Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رغم احزاني الحلقه الثالثه عشر


 


البارت 13

قدام بيت رعد 

رعد عفواً منك بس مين حضرتك 

مروان: مين انت انا عايز مريم 

رعد:بغضب انت تعرفها منين 

مروان: انا بكون اخوهااا 

رعد: وكمان كداب وبجح جي قدام بيت جوزها وتقوله اخوها وبلبكس رعد ضرب مروان 

مرووووان انت كويس 

رعد: انتي مين 

تقي: انا تقي مراته ليه 

رعد: وكمان مفهم مراتك انها اختك مش عشقتك 

تقي: هي مين اللي عشيقته قصدك مريم 

مروان: انت بتقول ايه  انا مروان اخوهااا في الرضاعه  وكنت بكلمها  اول امبارح بس التليفون مره واحده قفل وكمان سمعت صراخ مريم في الفون وفصلت مره واحده ومن امبارح و انا بحاول ارن عليها مش بترد واستنيت أمبارح علشان تفتحه بس للاسف مفتحتش التليفون فقلقت عليها وجينا نشوفها مين حضرتك بقي 

رعد: واقف مصدوم من اللي بيسمعه يعني تاني مره 





ه يكون  هو السبب في دامرها وكسرها وهنا افتكر كل حاجه قالتها لما كانت بتتراجي انه يسيبها وانها مستحيل تسامحه وكمان انه هيندم وقتها هيكون الوقت فاتت

مروان: انت ي أستاذ في ايه 

رعد هااا انا اسف انا جوزها بس هي تعبت شويه بس وقتها 

مروان: بخضه تعبت ازاي طيب وهي عامله ايه دلوقتي 

رعد: بغيره: اه كويسه وهي مش هنا 

مروان: طيب هي فين دلوقتي 

رعد: هي عند واحده صحبتها 

مروان باستغراب: صحبتها مين مريم مش عندها اصحاب اصلا غيري وغير تقي مراتي بس 

رعد : لا اتعرفت. عليها لما اتجوزت في حاجه تاني بعد اذنك علشان مش فاضي 

تقي:اي قلة  الذوق دي 

مروان:انا حاسس ان في حاجه ليه 

تقي:في ايه تاني ي مروان قالك انها عند صحبتها خلاص بقى 

مروان:ممكن بس برضو حاسس ان مريم مش كويسه وكمان حاسس اني اعرف الشخص ده مع اني عمري مشوفته قبل كده

تقي:يلاا علشان نلحق موعد الدكتورة 

مروان:يلااا.ي حبيبي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

رعد رجع المستشفى تاني 

رعد:ممكن ادخل عندها 

الممرضه:اه طبعا اتفضل 

رعد:شكرا بيدخل عندهااا ويمسك ايديها انتي ايه حكايتك بقي انا احترت منك اوووي كفايه بقي حرام عليكي كل لما اجي مره افهمك اطلع انا الغلطان ليه هااا ليه انا عملت ايه في حياتي علشان يحصل معايا كده 





انتي فاكره اني ببقي مبسوط وانا بعمل فيكي كده اكيد لااا انا كنت بنتقم فيكي من ماما ايوه امي امي السبب في اللي انا فيه تعرفي ان الحاجه الوحيده اللي مشتركه فينا هي فقدان حنان الام بس، عكس، بعض يعني انتي ربنا ارد ان مامتك تتوفي وتتحرمي من حنانها وعطفها بس انا اتحرمت منها رغم انها لسه عايشه ايوه لسه عايشه انا كنت طفل عمره ست سنين وكان اول مره اشوف بابا بيضرب ماما طيب ليه ده بابا كان بيحب ماما جدا وبعد  اسبوع بابا يدخل بواحده تانيه في ايده بدل ماما وقتها عرفت ان ماما طلعت اكتر انسانه حقير في الدنيا كلها ماما خانت بابا ومع صاحب عمره ومش كده وبس وكانت على علاقه معاه في سر و حملت منه وكانت بجبروتها عايزة تكتبه باسم بابا لاا ومن سؤ حظهاااا ان يبقي في حد بيكرها يوصل الصور و بتاعتها معاه لبابا ولا وابي طلع جدعه ومشكش فيها راقبها وشافها وهي طالعه عند في الشقه وعلي سرير، ومن وقتها وانا ابويا بيكرهني ولا بيحبني ولا عمري حسيت انه ابويا انا اتربيت لوحدي رغم ان عندي عيله وكبيره كمان جات مرات ابويا كملت عليا كانت بتضرب فيا وشتمني وتقولى يا ابن الخاينه من وانا صغير عشت لوحدي لحد مانتي شايفه كده عايش لوحدي لحد ماقبلتلك ومن وقتهاا انتي غيرتيني حسيت اول مره شوفتك فيها باحساس غريب اول مره احسه تعرفي لما قربت منك أول مره شوفت فيكي امي  وهيا خيانه مستحملتش للاسف وعملت فيكي اللي عملته ومره التانيه اتجنيت لما سمعتك بتقوليليه لا خليك هجيلك انا علشان الحيوان ميعرفش طيب بزمتك رعد وهو بيمسح دموعه انا حيوان ده انا حتي كيوت وحلووو تعرفي ي مريم انااا بحبككك اووووي اه والله بحبك جدااا حبيتك ايمتى وازاي مش عارف بس اللي اعرفه اني حبيتك اكتر حاجه في حياتي وو..... وبيرن الفون 

رعد: ايوه ي برق في حاجه 

برق: رعد في مصيبه 

رعد: بجدية في ايه متتكلم 

برق: زعيم المافيا تجاره الاعضاء هرب انهارده من السجن 

رعد: انت بتقول ايه  ازاي هرب مش عليه حراسه مشدده 

برق: ايوه كانت عليه حراسه مشدده و ده اللي مجنني اكتر ازاي عرف يهرب 

رعد: اكيد في حد ساعده في السجن من الهروب 

برق: وكمان فهد جه انهارده 





رعد: فهد جه عندك الجهاز 

برق: ايوه وانا استغربت ولما طلبت منه قالي انه جه علشان التحقيقات 

رعد: طيب عايز التسجيلات كلها وفي جهاز تصنت مزروع في واحد من رجالته والباقي انا هتصرف فيه 

برق: بس كده في خطر علينا 

رعد: ومن ايمتا الخطر بيروح من علينا متفوق ي برق في ايه 

برق: انا مش بتكلم علينا انا بتكلم علي اميره 

رعد: وهنا رعد افتكر مريم خلاص ي برق انا هتصرف 

برق:انا عملت التحاليل وهتظهر بكره ان شاءلله 

رعد: وانا هستني بس فيه حاجه عايزك تعمل بدون عمل..... ي تارا ايه اللي رعد هيطلبه من برق....  يتبع 


                  الحلقه الرابعه عشر من هنا


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا


تعليقات