Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رهف الفصل الثاني عشر


 رواية رهف الفصل الثاني عشر

ودخل ياسين رهف العربيه وراحوا
يدوروا على والدتها ..
بدء ياسين يتحرك بالعربيه ومشي ومسمعش يوسف الي كان قاعد بينادي عليه ..وقف يوسف وقال :انا شوفت ياسين شايل رهف ..طب هو رايح بيها على فين ..ودخل يوسف الفلا وهو بيفكر فافتكر ساعه لما طلب إيد رهف للجواز فجأه دخل ياسين وقال بعصبيه :انت بتقول ايه ..وافتكر كمان ساعه لما كان عايز يشيل رهف ويدخلها العربيه ..(ياسين :انت هتعمل ايه ..يوسف :هشيلها ادخلها العربيه ..


ياسين :لا روح انت دور العربيه وانا هدخلها...)
يوسف :يمكن فاهم الموضوع غلط ..بلاش الظن دا يجي في مخي ياسين زي اخويا ..بس بردوا انا عايز اعرف راح برهف فين ...؟!طب أنا هتصل بيه ..ثانيه واحده انا اديت موبايلي لرهف فدخل اوضه الخدم ..
يوسف :إظاهر خادته معاها ..فبص على الأرض لقى الموبيل ..
يوسف :هو في ايه ..الموبيل على الأرض ليه ..مش مهم فمسك الموبيل وقعد يتصل بياسين كتير مبيردش ..
يوسف بعصبيه :رد يا ياسين ...
في عربيه ياسين ...
رهف شغاله عياط ..


ياسين :أهدي بقا ..هنلاقيها متقلقيش ..
رهف :طب ..هنعمل ايه ..
ياسين :أهدي علشان اعرف افكر ومشي ياسين بعيد عن الفلا بشويه ..وفجأة وهي رهف بتبص من الشباك لقت مامتها مرميه على الأرض ..وماسكه موبيل رهف ..
رهف :ماماا ..
ياسين وقف بسرعه ..
ورهف كانت بتحاول تنزل ..
ياسين بعصبيه :خليكي انا هجيبها ..
وشال ياسين ووالده رهف وحطها في العربيه ..


الكاتبه :Miyano Shiho( ندى رأفت )
رهف :ماما ..ردي عليا يا ماما ..ماما ..
اتحرك ياسين بالعربيه وراح بيها على اقرب مستشفى ..ودخلها ياسين أوضه الطوارئ ..وبعدها رجع لرهف الي كانت في العربيه وشلها ودخل بيها في المستشفى وقعد هو وهي جنب اوضه الطوارئ ..
رهف قاعده تعيط ....
وبعد فتره خرج الدكتور ..
ياسين :إيه الاخبار يا دكتور ..
رهف :ماما عامله ايه...
الدكتور :والده حضرتك اتعرضت لصدمه نفسيه جامده ...


رهف :صدمه نفسيه ..
الدكتور :القصد والده حضرتك سمعت حاجه او شافت حاجه صدمتها جامد ..أو الاتنين ..دا هيخليها مفتحه وبتتنفس بس مش حاسه بالدنيا ..
ياسين :طب هي هتتحسن ..نقدر نخدها ..الدكتور :في الوقت الحالي لا ..لاننا لسه هنعمل اشعه على المخ نطمن عليه ..تقدروا تمشوا وتيجوا بكره ...
رهف :انا مش همشي من غير ماما ..
ياسين :شكرا لحضرتك يا دكتور ..
الدكتور :عن اذنك ..


ياسين :أهدي يا رهف هنروح ونجلها بكره ..
رهف :صدمه نفسيه يا حبيتي يا ماما اكيد كانت قلقانه عليا ..وخرجت علشان تدور عليا ..دي كمان لقت موبايلي ..اكيد افتكرت اني حصلي حاجه ..اكيد ..
ياسين :شويه وراجع ..
وبعد فتره ....
جه ياسين ومعاه كنز تفاح لرهف ..وقال:اتفضلي ..مش انتي قولتيلي قبل كدا انك لما بتتوتري بتشربي اي حاجه فيها تفاح وبتهديكي ..خدي دا ..


رهف بعصبيه :وقال عرفني اوي ومسكت الكنز ورمته على الأرض جامد وقالت :مش انت بتقول أن الي بنا كلام عيال ..انا بردو لما قولتلك كدا كان كلام عيال يا ياسين ..اساسا كل الي حصل لماما دا بسبب اني صدقت كلام العيال الي قولتهولي ..دي كانت دايما بتقولي هي وخالتو متعلقيش نفسك بحبال دايبه ..وانا طبعا اقول لا مستحيل ياسين يكون حبل دايب ..مستحيل ياسين يخلف بوعده كانت دايما ماما بتنام معيطه بسببي ..لغايه ما جلها جلطه علشان انا طبعا كنت متمسكه بكلام عيال لا وانت تيجي وتقولي خدي دا مش كان بيخففلك التوتر طلما انت عرفني اوي كدا كنت عامل فيها من بنها ليه وانا بفكرك بالوعد الي انت وعدتهوني هااا ما ترد يا استاذ ياسين ..وقال إيه تقول لولدتك طمعانه في


فلوسي يا ماما صح .. ربنا ينتقم منك يا ياسين ومن كل ظالم زيك ..وزقته رهف وقالت :روح يا شيخ مش عايزه اشوف وشك روح ..سبني لوحدي بقا ..وعلشان تبقى عارف انا هتجوز يوسف قريب جداا يا ياسين ..علشان دا الي هيفرح ماما ..ويخليها تفوق من الصدمه...لأنها هتشوفني متجوزه .. وعارفه امشي حياتي ونسيتك ..وياسين كل دا مصدوم ومش عارف يقول حاجه والي صدمه اكتر لما رهف قالت :تعرف يا ياسين ..يارتني ما كنت شفتك ولا حبيتك ياريتك ما كنت موجود اصلا في الدنيا ديه ..امشي بقا ..من هنا مش عايزه اشوف وشك انا بكرهك يا ياسين بكرهك وزقته تاني ...مشي ياسين بصدمه حتى انو قعد يخبط في الناس وهو ماشي وبعدها وقف ممرضه وسألها :هو ...هو ..الحمام فين ..


الممرضه :من هنا يا استاذ ..
مشي ياسين من غير ما يقول شكرا حتى ..
الممرضه :هو مالو دا ..
دخل ياسين الحمام ...وقعد يغسل وشه ..كل ما يفتكر الكلام الي قالتو رهف وأول ما جت في مخه كلمه انا بكرهك يا ياسين بكرهك ..قعد يكح جامد جداا فجاب منديل وقعد يكح فيه وبعدها بص في المنديل وكانت أيده بتترعش فلقى في المنديل دم

تعليقات