Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية سجينة العادات الفصل السادس




و كتب كتابك حيكون يوم ولادتك بس اعتبري نفسك متجوزة خيالك ملمحوش برا قوطتك مفهوم وبصوت اكتر علو مفهووومو كلامي مفهوممم  علي فوووق يلااااا


ولسة نورما حترد عليه لفت دنيا بيها ووقعت علي الارض


ملكة القلم نرمين قدري


وقف امير مكانه في حالة ذهول من مفجاءة


وفجاءة قام وقف كل حريم واتلمو عليها 


فاق امير من صدمة و احس بخفقان سريع في قلبه وجري بسرعة عليها يحملها 


امير / بحده كل واحده تقعد مكانها مش عاوزة لمه ايه اول مرة اشوفو واحدة حامل تدوخ في ايه 


جري الكل يقعد مكانه حملها امير بين أيده وكأنها فراشة تحتضن الضوء ارخت نورما رأسها علي صدرة وكأنها طفله منتظرة حنان الاب 


ضمها امير الي صدرة وكأنه ظمآن لقي نبع مياه لكي يرتوي اسرعت خفقات قلبه بشده و مع كل دقة  يزاد ضمه إليها 

كل ده تحت أنظار هايدي الحاقد ليست غيرة ولكنها. حقد علي نورما لانها لحظة الاهتمام والفزع في عنين امير وهذا أنظار خطر ليها و لمكانتها و لمستواها المادي 

امير متكفل لكل دعايه لها 


هايدي/,لا البت دي خطر عليا قوي ولازملها فوق بس الصبر حلو ولازم اللي في بطنها ده يموت و يا سلام لو الحظ يلعب ويموتو  هما الاتنين الام و الجنين ياسلام حتبقي الضربه القاضية بجد وانا بقي اتجوزه رسمي واقش علي كل الهيلامان ده  ماهو دلوقتي مافيش علي حجر غيرة وكل ده بقي بتاعه لوحده. ابقي عبيطة لو ضيعت فرصة دي تعدي من تحت ايدي 

وانا اللي هبله مكنتش راضية اتجوز رسمي مش كان معايا  حتة عيل يقوش كل ده 

بس الاول لازم اخلص من البت المحسوكه اللي فوق دي مش لازم تعرف تتنفس هنا انا لازم اكون انا الكل في الكل صاحبة البت ده كلمة كلمتي انا 

فاقت علي صوت هانم ام امير 


هانم بحده وعيون كيف الصقر /,والسنيوره بقي بتشتغل ايه عاد 

اتفجعت هايدي من صوتها 


هايدي /انا بتكلمي انا


هانم /لع اكلمك خيالك هو في حد اهنه غيرك انطجي بتشتغلي ايه عاد


هايدي /,ديزاينر و موديل 


هانم/,هاه بتشتغلي ايه عاد مافهملشي الرطم ده. 


هايدي بنفاد صبر /بشتغل في موده بعرض ملابس


هانم أيوة أيوة فهمت يعني بتلبسي الخلجات وتمشي تتمختري والكل يتفرج علي جسمك عاد


هايدي /صح الله ينور عليكي يا حاجة هو ده كده بلظبط


هانم / خبطت علي صدرها يا حزني بتتكلمي عن جد الناس عتتفرج علي جسمك عاد يا وجعة مربربه 

وولدي راضي بكده يا حوينتك يارجوله يا حوينتك

وانتم بجي متجوزين عاد ولا ايه 


هايدي /ميرو متجوزني عرفي بس هو قالي اول ما ننزل  مصر حتجوزك رسمي في وسط اهلي 


هانم /,لا والله ربنا مستعان عاد احنا في حزن دلوق كلام سابج لااوانه عاد


نطلع فوق  بقي عند امير 


امير شايل نورما زي فراشة علي صدرة فتح باب الاوضة و حطها علي سرير براحة كأنها قطعة زجاج خايف عليها من كسر 

وقف ينظر لوجهها ويتامل معالم وشها كويس وكأنه بيحفر في ذاكرته ملامحها كويس


امير في نفسة / وشك شبه ملائكة واللي يشوفك يقول ملاك نايم يا تري مخبية ايه ورا الوش البريء ده عملتي ايه في اخويا خلتية يروح للموت برجله ياتري اللي في بطنك ده ابوة مين واللهي انا شفقان عليكي من اللي حيحصلك مني  وفجاءة لقي كوب ماء علي طاوله بجانبها ماسك مايه ورماها علي وشها

اتفزعت نورما وقامت فجاءة


نورما /, انت ايه اللي بتعملو. ايه مبتعرفش تتعامل مع بني ادمين ولا ايه   و مين سمحلك اصلا تخش الاوضة بتاعتي 


امير / وقد تجمع كل غضب دنيا علي وجه وطي وماسكها بشده من وجهها 

امير/نعم يا حلوة سمعيمي كده بتقولي ايه مين ايه سمح ايه 

لاء فوقي كده وتعرفي حدودك كويس اولا ادخل في الاوضة اللي تعجبني و في الوقت اللي يعجبني و مش باخد إذن من حد 

ودي مش الأوضه بتاعتك انتي مكانك في الاوضة بتاعتي بس الصبر حلو 

شدت نورما نفسها من تحت ايده وقامت وقفت علي سرير 


نورما  /اوعي كده ايدك وجعتلي وشي وانت عامل زي التور الهايج من ساعة ما دخلت السرايا اايه ياعم راكب قطر سواقه اعمة ملهوش محطة فرمل نفسك شوية واعرف بتكلم مين و بتتكلم عن ايه ولا هو لوك لوك وخلاص 

وانت شكلك بنتعشي تقيل وتنام بتحلم بكوابس لا فوق كده من احلامك علشان لو انت اخر راجل فى دنيا انا مش حتجوزك يا قمر  ليه علشان انا مش حتجوز تاني خلاص أنا  مش ورث اخوك سبهولك  لا فوق كده معيا وصحصح واظن انك متحضر وعايش برا وعارفة انا بقول ايه جوزا منك مش حتجوز  وانا بقولك اهو بعد العزا ما يخلص انا حروح مع امي سرايا عندنا حلو كلام 


وقف امير يصفق برافو برافو بصراحة الشو اللي عملتيه ده تحف تستاهلي جائزة أوسكار عليه 

وفجاه انقلبت عنيه لتحت وبزعيف أييه خلاص خلصتي عرضك ومساكها من ايديها نزلها من علي سرير 

انا بقي حفرجك العرض بتاعي انا بقي اصلي مبحبش الكلام أما بحب الفعل ياقمر 

وسحبها عليه وطبع قبله علب  شفتيها فيها كتير من قسوة 

و فجاء أخرج كلبش من أيده و ربط أيدها في سرير 

ايه رايك في شو بتاعي حلو ممتع صح مسمعلكيش صوت وأكلك حيطلعلك لحد هنا وأن سمعت أن حد سمعالك  صوت حتشوفي وش عمرك ما شوفتية انا نازل اخد عزا اخويا اللي مات مقهور منك و من عارك 

وبعدين اطلع اتسلي عليكي للصبح ما انتي تنسي انك حتعرفي تنامي من اصله خلاص زمن النوم عدي و خلص  ياقطة من هنا ورايح في جحيم امير امير وبس


نورما بعناد وتحدي /  ايه ياربي العيله اللي كلها وشوش تانية كل ما اكلم واحد يقولي حوريكي وشي تاني 


ااايه في ايه داخل ذي التنين فاضل تطلع نار من بوقك انت بتتكلم معايا كده ليه ومين عطالك.  الحق تلمسني انا اوديك في داهيه ازاي تسمح لنفسك تبوس مرات اخوك انا لسة في شهور عده بتاعته ملكش حق في كده ولا عمره حيكون لك حق فوق بقي لنفسك وانزل علي أرض الواقع علشان لنا مبخافش وانفصل فك القرف ده علشان انا ممكن اصوت وألم عليك كل ناس اللي تحت  خالي بالك انا مجنونه إصلا فبلاش جناني يطلع عليك 


جلس امير وحط رجل علي رجل وهو. مستمتع بعصبيتها ورد فعلها


امير /,بمنتهي الهدوء. خلصتي ولا لسة هاتي اخرك علشان اخر كلمة حتكون ليا مبعدهاش كلمة 

بصي بقي يابت ناس انتي خروج من سرايا دي انسي من الأساس علشان انتي خلاص في حكم مراتي  يعني انا اعمل فيكي اللي انا عاوزة 


قطعته نورما ومين بقي اللي قال إني مراتك ولا حتجوزك اصلا


رد امير وعلي وشه ابتسامة هادئة اده هو انا مقلتلكيش أنه مش بمزاجك و لا محتاجين موافقتك 

هنا عندنا في صعيد عرف


أرملة الاخ بتتجوز اخوه عاداتنا وتقاليد بقا 


نورما /  مين قال كلام الفارغ ده مش حيحصل كفايا سرقتو عمري مرة مش حسمح يتسرق تاني 


قام امير فجاءة من مكانه و  مساكها من وشها جامد لدرجة أنه ازرق في أيده


أميرة بصوت يشبه فحيج الحيه مين اللي سرق عمر مين انتي اللي سرفتي عمر اخويا و شرفه وانسي أن ليكي عمر بعده تعشي

انتي حتعيش هنا مزلوله  زله كلاب لحد معرف مين ابو اللي في بطنك وزاي جتلك الجراءه تعملي كده في شرف اخويا 

انا الوحيد اللي عارف سر اخويا الله يرحمه وعارف أنه مستحيل يخلف يبقي انتي عملتي في شرفه ايه انطقى 

وبداء بهز جسمها كله بايده وهي بتترج معاه 


استسلمت نورما لدمعوها بصمت دون الرد عليه 


امير/. انطقي مين اللي لوث شرف اخويا انطقي ولسة حيرفع أيده يمدها عليها 


فتح الباب ودخلت هايدي 


هايدي /,راحت حضنته في ايه يا ميرو كل ده غياب يلا بقي حبيبي ناس تحت مستنين وانا كمان تعبت ومحتاجة انام في حضنك قوي 


شعرت نورما برعشة غريبه في جسمها من كلام هايدي و احسن أن العالم كله بيختنق من حواليها و ضربات قلبها لتزداد 


نظر امير لنورما وقد استشعر ب غيرتها واضحة  في عنيها ابتسم لانه حاس أن الشعور متبادل 


امير في سره حلاوتك جيتي علي حجري حموتك بلبطيء


حضن امير  هايدي وطبع قبله علي شفتيها 


امير/دودو حببتي انزلي انتي وانا جاي وراكي واحلي قوضه في سرايا حفتحا علشان ننام انتي كمان حضنك واحشني قوي قوي بس اخلص العزا تحت و نخش نرتاح حببتي 


استغربت هايدي من طريقه لان ده مش اسلوب امير معاها امير اصلا جاف معاها ولكنها افتكرت أنها نجحت في خطتها رفعت كتفها بدون اكتراس ونزلت تحت


التفت امير لنورما التي كانت في عالم تاني كأنها مغيبة عن أرض الواقع


نورما/ في نفسها  ياربي ايه اللي انا حساه ده شعور غريب بجد عمري ما حاسيته مع حد يارب يارب صبرك انا تعبت معقول من دون كل ناس قلبي يدق للوحش ده اكيد ده وهم اه وهم استحالة بجد لا مش معقول


فاقت علي صوت امير 


امير / ايه يا سنيوره سرحتي في ايه اكيد سرحتي في اللي حيحصلك مني اهدي عليا بس اخلص من ناس اللي تحت وافضلك اتفضلي اتخمدي دلوقتي ساعة وراجع و الحساب يجمع 


نورما / انت حتنزل تحت و تسبني كده 


امير/ وماله كده حلو كده عسل كده وغمزلها بعينة ايه مش عجبك كده ايه تحبي تيجي في حضني و لا ايه 


نورما / بعصبية انت حتستهبل فك كلابشات دي مش عارفه اتحرك عاوزة اخش حمام و تغير هدومي


امير /بهدوء تام. بلاش طولت لسان علشان رد فعلي وحش و انتي لازم تتاقلمي علي وضع جديد علشان الاوضة دي حتكون زنزانتك يا قلبى  لحد مع فرحنا. وانتي معتقله هنا  


نورما  جتلها فكره في دمغها ابتسمت بخبث طايب. انا اهوده ل بس مخلص منه 


نورما /.  فوكني ادخل الحمام بس


امير/  شاطرة وانتي هادئة كده حاضر يا جناب البرنسيسه لما نشوف اخرتها 


فتح كلبشات ووقف مستنيها تخرج من حمام  


امير في نفسة يا خبر علي رقتها ليك حقك يا خويا تعشقها كده

الله يرحمك يا حبيبي صدقني حقك مش حيضيع وحفضل ورا ها ل معرف غلطت مع مين 


دخلت نورما الحمام ووقفت ورا الباب


دموعها نزلت بغزارة علي حلها و علي احساسها الغريب و علي قلبها اللي مش عاوزة بيطل دق بدأت تعنف نفسها علي احساسها الغريب اتجاه


نورما لنفسها كفايا دموع انا لازم افكر حخرج من ورطه دي زاي انا لازم أخرج من سرايا دي حالا ومحدش 

يشوفني  والا يحس وخصوصا

التور الهائج اللي برا ده حعمل في ايه وفجاءة رنت في دمغاها فكره شيطانية 

ماسكت عصابه المساحة و فتحت الباب براحة

لقت امير عطيعا ظهرو و براحة انسحبت رفت أيدها بلعصيا تنزل علي راسه

الفصل السابع من هنا 

تعليقات