Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية لقائهم المستحيل الفصل الحادي عشر


  رواية لقائهم المستحيل الفصل الحادي عشر

كان يجلس ياسين علي كرسي مكتبه بعد ان جلس مع شاكر و مروان و القو عليه كثير من الاسأله و كان ياسين يرد عليهم بكل ثقه و قوه و كان متمكن من اجاباته عليهم حتي نال اعجابهم بشده اخذ ينظر ياسين حوله بدأ يتذكر اول مجئ له في الشركه و لقائه مع فيروز ضحك ياسين فاق علي صوت طرق الباب اذن له بالدخول


دخلت عليه سكرتيره نرمين و هي ترتدي ملابس كاشفه و اقتربت من مكتب ياسين و بكل دلع بشمهندس ياسين انا نرمين سكرتيره حضرتك الخاصه
اخذ ينظر لها ياسين بتمعن و هو مستغرب من طريقه كلامها و لبسها تنهد بصوت عالي تمام يا نرمين اولا كده انا مش بحب الدلع عايز شعل و جد و بس و لبسك دا يتغير تماما انا اللي تشتغل معايا لازم تمشي علي نظامي انتي فهمه يا نرمين
اتخضت نرمين من طريقه كلام ياسين بشده هزت رأسها بتوتر حاضر يا فندم اي اوامر تانيه


هز ياسين رأسه لا اتفضلي انتي علي شغلك لما اعوزك هطلبك ذهبت من امامه بسرعه تأفف ياسين و سند ظهره علي الكرسي بأريحيه يا ساتر ايه اللي عماله في نفسها دا ربنا يعدي الشغل دا علي خير خلينا نخلص منهم بقي اخرج هاتفهه و اتصل علي وليد ايوه كله تمام زي ما احنا عايزين و احسن كمان بس عايز اشوفك ضروري علشان في خطه في دماغي عايزك تعرفها بس اوعي حد يشوفك او يحس بيك انك جايلي انت فاهم علشان منعرضش فيروز للخطر انا همشي دلوقتي ساعتين و تيجي علي طول تمام سلام اغلق معه الخط و تنهد كله يهون علشانك يا فيروزتي
في مكتب شاكر و معه مروان هاأاااا ايه رأيك انا بصراحه مرتاح ليه اوي و حاسس انه هو اللي هيقدر يمشي الشغل صح و هيعرف يوقع هجرس و ناخد فلوسنا منه قطعه صوت فتح الباب علي غفله تفاجأ شاكر انت مين و ازاي تدخل كده يا بني ادم انت


جلس عمرو امامه و نظر اليهم ببرود هجرس باعتني علشان اشوف الشغل ماشي ازاي
وقف مروان بغضب و انت ازاي تدخل كده من غير استأذان علي مديرك هي وكاله من غير بواب و لا ايه و احنا مش محتاجين لحد يشوف الشغل احنا هنعرف نمشيه لوحدنا و لا انت جاي علشان تراقبنا
نظر اليه عمرو ببرود خلصت الشو اولا دا و شاور علي شاكر مش مديري و فعلا انتو مش هتعرفو تعملوا حاجه لانكو فشله و اوعي تعلي صوتك عليا لانك انت اللي بتشتغل معايا مش العكس و نقل نظره الي شاكر و لا ايه يا شاكر مش تعقل ابنك كده و لا ايه


نظر شاكر الي ابنه اسكت يا مروان سيبنا و روح شوف شغلك ذهب مروان و هو في قمه غضبه و غيظه من عمرو
وقف شاكر و نظر بتمعن الي عمرو هااااا عايز ايه و هجرس عايز مني ايه و بعتلك الشركه علشان ايه اوعي تقولي علشان المشروع الشمال اللي احنا داخلين فيه تعالي دغري احسن و قولي بلاش لف و دوران
ضحك عمرو بشده انا هلف و ادور عليك ليه زي ما انت قولت مشروع شمال يعني اي غلطه هنروح في داهيه يعني لازم نباشره كويس اوي و نعمله صح مش هنبني عمارات مخالفه و نبعها و نهمل بعد كده لازم كل حاجه تبقي ماشيه صح و انا هباشره من هنا و لو لزم الامر هجرس هيجي بنفسه كمان
لوي شاكر فمه بستهزاء و انت جاي علشان كلمتين دول احنا اديلنا سنين شغالين في المشروعات دي يعني الشغل دا مش جديد علينا و عارفين هنتعامل معاه ازاي يعني مش هتيجو انتو علي اخر الزمن تعدلو عليا
_________________________________


نظرت نسرين الي فيروز بتمعن و دقه بس انا متأكده اني شوفتك قبل كده بس مش قادره افتكر فين
توترت فيروز بشده اكيد متهيقلك انا مش من المنطقه هنا علشان تعرفيني او شوفتيني قبل كده اكيد بتشبهي عليا
نظرت نسرين الي امل ماما كانت جايا معايا يا طنط بس معلش هي تعبانه و مقدرتش تيجي بس اكيد هتيجي علشان تطمن عليكي انتي متعرفيش هي بتحبك ازاي و جيبالك طبق كيك من ايديا
طبطبت امل عليها بطيبه و لا يهمك يا حببتي تشرفونا في اي وقت طبعا و تسلم ايديكي
قطعهم دخول ياسين اليهم السلام عليكم يا جماعه و كان كل نظره الي فيروز


وقف نسرين بخبث و مكر و ذهبت اليه سريعا و مدت يديها اليه لتسلم عليه ازيك يا ياسين وحشتنا اوي
استغرب ياسين من طريقتها اهلا بيكي يا نسرين و ذهبت وجلس بجانب فيروز و اقترب منها بشده و ميل علي اذنيها عامله ايه البت الرغايه دي عملت معاكي ايه
حاولت فيروز تكتم ضحكتها بصعوبه علي كلامه و نظرت اليه و سرحت في عيونه حمد الله علي سلامتك
نظرت اليهم نسرين بغل و حقد و قالت بصوت عالي جرا ايه ما ترعوا شعور الناس اللي قعده بلاش تحسسوني انكو واخدين بعض عن حب يعني دا انتو اتجوزتو في يومين و نظرت الي فيروز بكره ظاهر عليها دا حتي متعملش ليكي فرح


نظرت اليها فيروز بقوه انتي ازاي تتكلمي معايا بشكل دا قبل ما توجهي ليا كلام لازم تعرفي انتي بتكلمي مين الاول انا فيروز نا
قطعها ياسين و مسك يدها و غمز له بعينه و نقل نظره الي نسرين و مين اللي قالك اني مش متجوز فيروز عن حب و نظر الي فيروز بحب ظاهر في عينه انا اتجوزتها علشان بحبها
بلعت فيروز ريقها بصعوبه و كان قلبها يدق بسرعه شديده من كلامه و تمنت ان يكون بيحبها فعلا
شعرت نسرين بالكره الشديد اتجاه فيروز تمنت ان تكون هي التي يحبها ياسين بجد بتحبها محدش قال يعني طيب احكيلنا بقي كده عن قصه حبكو العظيمه دي اتقابلتوا اول مره فين و ازاي بدأت القصه دي
تنهدت فيروز بتوتر و اقتربت من ياسين هنعمل ايه دلوقتي هنقولها ايه البني ادمه دي


ابتسم اليها ياسين و اقترب منها بشده شعرت فيروز بأنفاسه علي اذنيها هحكيلها عن حبي ليكي و سرح في عينيها
( فلاش باااااااااااااااااااااك )
نزل ياسين من الاتوبيس و متأخر علي محاضراته دخل جامعته و هو يجري بسرعه اتصدم بفتاه وقع كتب ياسين علي الارض نظر اليها حتي يوبخها سرح فيها و في جمالها وقف ياسين منصدم مما رأه
وقفت الفتاه امامه انا اسفه جدا انا اول مره اجي هنا و بدور علي و فاجأه ذهبت من امامه سريعا


و تركت ياسين سرحان فيها وضع يده علي قلبه انت اول مره تدق كده نظر اليها وجدها بتحضن وليد بقوه تضايق بشده من المنظر الذي امامه وجدهم يذهبو الي الكافتيريا الجامعه ذهب ياسين وراءهم بسرعه و جلس علي طاوله قريبه منهم و اخذ ينظر اليها بحب و مستغرب من اقترابها من وليد بهذا الشكل هي ممكن تكون حببته او خطبيته هز رأسه بلا اكيد لا ممكن اخته بس وليد عمره ما جاب سيره ان عنده اخت شعر ياسين بصداع شديد في رأسه من كثرت التفكير وقفت فيروز و ذهبت من عند وليد و خرجت من الجامعه و تصعدت الي سياراتها و ذهبت
ذهب ياسين بسرعه الي وليد و هو متوتر بشده ازيك يا وليد و جلس معه علي الطاوله
نظر اليه وليد اهلا اهلا بالبشمهندش ياسين فينك يا راجل اخيرا شوفتك في كافتيريا الجامعه مش في المدرج بتحضر محاضره ايه ناوي تفشل زي و لا ايه


ابتسم ياسين لا متخافيش مش هفشل زيك ابدا انا قولت اقعد معاك شويه بس لاقيت معاك واحده مرضتش اجي يعني واكلمك و هي موجوده
هز وليد رأسه دي فيروز اختي في الرضاعه بنت ناجي فضالي صحاب شركات فضالي للهندسه المعماريه اكيد سمعت عنه
تنهد ياسين بحزن ايوه طبعا عارفه و مين في البلد دي ميعرفش شركات فضالي تمام يا وليد اروح انا بقي اشوف باقي المحاضرات سلام وقف ياسين و ذهب سريعا من امامه و هي يبتسم بشده و ينطق فيروز ... فيروزتي
( بااااااااااااااااااااك )


تنهد ياسين بصوت عالي شوفتها كتير مع وليد و من ساعت ما عيني جت عليها و نظر الي فيروز و انا حبتها و مقدرتش احب غيرها و قولت هعمل اي حاجه علشان تكون ليا
كانت امل تنظر الي ياسين و قلبها يؤلمها بسبب كتم حبه في قلبه و لا يستطيع ان يبوح به
نظرت فيروز اليه و كان قلبها ينبض بشده و تمنت بشده ان يكون كلامه صحيح ان يكون حبها بالفعل و لكن صور لها عقلها انه يفعل ذلك فقط امامهم حتي لا احد يشك في الاتفاق الذي تم بينهم شعرت فيروز بالحزن احساس اول مره تشعر به من قبل


كانت نسرين جالسه و هي تموت من الغيظ منهم اه بصراحه قصه حب فظيعه و نظرت الي ياسين مباشره حتي تثير غضب فيروز طول عمرك حبيب يا ياسين و وقفت فاجأه بعد ان قالت جملتها انا همشي بقي يا طنط سلام و ذهبت سريعا قبل ان تسمع ردهم
سمعت فيروز كلام نسرين و كان قلبها يغلي من الغيظ و ذهبت سريعا الي غرفتها و قفلت الباب بقوه حتي اهتزت له الجدران
نظر ياسين في اثرها مالها دي مشت كده من كلام و لا سلام و نقل نظره الي امل هي مالها اكيد اضايقت من كلام الزفته اللي كانت هنا دي
ابتسمت امل طيب بدل ما انت واقف كده ما تروح تشوف مالها و ايه اللي زعلها
__________________________________


دخل مروان مكتبه و هو في قمه غضبه و عصبيته دخلت عليه ميار مالك يا حبيبي ايه اللي مضايقك اوي كده
جلس مروان علي الاريكه الزفت اللي اسمه عمرو دا جاي علشان يكوش علي كل حاجه و كمان عايزنا نتعاون معاه اهو دا اللي ناقص
اقتربت منه ميار بخبث و جلست علي ساقيه و قبلته في خده حبيبي دا شغل و لازم تعمله انت مش عارف الشركه هنا دخله بكل السيوله بتاعتها معلش استحمله لحد لما المشروع دا يخلص و بعدها متشتغلش معاه تاني
تأفف مروان بعصبيه دا جاي و لا كأنها شركه ابوه و لا الحيوان اللي مشغله اللي اسمه هجرس دا كان يوم اسود لما اشتغلنا معاه لا و كمان مش هناخد اربحنا من المشروع غير لما نرجعله فيروز ازاي معرفش
اتصدمت ميار من كلامه بشده ترجعله فيروز ازاي يعني مش فهمه هي خلاص ماتت و هو ماله و مالها هو يعرفها منين


تنهد مروان الموضوع كبير اوي و قديم سيبك منه دلوقتي
مسحت ميار بيدها علي شعره و اقتربت منه و اخذت شفايفه في قبله حاره علشان خاطري يا حبيبي ادينا يعني بنتسلي احكيلي مش يمكن اسعدك
نظر اليها مروان بحب كل اللي اعرفه انه هو و فيروز كانو بيحبو بعض و لما عمي عرف خرب الدنيا و جاب هجرس و اتفق معاه انه هياخد فلوس مقابل انه يبعد عن فيروز و من تعب هجرس وافق بس زود المبلغ اكتر ما كان عمي قايل ابن الطماعه و خد عشره مليون جنيه و مشي بره البلد و كل السنين دي منعرفش عنه حاجه و اديه رجع علشان يقرفنا معاه تاني


اتصدمت ميار من كلامه بشده و الحزن ظهر عليها وقفت و كانت الدموع في عينيها تمام يا حبيبي انا افتكرت ان عندي شغل مهم اوي لشاكر بيه لازم اعمله ذهبت ميار من امامه بدون ان تسمع رده
نظر مروان في اثرها بستغراب مالها دي كأن في تعبان لدغها اول ما سمعت حكايه فيروز يلا بقي هلقيها منين و لا منين
ذهبت ميار بسرعه الي المرحاض و هي تبكي بقوه دخلت و اغلقت الباب خلفها بالمفتاح و اخذت تبكي ااااااه يا هجرس طلعت كداب و عايش دور المسكين اللي اداس عليه طلعت نصاب و انا زي الهبله ماشيه وراك طلعت انت اللي مخطط لكل دا و نظرت في المرآه و كانت دموعها تنزل بغزاره و بعد كل دا برضو عايزها و بدور عليها مسحت دموعها بقوه و كره حتي لو صحت من الموت هقتلها انا بأيدي مش هخليك تتهني بيها لو لحظه واحده اخذت تعدل من ملابسها و خرجت و هي تنوي ان تراقبهم حتي توصل الي فيروز
_________________________________


كانت فيروز جالسه علي الاريكه في غرفه ياسين كانت غاضبه بشده قصدها ايه بحبيب دي يكون بيحبها هزت رأسها بقوه لا لا اكيد لا طيب و انتي زعلانه ليه دلوقتي ما يولع هو و هي معندهموش دم قال و انت طول عمرك حبيب يا ياسين قالتها و هي تقلدها دمها سم يا ساتر اوف بقي خلاص اهدي خالص انتي مضايقه ليه من البني ادمه التنحه دي عادي خالص كانت غافله فيروز عن ياسين الواقف امام الباب و يسمعها
دخل ياسين غرفته و نظر الي فيروز الجالسه امامه اغلق الباب خلفه و ذهب اليها و نظر اليها بتمعن مالك كده دخلتي علي طول من غير كلام


لوت فيروز فمها لا ابدا عادي يعني اتخنقت شويه قولت ادخل اريح عندك مانع و لا ايه
ابتسم ياسين بخبث لا ابدا اصل نسرين بعته كيك حلو اوي تعالي اعملك كبايه شاي حلوه كده و ناكل من الكيك بتاعها اصلها شاطره اوي في المطبخ مش خايبه
وقفت فيروز بعصبيه مفرطه قصدك ايه بكلامك دا قصدك اني خايبه و لا ايه لا انا مسمحلكش خالص تقول كده انت فاهم و ربعت يدها علي صدرها و ايه يعني كيك مش فهمه دا انا بعمل كيك حلو لدرجه متتوصفش و احلي منه ميت مره علي فكره سكتت فاجأه و نظرت اليه بشر و اقترب منه بقولك ايه بقي انا مخنوقه منك و منها هنصحك نصيحه و اقترب من اذنه اوعي تاكل من الكيك اكيد وحش
ضحك ياسين بشده من كلامها و انتهز الفرصه و اقترب منها و وضع يده علي خصرها و مال عليها مش هاكل منه بس بشرط عايز من الكيك الفظيع بتاعك دا


كانت فيروز تائهه لدرجه عدم شعورها بيد ياسين علي خصرها و قالت بهدوء حاضر هعملك
نظر اليها ياسين و نظر الي شفايفها و كانت فيروز مغلقه عينيها بقوه و اخذ يقترب منها بهدوء و كادت انفاسه تختلط بأنفاسها و كاد شفايفه تلمسها فاق علي صوت طرق الباب اغمض ياسين عينه و بدأ يسب في سره و ابتعد عنها و بصوت عالي كله عصبيه و غيظ مييييين
ردت والدته وليد بره و عايزك انت و فيروز يلا اطلعوا لحد لما اقدمله حاجه يشربها
ذهب ياسين سريعا من امام فيروز و خرج من الغرفه و كان يأخذ نفسه بصعوبه هندم من ملابسه و ذهب الي وليد
كانت فيروز تائهه بشده فتحت عينيها و نظرت حولها كانت خاليه منه وضعت يدها علي شفايفها ايه اللي كانت هيحصل دا انتي ازاي تسكتي ليه هو انا ليه بحس اني متخدره و هو قريب مني ايه اللي بيحصلي دا نظرت لنفسها في المرآه و عدلت من ملابسها و ذهب الي خارج الغرفه حيث وليد
________________________________


كانت نسرين في غرفتها تاخذها ذهابا و ايابا اااه هموت من غيظي مش قادره قال ايه بيحبها وقفت فاجأه باين عليه اوي انه بيحبها بجد لا مستحيل انا اللي المفروض اكون مكانها
كانت والدتها تنظر اليها بزهق ما خلاص يا بنتي ارحمي نفسك مين دا اللي عامله كل دا علشانه اهو غار شوفي بقي مصلحتك يا حببتي
نظرت اليها نسرين بشر و كره ظاهر عليها مستحيل اخليها تتهني بيه علي جثتي انا عندي اموت و لا تقعد مع ياسين اكتر من كده انا اللي بحبه و بموت فيه
غضبت مني بشده و اخرتها بقي انتي مش قولتي خلاص نستيه و مش هتفكري فيه تاني هتفضلي كده لامتي يا بنتي هجيلك سيد سيده


نسرين بصوت عالي مش عايزه سيد سيده دا انا عايزه ياسين و بس انا لازم افكر كويس علشان اعرف ازاي افرقهم انا حاسه اني شوفتها قبل كده و اسمها مش غريب عليا و فاجأه نظرت الي مني بس افتكرت هي مين دي فيروز فضالي كان خبر موتها منتشر من كام شهر بس ازاي ماتت و ازاي دلوقتي متجوزه ياسين جلست نسرين علي الاريكه و مسكت الهاتف لتبحث عن فيروز ضحكت نسرين بهستريا شديده بس خلاص كده عرفت انا هعمل ايه مبقاش انا نسرين لو مخلتكيش تغوري في داهيه من هنا و ياسين يبقي ليا انا وبس
_________________________________


كانت رنا تجلس علي مكتبها بعد ان استلمت العمل كانت فرحه بشده اخذت تنظر حولها بذهول من المكان كان جميل جدا اخيرا بقي يا رنوش اشتغلتي الشغل اللي نفسك فيه ركزي يا رنا في اللي جايه علشانه مش عايزين ياسين يمسك علينا اي غلط و بدأت تركز في عمالها
كان يراقبها من بعيد عمرو و هو سرحان بها و يتابع حركاتها و هو يضحك عليها دي باين عليها مجنونه بس زي القمر ياترا اسمها ايه قرر ان يقترب و يجلس معاها حتي يعرف عنها الكثير ذهب اليها ازيك يا ..
رفعت رنا نظرها اليه نعم حضرتك عايز ايه


جلس عمرو امامها انا عمرو و مد يده لها و هو يبتسم ابتسامه واسعه
اخذت رنا تنظر اليه بستغراب و مدت سدها لتسلم عليها اهلا استاذ عمرو برضو حضرتك عايز ايه
ابتسم عمرو طيب قوليلي اسمك ايه الاول
تنهدت رنا بصعبيه اسمي رنا هاااااا قولي بقي انتي معطلني ليه و عايز مني ايه
نظر اليها عمرو بحب رنا اسمك حلو اوي
وقفت رنا بعصبيه لا كده مش حلو خالص انت عايز ايه يا بني ادم انت
وقف عمرو امامها ببرود انا مديرك يا استاذه و وطي صوتك و انتي بتكلميني


توترت رنا بشده و بلعت ريقها بصعوبه و تلعثمت في الكلام انا اسفه جدا يا فندم مكنش قصدي و الله
ابتسم عمرو بخبث ابقي خالي بالك بعد كده قطعهم صوت رن هاتف عمرو اخرجه من جيبه كان رقم هجرس نظر الي رنا تمام شوفي شغلك بقي و ذهب من امامها مش موقتك خالص يا عم هجرس فتح الخط نعم عايز ايه يا هجرس جاي الشركه تعمل ايه مش فاهم خلاص خلاص تعالي مستنيك اغلق الخط معه و ذهب الي مكتبه
___________________________________


كانت نسرين امام الشركه تنظر اليها بأنبهار شديد ايه كل الشركه دي يعني سايبه كل العز دا و جايه ل ياسين الفقير اكيد في سر علشان تعمل كده ذهبت الي داخل الشركه و هي تائهه اتصدمت بشخص امامها انا اسفه يا استاذ و كانت متوتره
نظر اليها هجرس بستغراب و بتمعن و لا يهمك هو انتي بتشتغلي هنا اصل باين عليكي تايهه
هزت نسرين رأسها بتوتر لا مش بشتغل هنا انا بدور علي صاحب الشركه اسمه شاكر عايزه في موضوع مهم جدا
ابتسم هجرس بخبث انا ابن صاحب الشركه اتفضلي قولي عايزه في ايه ياترا و انا هقدر اساعدك
ابتسمت نسرين ابتسامه واسعه و كلها خبث و مكر بجد طيب انا كنت عايزه اقوله ان فيروز بنت اخوه عايشه مماتتش و انا عارفه مكانها

تعليقات