Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جرح انثي الحلقه السادسه


 

كان الجميع على طاولة الطعام و كانت زينة تلقي بعض النكات السخيفة اما سيسيليا ابتسامتها لم تفارقها منذ ان عادت لأهلها ، سمعت اشعار رسالتين فتحت الأولى لتندثر ابتسامتها و تتسع عينيها بخوف ، فتحت الثانية لتفزع فجأة ليصفر وجهها و تزرق شفتيها ، لم يلاحظ احد ذلك الا زين الذي لم ينزل عينيه عنها منذ ان جلسوا، استأذنت و ذهبت لغرفتها و دموعها تتسابق على وجنتيها 


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا


جاري كتابه الفصل السادس للرواية حصريه لعالم روايات سكيرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله أو عاود زيارتنا الليله

تعليقات