Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حبك نار الحلقه الثالثه


  

*هاي ابيه قصدي حبيبي عصومي قولتها ودخلت فى حضنه بعد ما زقيت البنت المل*زقة دى

*اوبس سورى ياطنط ماخدتش بالي 

قولتها والاثنين بيبصوا عليه باستغراب والبنت بصت ليه بغيظ قربت من عاصم أكثر ولفيت ايديه حوالين وسطي ورفعت نفسي شويه بو*سته من خده بدلع استغربته من نفسي كنت هبعد عنه بس هو حضني بقوه وبصلي بحب

=انا همشي ياعاصم اشوفك لما تفضي قالتها بغيظ وكانت هتمشي بس قولتلها 

* اوبس معلش ياطنط شكلي قطعت كلامكم بس معلش بقي جوزي ومحتجاه  فى موضوع مهم 

ضربت رجليها فى الارض ومشيت وانا ز*قيت ايد عاصم عني وبصيت عليه بغيظ 

* ايه إلى جاب البت المل*زقة دي هنا وكانت عايزه منك ايه قولتها بغضب مضحك فضحك علي شكلي وقال وهو بيحط ايديه على انفي يداعبه






- ايه ده الجميل بيغير ولا ايه  

*اغير ايه انا انا مش بتاعه الحاجات دي قولتها بتوتر ودخلت جوه الشقة بكسوف رميت شنطتي على الكرسي بغيظ وهو دخل ورايا شال الشنطة من على الكرسي 

_ لاء ده كده الجميل زعلان 

* مش زعلانه يا ابيه 

رفع حاجبه 

_ايه ده رجعنا ل ابيه مكونت عصوم حبيبك اتكسفت 

* انا انا بس كنت 

قرب مني براحة ومسكني من كتفي وقال برزانه 

* اسمعيني يا مروه انتي اغلى حد عندي ومحدش ابدا هيأخذ مكانتك إلى فى قلبي قرب أكثر من وشي وبا*س خدي بو*سه طويلة خلتني اتوه وبعد عني بتوتر وقال 

- يله ارتاحي شويه يا حبيبتى على ما اجهز الغذا قالها وغمزلي ابتسمت وسحبت شنطتي وطلعت اوضي وكلي تقلبات 

دخلت اوضى ورميت الشنطة وبهدوء 

* قالي بحبك ومدوبني حبك وبدءت أغني واترميت على السرير بفرحة وحاولت انسي إلى شوفته كفاية احس بحبه

رواية حبك نار بقلم أسماء الكاشف 

وقفت قدام المراية وبصيت علي نفسي وعلى الفستان الجميل إلى لبساه اشتريته جديد علشان البسه ليه لفيت حوالين نفسي بسعادة كبيرة 

* يله انزل لعاصم بقي ضحكت وانا بتخيل شكله متبهدل بالأكل هو دايما بيحب يطبخ لينا بنفسه كنت هخرج بس سمعت صوت رسالة على الواتس فتحته ولقيت 

- فينك يا مروه ليه كنتي زعلانه انهارده مين مضايقك وانا اك*سره علشانك اتنهدت ورديت 

*انت ثاني عايز ايه مني وكمان انت مالك أفرح ولا اضايق 

-علشان مهتم بيكي ونفسي تفتحي على نفسك القفل شويه وتسمحيلي أقرب منك 

*اوف ثانية واحده انت بتراقبني ولا ايه ازاى عرفت ان كنت مضايقه أصلا 

_علشان انا أقرب حد منك انا حواليكي دايما وهفضل في ضهرك

* انت مين قولي اسم 

- فى الوقت المناسب لما أحس انك هتحبيني وتقبلي وجودي فى حياتك هظهرلك أنا مين سلام يار*وحي الحقي غذاكي 

عينيه وسعت بصدمة وخوف من كلامه بلعت ريقي بتوتر بس قررت اتجاهله وحطيت الفون فى الشاحن ونزلت لتحت بس وقفت ورا عاصم إلى مديني ضهره وبيتكلم فى التليفون  وقبل ما اتكلم سمعته بيقول 

_ معلش يا حبيبتى حقك عليه بس كان لازم مانبينش حاجه قدامها 

رجعت خطوه واحده وأنا بسمعه للمرة الثانية معاها البت الملزقة دى

#اسكريبت_حبك_نار 

#بقلمي_أسماء_الكاشف 


                    الحلقه الرابعه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات