Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية القوية الفصل العاشر

 


المفجاءة

زمزم أول مادخلت زوزو حبيبتي وحشتني موت

زينب:قلب ستك وعمرها كدا يا روحي عايزه تتجوزي من غيري يا ندلة يابنت الندلة.

مي:وليه الغلط بس ياخلتوا ماكنا حلوين مع بعض من شوية وقولتلك على اللي فيها.

زينب :يابت يامي انا اللي مربياكي بس اقول ايه اخدتي مني الواد ابوعيون خضرا يانصحه.

مي:ماشي ياخالتوا بس اقول ايه بحبك يا أمي.

زينب:ههههههه... نفسي في مره اقدر اغلبك في الكلام اواغلطك مابعرفش ابدا.

عثمان:خلاص بقى الناس جوه بقالهم نصف ساعه زمانهم خللوا... يلا يازمزم ادخلي اوضتك وشويه كدا وهاجي اخدك. 

زمزم:حاضر يابابا. 

(استوب.... زينب بتكون ام عثمان ابو زمزم عندها سبعين سنه عايشة في السعودية مع ابنها الكبير على وهي  بتكون خالة ام زمزم وكمان هياللي تكفلت ب مي لما أهلها ماتوا ونائل هو اللي جابها بطايرتة الخاصه وزمزم اصغر حفيده ليها) 

جلست زمزم بإنتظار والدها وسمعت بعض الأصوات العاليه...وبعد مرور بعض الوقت نادي عثمان على زمزم.

تدخل زمزم على خجل ووجهها يزداد حُمره زاد من جمالها جمال... وكان الحضور صلاح وعائلته ومعهم نائل وكذلك عائلة عثمان. 

سلمت على الجميع وسلمت كذلك على نائل الذي شعر ببرودة أطرافها... وامرتها جدتها بأن تجلس بجوار نائل 

زينب:طبعا انتم اتكلمتوا وشبعتوا كلام مش كدا ياصلاح انت وعثمان... جه دوري انا كبيرة العيلة دي... اسمع يانائل انا احترمت فيك صراحتك ورجولتك ياابني في انك اتجوزت ثلاث مرات بس كانوا بعد شرعي ولكن مش معرف حد غير القريب منك وبس وانا دلوقتي بلغي معاك اي اتفاق ابني اتفق معاك فيه وانا هتفق معاك من تاني موافق ولا قبل ما اتعب قلبي توريني عرض كتافك. 

نائل:موافق على كل اللي تؤمري بيه...انا ماصدقت لقيت بنت الأصول اللي هتحافظ عل بيتي وأسراري وعلى عرضي وسمعتي ومستحيل افرط فيها الا على جثتي وبس. 

زينب:بت يازمزم  انتي موافقه على واحد كان متجوز ثلاثة ما دخلش على اتنين والثالثة دخل عليها بس ما كملش معاها والثالثة اتجوزهم على سنة الله ورسوله بس مافيش حد من الصحافة نشرالخبر. 

زمزم:موافقة يا تيتة. 

زينب:شيفاكي مش مصدومة نبقى كنتي تعرفي مش كدا. 

زمزم:ايوه ياتيتة. 

زينب:برغم كدا موافقة يكون أول بختك. 

زمزم:ايوه ياتيتة. 

زينب:اسمع يانائل حفيدتي تصونها وتحفظها وتخاف عليها اكتر من روحك وإياك اشوفك مزعلها و يتعملها اكبر فرح في الجمهوريه كلها وكل الصحافة سواء مصريه اوع بيه اواجنبية تعرف بجوازك منها قد اتفاقي ولا ايه. 

نائل:بدون تردد قد الاتفاق يا تيته قده مائة مرة كمان. 

زينب :على بركة الله قوم بينا نشوف الصاغة وهتجيب من عند الراجل اللي بنجيب منه على طول عنده ذمه وضمير بس على الله الاقيه عايش لسه. 

بعد مرور ساعتين 

وصلوا عند الصاغة واشتروا شبكة زمزم وكانت عباره عن توينز ألماظ ودبله فضه. 

زينب:إيه دا يا نائل يا ابني هي الشبكة بقت كدا وبس. 

نائل بإحراج :انا مش عارف َالله الشبكة بتبقى ازاي... بس دا المشهور في أروبا. 

الصايغ:يا حاجة اللي مش عاجبك دا ب ٢ونص مليون. 

زينب:طيب وماله..... كااام يااخويا... ليه بيمشي لوحده ولا بيطير. 

زمزم:تيتة خلاص بقى...علشان خاطري. 

زينب:سكتنا يا اختي... وفي سرها دا ابوكي خطب امك بشبكة بألف جنية وكنت هدبحه... يارب يكرمك يازمزم يابنت مي قادر ياكريم. 

بعد ما خلصوا استأذن نائل من الجدة زينب انهم يخرجوا وهي وفقت وكان عثمان عايز يعترض بس الجدة زينب شاورة ليه بإنه يسكت. 

في سيارة نائل

زمزم:هنروح فين؟ 

نائل:لأي مكان تحبي تشاوري عليه هنروحه. 

زمزم:النيل... عايزه اتكلم معاك في موضوع مهم. 

نائل:مع اني عارفه بس ماشي. 

في مطعم بيطل على النيل. 

كانوا قاعدين ونائل طلب عشا ليهم. 

زمزم :مين اللي عرف اهلي انك كنت متجوز. 

نائل:طلقتي. 

زمزم:اي واحده فيهم اصلهم كتير. 

نائل:ههههههه... عندك حق... الأخيرة. 

زمزم:يالهوووووي.... انت هتجنني ياجدع انت ماتتكلم الكلام على بعضه. 

نائل:صوتك يا نوتيلا... انتي بتغيري عليا ولاايه. 

زمزم وشها بقى عصير طماطم على فراولة وفضلت الصمت. 

نائل بتوهان:انتي زي القمر وانتي مكسوفة. 

الجرسون:العشا يافندم. 

نائل:احم... تمام. 

بعد ما الجرسون مشي. 

نائل اخد نفس عميق:زمزم انا هقولك ازاي اهلك عرفوا اني كنت متجوز... 

فلاش باك

كان الكل مجتمع والفرحة زادت بعد ما أكبر واحدة في العيلة حضرت المناسبة دي. 

تليفون عثمان رن برقم برايفت. 

عثمان:الو. 

مهيتاب:استاذ عثمان معايا. 

عثمان:ايوة انا يابنتي انتي مين. 

مهيتاب بكل ثقة:انا مهيتاب النجار زوجة نائل التالتة... وقفلت السكة. 

عثمان بصدمه:إيه... انتي بتقولي ايه... الو... الو. 

صلاح:مالك ياعثمان من اللي كان بيتكلم معاك. 

عثمان بغضب:نااائل. 

نائل:ايوة ياعمي. 

عثمان:انت على وضوء. 

نائل:ايوة. 

عثمان:احلف على المصحف دا ان بنتي هتكون أول جوازة ليك وانت مااتجوزتش قبلها. 

نائل:انا ياعمي اتجوزت قبل كدا ومش من واحدة لا بل ثلاثه بص انا مطلقم طلاق نهائي يعني بالثلاثة وكل واحدة منهم واخدة حقوقها كاملة. 

عثمان اتصدم مكانه. 

عبدالله:يبقى اتفضل من غير مطرود ياياشمهندس. 

صلاح:ياجماعة استهدوا بالله بس وافهموا الموضوع كله من نائل. 

مي:نفهم ايه يا ابو شمس واحد متجوز ثلاث مرات ومطلق وبنتي الرابعة انا مش هجوز بنتي لواحد زي دا انا عندي اتجوزها شحات ولا اجوزهالوا. 

وبدءصوتهم يعلي اكتر والجودة زينب بتتفرج عليهم. 

زينب:سارة قومي قولهلم يسكتوا. 

سارة:حاضر. 

بعد ما كلهم سكتوا. 

زينب :تعالي يا نائل اقعد هنا جمبي ياابني. 

بعد مانائل ماقعد احكيلي بقى اتجوزت في إيه وطلقت في إيه... وانا لو شفتك ظالم هتخرج من الباب دا قفاك يقمر عيش... ولوانت اللي مظلوم هنادي على زمزم وهي اللي هتختار لتكمل معاك لا إلا بالسلامة... كدة في حاجة تزعل ياابن الناس. 

نائل:لا.

زينب:الكل يسمع نائل واللي هيعترض لايحضر ليا لاعزا ولافرح.

. .. الكل سكت... 

نائل:لما بقى عندي ٢٥سنه اتجوزت اول واحده بغرض مصالح مابيني وبين ابوها كانت اسمها سرين بس اتجوزنا شهر واطلقنا لأنها كانت عايزه تقتلني فعرضت عليها عرض افضل اديتها خمسه مليون وبيت في السويد وطلقتها من غير ماألمسها حتى... وجوزتي الثانيه دي بقي كانت غلطت مع واحد ولما جيت اعمل شغل استسماري مع ابوها هي عرضت على الجواز أعجبت بيها في الأول وفي مره كنا في عشاءعمل مع ابوها تعبت فجاءه واغمى عليها كنت لسه كاتب كتابي فلما عرفت بعملتها دي جبت الحيوان اللي غلط معاها وانا طلقتها وهو اتجوزها... وبعدين الجوازه التالته كانت

كل شويه عمليات تجميل وكل اسبوع سفر برا ولما كانت ترن عليا مش علشان وحشها لا علشان الفيزا خلصت وبعد ماشبعت عمليات تجميل لما فتحت موضوع الأولاد واني عايز أخلف اعترضت وبعدين ربنا كرم وحملت مني واجهضت  وبعد كدا طلقتها ودي كانت أطول جوازه كانت خمس شهور... وبعد كدا قررت اسمع كلام قلبي واسيبه يختار طلع ليا أرق واجمل بنت في الوجود وهي بنتكم المصون زمزم. 

زينب:طيب انا سمعتك وفهمت انك راجل محتاج زوجة تعوضك عن حرمان العايلة وتكون اهلك وكل حاجة بمعنى تاني انت واحد عايز الاستقرار ودا حقك.. واحنا كمان حقنا ان بنتنا تختار... يا نائل لوزمزم قالت موافقة والكل معارض انا اللي هجوزهالك ولو قالت مش موافقة الباب يفوت جمل.... يا بنات نادوا علي زمزم وإياك حد يظهر ليها حاجه. 

باااك

نائل:والباقي انتي عرفاه... بس اللي هيجنني بقى انت كان معاكي فرصة تخلصي مني ليه وافقتي عليا. 

زمزم:---------

نائل مسك ايدها:جوابي يلا يازمزم. 

زمزم:نائل انا بصراحة كدا... انا معجبة بيك ومرتاحه معاك وحاسة اني مطمئنه معاك وشعور الأمان اللي بحسه معاك. 

نائل:وانا بحبك. 

زمزم الكلمة سمعتها حست انها هيغمي عليها منها. 

نائل:والله العظيم بحبك... يمكن الحب دا اتخلق علشانك بحبك يا زمزم حياتي... انا هسيبك براحتك بس عايز منك وعد أول ماتحسي انك بتحبيني قوليها ليا... ماتحرمنيش من قلبك....توعديني.

زمزم:اوعدك.

توعدية بإيه يا جربوعه انتي. 

               

الفصل الحادى عشر من هنا

تعليقات