Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت اخي حب جنوني الفصل الثاني عشر

 

مصطفى: ربنا يعلم فراقك هيكون شكله ايه


مش متخيل اللحظه اللى هايخدوك منى فيها مش متخيل اللحظه اللى هتخرج معاهم فيها ودخولى اوضتك وماشوفاكش نايم على سريرك

أسر ماقدرش يسمع الباقي من كلام مصطفى ودخل اوضته

اسر كان قاعد على السرير ودموعه نازله مى جت قعدت جنبه

مى: عرفت انا حبيتك ليه عشان كنت عارفه اننا مش اخوات انا مش مريضه نفسيا زى ماقولت عنى

كان عندي ١٢ سنه لما سمعت بابا وماما وهما بيتكلموا وبيقولوا أن والدك عايزك 




وسمعت باقي الكلام وعرفت وقتها اننا مش اخوات

وقتها لما طلعت وشوفتك قدامي كنت خايفه تبعد عشان كان حبى ليك وقتها حب اخوات

كنت كل مااكبر احبك اكتر واتعلق بيك

اسر: وليه ماقولتيش

مى: خوفت تتجرح اللى بيحب حد بيخاف عليه من اى حاجه سمحت اتخطب لغيرك وخيانت صحابى ليا عشانك عشان ماتتجرحش 

ويمر اليومين وتيجى لحظة الوداع

الكل كان واقفين مش بيعملوا حاجه غير بيعيطوا




احمد: اسر ابنك يا مصطفى انت وولاء اى وقت عايز تشوفه تشرفنا وهو لو عايز يشوفك مفيش مانع انا عمري ما هنسي أن انتوا اللي ربيتوه احسن تربيه وبقى راجل يعتمد عليه

واخيرا وصل أسر القصر 

احمد: اتفضل

ودخلوا القصر واتعرف على اخواته

مر كمان اسبوع

ومى وعيليتها كلهم زعلانين مصطفى كان بيدخل اوضة اسر ويفضل فيها كتير اوي وكذلك ولاء ومى


اسر طلع يعمل مكالمه برا فجأة ظهرت قدامه بنت جميله جدا

بيضاء اللون وعيونها زرقاء شعرها طويل جدا مايل للون البنى متوسطة الطول




البنت: هاى


اسر: هاى


البنت: اذن بقى انت اسر صح


اسر: بيقولوا كده


البنت: انا سمعت ان انت جميل بس ماتوقعتش تكون جميل اوي كده انا ليالى بنت عمتك


اسر سرحان في عيونها الزرقاء


ليالي: حلوين


اسر بتوهان: اوى


ليالي: ميرسى ياجميل 

احمد: ازيك يا ليالي عامله ايه 


ليالي: الحمد لله ياقلب ليالى


اسر مش بيعمل حاجه غير أن عيونه معاها وبس تحت تركيز احمد معاه 

                         الفصل الثالث عشر من هنا      

 لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا عليا التليجرام من هنا







تعليقات