع لأنها لا تعنني ابدا وأنا بحب ميسون جدا وفخور بارتباطي بيها أما بالنسبة لرأي زين باشا تقدر تسالوه أنتم بنفسكم اسف مش هقدر اطول اكتر من كده عندي شغل مهم بس متقلقوش عندي ليكم خبر وتصريحات كتير مهمه الفتره الجايه


انصرف أسر محتضن ميسون تحت نظرات الدهشه من الصحافه
أسر مع ميسون في الغرفه
أسر : كانت حركه حلوه بس احب اقولك إنك غلطي لما فكرتي تلعبي مع أسر الانصاري أنت البداتئ يبقي استحملي
ميسون ببراه مزيفه : أنا أنا عملت ايه
أسر بابتسامة بارده : تؤتؤ مش بيليق عليكي وش البرائه ده يا حبي
ميسون ببرود : وأنت مش بيلق عليك وش الرومانسية أبدا


أسر : تقصدي إيه اني مش مش رومانسي ومش بحبك
ميسون : أسر هنا مفيش لا صحافه ولا إعلام مش مضطره اني استحمل سخافتك دي ابدا أنت فاهم
أسر : مسيرك تقبلي حبي بالذوق بالعافيه هتقبليه لأن معندكيش خيار تاني اصلا
ميسون : أنت لو اخر واحد في الدنيا أنا استحاله أحبك ولا حتي اقبل وجودك في حياتي
أسر : تؤتؤ كده ازعل وأنا زعلي وحش
ميسون ببرود:........
أسر بغمزه: أنا خارج بس مش هطول Take care beby


خرج أسر وبسمه عريضه مزينه لوجهها
أسر : Thank you ميس كان قصدك تحرجني بس أنت ساعدتني من غير قصدك وحركتك هتنقلب عليكي ممكن مكنتش دي الخطه بس كده احسن بكتير
مشي يصفر وهو سعيد فهذه الحركه في صالحه وبدايه قويه لانتقامه
عند مروان كأن جالس في مكتبه يراجع تصميماته ولكن لفت نظره صورة أسر يحتضن خصر ميسون وخبر احتل كل الشاشات ومواقع التواصل الاجتماعي


أسر الانصاري إبن الملياردير زين الأنصاري والعضو في جميعه حقوق الإنسان والداعم الأكبر لجمعيه حقوق المرأة يعلن عن ارتباطه بميسون الحريري الدكتوره الجامعيه و صاحبه امبراطوريه الحريري والذي تكبره بما يفوق العشر أعوام واكددت الأنباء أن ارتباطهم مبني على الحب الخالص وأصدر أسر الانصاري في أحد المقابلات بأن نظرات المجتمع لا تعني له الكثير وصرح بمدي عشقه لها
مروان بغضب عامر : ابن ال×..×.. والله لاندمك يا ميسون علئ كل حاجه واخد يتذكر محادثاته مع ميسون صباح أمس


فلاش باك
مروان قاعد في المكتب وسرحان في كلام اسر
وبيفكر في حل ورد مناسب قطع أفكاره صوت تليفونه 📲🎶
مروان بلهفه : اذيك يا ميسون عامله ايه دلوقت
ميسون : الحمدلله
مروان : كويسه بجد
ميسون : اه مروان كنت عايزه اتكلم معك في حاجه


مروان : طبعا يا حبيبتي قولي
ميسون : احمم أنت طبعا عارف ان جوازنا في الأصل كأن صفقه مبنيه علي اتفاق
مروان بعدم فهم وحذر: والمطلوب !!
ميسون : أنا أسفه بس أنا عايزه ألغي الإتفاق ده
مروان بعدم تصديق: أنت بتقولي ايه
ميسون بهدوء : مروان افهمني أنا سبق وشرحتلك الغرض من جوازنا وهو إني أبعد عن أسر وموافقش علي الجواز منه


بس هو طلع اذكي مني و زور قسيمه جواز صحيح الكلام ده محصلش بس قدام القانون أنا مراته فحاليا زواجنا لا صفه له يعني مش معترف بيه فمبقاش في فايده من ارتباطنا
مروان :أنت عايزه توصلي لايه
ميسون : عايزه اقولك أنا أسفه بس أنا مضطره أرجع عن اتفاقنا
مروان ؛ أنت مجنونه أنت زوجتي علي سنه الله ورسوله ولو علي أسر فانا اقدر أتعامل معه كويس اوي وخصوصا ان القسيمه دي مضروبه


ميسون : مروان أنت مش قد أسر أنا غلطت لما دخلتك في اللعبه دي من البدايه كان لازم أتعامل مع أسر لوحدي بس متنكرش إني مكذبتش عليك وفهمتك كل حاجه انت الوافقت
مروان : ميسون أنت عايزه تفهمني أنك بتنكري جوازك مني وهتقبلي بأسر
لا ده استحاله يحصل أنا جوزك ومش هسمح لحد يقربلك أنت فاهمه


ميسون : وأنا بقولك إني خلاص مش عايزه الارتباط ده ولو مصر اوي يبقي تطلقني
مروان : هو أنا لحقت اتجوزك علشان اطلقك
ميسون : مروان قانونيا أنا مرات أسر فياريت تقبل الحقيقة دي بسرعه علشان هي أمر واقع
مروان : أنت أكيد اتجننتي أنا مش لعبه في ايدك تبداي معي ارتباط وقت ما انت عايزه وتلغيه وقت ما تحبي ..... ميسون لو خايفه منه أنا جنبك وهساعدك وهثبت انه القسيمه مضروبة هو صحيح ابن رين الانصاري بس أنا كمان مش صغير أنت لسه متعرفيش أنا مين واقدر اعمل ايه


ميسون : مروان أنا بني ادمه عمليه وبوزن كل حاجه بالعقل العواطف ملهاش مكان في حياتي بلاش تقف في وش أسر أنت مش قده أما أنا فهعرف اتصرف معه بس بطريقتي لأن لو لجائنا للقانون فأنا الوحيده الهخسر
مروان : يعني إيه
ميسون : يعني تبعد عن طريقي يا مروان وانسي الحصل هي كانت صقفه وانتهت وياريت ترمي عليا اليمين علشان تنهي كل حاجه حالا


مروان : أنت إيه أنت إيه مش بني أدمه معندكيش مشاعر أنت حجر أنا بجد ندمان إني حبيت واحده ذيك
ميسون : ملوش لازمه الكلام ده
مروان : فعلاً أنت الكلام معك تضيع وقت
ميسون : لو سمحت طلقني دلوقت علشان ننتهي من الوضع ده
مروان : لا يا ميسون مش هطلقك هسيبك كده متعلقه صحيح أنت مرات أسر قانونيا بس مراتي أنا شرعا سلام يا مدام
وقفل السكه في وشها


عوده للواقع
مروان : ماشي يا ميسون وعد مني لرد عليكم بس ردي هيكون كفيل بكل حاجه
مروان في التليفون : ليلي حضري نفسك انت ومؤمن هنسافر النهارده نشوف الموقع و نمضي العقود حضري نفسك كلها ساعات ونسافر
مروان : انتظرني بس يا أسر امضي العقد الجديد وهتشوف أنا مين واقدر اعمل ايه
في الجامعه
ردينا بعصبية : مبروك يا دكتوره مش تفرحينا معك
ميسون باقتضاب : الله يبارك فيكي بعد اذنك
ريناد : اصبري يا دكتوره مستعجله علي ايه
شباب شباب مش هتباركوا للدكتوره


حازم : في إيه يا ريري مالك؟!
ردينا : مش عيب عليك يا حازم مش تبارك للدكتور
سمر (طالبه وواحده من شله أسر ): مبروك يا دكتور بس علي ايه
ريناد: الدكتوره المصون هتتجوز أسر الانصاري وهتبقي حرم أسر زين الانصاري
بس يا تري أيه بقي السبب اليخلي واحده ذيك في مكانتك تتجوز طالب عندها طول عمري أعرف أن الفلوس بتغير النفوس بس عمري ما تخيلت أنها ممكن تنزل حد للمستوي ده اليخليكي تقبلي ترتبطي بواحد قد ابنك ولا ما صدقتي تلاقي حد يقبل بيكي وبماضيكي


حازم : ريرري كفايه
ريناد : لا مش كفايه يا حازم لازم الكل يعرف مدي دنو الدكتوره المحترمه ولاي مستوي ممكن توصل من الحقارة دي
ميسون : أنا
قطع كلامها صوت أسر
أسر وهو يقترب بخطوات ثابته : تؤتؤ مكنتش حابب اتكلم في الموضوع ده دلوقتي بس بما أن ريري فتحته فيبقي لازم نخلصه
أسر اقترب واحتضن كتف ميسون : فعلا أنا ارتبطت بميسون فحاليا ميسون اسمها ميسون أسر الانصاري يعني الهيفكر يقلل منها أو حتي يضايقها فهيضطر يواجه اسر الانصاري وعلي ما أعتقد أنه اسم غني عن التعريف واحب اوضحلكم حاجه واحده أننا مش مضطرين نقدم أي مبربر لعلاقتنا دى والهيفكر يدخل أو حتي يتدخل مش هرحمه حتي لو كنتي أنتي يا ريناد


أسر اخد ميسون ومشي
أسر : خلاصي محاضراتك بسرعه علشان عندي مفاجاه ليكي
ميسون : .......
أسر بغمزه : بس إيه الشياكه ده طالعه مزه
ميسون :......
أسر : متجوز فرسه يا جدعان
ميسون : ياريت تبطل الالفاظ السوقية دي


أسر ببرود : ...........
ميسون : لوسمحت اتفضل عندي سكشن دلوقت
أسر : تمام اشوفك بالليل يا حبي متتاخريش
ميسون : اتفضل بره
أسر : مش عيب لما تقولي لجوزك كده بس ولا يهمك واحده ياحبي أنا هعرفك أذي تكلمي جوزك بس صبرك عليا سلام يا بطل
مشي أسر وساب ميسون هطق من الغيظ وتتوعد ليه


في مكان تاني كان مروان في المطار منتظر ميعاد الطياره بس عقله في صراع داخلي مميت قلبه رافض السفر من غير ما يشوفها بس اذي بعد ما انقطع الخيط الكان بيربطهم مفيش وقت الطياره بعد ساعه ونص لازم ياخد قرار وبعد صراع دام لأكثر من نص ساعه اتخذ قراره في التوجه لها والقاء نظره عابره تخفف من نيرانه
مروان : وحشتني اوي
رهف بسعاده : مارو وحشتني اوي بس لا أنا زعلانه منك


مروان : ليه يا قلب مارو هو أنا أقدر ازعل اميرتي ابدا
رهف: أنت نسيتني خالص بقالك يومين مش بتسال علئ رهف ومش بتجيب ليها حاجه حلوه
مروان : أنا هو انا اقدر بس معلش كنت مشغول شويه بس وعد مني هعوضك واول ما ارجع من السفر هاخدك ونتفسح فسحه كبيره خالص مرضيه كده يا اميرتي
رهف : اممم اه بس توعدني
مروان هو بيمد خده لرهف : وعد يا رهوف فين بوسه مارو


رهف : اممم مش قبل ما تجبلي شيكولاته
مروان بضحك: اي حاجه اميرتي تأومر بيها
بس بسرعه علشان عندي طياره
رهف بزعل : أنت هتمشي
مروان : شويه شغل صغيرين وراجع علي طول
رهف : لا يا مارو بلاش تمشي أنا حبيتك اوي أنت الوحيد البتلعب معي وبتهتم بيا حتي ماما بقت مشغوله اوي ومش بتلعب معي ذي الأول


مروان : اممم وأنا كمان بحبك اوي بس لازم أمشي دلوقت ووعد أول ما نرجع هنتفسح سوا
مشي مروان متجه للمطار ويتردد في ذهنه سوال وأحد ما سبب تعلقه الشديد بتلك الطفله لماذا يشعر بكل تلك السعاده لرويتها هل يعقل لأنها تذكره بميسون بس هو مضايق جدا من ميسون وبيخطط للانتقام بيقي ليه مقدرش يسافر قبل ما يشوفها للدرجه دي ميسون بتأثر عليه نفض كل الأفكار من دماغه متجه للمطار في صراع مع الزمن
عند ميسون وأسر


ميسون كانت راجعه تعبانه من الجامعه متجه لغرفتها قطع خطواتها صوت زين والد أسر
زين : استني عندك
ميسون :......
زين : اياكي تتخيلي إني ممكن اسمح بالارتباط ده مهما كان التمن ولو قدرتي تضحكي علي أسر فانا لا
ميسون : علي ما اعتقد أسر مش صغير علشان ينضحك عليه ولو فعلا انت رافض الجوزه دي بيقي تقول الكلام ده لابنك مش ليا
ومشيت وسابته


دخلت اوضتها وهي متعبه ومن كل هذه الصراعات الاستنزافت كل الجواها دخلت تاخد شاور وتحاول تريح اعصابها
بس طبعا أفسد كل مخططتها صوت أسر علئ الباب
ميسون : أدخل يا أسر
أسر : حبيتي الحلوه
ميسون : اخلص يا أسر
أسر : طول عمرك مستعجله كده
ميسون :........


أسر : خدي وقوليلي رايك
ميسون : إيه ده
أسر : ده هديه صغيره مني
ميسون فتحت الجواب وهنا كانت الصدمه الوقعت عليها كالصاعقة :.....
أسر بابتسامة خبيثة: إيه رأيك
ميسون وهي تنظر له بصدمه ودموع متحجرة:.....

تعليقات