Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت اخي حب جنوني الفصل السابع عشر

 

قصة أحببت اخى حب جنوني


احمد ومحمد ومصطفى راحوا القسم 

وأول ما وصلوا كان والد ليالي والمحامى موجودين

الضابط: اهلا اهلا احمد بيه اتفضل

احمد: ممكن اعرف انتوا طلبتونا ليه

الضابط: الاستاذ ده بيتهمكم انكم خدرتوا بنته وبلغتوا الشرطة وعملتوا ليها قضية اداب

مصطفى: احنا مش هنتكلم الا لما ليالى تيجى هنا وتأكد كلام والدها

الضابط لعسكرى واقف في الاوضه معاهم: هات ليالى بسرعه هنا

 



#بقلم_أيات_عبدالرحمن

روايات كامله 😍💙

العسكري دخل القسم كان فيه ستات شكلها استغفر الله العظيم عليه نازلين ضرب في ليالي 

العسكري: باااااس يلا ياليالى الضابط عايزك ( بكل برود كده)

ليالي اول مادخلت عند الضابط كان شعرها واقف كإنها متكهربه ووشها من الضرب عليه كإنها حاطه ميك اب بس تقيل اوي اوي اوي

العسكري: تمام يا فندم المتهمه ليالى اهيه

الضابط: اتفضل انت

والد ليالي: شوفت يا حضرت الضابط عملوا فيها ايه 

خلو العقارب اللى فى الحجز يعملوا فيها ازاى

الضابط اتجاهله ووجه كلامه لليالى: ليالى والدك بيتهم الاستاذ احمد والاستاذ مصطفى أن هما خدروكى ونيموكى في السرير ولما فوقتى كانت الشرطة جت ومقدرتيش تدافعى عن نفسك صح ولا لا

ليالي: ايوه يافندم انا فوقت ولقيتنى بالوضع ده وكمان اسر كان معاهم 

مصطفى: تمام اوى حضرت الضابط ايه حكمك على البلاغ الكاذب وإساءة سمعت رجل من أكبر رجال الأعمال




الضابط: حكمى أن رجل الأعمال يعمل ليهم بلاغ بمحاولة تشويه صورته قدام الناس

مصطفى: ودا اللي احنا عايزينه 

وفتح تليفونه اتفضل دا فيديو صوت وصوره وبيأكد انها كانت في كامل وعيها مش معقول واحده متخدره هتوعد وتضحك وتقول الكلام ده

الضابط شاف الفيديو صوت وصوره : انا هحولهم للنائب العام 

دا رائد بيحقق عادى لكن وكيل النائب العام هو اللى هيجيب آخرهم

النائب العام حكم عليهم : ليالى ووالدها ليالى دخلت بسبب قضية الاداب ووالدها بالاتهامات الكاذبه وتشويه صورة رجل من أكبر رجال الأعمال في البلد 



والمحامى خسر شغله وجاري التحقيق معاه

ويمر الوقت

في المستشفى

اسر لسه في غيبوبة 

ومى قاعده جنبه وماسكه أيده: فوق بقى يا اسر انا مش من عاداتى اشوفك كده 

مش من عاداتى اشوفك ضعيف فوق عشان انت لو حصلك حاجه هموت فيها انا عارفه أن ربنا بيعاقبنى انى خرجت مع مالك بس العقاب ده صعب اوي

مش قادره عليه فوق واوعدك انى مش هتكلم معاه تانى 

اسر حرك أيده وبدء يفتح عيونه بس ببطء شديد

مى: اسر 

اسر كان تحت اجهزت التنفس لما فاق رفع الجهاز من على وشه




اسر: انا فين

مى: نزلت الجهاز تانى لا يا اسر خلي الجهاز عليك وانا هحكيلك اللى عايز تعرفه

انت عملت حادثة من يومين ودخلت في غيبوبة ٢٤ ساعه

وانت عارف السبب في اللى انت فيه دلوقتى وسبب الحادثه كان مين

اسر بص ليها بغيظ

مى: مش وقته يااسر بصلى كويس الله يرضى عليك يا شيخ

اسر نزل الجهاز: مى اطلعى برا

مى: اهئ اهئ اهئ اهئ اهئ عااااااااا

اسر:هى الدموع دى بتيجى منين دى في لحظه نزلت

مى: ماهو انت السبب فيها يا اسر

اسر: نفسي تكلمينى مره وماتفضليش تكررى أسمى هو انا فاقد الذاكره مثلاً




مى: انت متأكد أن انت كنت في غيبوبة

اسر: مى اخرجى

مى: احم خلاص مش هقول حاجه تانى بس سيبنى جنبك يااسورتى

اسر خد نفس طويل 

مى: زعلان عشان انا موجوده معاك

اسر: انتى عارفه انى مستحيل ازعل من وجودك

مى بإبتسامه: بجد

اسر: بجد مفيش حد بيزعل من وجود أخته في المكان اللى هو فيه

مى: تاني اختك يااسر

اسر: مى ارجوكى انا مش قادر اتكلم

مى: ليه اعملك ايه عشان تحس بيا انت ايه مااتعلمتش من اللى حصل

اسر: مى اسكتى واخرجى برا

مى: كل دا عشان واحده خانتك غدرت بيا

اسر: ميييي اخرسي





مى: لا يااسر مش هخرس انا تعبت انت ايه مابتحسش مش عارف مين بيحبك ومين خانك

أسر: مييي ااااااه

مى: اسر اسرررررر

اسر : لا رد وغمض عيونه

                       الفصل الثامن عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا

 

تعليقات