Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثامن والعشرون


 رواية عندما يعشق الادهم الفصل الثامن والعشرون

في صباح يوم مليئ بالاحداث تتسلل الشمس بخيوطها الذهبيه الي غرفه جميلتنا
تململت في فراشها لتفتح عينيها لتعكس اشعه الشمس لون عينيها الجميل
احست بمروة بثقل علي جسدها نظرت بجانبها لتجد ادهم نائم بجانبها
وضعت اناملها علي ملامح وجهه لتبتسم تلقائيا
حاولت الفرار من بين يديه ولكنه محكم قبضته عليها


تحدثت قائله/ادهم فوق يلا علشان تروح الشركه
استيقظ ادهم ليفتح عينيه الجميله نظر اليها ليقول/صباح الخير
مروة/صباح النور قوم بقا علشان نصلي وتروح الشركه
ادهم بابتسامه/حاضر
قام ادهم ليذهب الي المرحاض
اما مروة فنظرت في اثره وابتسمت علي هذا الادهم الذي اخذ قلبها


خرج ادهم من االمرحاض ليجدها جالسه فيقول/يلا ادخلي اتؤضي علشان نصلي
ابتسمت له لتقول /ماشي
ذهبت الي المرحاض لتتؤضي
خرجت من المرحاض لتجده يفرش سجاده الصلاه
اتجهت اليه لتقف وراه
ادوا فرضهم ليقروا الورد اليومي من القران
بعد ان انتهوا قالت مروة /ادهم انا عايزة اشوف صحابتي
ادهم /هما اساسا هنا من امبارح


مروة بفرحه/بجددد
ادهم بابتسامه /اه بجد ويلا علشان ننزل
************
ارتدوا ملابسهم
لينزلوا الي الاسفل كانت جميع العائله جالسه حول طاوله الطعام وكذلك اصدقاء مروة
فرحت مروة كثيرا لرؤيتهم لتتجهه اليهم وتحتضنهم بحب واشتياق
نظرت نحو سلمي باستغراب فهي لم تراها من قبل لتقول /مين القمرايه دي
سلمي/معقوله مش عارفاني طب اعمل اي انا ازعل طيب


مروة/ههههه بجد مش عارفاكي
سلمي/انا يستي وحده يعتبر تعرفك من تسع سنين بس مكناش بنشوف بعض نظرت لها
مروه باستغراب ثواني واستوعبت ما قالت هذه الفتاه
لتقول/سلمي
سلمي/اه سلمي
اتجهت اليها مروة لتحتضنها بحب وحنان كبير لتقول /بجد. انتي سلمي ولا انا بحلم
سلمي بضحك/والله سلمي هضحك عليكي يعني
احتضنتها مروة مرة اخري لتقول/تعالوا نفطر وبعدين لينا قعده

جلس الجميع علي الطاولة بعد ان القوا السلام
نظرت مروة الي ادهم لتجده ينظر اليها بابتسامه جميله لتبادله نفس الابتسامه
*************
انتهي الجميع من تناول الفطار
ليقول سليم/عمي عايز اتكلم معاك بعد اذنك
ياسين/في حاجه
سليم/لا مفيش بس كنت عايزك في موضوع
كان يتحدث وهو ينظر الي ولاء التي كانت تنظر اليه بحده


ياسين/تمام
تحدث مراد/يلا يا ادهم علشان نروح الشركه
ادهم/يلا
قام ادهم من مقعده ليتجهه نحو مروة ليقبل راسها
خجلت مروة كثيرا من فعلته
اتجهه ادهم خارج القصر ومعه مراد وسيارات الحرس الخاصه بهم
**************
في مكتب ياسين كان يجلس علي مقعده
وامامه سليم ليقول ياسين/خير يا سليم في حاجه


سليم/بصراحه يعمي انا كنت عايز اقلك اني قررت اتجوز
ياسين/تتجوز مرة وحده ومين دي بقا
سليم /دكتوره ولاء
ياسين بغموض/تمام خلاص حدد المعاد واحنا جاهزين بس عايز اقلك حاجه انت خلاص كبرت وعقلت وعارف بتعمل اي


فمش محتاج انصحك واقلك تغير الفكره اللي في بالك وسبب انك عايز تتجوزها ليه
فوق قبل ما يفوت الاوان وامشي ورا قلبك
سليم /حاضر يعمي عن اذنك
ياسين/اتفضل
خرج سليم متجهها نحو الشركه
**************
عند الفتيات تحدثت مروة قائله/مفيش مستشفي النهارده انتوا وحشتوني
مريم/وانتي اكتر يمروتي وحشاني جدا اتجوزتي ونسيتينا
صافي/بس يبت هتقر عليكي اهي


ولاء/نقطونا بسكاتكم
مروة/حالكم مش عاجبني واولكوا منه مش مركزه معانا خالص
تحدثت ولاء/منه يبت مالها دي مش بترد ليه
هزتها ولاء لتقول /في اي
ولاء/مالك فيكي حاجه
منه/لا مفيش
مروة/انتوا كلكوا كدابين بتخبوا عليا كل وحده في عنيها كلام احكولي
تنهدت منه لتقول/انا مش عارفه اعمل


مريم باستغراب/ازاي مش فاهمين
منه/حاتم اتقدملي واهلي وافقوا وكمان الاسبوع الجاي هيروح هو واهله ويتفقوا علي معاد الخطوبه
مروة/وفيها اي يعني
منه/فيها اني بحبه بس هو لا هو واخدها تحدي ما بينا
صافي/خلاص نخليه يحبك ويحس بيكي


ولاء/استر يارب طالما الست صافي بتاعت مروان اتكلمت يبقي في مصيبه
مريم بضحك/دي ناس رايقه يابا سيبكم منهم
صافي/هتقروا عليا
مروه/انا مش فاهمه حاجه
مريم/بصي يستي مروان اعترف لصافي بحبه والدنيا حلوه معاهم
مروة بفرحه/بجد يصافي
صافي/بجد بس قوليلي يا ولاء عملتي اي في موضوع سليم
ولاء/هعمل اي ده كتله برود ربنا بعتهالي


مروة/سليم ده حته قمرايه
ولاء/اخرسي ملكيش دعوه بيه
سلمي/طلعنا بنغير اشطا
ابتسموا جميعا لتقول منه/وانتي يا مروة عامله اي مع ادهم
مروة بابتسامة مشرقه/الحمدلله تمام
سلمي/اي دا دي بتضحك يبقا قلبها مال
مروة بخجل/يخربيتك عيله طفسه
اخذوا يتكلمون عما بداخلهم فهذه هي الاصدقاء الحقيقيون


*************
في المطار
نزل من الطائره بطلته الجميله ليخطف الانظار
اتجهه نحو السياره ليفتح له السائق باب السياره
ركب سيارته لينطلق متجهها الي القصر الخاص بالعائله
بعد مرور نص ساعه كانت السياره تقف امام القصر لينزل منها متجهها نحو القصر
دلف الي القصر ولكنه اتصدم في شخص ما
وجدها فتاه قصيره القامه تحدثت الفتاه قائله/اه يغبي مش تحاسب
ادم/حضرتك اللي ماشيه مركزه في التلفون
الفتاه/واحد غبي
قالتها لتفر هاربه من امامه عندما راته ينظر لها بحده اما هو فتوعد لها


اتجهه نحو باب القصر الرئيسي ليدلف اليه
علي الناحيه الاخري كانت تسير هذه الفتاه بغضب
جلست بجانب الفتيات لتنظر لها مروة وتقول/مالك يسلمي
سلمي/ماليش بس في واحد غبي خبط فيا
مروة/مين ده
سلمي /معرفوش اول مرة اشوفه
كانت تهز قدمها بغضب
*************
في القصر كانت جالسه رحمه وفرح وليليان


دلف ادم الي القصر بابتسامه
راهم جالسون ليتجهه اليهم
راته رحمه لتشهق بفرحه وتقول/ادم حبيبي
فرح باستغراب/ادم مين
نظرت وراها لتجد ابنها لم تستطيع التحدث ليتجهه اليها ادم ويحتضنها بحب
خرج من احضانها ليتجهه نحو رحمه يقبل رأسها وكذالك ليليان ليقول/وحشتيني يا ماما
فرح/وانت اكتر انا مش مصدقه نفسي بجد انت ادم
ادم/اه والله ادم


احتضنته فرح بحب اموي شديد
**************
في الشركه عند ادهم
كان جالس يعمل علي الصفقه التي امامه
فهو لديه اجتماع بخصوص هذه الصفقه مع الوفد الالماني
دق بابا المكتب ليسمح للطارق بالدخول
دخل مراد ليقول/الوفد وصل يا ادهم
ادهم/تمام روح انت وانا جاي وراك
خرج مراد من المكتب ليرتب ادهم اوراق الصفقه ثم ياخذهم ويخرج
اتجهه نحو قاعه الاجتماعات
دلف اليها بكل ثقة وغرور


دخل بهيئته التي تخطف الانفاس
**************
عند المجهول
كان يتحدث في الهاتف ليقول/يعني اي عزت اختفي
الشخص/ياباشا اديله اسبوع مختفي
محدش يعرف عنه حاجه
اغلق الخط في وجهه
واخذ يكسر في كل حوله تحدث بغل/عملتها يا أبن الهواري
نظر امامه بشر دافين

تعليقات