Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الفرسان الخمسه الفصل الخامس


 رواية الفرسان الخمسه الفصل الخامس 

في أحدا الكافيهات الفاخمه ..
كانت تجلس بدموع غزيره وقهره لما وصلت إليه فذلك للتفكير العقيم فهي قد تأخرت في الزواج فأصبحت مطمع للجميع كان يراقبها باهتمام شديد ينظر إلي براءتها باستمتاع ليفيق من شروده علي حديثها .


سلمي بدموع/شكرا جدا ل حضرتك بجد مش عارفه اقولك ايه .
عدي بإعجاب /متقوليش حاجه خالص اي حد في مكاني كان عمل كده واكتر وانا قولتلك اني هجيبلك حقك .
سلمي بابتسامه عذبه /هو حضرتك لسه مجبتوش ده انت مخليتش فيه حته سليمه .
عدي بضحكه ساحره /ههههه يستاهل .
سلمي بالم/الي مضيقني صاحب المدرسه ازي مشغل مدير وقح زي ده في مدرسته .


عدي /للاسف هو اكيد ميعرفش بس اوعدك اني أبلغه وكده كده المدير ده خلاص اعتبريه لترفد من المدرسه.
سلمي بانتباه /هو حضرتك تعرف صاحب المدرسه .
عدي بضحك /هههه ي عني معرفه سطحيه كده ابنه بس .
سلمي بصدمه /ايه ابنه طب كويس اني مخبطش في الكلام .
عدي بإعجاب /عادي ولا يهمك .
سلمي بارتباك من نظراته /طيب شكرا جدا ل حضرتك انا لازم امشي .
عدي بمكر /انتي هتروحي لوحدك طب متستني زوج حضرتك يوصلك .


سلمي بابتسامه جانبيه/انا مش متجوزه عن اذن حضرتك .
لترحل سلمي سريعا لينظر إليها بحنان وسعاده لم يعرف سببها ليخفف قلبه لنرا ذلك البريئه ماذا ستفعل مع ذلك العصبي ❤️❤️❤️❤️ .
في الاداره في قسم القوات الخاصه ..
في مكتب اللواء هاني .
رعد بعصبية /ممكن اتكلم مع سعادتك شويه .
هاني بحده /اكيد ي رعد بس منغير متتعدا حدودك لاني عارف انت جاي تتكلم فيه ايه .
رعد بضبط النفس /سعادتك انا مش موافق علي شغل الي اسمها دينا دي معانا في الجهاز اظن البنات مكانهم مش هنا .


هاني بغضب /متنساش نفسك ي سياده المقدم القرار قراري انا وانا الي اقول ايه الي يمشي دينا كفاجدا في شغلها واحنا محتاجينها ومتعينه هنا بتوصيه مني أنا اظن انت فاهم كلامي كويس ي رعد .
رعد بغضب مكتوم /تمام سعادتك عم اذنك .
ليسرع رعد الي الخارج بغضب ليوقفه كلماتها الذي جعلته يشتشيط غضبا .
دينا بسخرية/ها ي سياده المقدم اقدم استقالتي ولا ايه .
رعد بتوعد /انتي بتقويلي فيها قسما بالله لاخليكي تكرهي عيشتك .
دينا بمراره تحاول تخفيها /اطمن فيه ده بالذات مش هتضيف حاجه جديده انا بكره عيشتي وبكره نفسي كمان عن اذن حضرتك .


رحلت وهو ينظر إليها باستغراب كان يراها قويه لما شعر الان بكسره كبيره في قلبها مراره في كلامها لينظر إليها بانتباه ليشعر أن القادم مع ذلك الفتاه ليس سهلا ...
في شركه كامل الفيومي ...
في مكتب كامل .
كانوا يجلسون ذلك القط والفار وهم ينظرون لبعضهم بتوعد أما هو فكان ينظر إليها باستفزاز جعلها تستشيط غضبا .
كامل بعمليه /اسمعوا بقا انتوا الاتنين عايز منكم شغل عالي اوي احنا مطلوب مننا الفتره الي جايه تصاميم مهمه عايز شغل عالي .


صافي بغرورها المعتاد /اطمن ي بابا صافي الفيومي شغلها كله عالي .
سيف باستفزاز /والله ي كامل بيه حضرتك عارف شغلي كويس وكفاءته الدور والباقي علي الي دخل جديد وهيخرب الدنيا .
صافي بغضب /قصدك ايه .
سيف باستفزاز /انا بكلم كامل بيه بس الي علي رأسه بطحه بقا .
كامل بتحزير /بقولكم ايه انتوا الاتنين عايزين نركز في الشغل بلاش الهبل بتاعكم ده .
صافي بمكر /عندك حق ي باباي منطقه سقاره في ديكورات تحفه نقدر تخلق منها تصميمات خيال للمشاريع الجديده .
سيف بصدمه /ايه سقاره في الجو ده .


كامل /ايه ي سيف الشغل مفيهوش كده انا موافق علي اقتراحك ي صافي روحوا وعايز ديكورات فخمه فاهمين .
صافي بخبث /اطمن ي بابي .
سيف بتوعد /طيب انتي الي جبيته لنفسك انا هوريكي ..
في أحدا السجون ..
كانت تجلس باحدا الزوايا بدموع ورعب من ما وصلت إليه .
سعاد كبيره الزنرانه /جرا ايه ي بت انتي هتفضلي تعيطي كده ليل ونهار صدعتينا اطلعي بالي معاكي .
امينه بدموع وانهيار /معيش حاجه وأبوي ايدك ابعدي عني .


سعاد بشر /انتي بتكلميني انا كده ي روح امك ده انت ليليتك سوداء .
سيده بتحزير /خلاص ي سعاد البنت دي عندي محدش هيقربلها.
سعاد /ماشي ي سيده واحده ب واحده .
امينه بدموع/شكرا ربنا يخليكي .
سيده بابتسامه /متقلقيش محدش هيقربلك اعتبريني اختك واتكلمي .
امينه باحتياج /انا فعلا محتاجه اتكلم اوي .
من داخل المستشفي ..


فاطمه بدموع وصراخ /ي عني ايه ي عني لازم الفلوس حرام عليكم معندكوش رحمه دخلوه وهنجيب الفلوس .
صاحب المستشفي بطمع /مش هينفع الفلوس الاول وبعدين ندخله .
فاطمه بقهره /ربنا ينتقم منكم ده هيموت .
محمود بتعب /حرام عليكم ي عني حياه بنادم ارخص عندكم من الفلوس الي بتروح وتيجي .
صاحب المستشفي /متتعبش نفسك ي حاج مفيش دخول قبل الفلوس ..
في شقه كريم .


غرفه مالك ..
كان يجلس وهو يتذكر ذلك الصغيره بتذكر كل تفاصيله بها تشغله كثيرا ولكن فجاه يشعر قلبه بالانقباض لم يعلم سببه لينظر إلي ساعته إيران أن الوقت قد تاخر الوقت كثيرا علي مجي فهد ليتذكر أنه لم يتصل به ليمسك هاتفه سريعا .
في المستشفي .
فاطمه بلهفه ودموع /تلفونه بيرن .
محمود /ردي بسرعه ي فاطمه .
فاطمه بدموع ولهفه /الو ايوه مين معايا .
مالك باستغراب /حضرتك الي مين مش ده تلفون فهد انا اخو فيه ايه .


فاطمه بدموع ولهفه /ارجوك تعالي بسرعه المستشفي الاستثماري الي في السيده زينب اخوك بيموت بسرعه .
مالك بدموع والم شديد في قلبه /ايه انا جاي حالا ليتصل سريعا علي الفرسان وقد بدأ ب عدي .
مالك بدموع ووجع/الحقني ي عدي فهد بيموت .
في شركه عزيز ..
عزيز بتركيز /والشحنه هتوصل امتا .
جابر/بعد بكره سعادتك واطمن متامنه كويس اوي .


احمد /ازيك ي بابا .
عزيز /تعال ي احمد روح انت ي جابر .
جابر/امرك سعادتك .
عزيز بسخرية /اهلا ي خلفتي العار عايز ايه .
احمد بغضب /هو انت مش هتبطل الطريقه دي وبعدين انا جاي عايز فلوس .
عزيز بغضب /نعم فلوس ايه والفيزا خلصت .
احمد/لا بس انا عايز اكتر داخل علي شغل تقيل محتاجله مبلغ .


عزيز /طيب هحوللك روح بقا شوف وراك ايه علشان ورأيه شغل كتير .
احمد /اوك سلام .
في سياره الفرسان ..
كان عدي يسوق بسرعه جنونيه كانوا يشعرون باختناق كلا منهما فهم ليسوا فقط أصدقاء بل اخوات .
عدي بنبره غضب /انت كلمت البت دي تاني ي مالك .


مالك بدمع /ايوه كلمتها معرفتنيش تفاصيل كلمتها علشان اتاكد من عنوان المستشفي بس كل الي عرفته أنهم رافضين يدخلوا فهد علشان الفلوس .
عدي بغضب جحيمي /ايه ده صاحب المستشفي ده قسما بالله لادفعه التمن غالي .
رعد بعقلانية /اهدا ومتتهورش أما نعرف ايه الي حصل فاهم .
عدي بغضب /بقولك ايه العقل بتاعك ده اركنه دلوقتي ي حضره الظابط انا عارف انك خايف علي مركزك .
سيف بحده /عدي انت بتقول ايه .


رعد بتنهيده حزن /اسكت ي سيف نطمن علي اخونا الاول وبعدين نتحاسب .
مالك برعب /يارب استرها يارب ..
في شقه سلمي ..
كانت تجلس بشرود وهي تحدث ذاتها ماذا حدث لم كانت رغم كل ماحدث بذلك القوه كانت تشعر وكأنها تستمد قوتها منه كان لدفاعه عنها مذاق خاص كانت حالمه تتمنا ولكن تتذكر حالتها فهي من اسره تعيش بالكاد وسنها ليس بالصغير وترا العكس تماما ف عدي جذاب ووسيم ويبدوا عليه الثراء لتتنهد بحزن وتغفل ل ترا ولو حتي في أحلامها ❤️❤️❤️❤️❤️❤️.
في فيلا علي الصياد ..


في غرفه دينا .
كانت تجلس وهي تتابع بعض الأعمال وتتدخل مجموعه من البيانات ليقاطعها والدها .
علي /عامله ايه ي دينا .
دينا /الحمد لله كويسه ي بابا .
علي /والشغل .
دينا بحماس/تمام متحمسه اوي ومبسوطه .
علي باستغراب /غريبه كنت فاكر انك مش هتحبي المجال ده لانه خاص قوي بالرجاله مش بتاع بنات .


بالفعل تذكرت كلماته عندما كان ينتقد وجودها تتذكر ملامحه الذي تشعر رجوله طاغيه تتذكر هيبته ونظراته الساحره لتبتسم تالقيا لكن ترفض الفكره سريعا فهي لا تريد تكرار ذلك التجربه المريره مره اخري.💔💔💔💔💔
في المستشفي ..
كانوا يسرعون الي الداخل برعب والم واضح ليتصنموا في امكانهم وهم يرون ذلك المشهد المرعب ف فهد عباره عن كتله من الدماء ليندفعوااليه بدموع ورعب وصراخ .
رعد بدموع وصراخ /فهد فهد رد عليا ي اخويا مالك .


فاطمه بصراخ ودموع غزيره /ارجوكم مش وقته ده بيموت لازم ندخله العمليات بسرعه .
عدي بصرخه غضب هازت أرجاء المستشفي /في الحيوان صاحب المستشفي دي .
صاحب المستشفي بغضب/ايه قله الذوق وقله الادب دي .
سيف بغضب جحيمي /ده أن لسه هتشوف قله ادب علي أصولها.
عدي وهو يمسكه من ملابسه بغضب /اسمع يالا فلوسك اهي في ظرف دقيقه لو مكانش اخويا دخل العمليات قسما بربي لدفنك حي سامع اخلص.


وبالفعل قد رما عدي الفلوس في وجه ليامر بدخول فهد الي العمليات فورا وبالفعل قد وقف للجميع أمام العمليات في حاله لا يرثي لها.
اميره بدموع وخوف/ابني ابني جراله ايه .
عاصم بعصبية/فهمونا ي جماعه ايه الي حصل .
سيف /اهدي ي طنط اهدا ي اونكل إن شاء الله خير.
عدي باستتفهام /ممكن تقولينا بقا ايه الي حصل.


فاطمه بتعب من كثره البكاء /الي حصل كان بسببي واحد ابن حرام كان عايز يخطفني واخواكم هو الي دافع عني بس للاسف كان معاه سكينه انا اسفه اسفه اوي والله .
محمود بتعب وهو يقترب من عاصم /انا كنت عايز اشكرك ي سعه البيه علي تربيه ابنك ابنك راجل انقذ بنتي من واحد ابن حرام كان عايز يسكسرنا وياخد مني شرفي وعرضي .
كانوا الجميع ينظرون لبعضهم بسعاده وفخر وبالاخص عاصم واميره الذي كانوا يشعرون بالفخر بابنهم فذلك هو الوجه الخفي للفهد ....
في شقه احمد ...


احمد بعصبية/ي عني ايه مش هينفع النهارده انتي مش قولتي البت موافقه .
ساندي/ايوه بس فهد في المستشفي .
احمد بانتباه /ليه .
ساندي /معرفش كل الي اعرفه انه انضرب بالسكينه ولسه في العمليات وواضح أن الحاله مش مطمنه اوي .
احمد بخبث وشر /يبقا من الواجب برضه نروح نتطمن عليه .
ساندي بدلع /هتعمل ايه ي بيبي .
احمد وهو يقبلها /هعمل احلا شغل ي روحي.

تعليقات