Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية هو والشرسه الفصل الرابع


 رواية هو والشرسه الفصل الرابع

مراد. كور ايده وراح عليها وقالها قريب قوي هبقي كل الحاجات اللي قولتي عليها دي وكلمتي هتمشي عليكي ورجلك فوق رقبتك

نور. ولا اي حد ف الدنيا يقدر يمشي كلمته عليا وخصوصا وانا مش عاوزه وبحده بصت ف عينه وقالت فاهم يااا آبيه

مراد. قسما بالله لو سمعت منك كلمة آبيه دي تاني



نور. قاطعته وقالت هتعمل ايه يا آبيه

مراد. مسكها من ايدها

نور. بفضب قالت ابعد ايدك عني احسنلك

يوسف. خلاص بقا يا آبيه الناس حوالينا

مراد. بص لاخوه بقوه وقاله غور عالعربيه

نور. لا مش هيروح ف حته وانت اصلا ملكش كلمه عليه


مراد. لا والله

نور. ايوا هو اخويا انا

مراد. وانا ابن خالته وانا مش داري ولا ايه

نور. احنا الاتنين شايلين نفس الاسم وانت ح

مراد. نوررر اظبتي احسنلك

يوسف. مد ايده ونزل ايد اخوه من علي ايد اخته

مراد. بصله



يوسف. انتو الاتنين اخواتي ومحبش تزعلو من بعض بسببي

نور. لا يا حبيبي مش بسببك كل دا بسبب البيه اللي عاوز يتحكم ف الكل ويفرض رأيه عليه نور عصام

مراد. قال ل يوسف روح علي عربيتي يا يوسف

يوسف. بصله

مراد. ثواني وجاين اتفضل

يوسف. مشي

مراد. بكل برود قالها ها تحبي تيجي معنا ولا


نور بعند ولا

مراد. تمام عن اذنك ومشي وف نفسه شرسه وعنديه

نور. قعدت متغاظه منه وبتفكر ازاي ترد عليه بعد كدا

مراد. راح علي العربيه لقي اخوه قاله اركب يلا

يوسف. فين نور

مراد. الست اختك حابه تقعد شويه وبعدين تيجي


يوسف. ازاي بس تسيبها يا آبيه

مراد. اعملها ايه يعني متغور

يوسف. بزعل منه قاله طيب عن اذنك انا رايحلها

مراد قولت لأ ويلا عالبيت

يوسف. زعل وقاله ازاي نسيبها ونمشي وهي اول مره تنزل مصر ومتعرقش حاجه هنا ولا حتي تعرف ترجع البيت تاني انت ناسي انها لسه واصله امبارح ولو انا مكنتش معها ماكانت جت للمول وكمان لما راحت عند خالها اتصلت عليه ووصف لنا الطريق وانا اللي وديتها وف الاخر تقولي نمشي وهي ترجع لوحدها بقلمي نور عصام وبعدين ازاي اصلا حضرتك يا آبيه تسيبها هنا وممكن اي حد يتعرضلها وانت عارف اللي بيحصل وهي مش واخده علي كدا


مراد. اتدايق ان ممكن حد يعاكسها وبعدين قاله هي عمرها ما نزلت مصر خالص

يوسف. لأ سافرت وهي طفله ودي اول مره تنزل

مراد. طيب اهدي وانا هروح اجيبها

يوسف. لا انا الي هروح كفايه اللي حصل

مراد. يوسف

يوسف. سكت


مراد. نزل وراح لقاها

نور. غور ياد انت وهو من هنا بدل ما اقوم اخليها خراب علي دماغكم كتو الأرف

الشاب. بمعاكسه قالها لو الخراب هيبقي علي ايدك اتمناه

مراد. وصل لعندهم وقال طيب ايه رأيك لو علي ايدي انا مش هيبقي احسن بردو

الشاب. ارتبك ومش عارف يتكلم

مراد. بحده قال غور احسنلك

الشاب. مشي


نور. عوجت بوئها

مراد. ياريت تتفضلي معايا

نور. ملكش دعوه بيا

مراد عجبك اللي حصل قومي انجزي

نور. حد قالك اني كنت محتاجه مساعده من حد

مراد. مد ايدها ومسكها من ايدها وسحبها ورا


نور. اللي حصل دا مش هعديه بالساهل كدا

يوسف. كان واقف جنب العربيه راح عليها وقالها تعالي ن

مراد. قاطعه وقاله هتركبو انتو الاتنين معايا وهبعت السواق ياخد العربيه يلا اتفضلو

يوسف. بص ل نور انها توافق وبلاش عناد


نور. قالت علشان خاطرك بس يا قلبي

مراد. فتحلها العربيه علشان تقعد جنبه قدام

نور. بعند فيه راحت قعدت جنب اخوها ورا

مراد. بقا علي اخره منها ركب العربيه ومشي

وبعد بعض الوقت وصلو البيت

نور. نزلت وقالت يوسف معلش حبيبي هات الجاجه اللي اشتريناها وتعالي علي اوضي ومشيت من غير ما تبص ل مراد اللي كان بيستشيط من الغيظ نور عصام

زينب. اول مادخلو قالت كنتو فين دا كلو


يوسف. معلش يا ماما قعدنا شويه بعد ما خرجنا من عند خال نور واتقابلنا ف آبيه مراد وجينا معاه

نور. عن اذنكو وطلعت

زينب. مالها ليه شكلها زعلان

يوسف. اسألي مراد وطلع


زينب. ايه الي حصل يا مراد

مراد ولا حاجه يا ماما

جروب روايات بقلم نور عصام

زينب. ازاي بقا دي زعلانه وشكلها كدا بيقول ان فيه حاجه

مراد. يعني يا ماما عجبك لبسها دا ولا عنادها ولا تصرفاتها


زينب. ابتسمت لما شافت الغيره ف عيون ابنها راحت عليه ومسكته من ايده وراحو قعدو وقالت اهدي عليها هي عاشت ف دوله متحرره اكتر من اللازم وللاسف مكنش معها حد من اهلها علشان يعلمها حاجه كتر خيرها انها لسه متمسكه بدينها وانا شايفه انو اخلاقها كويسه هي بس زعلانه من اللي حصل وبعدين بالعقل واللين نقدر نغيرها مش بالعصبيه والعند لان زي منا شايفه نور شرسه وقويه ومش بتسكت لحد


مراد. دي مجنونه بجد

زينب. بس حلوه وتدخل القلب بسرعه برغم معاملتها الجافه معايا إلا اني حبيتها وبديها العذر

مراد. اتوتر من كلام امه ومش عارف يتكلم

زينب. طبطبت عليه وقالت مفتكرش عمك كمال يمانع بس غير معاملتك معها

مراد. بتوتر قال ايه اللي بتقوليه دا يا ماما


زينب. بقول اللي شوفته ف عنيك وهتتجن وتقوله انته

مراد. قام وقف وقالها انا طالع ارتاح شويه لميعاد الحفله

زينب. طيب مش هتاكلو

مراد. مليش نفس

زينب. قالت مراد خف من عصبيتك شويه وخصوصا مع نور


مراد. ابتسم وطلع اوضته وهو معدي سمع

نور. بتقول ولا يا يوسف

يوسف. خير يا تعبه قلبي معاكي

نور. اتلم يالا بدل ما اقوملك


يوسف. عاوزه ايه

نور. مش الحفله دي الراعي الرسمي ليها هو ابونا

يوسف. هههههه وبعدين قال حلوه الراعي الرسمي دي

نور. حدفته بالمخده وقالت جاوب وانت ساكت

يوسف. اتفضلي يا ختي اخربيها علي دماغنا

نور. ابتسمت وبعدين قالت يعني ابونا هو اللي عامل الحفله دي وهو اللي الكلمه الاولي والاخيره له


يوسف. ايوا طبعا

نور. والشركه كلها بتاعته

يوسف. ايوا

نور.يعني الزفت الاتران اللي اسمه مراد دا ملوش حاجه فيها

يوسف. ايوا هو بيشتغل مع بابا بس لكن بابا بيحبه جدا وبيعتمد عليه ف كل حاجه لانو فعلا شاطر ف شغله

نور. شوحت بايدها وقالت مش مهم بيعتمد وشاطر والكلام الفارغ دا انا كل اللي كنت عاوزه اعرفه انو مش شريك ف 
الشركه ولا له ف اي حاجه بقلمي نور عصام

يوسف. لا الشركه كلها باسم بابا لانها شركته فعلا

نور. رفعت حاجبها وقالت اممممم


يوسف. ليه بقا كل دا

نور. عادي يعني مجرد فضول

يوسف. مش مرتاحلك يا بنت كمال خطاب

مراد. ف نفسه ياتري ناويه علي ايه يا ست نور

يوسف. علي فكره يانور مراد مكنش عايش معنا


نور. اومال كان عايش فين

يوسف. كان عايش مع ابوه واتوفي من سنه وبابا هو الي قاله يجي يقعد معنا بدل ما يقعد لوحده لانو كانت نفسيته سيئه وبصراحه هو كان رافض بس احنا اصرينا عليه

نور. بزعل قالت لا فيه الخير كمال بيه

يوسف. نور حبيبتي علشان خاطري لو فعلا بتحبيني عاملي بابا كويس وبلاش الحده والكلام الناشف اللي بتتعاملي بيهم معاه دا صدقيني بابا طيب جدا واكيد بيحبك لانك بنته انا مش هقولك انو ما غلط لكن اكيد له اسبابه وحضنها وقالها انسي علشان نقدر نعيش كلنا كويسين مع بعض وعلي فكره ماما بردو كويسه انا مش بفرض عليكي تحبيها لكن اتعاملي معها كويس وبس تعرفيها انتي من نفسك هتحبيها تعرفي كانت فرحانه جدا لما عرفت انك خلاص هتنزلي مصر ومش هترجعي تاني انا مش بيقول كدا علشان هي امي لا والله هي فعلا حنونه جدا قربي منها وانتي هتشوفي دا بنفسك نور عصام ،يعني حبيت اقدم نموذج كويس لمرات الاب لكن اكيد الاغلبيه منهم معندهمش رحمه الله يهدي 
الجميع.


نور. ان شاء الله

يوسف.ببتسامه شقيه قالها اما بالنسبه للمتعجرف اخونا مراد

نور. بس بس بس متقولش اخونا

يوسف. ليه ياختي انتي تطولي

نور. مش عاوزه طول انت ياخويا دا انسان مستفز

يوسف. بس بيحبك


نور. نعم

يوسف. مراد دا

نور. قاطعته وقالت دا هو اللي منغص عليا عشتي وقرفني ف حياتي من وقت وصلت هنا دا انا لو طولت اقتله مش هتردد

مراد. ف لحظه كان فوق راسها رد وقال لدرجه دي بتكرهيني

نور. هبت واقفه من السرير وبصتله


يرسف. لينقذ الموقف قال بالعكس يا آبيه

نور. بشراسه قالت ل يوسف اسكت انته وبعدين بصت ل مراد وقالت انته ايه اللي دخلك اوضتي وايه الي يخليك تتصنت علي كلامي انا واخويا مش عيب عليك يا آبيه يا كبيرنا ولا ليك عادي

مراد. خلاص عفاريت الدنيا اتنطط ف وشه غمض عيونه وبيحاول يهدي فتح عيونه وبصلها

نور. بحده قالت ممكن افهم ايه اللي دخلك اوضتي

مراد. ببردو قالها عادي كنت معدي ودخلت فيها حاجه دي


نور. والله دا علي اساس ان اوضتي بابها مفتوح عالشارع اي حد معدي يدخل عادي نور عصام

مراد بت انتي

يوسف. خلاص يا آبيه خلاص يا نور جايز آبيه كان عاوز يقولك حاجه بخصوص الحفله ولما سمع صوتي دخل عادي

مراد. حفلة ايه هي مش قالت مش هتحضر

نور. بمزاجي مش برأي حد تاني

مراد. قال استغفر الله العظيم وبصلها من فوق لتحت وف نفسه قال دي لو حضرت هتكون ازاي بلبسها دا



يوسف. قال تعالي يا آبيه نشوف بابا جه ولا لسه

مراد. بصلها وقال تك الأرف ف شعرك المنكوش دا

نور. انا شعري منكرش يا ابو شعر فروة خروف

مراد. لسه هيرد

يوسف. قاله ابوس ايدك يلا نخرج وشده وطلع برا اوضتها وبعدين قاله مالك يا مراد واقف ف وشها علطول وعمال تدايقها خف شويه يا اخي مش كدا

مراد. انا بردو اللي ولا هي اللي بتتحداني ف كل كلمه ومش بتفوت حاجه الا لما ترد وتعصبني


يوسف. بمرح قاله ياسيدي فوت علشان خاطر القمر وغمز بعينه وابتسم

مراد. ف نفسه قال معقول انا باين قوي كدا ماما اخدت بالها وحتي الواد المفعوص دا كمان

يوسف. ايه يا آبيه روحت فين

مراد. رد وقال انا هدخل انام شويه

في المساء الكل اتجمع ف الحفله



مراد. كان ف قمة آناقته واقف يتكلم مع المدعوين

كمال. ايضا واقف يرحب باصدقائه ويتكلم ف الشغل

زينب. مع اصدقائها ومعارفها

روايات بقلم نور عصام

جوا الفيلا عند نور ويوسف

يوسف. راح وخبط علي اخته

نور. اول ما شافته قالت واو ايه القمر دا

يوسف. من يومي يا بنتي


نور. يخرب بيت ام غرورك دا

يوسف. طالعلك يا ختي

نور. طبعا طبعا وضحو هما الاتنين

يوسف. ايه دا انتي لسه ماجهزتيش

نور. مليش نفس انزل بصيت عليهم من البلكون وبصراحه مش بيعجبني الجو دا


يوسف. خلاص هروح اغير واجي اقعد معاكي

نور. لا لا انزل انته

يوسف. والله مانازل من غيرك وشدها قومها من السرير وقالها خمس دقائق والاقي حوريه واقفه قدامي

نور. ابتسمت وقالت ماشي ان ماخليته يقول حقي برقبتي

وبعد بعض الوقت


يوسف. اخد نور ف دراعه ونزلو

نور. بصتله وقالت والله منا عرفه مين فينا الكبير

يوسف. ضحك وقالها بس يا أوزعه

نور. بمرح قالت انا اوزعه يابو طويله انته وكانو وصلو

زينب. فرحت اول ماشافتها وابتسمت وشاورتلها


كمال. كمان فرح جدا لما شافها

ماهر. واو ايه القمر اللي هل علينا دا ودا بيكون صاحب مراد

مراد. التفت وفتح عيونه وقال ليلتك سوده انهارده

ماهر. معقول الجمال دا كله وكان معجب بيها وبص علي فستانها القصير والعريان من فوق

مراد. غلي الدم ف عروقه من منظرها وراح عليها وو.

تعليقات