Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقت داعيه الفصل العاشر


 

عشقت داعيه 🧡


البارت العاشر 🙈


بقلمي نورهان احمد 💞


...............................................


نور:كانت بتسمع الكلام ودموعها نزله زي المطر مش مصدقه معقول معقول وقفت وبصوت عالي قالت يآرب يارب والله راضيه بقضاك وقدرك يآرب وبعدين قعدت قدامه وقالت أنا عايزة اشوفه لاخر مره ي بابا بالله عليك اخده وراح عند المستشفى كانوا لسا ما غسلوش


راح استاذان انها تشوفه ووافقوا

نور:دخلت وشه كان بيطلع نور قعدت جمبه وقالت لي ي احمد لي بعدت عني والله حبيتك اوي  وقالت اه يا رب يارب يارب ارحمني ي رب دخل حسام سندها وخرجها بره قعدت نور على الارض وهي بتفتكر لما رفع النيقاب ازاي ما لاحظتش الدموع اللي كانت في عنيه وقتها وفضلت تبكي وعدي الوقت وامه فاقت وفضلت تزعق لنور 

ونور ساكته ما بتردش خالص عليها خلصوا ودفنوه وبعدين روحت نور اول ما وصلت البيت طلعت جري على اوضتها دخلت الحمام اخدت شور واتوضت وطلعت لبست الاسدال بتاعها وفرشت السجاده وسجدت سجده طويله اوي ما اتكلمتش بس دموعها هي اللي اتكلمت خلصت صلاه بعد وقت طويل ونامت مكانها 


عند يوسف:كان قاعد ف البيت وحاسس انو قلبه وجعه ومش عارف السبب قام اتوضي وصلي وفضل يدعي انو كل حاجه تكون بخير ونام


يوسف:كان قاعد مكانه تحت الشجرة الكبيرة وبيقراء قرآن لقي اللي جايه تجري من بعيد قام وقف وشها ما كانش باين اوي 

يوسف: مالك بتبكي لي

نور: تعبت تعبت اوي وقعدت مكانها

يوسف: طيب ممكن تهدي وبعدين رب الخير لا ياتي الا بالخير

نور: وكفي بالله 

يوسف: مالك بقا 

نور:اتكسرت جامد اتكسرت اوي حاسه انو روحي بتروح مني حاسه اني كل اللي حصل ده حلم

يوسف:مهما كان اللي حصل خليكي متاكده انو خير

نور: عارفه انو كل حاجه خير 

وفضلوا يتكلموا شويه وبعدين

نور: وقفت ومشيت

يوسف:فضل ينادي عليها طيب انتي اسمك اي 

نور:بصتله وقالت هتعرف في الوقت المناسب وسابته ومشيت


يوسف:وقف مكانه وبعدين قعد علشان يكمل قرأه لقي اللي بيصحيه

يوسف:بخضه في اي ي بنتي

ايمان: مالك ي عم مين دي اللي عايز تعرف اسمها

يوسف:مش عارف المهم بتصحيني لي

ايمان: القيام ي استاذ

يوسف: حاضر وقام اتوضي وصلي بيها وفكل سجده يدعي للبنت المجهوله دي

نور:صحيت على صوت المنبه قامت اتوضت وطلعت بصت في المرايا عيونها كانت وارمه من العياط فرشت السجاده وصلت ودعت كتير انو ربنا يرحمه ويصبر قلبها 


خلصت صلاه وطلعت قعدت ف البلكونه وشغلت قران وفضلت تبكي كتير

وعدي كذا يوم وهي على الوضع ده ولا بتخرج ولا بتروح اي حلقه بتاكل بس بالاجبار وطول الوقت صلاه وقران وتسبيح واستغفر في الفترة دى قربت اوي اكتر من الاول بقت تحس بيه في كل وقت كانت قافله الفون بتاعها الفتره دي كلها 

ف يوم كانت قاعده في البلكونه لقيت والدها واقف جمبها

نور:بصتله وقالت نعم ي بابا

على:مش كفايه كده يا نوري

نور: أن شاء الله

على:نور أنا مقدر اللي انتي فيه بس انتي مش صغيره انتي شايفه انو ده صح 

نور:بدموع لا بس غصب عني والله

على: عارف بس لازم الموقف ده يعلمك حاجات كتير اول حاجه لازم تتعلمي الصبر 


نور: الحمد لله على كل شيء الحمد لله

على: في ناس بره عايزه تشوفك

نور: بابا والله ما قادره اشوف حد

أيه:بقا ي هانم مش عايزه تشوفيني أنا أنا زعلت خلاص

نور:وقفت وقالت أيه وحضنتها جامد وكانوا البنات كلهم موجودين في اللي يعرف بعض وفي لا

نور:سلمت عليهم كلهم وقعدت وعرفتهم كلهم على بعض وفضلوا يتكلموا معاها 

أيمان:مش هترجعي بقا

نور: شويه بس حاسه اني تعبانه الفترة دى

أيه:تؤ تؤ طول مانتي حابسه نفسك كده هتفضلي تعبانه 


فيروز:هو اي اللي حصل خلكي تبعتي كده ي مس

أيه:ابن خالتها اتوفي قدامها و الموقف صعب ي بنات اوي مهما كان

ايمان: البقاء لله والله ي مس الحلقتين اللي فاتوا لما كنا بنروح على المعاد وما نلقكيش زعلنا خالص بس ما نعرفش ايه إللي حصل والله 

نور: تسلميلي يا قلبي  بس انتوا عرفتوا عنواني منين

أيه: والله ي اخت نور لما حضرتك ما جتيش الحلقتين وراء بعض قلت ما بدهاش بقا رحت لا عم ابراهيم واخدت منه العنوان

نور: امممم تمام هنا دخلت فاطمه وهي معاها العصير والجاتوه للبنات 

البنات تسلمي يا طنط بس ما لوش لازم والله تتعبي نفسك

فاطمه:ولا تعب ولا حاجه ي روحي والله نورتوني

أيه:تعرفي ي ماما لولا بنتك دي ما كنتش هنا دالوقتي 


نور:بطلي هبل أنا ما عملتش حاجه 

أيه:طيب اسكتي اسكتي بس 

نور:ابتسمت وقالت طيب ي ستي 

قعدوا شويه وبعدين البنات استاذنوا يمشوا 

ايمان:هنستناكي بكره ي مس

نور:قولي يارب

ايمان:ابتسمت وقالت ربنا معاكي ومشيوا

أيه:كانت قاعده على السرير وقالت هاااا مالك بقا

نور:عرفتي منين انو ابن خالتي مات

أيه:لما جيت دخلت لمامتك في المطبخ وحلفتها تقولي مالك بالظبط وحكتلي اللي حصل

نور:بصت الاتجاه التاني ودموعها نزلت

أيه:نور الحياه ما بتوقفش على حد هو مش من نصيبك اصلا بس عارفه دالوقتي انتي لما عرفتي الحقيقة ربنا اراد انك تعرفي علشان تسامحيه مش اكتر عيشي حياتك واخرجي وارجعي نور اللي نعرفها 


نور: باذن الله 

أيه:هستناكي بكره

نور: حاضر

أيه:قامت حضنتها جامد وبعدين طلعت


عند يوسف:كان قلقان خالص مش عارف اخته راحت فين وبيرن عليها فونها مقفول لبس علشان ينزل يشوفها فين الوقت اتاخر لقي اللي بتفتح الباب

يوسف:بكل عصبيه انتي كنتي فين لحد دلوقتي ممكن اعرف

ايمان:كنت عند نور

يوسف:عند نور فين 

ايمان: في بيتها 

يوسف:ولي ما قولتيش

إيمان : والله أنا طلعت علشان اروح الحلقه ما جاتش النهارده كمان البنات قرارو انهم يروحوا بيتها ف رحت معاهم والفون فصل

يوسف:بخوف وهي مالها


ايمان:كانت تعبانه خالص ي يوسف اول مره اشوفها كده ابن خالتها بيقولوا مات قدامها

يوسف:بتقولي ايه

          الفصل الحادي عشر من هنا

تعليقات