Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

 

رواية رهف الفصل الاخير

وبعد فتره .......
والكل قاعد مستنى .....
اتكلم حد وقال:والده ياسين ...
الكل انتبه وقام ....
راح قال الشخص تيجي تاخد ابنها من المشرحه ......
والده ياسين حست ان قلبها هيقف ..


ورهف رجعت لورا وسندت على الحيطه وحست ان نفسها رجع لورا ..وقالت :مش...مش..مشرحه ..ايه ..
وجريت بسرعه للمشرحه ووالده ياسين وراها والكل ..ولقو الرجل بيكرر تاني :والده ياسين تيجي تاخد ابنها من المشرحه ..
رهف :انت بتقول..ايه ياسين مامتش وقعدت تعيط ..
الراجل :الأعمار بيد الله ربنا يصبركم ..
اغمي على رهف ...
هنا :رهف فوقي يا رهف ..رهف ..


والده رهف :بنتي قومي يا حبيتي ..
ووالده ياسين وقعت على الأرض..بيحاولوا يقوموا فيها ...
وهي تقول :رجلي مش شيلاني ..مش قادره أقف..ابني ...معقوله يا ياسين تسيب ماما طب اطلع وانا هعملك كل الي انت عايزه وقعدت تعيط جامد ..
يوسف :ينفع اشوفه لو سمحت ..
الراجل :اتفضل ...
دخل يوسف المشرحه مع الراجل ...
برا المشرحه ....


والده ياسين بتعيط ..وجابوا مايه يفقوا بيها رهف فاقت ....بس كانت مبتتكلمش وبتعيط بس ...
هنا :فوقي يا رهف ارجوكي اهدي ....
خرج يوسف من المشرحه ........
الكل بصله ......
يوسف : .....اطمنوا يا جماعه دا مش ياسين ...
والد انجي :ازاي ..
ورهف بصتله بأمل هي ووالده ياسين ..
يوسف :لما دخلت للمشرحه ..


...نرجع ورا شويه بالأحداث.....
(دخل يوسف المشرحه ..
الراجل :اهو ياسين ..
يوسف :دا مش ياسين ..
الراجل :ازاي ..دا ياسين محمد الي كان بيعمل عمليه قلب من شويه ..
يوسف :لا حضرتك انا قريبي اسمه ياسين مراد وبيعمل عمليه في المخ ..
الراجل: أسف جداا
يوسف بعصبيه : بس معلش لو سمحت لما تنادي المره الي جايه نادي بأسم الاب ..
الراجل معلش يا استاذ ........)
يوسف :هو دا الي حصل ..


قومت والده انجي والده ياسين وقالت :تعالي الحمد لله اهو مطلعش هو إن شاء الله ياسين هيقوم بالسلامه ..
والده ياسين وهي منهاره من الي حصل :يارب ...
رهف :الحمد لله ..ياسين هيقوم بالسلامه إن شاء الله ومسحت دموعها وراحوا قعدو تاني جنب العنايه ..
والده رهف :رهف انتي زعلانه كل دا علشان شخص اختار غيرك ..
رهف :ومين قال انه اختار غيري وطلعت الورق من جاكت ياسين تاني وقالت لمامتها أقرأي دا يا ماما وهتفهمي إن ياسين كان قصدو مصلحتي فبصت والده ياسين على رهف ومامتها والورق ..
راحت قالت رهف : بس الظروف مكنتش مناسبه حتى هو كاتبها في الرساله ..
راحت افتكرت والده ياسين بسرعه ..


(ياسين:بس الظروف مكنتش مناسبه ..
والده ياسين :ظروف ايه دي الي مش مناسبه ..
ياسين :لا يا ماما قصدي ظروف مش مناسبه للشغل .......)
والده ياسين :انا لاحظت انا حط حاجه في جيب الجاكت بسرعه هي ..دي ...وابتدات تعيط .. خليتك تخبي عليا يا بني ما إن دايما كان بينا الصراحه ..
وبعد ثلاث ساعات ....
والده ياسين :هما طولو كدا ليه ..
رهف :يارب خير يارب ...


فجأه اتفتح باب العنايه ....
فسكت الكل مبقاش مسموع غير صوت الباب وصوت خطوات الدكتور وهو متجه نحوهم ..
الكل وقف وكان خايف يتكلم ...
والده ياسين :حطت ايدها على قلبها ..
رهف :يارب ..
ابتدى الدكتور يتكلم ...
الدكتور :حضرتك والده ياسين مراد..
والده ياسين :ايو...ه


الدكتور : كانت حالته خطيره جداا بس الحمد لله نجحت العمليه على خير ..وهو دلوقتي تحت الملاحظه ..وهيطلعلكو بالسلامه...
عيطت والده ياسين من الفرحه ودعت للدكتور وقالت :ربنا يحميك يا رب ربنا يفرحك زي ما فرحت قلبي ...
الدكتور :شكرا لحضرتك عن إذنك ..
مشي الدكتور...
رهف :أحمدك واشكر فضلك يا رب انا كنت واثقه انك هتطلع يا ياسين علشان تنفذلي وعدي ...
وبعد ست شهور ..
الكاتبه :Miyano shiho (ندى رأفت)
المأذون ..يلا فين العرسان ..


قعدت رهف وياسين...
وكتبوا الكتاب واتجوزوا
والده رهف زغاريد من كل حته هي وهنا ...
رهف بصت لياسين وقالت:حققت وعدك ليا اهو ..
ياسين : وسعيد اني حققته وعمري ما هتخلى عنك .........
........................تمت .........................

تعليقات