Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية رصاصة الشيطان الجزء الثاني الفصل السابع عشر


 رواية رصاصة الشيطان الجزء الثاني الفصل السابع عشر

قصي : حد يشيل معايا
مراد وقصي بيشليلو مالك وبيدخلو عربية قصي ومعتز ومراد ركبه معا وقصي اخد العربيه وانطلق الي المشفى بعد ربع ساعه بيوصل قدام المستشفى قصي نزل واخد مالك ودخل المستشفى


قصي : تروووولي بسررررعه
جأت الممرضات واخذت مالك وتوجه نحو غرفت العمليات
مراد بندم : قصي
قصي : الندم ميفدش بحاجة دلوقتي
معتز : انجي فين
قصي : لي


معتز : ايه الي لي انجي تبقا اختي وعايز اعرف هيا فين
قصي : هتخرج انهارده من المستشفى
مراد : لي مالها
قصي بخبث : يهمك في حاجه
مراد : اخلص يا قصي مالها
قصي : شوف انت كنت عايزها تعمل ايه وهيا عملتو
معتز : انت كنت طالب ايه
الدكتو خرج من غرفة العمليات
الدكتور : البقاء لله
قصي : لا


معتز : انت بتقول ايه
مراد : ابويا مامتش
قصي بدموع : ابويا مش هيخش مشرحه وجهزو علشان نخدو
الدكتور بخوف : تمام
_________________________
أيه خرجت من غرفتها بعد ساعه كانت ترتادي بنطال من الون الابيض وبلوزه شيفون موڤ وفيها ورد ابيض وطرحه موڤ وتضع القليل من الميكب اب


ادهم : ده كلو فوريره
عبير : ده كده خلصت بسرعه
ادهم : بيجااااد
أيه : ههههه بيجااااد
ادهم : ايه الي انتي حطا في بوقك ده
أيه : روچ
ادهم : روچ اه وده ايه
أيه : ايه يا ادهم انا مش حطه حاجه ده ايلينر وروچ وفوندايش وكنسرر وهيليطر بس


ادهم وهو فاتح بقوه من الصدمه : ن.. نعم يا روح امك
عبير : ادهم
ادهم : سوري يا طنط بس انتي مش سمعه بنك بتقول ايه
أيه : اول خروجه مع جوزي عايزني ابقا عامله ازاي فكها بقا ويلا
أدهم : ماشي يا أيه يلا بس انتي الي جبتيه لنفسك
أيه : هو ايه
ادهم : امشي وانتي تعرفي


أيه نزلت هيا وادهم وركبه العربيه وادهم انتطلق
أيه وهيا تنظر اليه بعشق : هنروح فين
ادهم : هنروح فين
أيه : نعم يا ادهم متهزارش انا عايزه اكل
ادهم : نفسي اعرف لي كل البنات موراهاش غير الأكل
أيه : طبعا لازم نأكل ونبقا حلوين ده انا كنت بتعشأه تلت مرات
ادهم : لي ده كلو
أيه : امال ابقا عايزه أكل ومكلش


ادهم : لا طبعا
بعد وقت عربية ادهم بتقف قدام مطعم شيك وبينزل وبيروح يفتح الباب لي أيه
أيه : وكمان انت كده خارج من فلم تركي
ادهم : اتفضلي امرتي
أيه : امممم تمام يا حارس
ادهم : بعشقگ امك
أيه : بلدي
ادهم دخل هو وأيه وكان المكان مفيهوش حد وفي ورد وشموع بالون الاحمر


أيه بصت لي ادهم : هو مفيش حد هنا غرنا
ادهم : يعني انتي لاحظتي ان مفيش حد وملحظتيش ان المكان متزين
أيه بضحك : لا لحظة
ادهم : يلا علشان تأكلي
ادهم وأيه راحو علي طربيزه وادهم شد الكرسي
ادهم : اتفضلي ماولتي
أيه ببتسامه : ميرسي
_________________________


جهز اجرأت الدفن واخذه مالك قصي ومراد ومعتز وريان وتم الدفن والواضي كلها بقت علي مالك ومعتز ومراد خرجو
قصي لي مراد : مراد انجي محتجالك
مراد : بعد الي عملتو فيها
قصي : انجي منزلتش البيبي وهيا دلوقتي في القصر عندي
مراد : هحاول
قصي : يلا انت ومعتز هتيجو تقعدو معايا
معتز : لا انا هروح الڤيلا بتعتي
قصي : لا انت وي هو هتقعدو معايا لغيط بكره
مراد : ماشي يلاا بينا


قصي ومراد ومعتز وصل لي القصر ونزلو من العربيه وتوجهه الي داخل القصر
قصي : داده اولفت يا داده
اولفت من الداخل : حاضر جايا يا قصي يا ابني..... انتو....
قصي يضحك : ايوا احنا
اولفت بدموع : وحشوني كلكم أخيراً شفتكو مع بعض قبل ما اواجه رب كريم
مراد : متقوليش كده يا داده
اولفت : يا حبيبي والله انا فرحانه
قصي : داده اوعي تكوني بتعملي حاجه والله ازعل
اولفت : وانا مقدرش ازعالك يا قلبي


مراد : داده فين انجي
اولفت : في اوضتها
مراد : ينفع توديني عندها
اولفت : تعاله
اولفت ومراد توجهه الي الاعله وتوجه الي احد الغرف في الطابق الثالث
اولفت : دي اوضتها
مراد : تمام يا داده اتفضلي انتي
مراد خبط علي الباب وانجي من الداخل : اتفضلي يا داده


مراد دخل : بس انا مش داده اولفت
انجي قامت من علي السرير : ا.. ا.. انت.. انا..
مراد وهو يتجه اليها : بس اهدي اهدي مش هعمل حاجه
انجي وهيا ترجع لي الخلف بنهيار : مراد ابعد ونبي مراد
مراد بندم : انجي اهدي والله ما هعمل حاجه انا اسف
انجي ببكاء : لا انت عايز تموتني علشان مموتش البيبي
مراد : انجي انا اسف ومش عايزك تنزلي البيبي


انجي : انت بتتكلم بجد
مراد : تتجوزيني
انجي بدموع : انت بتكدب عليا
مراد اخذ انجي في حضنه : انا اسف يا قلبي سمحيني
انجي ببكاء وهيا تحتضنه جامد : مسمحاك
مراد : بابا مات وانهال في البكاء
انجي : لا إله إلا الله أنا لله وانا اليه راجعون بس اهدي


رهف دخلت القصر واتفجأت بي معتز الي قاعد مع اولفت وقصي
معتز : رهف
رهف برتباك : ا..ا..انت
اولفت : مالك يا بنتي في ايه
رهف : لا لا مفيش
معتز : انتي ايه الي جابك هنا مش المفروض انك يكون اتقبض عليكي
قصي : يتقبض عليها بنسبة ايه
معتز : شغلها في الماڤيا
قصي : بس رهف متبقاش شغاله معاهم ده بنت......

تعليقات