Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية نصف عذراء الفصل العاشر


 رواية نصف عذراء الفصل العاشر

عند هذا الكلمه غضب عاصم كثيرا ليمزق لها ملابسها
عند حور كانت جالسه مع هنا حتي استيقظت
واقنعتها بفكره زواجها من عدي لفتره مؤقته
حتي يبتعد عنها والدها
خرجوا من الغرفه ليتجهوا اليهم كان يجلس سالم وعدي واثنين شهود والماذؤن
وبالفعل تم كتب كتاب كلا من حور التي كانت خائفه بشده وهنا التي كانت متوتره


في مكان اخر كانت تقف سيده ويقف بجانبها رجل لتقول/مش هتخلصنا من الست حور بتاعتك
الرجل/حور لو حصلها حاجه هدفنك
المرآه/عايزين نخلص
الرجل/هيحصل بس نخلص من سالم وعاصم الاول
المرأه /ابدا بسالم عايزة اسمع في اقرب وقت انه لحق الست الوالده الله يدحمها
نظر اليه الرجل بخبث علي ما ينوي فعله بها


عند حور اخذها سالم الي شقته وكان الخوف يلاحقها
ما ان دلفت حتي اقترب منها سالم لينزل لمستواها ويقول/.......
نظرت اليه بصدمه لتعود الي الوراء


جاري كتابه الفصل العاشر اترك تعليق ليصلك الفصل الجديد فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق