Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية انا لك انت الفصل الثاني عشر


 رواية انا لك انت الفصل الثاني عشر

ملك صوتتت تحت جامد سليم قفل الكتاب بخضه وحطه مكانه وخد الاب ونزل يجري يشوف اي حصلها
حط اللاب وقرب منها وهو حاطت ايده علي ايدها وبيقولها: ملك مالك في اي؟
ملك كانت حاطه ايدها علي عينها وبتصوتت
سليم شال ايدها من علي عينها وقالها: مالك
ملك عيطت وقالتله: شيلت الغطا من ع الحله ال فيها الفشار طق في عيني
سليم باس عينها براحه وقالها: خفيتي؟


ملك حطت ايدها علي عينها وقالتلها بأبتسامه حلوه وهاديه وملامح كلها كسوف: خفيت
سليم خرج قعد ع الكنبه وحط اللاب وملك عملت الفشار وخرجت قعدت جمبه
فتحوا الفيلم
كان في لقطه في الفيلم بتقول:لازم نعترف لل بنحبهم بحبنا الكبير ليهم العمر بيجري والوقت بيعدي ومفيش اخلي من الحب؛ ليه نخبي ونداري علي بعض بمسمي اننا بنكابر في حبنا لبعض واننا مش بنحب بعض ليه بنكابر؟ ليه منروحش نقول لبعض بحبنا الكبير لبعض اي هيحصل لو قولنا؟ هل هندمر؟ هل العمر هيقف عند كلمه بحبك؟بالعكس هنحب الحياه اكتر
ملك بصت لسليم وهي بتحاول توجهله الكلام السمعته في الفيلم


مع مرور الوقت الفيلم كان شغال وملك نايمه في حضن سليم وهو حاضنها بأيده
في صباح يوم جديد
ملك اتمتعت بنعاس وسليم كمان صحي وهما الاتنين لقوا نفسهم حمب بعض وسليم لقي ملك حضناه و سليم حاضنها بأيده

جاري كتابه الفصل الثاني عشر اترك تعليق ليصلك الفصل الجديد فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق