Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بيجان الفصل الثامن والعشرون


 رواية بيجان الفصل الثامن والعشرون

في فيلا الحسيني
في الاسفل على الساعه السادسه مساءً
كانت سالي تدخل الي الفيلا بسيارتها


ركنت سيارتها ثم نزلت منها في اتجاه حديقه الفيلا فهي قد رأت العمال يعملون في الحديقه لتنظيم لحفل زواجها
فتقدمت منهم وهي تتكلم تتكلم بدلال موجهة حديثها لصقر
سالي . مقدم صقر الحكيم ايه الصدفه الجميله دي
نظر لها صقر و سلمي باستغراب
فمدت سالي يدها لتسلم عليه
فمد يده كي لا يحرجها


صقر بجديه . لإ دي مش صدفه
ثم قال في نفسه.....دي عملي الاسود اني عرفت واحده زي جريئه الحسيني
ثم قال بصوت مسموع .....بعد اذنكوا
و ابتعد عنهم وهو ينوي الاتصال بجريئه حتي تتصرف في تلك المصيبه
نظرت سالي الي سلمي بقرف وهي تسألها مين المهندس الي جاي مع العمال
سلمي بسماجه . أنا حضرتك
سالي . انتي الي هتنفذي شغل فرحي
سلمي ببرود . أيوة


سالي . لإ أنا لازم اتصل بمدير الشركه علشان يبعت مهندس تاني
سلمي بغرور . أنا مدير الشركه حضرتك
نظرت لها سالي بصدمه وهي تشاور عليها من اعلاها ل أسفلها وهي تقول
سالي . انت مديرة الشركه
سلمي . هو انت عندك مشكله مع شخصي ولا شغلي ولا حضرتك كنتي مفكره اني علشان فتحه شركة تنظيم الحفلات فهبقا عارضة أزياء
بعد اذنك
وتركتها سلمي حتي تكمل عملها
نظرت لها سالي بغيظ و أمسكت هاتفها لتتحدث مع خالد


او بمعني اصح تشكوا لخالد
............في جناح جريئه بالفيلا
كانت نائمه على السرير عندما رن هاتفها الموجود بجوارها علي الكمود
فمدت يدها تأخذه دون أن تعرف من المتصل
جريئه بصوت ناعس . الو
ايهم . بكره الصبح القيكي في الشركه و ي ريت تيجي في ميعادك مش زي النهارده جايه الشركه متأخر
استعاده جريئه تركيزها على الفور وهي تقول ببرود


جريئه . اولا فاقد الشئ لا يعطيه بمعني أن حضرتك مدير الشركه فلازم تبقا قدوة للموظفين وحضرتك ما شاء الله جاي متأخر ولو الموضوع مضايق حضرتك ابقي اخصم الساعتين الي اتأخرات هم من مرتبي اخر الشهر
أما بقي اني اجاي بكره الشركه ف اسفه أنا واخده اجازه بكرا و بعده فمش هاجي
ايهم . وده.........
قاطعته جريئه وهي تقول


جريئه . مستر ايهم هو حضرتك الي موظفني
لم يفهم ايهم الهدف من سؤالها ولكنه اجاب بلابمبالاه
ايهم . لاء
جريئه ببرود . بالظبط.....علشان كده لما اخذت الاجازه طلبتها من استاذ شهاب.....يعني لو حضرتك عندك مانع ممكن تقول لمسار شهاب وهو يلغي اجازتي
وبعد اذنك أنا تعبانه و عاوزه انام
ثم أغلقت الإتصالون أن تعطيه فرصه للكلام


ووضعت الهاتف علي الكمود مرة اخري
ولكن لم تمر دقائق حتي رن الهاتف مره اخري فأمسكت الهاتف وهي تنوي الصراخ و لكنها توقفت عندما تذكرت ما حدث اخر مره لذلك فتحت عينيها لتري من المتصل
ولم يكن سوي صقر هذه المره فبرطمت وهي تفتح الاتصال
أنا كنت متاكده انك مش هتعرف تتصرف وهتتصل بيه
جريئه . نعم ي صقر
صقر . جريئه سالي موجودة تحت دلوقتي


فأعتدلت جريئه وهي تقول بمفاجأة
جريئه . ودي اي الي جابها مش خالد الصبح قالي أنها مش هتيجي وانا هتصرف في الفرح......المهم اديني المهندسه الي جايه مع العمال
صقر باستغراب . ليه
جريئه . صقر هفهمك بعدين بس اديني انت المهندسة
صقر . حاضر


ثم نادي علي سلمي بصوت عالي حتي تسمعه
صقر . انسه سلمي......سلمي
نظرت له سلمي بعدما كانت تقف مع العمال وهي تتجاهله
ذهب لها صقر وهو يقول بضيق
صقر . مش بنادي علي حضرتك مبترديش علي ليه
سلمي . روح انت دولقيت ي تامر و اعمل زي ما قلت في الجنينه الخلفيه و خد معاك شويه عمال وابداء لحد لما اجي
ثم استدارت الي صقر وهي تقول بنرفزة
سلمي . نعم


مد لها صقر يده بالهاتف وهو يقول بحزم
صقر . جريئه علي التلفون عاوزاكي
اخذت من الهاتف وهي تقول
سلمي . الو ي فندم
جريئه . انسه سلمي صح


سلمي . أيوة
جريئه . أنا اسفه بس هطلب من حضرتك توقفي شغل كمان ساعه بالظبط و بكره الصبح على الساعه تسعه تكوني موجودة تأني.....يعني خلي العمال يوقفوا شغل في الصوان بتاع القاعده العربي الي هنعملها دلوقتي و كل العمال يمشوا و يسبوا المكان و كمان أنا بعتذر لك عن أي حاجه خطيبة اخوي ممكن تعملها علشان أنا عارفة الي هيحصل وصدقيني لو مكنتش تعبانه كنت نزلت وقفت معاكي
و استحالة كانت تستجري تبصلك وانا موجودة


فعاوزه من حضرتك تقعدي معاها في الساعه دي تشوف هي عاوزة تعمل اي في فرحها لان ده حقها مقدرش أنا اسلبه منها
والغي كل الترتيبات بتاعت الفرح ما عدا الاكل و طبعا المشروبات الكحولية و القاعده العربي
وغير كده هي حرة تتصرف
ولو حاولت تغير حاجه من دي رني علي حضرتك وانا هتصرف معاها أو من الاحسن متقليش ليها اصلا علي حاجه من دي ولو حبيت تتكلم في الاكل خديها علي قد عقلها ونفذي الي اتفقنا عليه
و كمان علشان أنا بكرا هكون موجودة مع حضرتك


و بعتذر مرة تانيه لو ازعجتك بالتغيير المفاجئ للخطط
او خطيبة اخوي عملت حاجه ضيقتك
سلمي بمرح . لا عادي ولا يهم حضرتك ده موضع أنا متعودة عليه في شغلي
جريئه برقه . مرسي لتفهمك الوضع.....اديني صقر بقا
سلمي . تمام
ثم مدت الهاتف لصقر وهي تقول
سلمي . مش عارفه هي ازاي صحبتك اصلا
صقر . الي ميعرفش يقول عتس
ثم اخذ منها الهاتف


صقر . ايوه ي جيرا
جريئه بسرعه . بص ي اسطا خلي العمال يمشوا و امشي انت بعديهم و سيب الانسه سلمي مع سالي تشوف فيها ترتيبات الفرح بتاعها عاوزه اي
و امشي انت علشان أنا عارفة أن سالي تعرفك علشان متعملش حركة مش كويسه قصاد حد أنا عارفه الأشكال دي
صقر بتفهم . مش عارف بجد الاشكال دي جيبنها منين
استمعت سلمي الي ما قاله فتوقفت عن السير ونظرت له بغيظ
و أكملت طريقها
حتي تأمر العمال بالذهاب والعودة غدا صباحاً كما اتفقت مع جريئه


..............في البيت الكبير
كان خالد جالسا مع الجميع يأكلون طعام العشاء ويضحكون
بعد ذلك اليوم المتعب فوجد هاتفه يرن
فاخرجه خالد من جيب عبأتة البدويه فالبدو يمتازون بارتداء العباءات البيضاء القصيرة قليلا فقد أخذوها من سنه الرسول صلى الله عليه وسلم
فأمسك هاتفه ليري من المتصل فوجدها سالي لذلك قام من علي الطعام
فسأله عناني
عناني . وين رايح ي اخوي


خالد . مفيش ي عناني
ثم خرج الي حديقة المنزل وهو يفتح الاتصال
خالد . أيوة ي سالي عاوزة حاجه ي حبيبتي
سالي بعصبية . عجبك كده ي خالد بنت عمك جايبه حتة شركه معفنه تنظم ليه الفرح و كمان المهندسة تتجهلني بالشكل ده
ثم أكملت بخبث وهي تقول
و كمان مدخله المقدم صقر الحكيم البيت وانت مش موجود


خالد . بعصبية انت بتقولي اي....سالي الكلام ده لو بجد هتحصل مشكله كبيره
سالي . خالد....انت بتكدبني
خالد . لإ ي حبيبتي....بس الكلام ده عندنا خطير ولو زي ما انتي بتقولي تبقي هتحصل مشكله كبيرة
سالي . خالد انت ماسك في موضوع وانا بتصل اشكيلك (ثم أكملت بكذب)أن المهندسه الغبية دي مش راضيه تسمع كلامي و بتقول أن كلام بنت عمك هو الي هيمشي
خالد . علي العموم ي سالي اقفلي دلوقتي وانا هشوف الموضوع


فاتصل خالد علي جريئه
وبعد ربع ساعه
فتحت جريئه الاتصال وهي تقول بصوت ناعس
جريئه . يوه ي خالد عاوز اي هو أنا مينفعش انام في ام اليوم ده
خالد بعصبية . جريئه انت بداخلي راجل غريب البيت و انا مش موجود و كمان سالي بتقول انك اتجهلتيها في ترتيب حفله فرحها
نهضت جريئه من علي السرير بعصبيه وهي تقول بسخريه


جريئه . سالي.....(ثم أكملت بصوت عالي) طب بص ي ابو سالي
ي ابن عمي يلي مفروض لما تعرف اني تعبانه تيجي تشوف انت حاجت فرحك مش تتصل بيه تقلي معلش ي جيرا سالي مش هتحضر حاجه في الفرح ف انتي اعمليه ولما اتصرف و تجي المهندسه النهاردة علشان تنفذ الحروسه تيجي و تحب تعمل فرحه مهو لعب عيال والي خطيبها عارفه مش راجل علشان تمشي كلمتها علي و لما اتصلت بيك تاني او يمكن متصلتش علشان تيجي تعمل فرحة ليه مبلغتنيش ها


أما بالنسبه لصقر ورحمة ابويا و اخوية ي خالد لو شكيت في شرفي زي ما كنت بتعمل زمان لطلع مسدس ابويا دلوقتي والرصاصة الي مخلتهاش تصيب زمان بمزاجي هخليها تصيب دلوقتي ي ابن دنيا
ويلا بقا من غير سلام
و أغلقت المكالمه والهاتف أيضاً وهي تقول
جريئه . طب و وحيات امي لنام
وذهبت في اتجاه باب غرفتها لتفتحه و تنزل الدرج السلم وهي تنادي علي ريم
جريئه . رييييم......ي ريييم


اتت لها ريم مهروله بعد سماع صوتها
فقابلت جريئه في منتصف السلم
جريئه بتمالك اعصاب فريم ليس لها ذنب في كل ما حدث
جريئه . هتيلي دلوقتي برشام منوم و كمان سالي و البشمهندسة سلمي هيقعدوا دلوقتي في الصالون استضيفيهم و بعد لما يمشوا هما و سعاد اقفلي باب الفيلا تمام
ريم . حاضر
ثم التفت جريئه مره اخري صاعدة السلم في اتجاه جناحها


و اخيرا ذهبت جريئه في سبات عميق بعدما
اتيت لها ريم بالمنوم
لتنام اخيرا بعد يوم متعب

تعليقات