Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية مجنونه وعشقت جنانها الحلقه الثالثه


 

كارما بغباء ......دي باروكه

مراد بشر وبيقرب منها وبيتسم بخبث .......وقال ما انا عارف انها باروكه بتعمل اي هنا 

لحسن الحظ كان شعر كارما قصير  تحت رقبتها 

قالت بتلقاءيا وغباء......... هما الناس بيلبسوها لي 

مراد بمكر........ حسب لو الشخص ده يبلبسها تغير وفي بيلبسها عشان بيهرب من حاجه او منتحل شخصيه حد 

دق إنذار الخوف عن كارما وقال بتوتر ملحوظ.........قصدك اي يباشا ،كلامك صح بس انا بحب التغيير والنيولوك علطول فا عشان كده هي معايا

مراد بخبث وبيحك أنفه بشر........امممم وجهه نظر برده وبعدين قال بغضب شديد..........ثانيه واحده والاقيك ورايا انت فاهم 

كارما بخوف ......تمام افندم 

وقامت اخدت شاور وخرجت وقفت قدام الدولاب وقالت بخوف ......البس اي بس يخبتي منك لله ي موده انت وحسام زمانكم قاعدين ولا على بالك مش زي 

واختارت بنطلون اسود ضيق وتيشرت اسود واسع عشان مبحددش تفاصيل جسمها ولبست كاب وبوط اسود جلد ورشت برفانها وخرجت 


مراد بشر .......هو ده الي ثانيه 

كارما ......ما هو ما هو اااا.

مراد بغضب......انت لسا هتأتأ اخلص ورانا شغل 

راحت وراه وقعدت تمشي المكان زي الصحرا كل رمل والشمس جامده وقعدوا يمشوا يجي نص ساعه 

كارما بضعف.......حرام عليك ببااشا ارحمني معتش قادر

مراد بصله بغضب فسكتت 

بعد شويه وصلوا وكان في طوابير ظباط كتير في الي بيجروا والي بيشيل حديد والي ماسك حبل ضخم جدا وبيلعب بيه 

كارما بخوف......... هو في اي هو انتوا بتعذبوا فيهم كدا ليه انا حاسه في في قرن ابو لهب وقريش

مراد بشر وخبث........ايوه ويالا معاهم 

كارما وهي بتبلع ريقها بصعوبه.....معاهم فين لمؤاخذه  انا واحده عندي الغضروف غلط عليا 

مراد بغضب شديد.......احنا هنهزر يحضرت الظابط اخلص ماهم 





كارما قعدت تدرب معاهم والكاب بتاعها وقع 

مراد بغضب.......... في ظابط أو راجل يربي شعره كده 

كارما بخوف .......اول مره تشوف ولد شعره طويل ولا اي 

مراد بشر وبيقرب منها......لا وبتردي كمان يعبد الصمت

كارما بخوف .......في اي بس ،عبد الصمد لا والنبي 

مراد باستغراب........انت تعرفه 

كارما بغباء........لاء بس اسمه يخوف وبعدين في الأفلام اول ما يقولوا عبد الصمد بيبقي وراها كارثه 

مراد بغضب شديد........... هتشل انا هتشللل ابعداااااااي

ومشا 

كارما بغباء وضحك..........طفشته هربت منييه (بصوت كتكوت ابو الليل ) 

في وقت الاستراحه وموعد الغداء 

كارما بسعاده وفرحه.......اخيرا افرااااج ابشر ،في الوقت ده اياد نده عليها وقال ........يحسام أو يكريم 

كارما بغباء........مردتش عليه ومشت 

طلع يجري وراها وقام حاضنها من ورا

كارما من الصدمه وقفت زي الصنم 

اياد بغضب واستغراب......اي يسطا مبتردش عليا لي قاعد انده عليك 

كارما بعد اما فاقت .......قالت امتا مسمعتش حد بينادي

اياد بضحك.......انت واقع على ودانك وانت صغير قاعد اقول يحسام ويكريم وبرده مبتردش 

كارما في نفسها .......عشان كده يخربيت غباءي 

وبعدين قالت .....معلش مخدش بالي كنت سرحان 

اياد بهزار غبي ومش واخد باله ضربها في كتفها جامد .

كارما بصراااخ........اااااااه دراعي 

اياد بضخه......مالك يسطا في اي 

كارما بغضب ........ اي الهزار الغبي ده متهزرش بالأيد يسطا بعد كده 

اياد بضحك....... انت الي عيل نايتي وفرفور

قاطعهم صوت غاضب ........ حسااااااام

كارما .......يخبتي يخبتي يخبتي استخبى فين بس يلهوي 

مراد ***********

كارما بابتسامه غبيه ........... ده رووووچ

Stop 😹.



                  الحلقه الرابعه من هنا

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات