Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجت معاقا ذهنيا الفصل العاشر



_في المقابر_

نلاقي قاسم قاعد قدام قبر من القبور وحاطط دماغه علي القبر وبيتكلم .....


قاسم بنبرة جديدة كلها حزن :وحشتيني اوي يا ماما وحشني حضنك الدافي وكلامك معايا وحشني 

عقابك ليا لما كنت بعمل حاجة غلط انا تعبان اوي يا ماما وعمال بأذي الي حواليا ........


"حقيقي انا كشهد تأثرت بيه وفكرة اني بتخيل حالة فدي مأثرة فيا اكتر🥺 "

فضل علي الحال ده شوية وبعدين قام وقف بشموخه وبرده المعتاد ولف عشان يمشي ...فمشي كام خطورة كده

بس سمع صوت حد بينادي بإسمه....


*قاسم............


قاسم لف بهدوء لانه عرف صاحب الصوت واتكلم بسخرية: أمجد بيه خير ايه الي جايبك المقابر........


أمجد تجاهل نبرة السخرية واتكلم بهدوء:جاي عشان اقرأ الفتحة لمامتك فيها حاجة.........


قاسم بسخرية اكبر: يااا راجل قول كلام غير ده يمكن اصدقك دانت مجيتش هنا من ساعة ما ماتت غير يوم الدفنة .......


أمجد سكت وحس بالذنب ومعرفش يرد عليه لأنه كلامه صح...


قاسم ابتسم بسخرية وراح قاله:إقرألها الفاتحة يمكن تسامحك ...

''وراح سايبه ومشي بس وقف تاني لما امجد كلمه..... "


أمجد بحزن:انا عارف اني غلطت في حق والدتك بس غصب عني أنا عمري ما حبتها ولا قدرت احبها حتي بعد ما اتجوزنا......قاطعة قاسم بشراسة.......


قاسم:طالما مبتحبهاش اتجوزتها ليه من الاساس هااه عشان تقهرها وخلاص مش كده.......


أمجد بحزن: اتجوزتها غصب ... غصب مش بإرادتي مامتك كانت تبقي بنت صاحب بابا الروح بروح من صغرهم وهما مع بعض واشتغلوا مع بعض لغاية ما بقي ليهم اسم في المجتمع ولما اتجوزوا كل واحد خد فلته قريب من التاني  وخلفونا واتربيت انا وهي مع بعض وكانت صاحبتي المقربة الي مبخبيش عليها حاجة وانا كنت دايما شايفها صديقة واخت مش اكتر من كده مكنتش اعرف انها بتبصلي بنظرة تاني غير كده لغاية ما اعترفتلي انها بتحبني قدام الكل واكمل بنبرة نوعا ما ساخرة ولكن تمتلأ بالحزن الدفين:طبعا الكل اتبسط جدا وانا كنت واقف مصدوم مش عارف اقول اي والي زاد صدمتي وخرسني خالص لما سمعت بابا.............


Flash back💙

والد أمجد بإبتسامة: حيث بقي انه الولاد بيحبوا بعض فانا بطلب إيد هاله لأمجد ابني..............


أمجد واقف مصدوم وشوية وهيجيله جلطة مهو بردوا خبطتين في الراس توجع........


وهالة "مامت قاسم" مبسوطة وباصة للارض بكسوف .......


زين بإبتسامة"بابا هاله":انا موافق طبعا بس الرأي رأي العروسة......."وبص لهاله"


هالة بكسوف:موافقة "وطلعت تجري من قدامهم"........


مامت هاله بضحك:شوف البت مكسوفة ازاي.........


بابا أمجد بإبتسامة:عروسة بقي.....


"انا بغني لأمجد:انا مش متشاف اصلي انا شفاف🙂😹"


زين بإبتسامة واخيرا افتكر  أمجد: مسمعناش صوتك يعني يا عريس....


بابا أمجد بإبتسامة:تلاقيه مكسوف....


"انا :حضرتك دا مجلوط مش مكسوف😁"


أمجد وهو تحت تأثير الصدمة: عن اذنكم ورايا مشوار مهم......

"وراح سابهم ومشي من غير ما يرد علي ندائتهم ......"


Back 💙

أمجد سكت شوية وحس بخنقة.....


قاسم بهدوء: وليه مكلمتوهمش وقولتلهم انك مش موافق......


أمجد :مكنتش قادرة اتكلم وقتها كنت مصدوم وغير كده الكلام مكانش هيفيد بحاجة لانه بابا مش هيرجع في كلمته حتي لو علي رقبته.....ورغم كده لما رجعت البيت اتكلمت معاه وقولتله اني مبحبهاش ومش عايز اتجوزها وبحب واحده تاني.......


قاسم بسخرية:الي هي زينب هانم....


أمجد بحزن:ايوه بس هو موافقش وقالي انا قولت كلمه ومش هرجع فيها ومش هكسر قلب بنت صاحب عمري  عشان واحده مش من مستوانا ولما عارضته وصممت علي الي في دماغي  بابا هددني لو متجوزتهاش هيتبري مني وهيطردني بره البيت وهيحرمني من كل حاجة ..........ساعتها معرفتش اعمل اي اسمع كلامه وارضخ ليه غصب عني ولا امشي ورا مشاعري بس في النهاية سمعت كلامه واتجوزت مامتك........


قاسم بسخرية:وياريتك ما اتجوزتها ...


أمجد بصله بحزن وكمل:صدقني حاولت كتير احبها بس مقدرتش وبعديها بفترة بابا مات وكل المسئوليات بقت عليا  فكنت بشغل نفسي بالشغل علي قد ما اقدر عشان مقعدتش في البيت فترة طويلة الموضوع عدي عليه سنه ويعديها جيت انت للدنيا اول فرحة في حياتي ابني من دمي وصلبي حبيتك فوق ما تتخيل وبقيت بقضي الوقت في البيت عشان اقعد معاك .........


قاسم ضحك بصوته كله...........


أمجد بإستغراب:هو انا قولت حاجة تضحك.......


قاسم بسخرية وهو يضحك: اسف بس اصلي عجبتني اوي حكاية بتقعد في البيت عشاني دي.........


أمجد بحزن:انا بتكلم جد انا فعلا كنت بقعد عشانك .......


قاسم بضحك وسخرية: مانا مصدقك ياحج والله حتي اكبر دليل انك بعديها بفترة دخلت البيت وفي ايدك ست زينب هانم........."وكمل بقسوة"وحقيقي يعني كنت بتقعد في البيت كتير جداً وكانت الفرحة مش سايعاك انت وهي وامي الغلبانة يعيني كانت تتفرج عليكم ودموعها مغرقه خدها وتنام كل يوم مقهورة وحاضنه صورتك ولما اسألها مالك بتعيطي ليه هو بابا زعلك في حاجة"كان بيتكلم بصوت مبوح وكأنه علي وشك البكاء":  تقولي وهي مبتسمه ابدا انا بطني وجعاني بس شوية لكن باباك عمره ما زعلني في اي حاجة هو بيحبني ومبيحبش يزعلني وعمره ما خلاني انام زعلانه وبيحبك انت كمان اوي مش علي طول بيلعب معاك وبيجبلك ألعاب....... وانا اقولها بسذاجة: ايوة  وتروح حاطه ايديها علي خدي وتقولي شوفت عشان تعرف انه هو بيحبك وبيحبني اوي......... وكمل بسخرية:قد ايه كنت طفل سخيف ساذج مش فاهم الي بيحصل بس لما كبرت عرفت سبب دموعها الحقيقي مكانتش بطنها لا كان انت...انت الي سبب حزنها  ومفيش غيرك وانت الي خليتها تموت مقهورة وحزينة بخيانتك ليها انا عمري ما هسامحك مهما كانت اسبابك ومهما قولت............."كانت دموعه بتنزل" وراح لف ومشي

"حقيقي اصعب شئ في الدنيا الخيانة  انه راجل يخون واحده ست حقيقي ده شئ صعب جدا  سواء اكانت خانها بقلبه انه حب واحده تاني او  انه يتجوز عليها حتي لو مكانش بيحبها بس ده ميديلوش الحق انه يجرحها انا عارفة انه في ناس هتعارضني وتقولي الشرع محلل له اربعه وده حقه بس يا جماعة احنا بشر وعندنا مشاعر وقلب وفكرة انه جوزي يتجوز عليا لاء وتعيش في نفس المكان واشوفه بيحضنها او بيضحك معاها حقيقي دي حاجة محزنه جدا وبتودي ناس انها ممكن تقتل جوازها او تقتل نفسيها فياريت نفكر قبل ما نخون اي حد والكلام مش بس للرجالة الكلام ليما احنا كستات لانه في ستات بتخون لما بنت مثلا تكون بتحب واحد ومعشماه بحبها او مخطوبة اياً يكن وفجأة نلاقيها بتقول لصاحبتها بصي علي الواد القمر الي هناك ده انا بكرش عليه وتفضلوا تتكلموا عليه وتعرفي تفاصيل عنه حتي دي خيانة ومتقوليش بهزر وعادي لاء دي خيانه   مجرد التفكير في حد تاني خيانة  وده بيجرح اوي سؤاء راجل او ست وده رأيي وإلي عنده اعتراض علي كلامي او شايف انه غلط يناقشني ......  "

المهم نرجع......

قاسم قال كلامه وكان هيمشي بس لقي أمجد بيقع في الارض........


قاسم اتخض و جري عليه :أمجد بيه.....


أمجد كان أغمي عليه ومفيش رد فعل.......


قاسم شاله بصعوبة وحطه في العربية ومشي علي أقرب مستشفي......

  __________💙___________

_في المستشفي_

دخل قاسم وهو شايل أمجد وراح زعق بصوته كله في كل الي موجودين...

قاسم بزعيق:دكتوررر بسرعةة.....


الممرضين خافوا من هيئته وجريوا جابوا سرير نقال وحطوه عليه ودخلوه بسرعة اوضة العناية المركزة ......


_علي الجانب الآخر_


خالد بمرح:بس ايه البت جامده بصراحة ليك حق تتسحر بيها.....


عز بخنقه:بطل كلامك احسن ما اقطع علاقتي بيك......


خالد بمرح:لو مش عاجبك طلقني....


عز راح ضربه علي قفاه وقاله بغل: انتي طالق .......


خالد حط ايده علي قفاه وقاله بمرح:بتضربني عشان واحدة يا خاين....اخص عليك مخصماك.....


عز بإبتسامة:خاصمني عادي علي فكرة......


خالد بخبث:والله عشت وشوفتك روميو وبتغير يا واد يا عز......


عز بإبتسامة: عقبال ما اشوفك كده 


خالد بمرح : بعيد الشر عليا ياخويا يقطع الحب وسنينه مبيجبش غير وجع القلب والدماغ واشهار الافلاس 


"وراح طلع بطانه البلطو كدليل انه مفيش معاه فلوس وده إفلاس"


عز وخالد ضحكوا واثناء ضحكهم سمعوا صوت زعيق والممريض بتجري..........


خالد بمرح:اظاهر في مصيبة تعالي نشوف في اي.......


عز بإبتسامة:ياله......

 وراحوا يشوفوا في اي وتفاجأ عز بقاسم وهو شايل أمجد......


خالد وهو يزم شفتاه محاولا التذكر:مش ده ابو إلياس انا فاكر اني شوفته مره او اتنين والي ماسكه ده قاسم ابنه صح.........


عز بصدمة:ايوه ......


خالد بهدوء: انت مالك مصدوم كده ليه ياله نروح نشوف ايه الي حاصل........."واتحرك"

عز مسكه وقاله بهدوء:خلينا نستني شوية لو روحنا اكيد هيسألنا نعرفه منين واحنا مش عايزين سين وجيم....


خالد بهدوء وجدية عكس ما كان عليه: عندك حق...


وفضلوا مراقبين الوضع.....

     ___________💙___________

_في بيت بسمة_

بسمة قاعدة في اوضتها ومشغلة اغاني اطفال وبترقص عليهاا......


أول حرفٍ في إسمي.....

بسمة وهي ترقص:أروي....

انا اكتبه بقلمي ....اول حرفٍ في إسمي......

بسمة بمرح:أروي

انا أكتبه بقلمي

اجري اقرفز انا كالارنب مع أصحابي ألهو وألعب........أجري أقفز انا كالارنب مع أصحابي ألهو وألعب.....

بسمة بمرح:أأأأ........أُأُأأأُأُ......إإإإ يييااا...


منة"مامت بسمة" بضحك:انتي التخلف حل عليكي خلاص يا موكوسكة....في حد بيرقص علي اغنية اطفال دانتي مخك لسع علي الاخر..........


بسمة بمرح:انا الي مخي لسة بصحته والله انتوا الي مخكوا لسع من الاغاني الهابطة الي بتسمعوها ......


منة هزت وسطها وكتافها وبترقص وتقولهاا:

يا ندامة.........انا عايزة اللمبرجيني يكون لونها أحمر فاقع..... وهشيلك جوا في عيني شكلك كده جاي وواقع.......

انا جايلي كذا عريس اتنين وثلاث وأربع وخميس عايزك تفرح كده وتهيص دي العيشة معايا هتبقي البيييس............


بسمة بضحك:بقي بذمتك يا شيخة وحيات ولادك كده انا الي مخي لسع بردوا ..........


منة بصتلها بفخر وقالتلها: اومال انا......


بسمة بضحك:لاء خالص وراحت نادت بعلو صوتها علي ابوها.....:يااااا ابو الاشارف........


أشرف جه مبستم:نعم يا بلوتي.....


بسمة بضحك:إسمع الحجة بتقول اي..... عيدي يا حجة الي قولتيه كلاكيت تاني مره........


منة ببراءة:انا مقولتش حاجة.....


بسمة بضحك:انا هقولك وبدأت تقلد امها وتحرك كتافها ووسطها وتقول:ياا ندامة....انا جايلي كذا عريس اتنين وثلاث وأربع وخميس عايزك تفرح كده وتهيص دي العيشة معايا هتبقي البيييس...........


أشرف بضحك:طب اي اخبار الجمعة والسبت والأحد......


بسمة بضحك:باين عليهم أجازة......


منة بضجر:اوووف انتوا رخمين......


أشرف بمرح وهو بيحضنها: انتي يا عمهم انتي الي بيهم كلهم دا عودك حارق دمهم...


بسمة بضحك علي عائلتها المجنونة: نذار قباني ياخواتي بيتكلم..........


أشرف غمز لبسمة وقالها: احسن منه كمان انا هطلع اكمل الاغنية انا وأمك بره..........


بسمة بمرح وغمزة: بتوفيق عشان تجبلنا توفيق.......


أشرف ضحك بصوته كله وخد منه وخرج............


بسمة ابتسمت بعد ما خرجوا ودعت انه ربنا يحفظلها عيلتها الصغيرة......


شوية وتليفونها رن برقم غريب......


بسمة :ألو......


&أنسة بسمة معاياا......


بسمة:ايوه هي الموكوسة.....


&ضحك:أنا دكتور أمير......


بسمة : اهلا بحضرتك في حاجة......


أمير بهدوء:لاء ابداً اتصلت أطمن عليكي لانه شكلك كان تعبان في الشغل.......


بسمة بإستغراب اهتمامه لامرها وتركيزه معاها:لاء ابداً انا كويسة الحمدلله....


أمير بهدوء:طب الحمدلله......


بسمة بهدوء:شكرا لسؤالك....


أمير :ده واجبي........


بسمة :مرسي مضطرة اقفل عشان اهلي بينادولي.....


أمير بحرج:اه طبعا اتفضلي سلام...


بسمة:سلام........


بسمة لنفسها:الراجل ده في حاجة غريبة مش مرتحاله....... 

بسمة بتنهيده :انا اروح ارجع للي كنت بعمله احسن......

ورجعت كملت وصله الطفولة المتأخرة.........

      _________💙_________

_في فله السيوفي_

ريناد كانت بتنيم أحمد في الاوضة بتاعتها فبعد ما نام خرجت عشان تقعد مع إلياس.........

فراحت الاوضة بتاعته وفتحت الباب  لقته قاعد علي السرير وحاطط دماغه بين إيديه


ريناد قربت منه بقلق ووقفت قدامه ونزلت لمستواه.......


ريناد بقلق:إلياس حبيبي مالك انت تعبان..........

مردتش عليها وفضل علي وضعيته.....

ريناد بقلق:إلياس...."وراحت رافعة دماغه"..وبصدمة:انت بتعيط.....في اي........


إلياس بصلها ومردش عليهاا.....


ريناد بقلق بالغ: في اي مالك رد علياا....


إلياس دفن دماغه في رقبتها  وراح حاضنها جامد وفضل يعيط.......


ريناد بادلته الحضن وفضلت تطبطب عليه ....

ريناد بهدوء:شششش...أهدي انا جمبك 


إلياس حضنها اكتر بدرجه انه هي اتوجعت بس سكتت وفضلت هادية وبتطبط عليه...........


فضلوا شوية علي الحال ده لغاية ما حست انه ايده بدأت تترخي من عليها ونفسه انتظم ففتكرته نام فراحت فنادت عليه......


ريناد بقلق:إلياس ....


إلياس بهدوء:اممم....


ريناد بعدت عنه بس وشها كان قريب منه.....


ريناد حطت ايديها علي خده وابتسمت بحنو.......


ريناد:مالك فيك اي.....


إلياس بنبرة مبوحة:بابا......


ريناد :ماله......


إلياس :في المستشفي......


ريناد ابتسمتها تلاشت واتكلمت بعدم فهم:مستشفي اي  ايه الي انت بتقوله ده......


إلياس خد نفس عميق واتكلم بنبرة مبحوحة والدموع في عنيه: صدقيني هو في المستشفي .....


ريناد بإستغراب وشك:عرفت منين....


إلياس:..................


الفصل الحادي عشر  من هنا





تعليقات