Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية تزوجت معاقا ذهنيا الفصل الحادي عشر


 

ريناد حطت ايديها علي خده وابتسمت بحنو.......


ريناد:مالك فيك اي.....


إلياس بنبرة مبوحة:بابا......


ريناد :ماله......


إلياس :في المستشفي......


ريناد ابتسمتها تلاشت واتكلمت بعدم فهم:مستشفي اي  ايه الي انت بتقوله ده......


إلياس خد نفس عميق واتكلم بنبرة مبحوحة والدموع في عنيه: صدقيني هو في المستشفي .....


ريناد بإستغراب وشك:عرفت منين....


إلياس ذم شفتيه بطفولة وبص في الارض.......


إلياس :قبل ما تيجي بشوية كنت نايم  وحلمت انه في المستشفي .......


ريناد فتحت بوقها وحاولت تستوعب  هو قال اي بقي كل العياط والحزن ده عشان حلم انه ابوه في المستشفي بس................


إلياس رفع عنيه ليها وكانت عينه بها غشاء رقيق من الدموع........


إلياس ببراءة:اقفلي بوئك لحسن دبانه تدخل فيه..............


ريناد فاقت من اذبهلالها علي كلامه وذمت شفتيها وبعدين اتنهدت وكويت وشه بين ايديها وابتسمت.....


ريناد بإبتسامة:بقي كل الدموع دي عشان حلمت بس.........


هز دماغه براحة بمعني أه.....


ريناد ضحكت برقة وقالت:انت حساس أوي يخربيت براءة اهلك يا شيخ .........

إلياس ابتسم رغماً عنه فهي كملت بإبتسامة:متخافش عليه هو كويس وشوية وهنلاقيه داخل علينا ومعاه قاسم..........


إلياس نظر لها بهدوء واومأ في صمت...............


ريناد خدت بالها انها قريبة من وشه فبدأت تتأمل وشه بوضوح ملامحة بريئة جدا وعشاء الدموع الرقيق الي في عينيه زاد عينيه جاذبية فوق جاذبيتهما وكانت نازلة خصلات من شعره علي جبهته فكان في غاية الروعة 


"انا:بوسيه يا ريناد وخلصي مش لازم السرحان والتأمل للملامح احنا مرارتنا مفقوعة لوحديها🙂😂"


ريناد وهي باصه في عنيه تمتمت بنبرة ساخرة غير مسموعة :بقي القمر ده كله يبقي جوزي ومعرفش استفرد بيه....... صح مهو قليل البخت يعضه الكلب في المولد...........


إلياس قضب حاجبيه بعدم فهم وقال:بتقولي اي......


فاقت ريناد لنفسها وراحت نزلت ايديها من علي وشه وذمت شفايفها وقالت: بقول نام شوية لغاية ما باباك يجي لانه احنا تعبنا النهاردة............


غمض إلياس عنيه لوهله كأنه بيحاول يتمالك نفسه وبعدين فتحها وقالها بهدوء لا ينم علي طفولة:لاء مش عاوز انام........


ريناد بصتله شوية بهدوء وبعدين قالت: تعالي ننزل نقعد في الجنينة شوية طيب.........


هز دماغه ببساطه وقالها:ماشي.....


ونزل هو وهي للجنينة وقعدوا تحت شجرة وسندت ريناد ضهرها علي الشجرة وافتكرت انه إلياس هيقعد زيها بس إتفاجئت بيه وهو بيحط دماغه علي فخدها وفرد نفسه......


إلياس بصلها بزيتونيته الي تخطف القلوب وقالها ببراءة:ممكن تلعبيلي في شعري.........

ريناد ابتسمت ليه بتوتر وهزت دماغه بنعم........وبدأت تغلغل صوابعها في شعره بهدوء.............. وهو بص للسماا


فضلوا علي الوضع ده وهما ساكتين لغاية ما قطعت ريناد الصمت........


ريناد بإبتسامة رقيقة وهي تنظر للسما:بتحب تبص للنجوم يا ليسو.......


إلياس ابتسم ابتسامة هادية وهو بيبصلها ورد عليها.....


إلياس بإبتسامة: جداً .....


ريناد حولت بصرها ليه وكملت بإبتسامة:بتحس بإيه وانت بتبصلهم....


إلياس فضل يفكر شوية وبعدين رد ببساطة:مش عارف بحس بإيه بالظبط بس كل الي اعرفه اني بحس اني سعيد ومرتاح ومش عاوز اي حاجة غير اني افضل شايفهم.........اقولك علي حاجة بس متقوليش لحد......


ريناد ابتسمت وقالتله:قول.....


إلياس بإبتسامة هادية وهو ينظر للسما :انا نفسي اطلع السما و اقعد علي القطن بتاعها....... بس كل ما اقول كده بابا وماما كانوا يقعدوا يضحكوا ويقولولي اما تكبر ابقي روح اقعد............."وفي نهاية كلامه بصلها وضحك "


ريناد ابتسمت جامد وقالتله: وانا كمان نفسي اطلع اقعد عليهم ......

إلياس ضحك بنبرة رقيقة وقالها ببراءة:خلاص نطلع سوا.......


ريناد بإبتسامة:قشطا...........


بص ليها إلياس بصه مفهمتهاش وبعدين رجع بص للسما التاني وهي كملت لعب في شعره بسرحان......


فضلوا علي الوضعية دي حوالي ساعة لغاية ما ناموا من غير ما يحسوا......

     ____________🤎_______

وخلص اليوم علي ابطالنا بدون اي حدث آخر يذكر وأشرقت شمس يومٍ جديد مليء بالمفاجآت ..........

     ___________🤎__________

_في المستشفي_

عز وخالد كانوا نايمين لانه عليهم سهر ففضلوا قاعدين في المستشفي.............


تليفون عز كان شغال يرن وهو ولا هنا  

بس خالد صحي من الازعاج بتاع صوت التليفون......


خالد  بإنزعاج ونعاس:يخربيت الازعاج الي علي الصبح........."وراح قام وقف وفرك عينه كمحاولة للإفاقة وراح ناحيه عز وفضل يزق فيه عشان يصحي يرد علي فونه....... "


خالد بإنزعاج:انت ياعم قوم رد علي تليفونك الي قرف اهلي علي الصبح....


عز بنوم:سبيني انام يا سجي شوية....


خالد بصله بخبث وراح قرب منه وباسه في خده وقاله بمياصه: طب وكده هتنام بردوا.........


عز ابتسم وهو نايم وراح لف وشه حاجة بسيطه وراح باس خالد في خده وهو فاكرها سجي طبعاا......


خالد حاول كتم ضحكته......


عز قطب جبينه لما محسش بنعومة وقال بإستغراب:حبيبتي انتي طلعلك دقن ولا اي........"وراح فاتح عينه "


عز بخضه:ااااااهه "وراح واقع من علي الكنبة في الارض"


خالد مقدرش يمسك نفسه من الضحك : هههههههههههه اه هموت...... ايه رأيك فيا وانا عامل نفسي سجي عجبتك مش كده "وراح غمزله وهو بيضحك"


عز بسخرية:طبعا عجبتني ودي محتاجة كلام حتي مش شايف الهنا الي انا فيه ........


خالد وهو يكاد يموت من كتر الضحك: 

 هههههههه بس حلوة الوقعة والله كانت هتاخد منك حته .........


عز بصله بغل وكان هيقوم يديله علقة تمام بس وقفة صوت تليفونه الي رجع رن تاني.........


عز رد علي التليفون وهو بيبص لخالد وبيجز علي سنانه: ألو .....


*ألو صباح الخير يا حبيبي انت فين لغاية دلوقت.....


عز : صباح النور يا ماما انا في المستشفي لسه......


* اوعي تكون نسيت معاد طيارة اختك عشان تروح تجبها من المطار.......


عز لانت ملامحه ورجع لهدوئه وشقت وشه ابتسامة فور تذكره لأخته : مقدرش انسي دانا مستني بفارغ الصبر انها توصل وحشتني بنت الإيه........


*ماشي يا حبيبي هقفل انا دلوقت  انا قولت افكرك لتكون نسيت........


عز بهدوء وابتسامة:ماشي سلام...


*سلام......


خالد كان متابع الحوار بإهتمام بعد ما هدي من وصله الضحك الي دخل فيها علي منظر عز..............


خالد بإهتمام:مين الي هتوصل دي يا عز .......


عز بإبتسامة:لين خلصت امتحاناتها فجاية النهاردة من امريكاا .......


خالد بهدوء:توصل بالسلامة  ان شاء الله ..........


عز بإبتسامة:ان شاء الله انا هقوم أروح بقي عشان ألحق اخد دش و اجهز عشان طيارتها كمان ساعة هتكون هنا..........


خالد بهدوء وابتسامة: ماشي وانا كمان هروح خلاص الشفت بتاعنا خلص........


عز قام وقف بهدوء وابتسم لخالد وقاله:قشطا.......

وخالد ابتسم وراح خرج بره اوضة عز وراح علي اوضته وهو سرحان..........

       __________🤎__________

عز ده اهبل اوي نسي الي حصله من خالد بسرعة كده.....😂🙂


 تعالوا نتعرف علي خالد ده 🦦

" خالد محمد دكتور متخصص في علاج أمراض الجهاز الهضمي عنده 26 سنة بشرته قمحاوية وعنيه عسلي فاتح وشعره كستاني كثيف وعنده جسم رياضي وشخصيته متلونه بس قمر في نفسه كده🦦 "

 __________💙__________

_في فلة السيوفي_

ريناد صحيت متأخر عن العادي بتاعها ففتحت عنيها لقت نفسها في الاوضة بتاعتها وإلياس دافن وشه في رقبتها ومحاوطها بتملك ونايم ببراءة........... واحمد نايم جمبها من الناحية التانية........


ريناد ابتسمت واعتلي وجهها حمرة طفيفة من قربهم بالشكل ده وبعدين  تعابير وشها اتغير ......


ريناد بإستغراب: أنا جيت هنا ازاي انا فاكرة انه احنا كنا في الجنينة...... "قطع تفكيرها خبطت جامد علي الباب"

فإلياس فتح عنيه وبعد عن ريناد وكأنه لدغته عقربة مثلاا  وريناد إستغربت بس قالت يمكن اتخض من الخبط علي الباب....... وراحت قامت تفتح الباب...... 


ريناد بهدوء:خير يا نادين في حاجة....


نادين بحزن:أمجد بيه في المستشفي.....


ريناد بقلق: ايه...عرفتي ازاي ....


نادين بحزن:المستشفي كلمتنا وقالتلنا انه موجود هناك......


ريناد بقلق: طب هو كويس....


نادين بحزن:مقالوش حاجة عن حالته... 

ريناد بصت لإلياس الي الدموع اتجمعت في عنيه وافتكرت  كلامه بتاع امبارح بس معقولة يكون حلمه اتحقق شئ غير منطقي تماما.....


ريناد حاولت تهدي من قلقها .....


ريناد بهدوء: طيب احنا هنلبس بسرعة ونروحله....


نادين بحزن: انا هروح معاكم.....


ريناد بهدوء:طب والبيت....

نادين بهدوء وحزن:متخافيش باقي الخدم هياخدوا بالهم......


ريناد ابتسمت علي اخلاص الست الطيبة دي وقالتلها:ماشي.....


نزلت نادين بسرعة عشان تغير هدومها.....


وريناد  قعدت جنب إلياس وابتسمتله بإطمئنان:متخافش عليه هو هيبقي كويس قوم ياله عشان تغير هدومك عشان نروحله.........


إلياس قام من غير ما يتكلم وخرج من الاوضة.............وهي بصت عليه بحزن لانها عرفت من وقت ما جت قد اي هو متعلق بأمجد


وهي صحت أحمد عشان يلبسوا....


شوية وكان الكل جاهز وركبوا العربية ......

    ____________🤎___________

_في شركة MCK_

جميع الطلاب بما فيهم بسمة وسجي واقفين في المعمل الخاص بتركيبات الادوية ومندمجين في الي بيعملوه.... وكان معاهم أمير .........


أمير جه وقف جمب بسمة .......


أمير بإبتسامة وجدية:بسمة.....


بسمة اتخضت نتيجه انها كانت مركزة ...

بسمة :خليتني اقطع الخلف يا أخي منك لله........


أمير بإبتسامة عمليه:آسف لسيادتك 


بسمة بمرح:تقبلناها.......


أمير بجدية:اطلعي فوق عند مكتب المدير الاول وافتحي الدرج هتلاقي ملف اسمه ingredients هاتيه........


بسمة : ما تطلع تجيبه انت هو انت اتشليت........


أمير اتصدم وفصل باصصلها بذهول ....


سجي راحت زغداها في كتفها واتكلمت بصوت مش مسموع غير لبسمه وقالتلها :يخربيتك انتي نسيتي انه ده المدير اعتذريله بسرعة و  اطلعي هاتي الملف ......


بسمة انتبهت هي قالت اي ولمين.....


بسمة :بص انا اسفة على الي قولته والله مكنتش اقصد بس انت متشلتش فعلا ........"سجي راحت فتحت عنيها علي وسعها وبحلقت لبسمه .."

بسمة ابتسمت بتوتر وقالت: يلهووي انا جيت اكحلها روحت عمتها خالص.... بص يابني انا هطلع اجيب الملف وانت اعمل نفسك ولا كأنك سمعت اي حاجة من الي قولتها ماشي....."وطلعت تجري من المعمل"


بسمه ركبت الاسانسير وداست علي الدور الثالث لانه الشركة 3 أدوار .....


بسمة بغيظ وهي في الاسانسير : هو يوم باين من اوله من ساعة ما اصطبحت بسواق التاكس المتخلف....

اوووووف........."كان الاسانسير وقف واتفتح فهي خرجت وراحت بإتجاه اوضة المدير "

بسمة فتحت باب الاوضة ......


بسمة بإشمئزاز: ايه الراجل المكتئب ده كل حاجة باللون الاسود شكله مش فرفش وفرافيش ........... وكملت وهي بتحرك كتافها وبتغني ولا علي بالها اي حاجة :احنا فرش وفرافيش احنا فرش نحب نعيش..... "سمعت صوت الباب بيتقفل فلفت بسرعة لقت......👀

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.مش هقولكم لاء🙂

.

.

.

.

.

.

 

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

بخ هكمل متخافوش😂

لقت الي واقف مربع إيده و بيبصلها وعلي وشه ابتسامة ساخرة ......


&بسخرية: كملي وقفتي ليه يا روبي هانم......


بسمة بتوتر:دكتور قاسم اهلا بحضرتك حضرتك بتعمل اي هنا .....


قاسم ببرود وسخرية: المفروض انا الي أسألك بتعملي اي في مكتبي......


بسمة بتوتر وخوف:انا ...بس كنت بجيب ملف دكتور أمير قالي اطلعي هاتيه من اوضة المكتئب ........."وراحت حطت ايديها علي بوئها "


قاسم قرب منها وهي رجعت لوره.....


بسمة بتوتر وهي بترجع لوره :مكنتش اقصد كده انا..انا.. اقصد يعني المدير........


قاسم فضل يقرب منها بملامح غير مفهومه بالنسبالها وهي بترجع من الخوف لغاية ما خبطت في المكتب ومبقاش ينفع تتحرك تاني  قاسم كان خلاص قدامها راح حط ايديه الاتنين جمبيها علي المكتب فكان قريب منها جدا........


قاسم بنبرة لا تنم علي الخير: عارفة المكتئب ده ممكن يعمل فيكي اي.....


بسمة بشجاعة مزيفة:ولا يقدر يعمل حاجة.......


قاسم ابتسم بسخرية وبصلها بمعني بجد..........فهي بصتله بتحدي راح قرب منها اكتر لدرجة انها خافت وقالت دا خلاص هيقتلها.....


بسمة بتوتر وخوف: اوعي يغرك جسمك انا بقول اهوو......


قاسم رفع ايده من علي المكتب فهي غمضت عينها بسرعه وكان قلبها بيدق جامد من قربهم ده وكمان من خوفها ظنا منها انه هيضربها ........


قاسم بصلها بسخرية و بعد عنها وراح قعد علي المكتب..........


بسمة فتحت عين واحده اما لقت الضربة اتأخرت فملاقتهوش قدامها..... ففتحت عنيها الاتنين واتنهدت براحة وقالت:يخربيتك مكتئب بصحيح يعني قارفني في الكلية ودلوقتي هتقرفتي هنا...........


قاسم ببرود:اذا كان عجبك يا معتوهه........


بسمة لفت بسرعة وكانت علي وشك البكاء............

بسمة بخوف :اديك قولت اهو معتوهه فمتاخدش علي كلام معتوهه بقي


قاسم بصلها بسخرية وقالها:خدي الملف وامشي من قدامي 


بسمة بإبتسامة متوترة:طب اكسب في المعتوههه ثواب ونولهوني من عندك في الدرج اسمه ingredients..........


قاسم فرد ضهره علي الكرسي بأريحيه وحط رجل علي رجل ......


قاسم ببرود:اظن متكسحتيش لسه تعالي خديه بنفسك......


بسمة تمتمت بغيظ بصوت غير مسموع وهي بتقرب منه: جاك كساح في قلبك يا بعيد يا  مكتئب 


قاسم مراقبها بعنيه وهو باصصلها ببرود ........


بسمة بغيظ:وسع كده شوية خليني اعرف اخده......


قاسم بصلها ببرود واتكلم بإبتسامة خبيثة:انا بعيد عنك انتي الي بتتحججي مش اكتر........


بسمة بصتله بغيظ واتكلمت في سرها: ابو شكلك يا مكتئب يا بائس......... 


"وراحت مقربة منه شوية تاني عشان تفتح الدرج  وحست انه قلبها بيدق جامد ومتوترة من بصته ليها وقربها منه" وراحت فتحت الدرج  وخدت الملف وبعدت عنه بسرعة وتوتر......


بسمة بتوتر:انا ماشية "واتحركت ناحية الباب"


قاسم بسخرية:في داهيه يا معتوهه


بسمه تمتمت بغيظ وهي خلاص هتفتح الباب:داهيه اما تاخدك وتجيب اجلك قادر يا كريم......


قاسم ببرود:سمعتك علي فكرة .....


"بسمة فتحت الباب وطلعت تجري"

قاسم ابتسم بعد ما مشيت وبعدين رجع لقناع البرود مره تاني.........

____________🤎___________

بسمة خرجت تجري بره الاوضة وكانت متغاظه منه علي الاخر لغاية ما نزلت تحت ودخلت المعمل......


بسمة بغيظ:امسك الملف اهو ومتقوليش هاتي اي حاجة تاني من مكتب المكتئب ابن المكتئبة ده......."و إدت الملف لأمير "


أمير خد الملف واتكلم بنبرة قوية وجدية:احترمي نفسك يا انسة بسمة واعرفي انتي بتتكلمي عن مين ومع مين.........فاهمه


بسمة قربت من ودن سجي واتكلمت بصوت واطي:هو ماله بقي نرفوزة كده ليه....


سجي بصتلها بغل واتكلمت بسخرية: يعني مش عارفة ليه.....


بسمة :وانا لو اعرف كنت سألتك.....


سجي بصتلها بغل وجزت علي سنانها علي غبائها ولسانها الطويل......


أمير بنبرة اعلي:فاهمههه......


بسمة بتكشيرة:خلاص متجعرش كده فاهمه....


سجي حطت ايديها علي وشها بنفاذ صبر


أمير كان خلاص هينفجر فيها بس انقذها صوت الموظف ......


الموظف: استاذ أمير دكتور قاسم طالب حضرتك.......


أمير بص لبسمه بتوعد وراح مشي بسرعة قبل ما يرتكب فيها جناية......


سجي بتنهيده ونفاذ صبر:مفيش مكان تروحيه غير ولازم تعملي فيه كارثة.....


بسمة بمرح وضحك:مش لازم احط التاتش بتاعي الله.......


سجي وكأنها تذكرت حاجة:صح هو مين المكتئب ابن المكتئبة ده......


بسمة بسخرية:دكتور قاسم.....


سجي بإستغراب:وده ايه دخله في الموضوع....


بسمة بسخرية:اسكتي مش طلع هو المدير بتاع الشركة......


سجي بفهم:اهااا بس عرفتي منين ليه قولتي مكتئب.....


بسمة :لاء بصي الموضوع يطول شرحه فخليها واحنا مروحين.......


سجي:قشطا......

ورجعوا يعملوا الي كانوا بيعملوه

    __________🤎_________

_علي الجانب الآخر_

تيك..تيك..تيك


قاسم بهدوء:أدخل........."دخل أمير"


أمير بسخرية:أخيرا افتكرت انه ليك شركه..........


قاسم بهدوء : أمير مش نقصاك هي كفاية المعتوهه الي كانت هنا مش هتبقي انت وهي عليا....


أمير فهم من نبرة صوت قاسم انه مش قادر يتكلم وكمان بسمة كملت عليه ........ 

أمير بهدوء: طب كنت فين سعادتك اليومين الي فاتوا من ساعة ما روحت بسوسكة آخر مره لا جيت البار ولا الشركة وعرفت كمان انك مروحتش الجامعة.......


قاسم بصله بهدوء وقاله : كنت في البيت مكانش ليا نفس اروح حته......


أمير بهدوء :مالك نبرة صوتك مش مرياحني اتخانقت مع ابوك ولا اي....


قاسم بصله بهدوء وفضل ساكت شوية وظهرت في عنيه لمعة غريبة أمير مقدرش يحدد دي اي  


شوية واتكلم بهدوء:أمجد في المستشفي يا أمير .......


أمير بذهول:مستشفي.. انت قتلته هو كمان ولا اي........


قاسم قام من علي الكرسي وراح وقف ناحية الشباك وإدا ظهره لإمير ......


قاسم بسخرية: لا يا راجل مش لدرجه هي جت من عند ربنا  كنا بنتكلم فلاقيته  اغمي عليه كنت هسيبه وامشي بس قولت اعمل بأصلي  فوديته المستشفي وطلع عنده سرطان في الدم..........


أمير قرب من قاسم ووقف جمبه وقاله بسخرية:ابن اصول بصحيح كمل وبعدين


قاسم بلا مبالاه: ولا قابلين

 

أمير بهدوء:طب ومين معاه في المستشفي


قاسم بسخرية:زمان المجنون ومراته معاه........


أمير بهدوء:وهما هيعرفوا ازاي.....


قاسم ببرود:خليت المستشفي ترن علي البيت وتقولهم........عشان يبقي عداني العيب وأزح......... سيبك انت من كل ده المهم تعالي نشوف شغلنا و تقولي حصل ايه في اليومين دول في غيابي


أمير هز دماغه وراحوا هما الاتنين قعدوا وبدأوا يشوفوا شغلهم........

    ____________🤎___________

_مساءً في المستشفي وخاصة في غرفة أمجد_

إلياس ماسك إيد أمجد وحاطط دماغه علي صدره وعلي وشه تعبير الحزن.........


أمجد بإبتسامة وهو يربت علي ظهره:متخافش عليا انا كويس......


إلياس رفع وشه واتجمعت الدموع في عنيه وقال:انت بتضحك عليا......


أمجد بإبتسامة محبة:لاء مش بضحك عليك انا كويس اهو......


إلياس وهو يمسح دموعه:يعني هتروح معانا ......


أمجد بإبتسامة:ايوه هروح معاكوا......


إلياس ابتسم بطفولة:خلاص انت كده مش بتضحك عليا....... 


ريناد بهدوء:إلياس حبيبي خد أحمد وروح مع طنط نادين عشان تجيبوا عصير لبابا.......


إلياس ببساطة:ماشي........


وخرج إلياس واحمد ونادين........


ريناد قعدت جمب أمجد ومسكت ايده واتكلمت بدموع:حضرتك كنت عارف انك تعبان ومقولتش لحد ينفع كده.....


أمجد ابتسم بخفة وقال:انا لسة عارفة من اسبوعين بس ولما عرفت روحت للدكتور علي طول وبدأت اخد جلسات الكيماوي عشان كده كنت باجي متأخر البيت ........


ريناد بدموع:ومقولتليش ليه او قولت حتي لنادين........


أمجد بإبتسامة:محبتش اقلقكوا ......


ريناد مسحت دموعها من علي خدها وقالتله :اسمع بقي انت هتروح معانا هتقعد في السرير ومش هتروح حته والدكتور هيجي يتابعك في البيت وجلساتك هتاخدها وهبقي معاك خطوة بخطوة ولولا إلياس كنا فضلنا في المستشفي هنا......


أمجد ضحك وقالها:حاضر يا ريناد هانم في حاجة تاني.......


ريناد بإبتسامة:لاء خلاص كفاية عليك كده.....


باب الاوضة اتفتح ودخلت نادين ومعاها احمد وعلي ملامح وشها الهلع.......


نادين بهلع:إلياس ........


ريناد قامت وقفت ....

ريناد بقلق:ماله......

نادين بهلع :كان ماشي معانا وبعدين 

الفصل الثاني عشر من هنا

تعليقات