Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات


 رواية رهف الفصل العاشر

يوسف: ياسين ...رد يا ياسين ..هو في إيه..رهف حصلها حاجه ياسين ..وكان الموبيل واقع على الأرض وإيد ياسين واقعه على الكرسي قريبه من الأرض ومغمض عينه....وقف يوسف بالعربيه وقعد ينادي على ياسين وبعدها ..فقل الخط واتصل تاني ..يوسف:في إيه هو مبيردش ليه هي في حاجه حصلت لرهف ولا إيه وحاول يتصل تاني رد بقى يا ياسين ..اوف انا هروح كل المستشفيات القريبه من هنا اكيد هيكون خدها في مستشفى قريبه ..ومشى يوسف بالعربيه ..


وبعد فتره ..في المستشفى فتح ياسين عينه لقى نفسه على سرير فقام مغضود وقال :رهف ..رهف فين هي فين .. دخل الدكتور عليه وقال:متقلقش احنا حطينها تحت الرعايه ..
ياسين:طب هو حصل معاها كدا ليه ..
الدكتور:اتعرضت لضرب جامد ..
ياسين بصدمه:ضرب ..ازاي ..
الدكتور:معرفش ..هي اخر مره كانت مع مين ..
ياسين :ضرب بس ...


الدكتور:اه متقلقش ..هي مراتك ولا إيه ..
ياسين بتوتر:لا ..قربتي ..
الدكتور: بالمناسبه خليني افحصك علشان احنا لقيناك واقع بره ..فحطناك هنا وكنت لسه بجيب الحاجات علشان افحصك
ياسين:لا يا دكتور ..مفيش داعي ..
الدكتور:ازاي يعني استنى نطمن ..
ياسين:لا ..انا مكلتش اي حاجه من أصبح يمكن علشان كدا تعبت ..شكرا لحضرتك يا دكتور ..فجأه افتكر ياسين يوسف وقال:إيه دا ..يوسف انا كنت بتكلم مع يوسف ..هو موبايلي فين ..
الدكتور:معايا متقلقش ..اتفضل ..
قام ياسين وخد الموبيل من الدكتور وطلع برا ..واتصل بيوسف ..فجأه لقى الموبيل بيرن وراه فبص لقى يوسف ..
يوسف:ما بدري يا عم . بتصل بيك مبتردش ليه يا ياسين..


ياسين :معلش يا يوسف كنت مشغول شويه ..
يوسف:ازاي يا عم دا انا كنت بكلمك فجأه الخط مفتوح وانت مش معايا ..
ياسين:اصل انا كنت بدفع مصاريف المستشفى ..
يوسف:مش مهم ..رهف عامله إيه دلوقتي ملها ..
ياسين بعصبيه :الدكتور بيقول أنها اتعرضت لضرب جامد وهي تحت الملاحظه ..دلوقتي في الأوضه الي هناك ..
يوسف:ضرب ..ليه ..ومين ..؟!
ياسين :انا عارف مين ..استنى هنا مع رهف وانا شويه وراجع ومشي ياسين ..
يوسف:ياسين طب انت رايح فين ..ياسين ..


بعد فتره في الفلا...
والده ياسين :انا قاعده اتصل بياسين مبيردش ..في إيه ..
انجي : الظاهر جلها نزيف في المخ وماتت يا طنط ..
والده ياسين:يسمع من بقك ربنا ..
ياسين:هي مين الي ماتت دي ..
انجي أتخضت هي ووالده ياسين ..
انجي :يا..سي..ن ادا ..انت ..رجعت أومال رهف فين ..طمني عليها ..


ياسين بسخريه :متقلقيش عليها يا انجي رهف بخير وهي تحت الملاحظه دلوقتي ... بس تعرفي يا ماما الدكتور بيقول حاجه غريبه جدا وهي أن رهف اتعرضت لضرب جامد تفتكري ازاي ..
والده ياسين :وانا اشعرفني يا بني ...
ياسين:ازاي يا ماما ..دا انتي كنتي معاها ..
قامت والده ياسين وقالت :قصدك إيه ياسين ..انت بتتهمني ..
ياسين:بصراحه ..اه اصل مفيش حد غيرك كان معاها وصدقيني لو عرفت انك انتي الي عملتي كدا مش هيحصل كويس انتي فاهمه ..


فجأه ضربت والده ياسين ياسين بالقلم وقالت:أخرس ...انا هعمل فيها كدا ليه بنت تخليك تزعق لأمك كدا .. وبعدين انا سبتها في نص السوق لأن راجي كان عايزني في حاجه مهمه وممكن تسأل راجي ونتأكد بنفسك دا انت حتى ممكن تسأل الست الهانم لما تفوق مهي كانت معايا وانا بتكلم ..
بص ياسين لأمه بحزن وصدمه ...ومتكلمش ومشي ..
والده ياسين :استنى ..يا ياسين ..ياسين ..
قعدت والده ياسين على الكرسي وبدأت تعيط ..


انجي :حضرتك المفروض مكنتيش تعملي كدا معاه ..
والده ياسين:مش هتعلميني ازاي اربي أبني ..وبعدين انا مكنش قصدي أعمل كدااا كله بسبب البنت دي كان قبل ما تيجي ياسين مكنش بيرفع رأسه وهو بيكلمني ..ماشي ..
في المستشفى ...
يوسف :هي رهف أخبرها ايه دلوقتي يا دكتور ..
الدكتور: متقلقش هي عدت مرحله الخطر على بكره هتكون فاقت ..
يوسف:شكرا يا دكتور ..


الصبح .....
ويوسف قاعد في المستشفى ..فجأه لقى ياسين جه ..
يوسف:ياسين ..انت كنت فين كل الوقت دا ..
ياسين:رهف عامله ايه دلوقتي ..
يوسف:الدكتور قال عدت مرحله الخطر ..وونقلوها هنا في الأوضه دي ..
بص ياسين على رهف من بره..الأوضه ..فجأه لاحظ ياسين أنها ..بتتحرك ..
ياسين :رهف ..بتفوق ..دخلها ياسين بسرعه ..


يوسف:استنى يا ياسين ...
ودخل يوسف وراه
ياسين:رهف انتي بخير ..حاولت رهف تقوم وقالت:انا فين ..اه ..
ياسين:متتعبيش نفسك ..
يوسف:انتي في المستشفى ..
رهف برعب :مستشفى ..
ياسين:انا عارف انك مبتحبيش جو المستشفيات بس أهدي ..
رهف:ياسين ..انا مش عايزه اقعد هنا..خدني من هنا ..يلا ..


ياسين :استني بس ..
رهف:ولا دقيقه واحده انا عايزه امشي ..
يوسف:بس دا مش هينفع يا رهف ..ارجوكي أهدي ..
فجأه بدأت رهف تعيط ..
ياسين :طب ..استني أهدي ..هخرجك بس متعيطيش ..


يوسف :ازاي يا ياسين حالتها متسمحش ..
ياسين:هتصرف ثواني ...مشي ياسين وبعد فتره ..رجع وقال:إذن الخروج اهو ..
رهف بفرحه :شكرا يا ياسين ..
يوسف:انت عملت كدا ازاي ..
ياسين:كتبت أقرار أنها هتبقى تحت رعايتي ..وانا هجبلها ممرضين يهتموا بيها ...
يوسف: كويس ..
ياسين:كويس كدا يا ستي ..
رهف :شكرا ..وكانت بتحاول تقوم ..
ياسين :حيلك ..


ودخلت ممرضه ومعها كرسي متحرك ..
ياسين :هتقعدي على دا ..
رهف:إيه دا هو انا اتشليت ..
ياسين :بعد الشر عنك لا انتي لسه تعبانه فمينفعش تقومي علطول ..
رهف:ماشي ..
الكاتبه: Miyano shiho (ندى رأفت )


قاعدتها الممرضه على الكرسي ..
مشي بيها ياسين لغايه ما وصلو للعربيه كان يوسف هيشلها ويحطها جوا العربيه ..
ياسين بعصبيه :انت هتعمل ايه ..
يوسف :هشلها هحطها في العربيه...
ياسين:لا روح انت دور العربيه ..عقبال ما أنا احطها ..
يوسف :ليه ..؟! انت مالك متعصب كدا ليه
ياسين :لا مفيش ..


رهف :لا روح انت يا ياسين دور العربيه ويوسف هيشلني يدخلني جوا ..
ياسين:بس ..
رهف :مفيش بس انا عايزه كدا ..
ياسين بعصبيه :ماشي ودخل العربيه وقفل الباب بعصبيه وهبد ..ودخل يوسف رهف العربيه واتجهوا للفلا ...
في الفلا ..في اوضه الهانم ...
خبط راجي ودخل ..
والده ياسين :جبت النمره ...


راجي :اه ..اتفضلي ...
والده ياسين:طب اطلع انت .. انا هحرق قلبك على والدتك يا رهف ..المسكينه عندها مبادئ جلطه اومال لو قلتلها أن بنتها شغاله هنا في البيت خدامه ..هتعمل ايه اكيد رهف مش هتقولها حاجه زي كدا ..اصل على حد علمي بوالدتها فهي بتخاف على كرامتها اوي وكرامه عليتها ...
طلعت والده ياسين الموبيل وكتبت النمره وقالت :والده رهف معايا

تعليقات